كيف تضع خطة تسويق متجر إلكتروني في 6 خطوات بسيطة؟! - إكسباند كارت
18757
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-18757,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيف تضع خطة تسويق متجر إلكتروني في 6 خطوات بسيطة؟!

في البداية وقبل أي شئ لابد وأن تسأل نفسك: ما أهمية التسويق لنشاطي التجاري؟!. من هنا يمكننا أن نبدأ بداية صحيحة نحو وضع خطة تسويق متجر ناجحة تحقق الأهداف التسويقية منها بكل فاعلية؛ بما يدعم في النهاية خطط التطور والنمو الخاصة بعملك بشكل عام.

أصبح لا غنى عن التسويق في عمليات بيع منتجات أو تقديم خدمات أو حتى الترويج لأفكار؛ ولا غنى للتجارة الإلكترونية عن التسويق بنوعيه، ولا سيما تسويق الكتروني بما يتيحه من مزايا وانتشار واسع ونتائج سريعة وتكلفة أقل كثيرًا من التسويق التقليدي.

ولا يقل تسويق المتجر أهمية عن تصميم المتجر نفسه، إذ يأتي التسويق في المرتبة الثانية كأهم خطوة بعد الانتهاء مباشرة من إطلاق المتجر الإلكتروني وضبط كافة الإعدادات المرتبطة به، بداية من اختيار اسم النطاق واختيار القالب المناسب ونهاية بالربط مع بوابات الدفع وشركات الشحن وغيرها من الإعدادات الأخرى.

والإجابة على السؤال الذي طرحناه في أول فقرة بسيطة وسهلة، يمكننا أن نشرحها بمعادلة حسابية بسيطة: «تسويق ناجح = انتشار أوسع بين الجمهور المستهدف = مبيعات أكثر = أرباح أكبر». هكذا تكون الإجابة باختصار شديد ودون أي تعقيدات.

ولكن؛ كيف يمكن تحقيق التسويق الناجح كأول عامل أو عنصر في المعادلة السابقة؟!. باختصار شديد أيضًا؛ الخطة التسويقية الاحترافية هي الضامن الأساسي لنجاح أي جهود تسويقية مبذولة أيًا كانت الأهداف التي يسعى عملك إلى تحقيقها.

إذن البدابة لابد وأن تكون من وضع خطة تسويق متجر فعالة واحترافية؛ حتى يكون لدينا الضامن لنجاح جهود التسويق ومن ثم تتحقق أطراف المعادلة بنجاح؛ بما يعني الوصول إلى الأهداف المرجوة بنسب مُرضية كثيرًا يمكنها دعم جهود النمو والتطور لديك.

وبما أنك وصلت إلى مدونتنا؛ فأنت محظوظ كثيرًا!. فخلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية “إكسباند كارت”، سوف نُعلمك كيف يمكنك وضع خطة تسويق متجر فعالة خطوة بخطوة، وكيف يمكنك تحقيق أقصى استفادة من الجهود التسويقية التي يبذلها فريق التسويق لديك أو تبذلها أنت من أجل ترويج المنتجات والسلع وأيضًا الخدمات.

وفي نهاية المقال سوف نضع لك قالبًا جاهزًا لخطة تسويقية قابلة للتعديل قمنا بإعداده خصيصًا لك؛ بحيث يمكنك الاعتماد عليه في وضع خطة التسويق الخاصة بك بما يتماشي مع أهدافك التسويقية وجمهورك المستهدف وغيرها من العناصر.

كيف تضع خطة تسويق متجر ناجحة خطوة بخطوة؟

يقول فيليب كوتلر، وهو واحد من أهم رواد التسويق الحديث في العالم: “إن الخطة التسويقية هي توثيق لكيفية تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة من خلال استراتيجيات وتكتيكات محددة، يكون العميل فيها هو نقطة البداية، وتكون مرتبطة بخطط الإدارات الأخرى داخل الشركة.”

وتختلف خطة التسويق من متجر الكتروني لآخر ومن علامة تجارية لأخرى، وذلك باختلاف طبيعة عمل كل منها والأهداف التسويقية التي يسعى إليها كل متجر في النهاية. إلا ومع هذا الاختلاف في خطط التسويق؛ إلا أنه هناك عناصر أساسية وثابتة لا تخلو منها أي خطة تسويق متجر ناجحة.

سنتعرف إلى هذه العناصر بالتفصيل فيما يلي:

#1 تحديد هوية المتجر أو العلامة التجارية

تُعتبر خطوة تحديد هوية المتجر الإلكتروني أو العلامة التجارية بشكل عام، خطوة تمهيدية في رحلة وضع خطة تسويق متجر احترافية وناجحة تحقق الأهداف التسويقية كاملة وبفاعلية كبيرة. وخلال هذه الخطوة سيتطلب منك الأمر استيضاح بعض الأمور الخاصة بعلامتك التجارية، أهمها ما يلي:

  • اسم العلامة التجارية أو المتجر الإلكتروني
  • مقر العمل الخاص بالعلامة التجارية
  • مهمة المتجر التي يعمل عليها
  • أعضاء فريق التسويق القائمين على تنفيذ خطة تسويق المتجر
  • الدور المُكلف به كل عضو من فريق التسويق
  • تحليل SWOT الرباعي

قد تتسائل ما المقصود بتحليل SWOT الرباعي؟!. هو نوع من التحليلات التي يقوم فيها أصحاب الأعمال باستعراض نقاط الضعف والقوة التي تحملها علامتهم التجارية وكذلك الفرص والمخاطر التي قد يحملها المستقبل لهم.

ليس هذا وفقط ما يحمله تحليل SWOT الرباعي من أهمية لعملك؛ بل يساعدك أيضًا على الوقوف على وضع علامتك التجارية التنافسي بما يفيد كثيرًا فريق التسويق لديك في أداء المهام الموكلة لها بنجاح وفعالية كبيرة.

إنفوجراف ل تحليل SWOT الرباعي

إنفوجراف ل تحليل SWOT الرباعي

ويجاوب هذا التحليل على مجموعة هامة من الأسئلة التي يجب أن تطرحها أو يطرحها فريق التسويق لديك على أنفسهم قبل وضع الخطة أو الاستقرار على أي استراتيجيات تسويقية في هذا الشأن، منها:

  1. ما مدى قوة تواجد العلامة التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؟
  2. هل تتوافر لديك مزايا تنافسية للمتسوقي المتجر كالتخفيضات أو عروض تسويقية على شراء المنتجات وغير ذلك؟
  3. ما هي أبرز نقاط ضعف المتجر الإلكتروني لديك التي تكون بحاجة إلى تحسين؟

الإجابة على كل هذه الأسئلة سيساعد بشكل فعال على وضع خطة تسويق متجر ناجحة للغاية؛ لأنها تقوم على تحليل للبيانات وتستند إلى معلومات وحقائق توصلنا إليها بالبحث والتجربة.

وجدير بالذكر قبل الانتهاء من هذه الخطوة أنك نؤكد على ما تحمله تلك الخطوة التمهيدية من أهمية في وضع خطة التسويق بشكل خاص ولعملك بشكل عام؛ إذ تعتبر هي الضامن الأهم لمراقبة مدى التزام فريق التسويق لديك بما وكل إليه من مهام في سبيل تحقيق رضاء العملاء بشكل أو بأخر.

بعد تطبيق الإجراءات السابقة كاملة؛ نكون قد انتهينا بالفعل من أهم خطوة في بداية الرحلة والتي يتوقف عليها الكثر من عناصر الخطة؛ وبذلك يمكننا أن ننتقل إلى الخطوة التالية، وهي وصف استراتيجية التسويق.

#2 وصف استراتيجية التسويق المعتمدة

في المرحلة الثانية ستحتاج إلى تحديد أهدافك التسويقية المختلفة التي تسعى من رواء وضع خطة تسويق إلى تحقيقها، ومن ثم تقسيم هذه الأهداف إلى استراتيجيات تسويقية مستقلة عن بعضها لتحقيق كل هدف على حدى.

بعد ذلك ستحتاج إلى وضع وصف لكل استراتيجية تسويقية منفصلة، والهدف الذي تسعى إلى تحقيقه من خلالها؛ وذلك بشرط أن يكون هدفك محدد وقابل للقياس وكذلك قابل للتحقيق من خلال الجهود التسويقية. سيتبقى لك فقط أن تضع مؤشرات الأداء الأساسية لكل استراتيجية منفصلة؛ والتي يمكنك من خلالها تتبع تقدم كل منها.

أصبح الأمر غامضًا وتحتاج إلى تبسيط الأمور أكثر؟!؛ لا تقلق سنجعلك تفعل كل خطوة بيديك بكل سهولة. لذا، دعنا نشرح ذلك بمثال عملي.

نفترض أن واحدة من ضمن استراتيجيات التسويق لديك هي إطلاق صفحة خاصة بالمتجر على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من أجل تحقيق أهداف تسويقية معينة؛ إذن سيكون كتابة الاستراتيجية في خطتك التسويقية على النحو التالي:

  • الوصف/

خلال الـ3 أشهر القادمة سنعمل على إطلاق صفحة خاصة بالمتجر على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك؛ من أجل التعريف بالعلامة التجارية والترويج للعروض التسويقية بين جمهور المتجر على مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك الوصول إلى عملاء محتملين للمتجر.

  • الهدف/

الاعتماد على الصفحة في نشر المحتوى الترويجي ذات الصلة بما يقدمه المتجر من منتجات وسلع أو خدمات، وجذب مزيد من التفاعل حول العلامة التجارية، والوصول إلى العملاء المحتملين ودفعهم نحو الشراء من المتجر.

وأعلم أن الأهداف من التواجد على مواقع التواصل الاجتماعي كثيرة ولا متناهية؛ لكننا هنا نحاول أن نعطي لك مثال عملي على وصف استراتيجية التسويق داخل خطة تسويق متجر بشكل عام.

  • مؤشرات الأداء/

أكدنا أن مؤشرات الأداء التي تضعها مسبقًا لكل استراتيجية من استراتيجياتك تساعدك كثيرًا في تتبع تقدمها وقياس الأداء وما إذا كنت تقترب من تحقيق أهدافك أم أنك بعيد كل البعد.

في هذا المثال تتمثل مؤشرات الأداء في حجم التفاعل على الصفحة وحجم المبيعات التي جاءت إلى المتجر عن طريق صفحة الفيس بوك.

بهذا نكون قد انتهينا بالفعل من الخطوة الثانية ونجحنا بفاعلية في وصف استراتيجيات التسويق التي سوف تعتمد عليها في خطة التسويق لديك. الآن، ننتقل إلى الخطوة الثالثة في الخطة، وهي بحوث التسويق.

#3بحوث التسويق

بحوث التسويق تُعتبر أهم خطوة من خطوات وضع خطة تسويق متجر فعالة وناجحة، وقد تحتاج مزيد من الوقت والمجهود؛ إلا أنها خطوة أساسية وفي غاية الخطورة ويتوقف عليها كثير من العوامل والعناصر داخل خطة التسويق لديك.

وبحوث التسويق هي تلك البحوث التي تعطي انطباعًا دقيقًا وموجزًا عن السوق الذي تتواجد فيه علامتك التجارية، وتعطي صورة دقيقة عن شكل المنافسة وحجمها وطبيعة المنافسين لك في السوق.

وإلى جانب بحث السوق تساعدك بحوث التسويق على تصور واكتشاف شخصية عميلك المثالي الذي تسعى للوصول إليه.

وتتكون بحوث التسويق التي نتحدث عنها بشكل عام من ثلاثة عناصر رئيسية، وهي وصف الصناعة التي تعمل فيها العلامة التجارية، وتحليل المنافسين في السوق، وأخيرًا تحليل شخصية العميل المثالي.

وفيما يلي شرح لكل عنصر من العناصر الثلاثة الرئيسية:

1. وصف الصناعات/

وصف الصناعات هنا يُقصد بها تحديد الصناعات التي تعمل علامتك التجارية أو متجرك الإلكتروني تحت مظلتها. وفيما يتعلق بمثالنا السابق؛ فإن واحدة من الصناعات التي يندرج عملك تحتها هي البيع بالتجزئة والبيع عبر الإنترنت.

2. تحليل المنافسين في السوق/

أما عن العنصر الثاني، الذي يحمل خطورة كبيرة ويحتاج إلى دقة شديدة في أدائه، فهو تحليل المنافسين لمتجرك أو علامتك التجارية من تُجار التجزئة الذين يقدمون منتجات شبيهة أو ذات صلة بما تعرضه وتبيعه على متجرك الإلكتروني.

ما عليك في هذه المرحلة تحديدًا هو البحث عن الوقوف على المنافسين الرئيسيين لمتجرك في السوق الذي تعمل به، ومن ثم تحليل نقاط القوة والضعف لديهم، وبعدها الوقوف على أوجه المنافسة مع كل واحد منهم.

ولنشرح هذا بمثال عملي؛ حتى يتثنى لك تحليل منافسيك وإجراء بحث السوق بنجاح:

نفترض أن متجرك الإلكتروني مخصص لبيع منتجات الأطفال والأمومة في السعودية، وبالتالي من المتوقع أن تتركز المنافسة مع المتاجر التي تبيع نفس المنتجات وتتوجه لنفس الحمهور المستهدف في نفس المنطقة الجغرافية.

وبعد بحث السوق وجدت أن المنافسة تتركز مع مع متجري (س) و(ص) الذين يعملون في نفس المنتجات ويتوجهون لنفس الجمهور في منطقتك. بهذا تكون بالفعل قد حددت منافسيك.

بعد ذلك تقوم ببحث كل منافس منهما على حدى للوقوف على نقاط القوة والضعف لديه، والوقوف على المنتجات التي تتنافسون عليها بقوة؛ وليكن متجر (س) يتميز بالتنوع في المنتجات المعروضة؛ بينما متجر (ص) يتميز في طرق الدفع المتاحه وعروض الشحن وهكذا.

بعد تسجيل نقاط القوة والضعف لدى كل متجر، يتبقى الوقوف على مجالات أخرى للمنافسة، مثل تصدر نتائج البحث الأولى على محركات البحث في الكلمات الدلالية التي يبحث بها العملاء المستهدفون على المنتجات. بعد ذلك مقارنتها بما لديك من نقاط قوة وضعف؛ وبهذا تكون قد نجحت في تحليل المنافسين لك.

3. تحديد شخصية العميل المثالي/

عنصر أخير ولا يقل خطورة عن تحليل المنافسين لك وإجراء بحث السوق وهي الوقوف على شخصية العميل المثالي المهتم ويرغب في شراء المنتجات والسلع أو الخدمات التي يعرضها متجرك الإلكتروني. وكذلك محاولة الوقوف على شخصية هذا العميل المثالي حتى تعرف كيف تتوجه إليه ومتى أين وأي رسالة تسويقية أنسب عند ترويج المنتجات له.

ولابد أن ترتكز تحليل شخصية العميل المثالي على معلومات حول السن والنوع ومكان الإقامة والتفضيلات الشخصية لديه والاهتمامات كذلك. وفي هذا الشأن لابد أن نشير إلى أنه بإمكانك استهداف أكثر من فئة في خطة تسويق متجر لديك على أن يتم ترتيبهم حسب الأهمية والأولوية.

مثال عملي على طريقة تحليل شخصية المشتري للوصول إلى العميل المثالي لخطة التسويق لدي:

باعتبار أن متجرك يبيع منتجات الأطفال والأمومة؛ فإن الشريحة الأساسية المستهدفة هنا هي الأمهات اللاتي لديهن أطفال صغار، وبالتالي من المتوقع أن تتراوح أعمارهن ما بين 22 – 45 عامًا، تعيش في الأماكن التي يستطيع أن يصل إليها المتجر ويمتلك فروعًا بها، قد تكون ربات منزل غير عاملات وقد تكون عاملات بالفعل، تتصفح باستمرار مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في أوقات الفراغ، وتسعى إلى الحصول على منتجات أطفالها عبر الإنترنت بجودة عالية وتكلفة منخفضة نسبيًا. وغيرها من التحليلات لشخصية المشتري من أجل الوصول في النهاية إلى العميل المثالي.

#4 المزيج التسويقي

المزيج التسويقي هو الخطوة التالية بعد بحوث التسويق مباشرة في خطوات وضع خطة تسويق متجر ناجحة؛ وهي خطوة تحتاج إلى الدقة الشديدة والوضوح. فهي الخطوة التي نقف فيها على الكيفية أو الطريقة التي سوف يعتمد عليها المتجر في دخول السوق والمنافسة بشراسة؛ بالإضافة إلى الوقوف على القيمة التنافسية التي سوف تعرضها العلامة التجارية للعملاء بما يجعلها تتفوق على المنافسين.

والهدف هنا من المزيج التسويقي تحديد أربعة عناصر أساسية وهي: المنتج، والسعر، والترويج، والتوزيع. وفيما يلي شرح لهذه العناصر بالتفصيل.

المزيج التسويقي

إنفوجراف ل المزيج التسويقي

1. المنتج/

لابد هنا من الإجاية على تساؤلات مهمة بناءًا عليها ننتهي بنجاح من هذا العنصر لننتقل لغيره، وتضمن الآتي:

  • ما هي المنتجات أو السلع أو الخدمات التي سوف يدخل بها متجرك الإلكتروني السوق؟
  • ما هي نقاط الألم التي تعالحها منتجاتك في شخصية المشتري أو العميل المثالي الذي قمنا بتحديده مسبقًا؟
  • أوجه التميز فيما تعرضه من منتجات عما يعرضه المنافسين لك في السوق؟

2. السعر/

العنصر الثاني وهو عنصر السعر الذي يحمل من الخطورة والأهمية ما يجعل بإمكانه أن يهد كل الجهود التسويقية المبذولة أو رفعها لأعلى مراتب؛ لذا وجب العناية الفائقة عند تحديد السعر. ولابد أن يجيب السعر المحدد على هذه التساؤلات:

  • كم يبلغ سعر المنتج؟
  • هل السعر هذا تنافسي؟
  • هل السعر مناسب للعملاء المستهدفين؟
  • هل هناك عروض ترويجية على المنتجات؟

3. الترويج/

نأتي إلى العنصر الثالث والذي لا يقل أهمية عن سابقه، وهو الترويج. وهنا يجب أن تُجيب على:

  • كيف تروج لمنتجات المتجر؟
  • ما هي الوسائل أو الأساليب التي سوف تعتمد عليها في الترويج للمنتجات؟
  • ما هي القيمة التي يمكن أن يقدمها المنتج لديك للعملاء؟

4. التوزيع/

يُختتم المزيج التسويقي دائمًا بالإجابة على التساؤلات التي تدور حول توزيع السلع أو المنتجات التي يقدمها المتجر الإلكتروني، كعنصر مهم في رحلة وضع خطة تسويق متجر احترافية ناجحة. ومن أهم هذه التساؤلات التي يجب إيجاد إجابات دقيقة لها ما يلي:

  • كيف سوف يتسلم عميلك المنتج من متجرك؟
  • ما هي طرق الشحن أو الشركات التي سوف تعتمد عليها في التوزيع؟
  • ماذا ستفعل لضمان نجاح خدمة ما بعد البيع؟

هكذا ننتهي من الخطوة الرابعة من خطوات وضع خطة تسويق متجر احترافية ناجحة، وننتقل إلى الخطوة التالية في هذه الرحلة وهي الميزانية.

#5 الميزانية

يأتي الدور بعد ذلك على عنصر هام تتشكل حوله كل العناصر الأخرى عند وضع خطة تسويق متجر ناجحة، وهو عنصر الميزانية في الخطة التسويقية.

والميزانية هنا تجيب على “كم سوف ترصد من أموال في سبيل وضع ومتابعة وتنفيذ خطة التسويق الخاصة بمتجرك؟!. وتشمل الميزانية على بنود عدة تتطلب كل منها قدر معين من الأموال.

منها على سبيل المثال، أجور فريق التسويق الذي سوف يتولى وضع الخطة ومتابعة تنفيذ الاستراتيجات التسويقية والأهداف المرجوة والموضوعة في النقاط السابقة. ويشمل فريق التسويق المسوقين ومتخصصي تهيئة محركات البخث وكاتبي المحتوى والمصممين على أقل تقدير.

بالإضافة إلى أجور فريق التسويق، هناك أيضًا الأموال المطلوبة لتشغيل الإعلانات المدفوعة سواء على محركات البحث أو على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة. يجب أن تحدد نسبة كل بند من هذه البنود في الميزانية حتى تتمكن من تحديد أوجه الصرف بشكل جيد.

بعد أن تنتهي من وضع الميزانية وتحديد أوجه الصرف لخطة التسويق لمتجرك الإلكتروني، يتبقى لديك عنصر واحد أخير وفي غاية الأهمية وهو قنوات التسويق.

#6 قنوات التسويق

في النهاية، تأتي خطوة من أهم خطوات وضع خطة تسويق متجر ناجحة، وهي اختيار القنوات التسويقية التي سوف تعتمد عليها خطة النسويق لديك في الترويج لمنتجات أو سلع أو خدمات المتجر الإلكتروني.

والتي من خلالها سوف تتمكن من الوصول إلى العملاء المستهدفين من حملاتك الترويجية وكذلك كسب عملاء جدد والوصول إلى العملاء المحتملين لعلامتك التجارية ومن ثم العمل على تحويلهم إلى مشتريين فعليين لمنتجات متجرك.

فالقنوات التسويقية هي الأماكن التي سوف تلجأ إليها عند نشر المحتوى التسويقي الخاص بمتجرك، والذي تسعى من خلاله إلى تحقيق الأهداف التسويقية التي قمنا بتحديدها مسبقًا في الخطة التسويقية.

والقنوات والطرق التسويقية كثيرة ومتنوعة فيما يتعلق بالتسويق عبر الإنترنت (التسويق الإلكتروني). وجمعيها تحمل مزايا تسويقية مختلفة وتضم طبيعة جمهور مختلف عن الأخرى. لذا؛ من الأهمية بشيء أن تُحسن اختيار الوسيلة التسويقية التي سوف تنشر بها محتواك التسويقي.

فلابد وأن تكون الوسيلة من القنوات الجاذبة لجمهورك المستهدف الذي حددناه مسبقًا في خطوة بحوث التسويق؛ بمعنى أن يكون عميلك المثالي الذي تسعى للوصول إليه يتردد كثيرًا على هذه الوسيلة أو القناة التسويقية.

وتتمثل أهم القنوات والأساليب التسويقية في التسويق الإلكتروني في الآتي.

انفوجراف ل قنوات التسويق الإلكتروني

انفوجراف ل قنوات التسويق الإلكتروني

  • التسويق بالمحتوى/

التسويق بالمحتوى يُعد أحد أهم طرق التسويق التي يعتمد عليها كثير من التُجار والعلامات التجارية في الترويج للسلع والمنتجات والخدمات، وذلك عن طريق كتابة المحتوى الذي يستهدف كلمات مفتاحية معينة يبحث بها المتسوق للوصول إلى المنتجات التي يحتاج إليها.

هذا باختصار مفهوم التسويق بالمحتوى الذي أثبت فاعلية كبيرة في الوصول إلى العملاء المستهدفين وكسب عملاء جدد وتوليد العملاء المحتملين وساعد في رفع معدل التحويل على المتجر ومن ثم زيادة المبيعات بشكل خرافي.

  • التسويق بالبريد الإلكتروني/

التسويق عبر البريد الإلكتروني هو نوع آخر من أهم أنواع التسويق الإلكتروني التي يُعتمد عليها في التسويق للمتاجر الإلكترونية والترويج لمنتجاتها بين الجمهور المستهدف. ويعتمد هذا النوع من التسويق على وضع قوائم بريدية بالعملاء الذين أبدوا اهتمامًا بما يقدمه المتجر الإلكتروني من سلع أو منتجات أو خدمات، ومن ثم إرسال عروض ترويجية وتسويقية لهم وعروض تخفيضات وغير ذلك بما يدعم حركة البيع والشراء على المتجر.

  • التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي/

أقوى أنواع النسويق الإلكتروني هو التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي الشهيرة المختلفة، على رأسها فيس بوك، وإنستجرام، وسناب شات، وتويتر، ويوتيوب، وبينتيريست، ولا يمكن أن ننسى تطبيق تيك توك الذي حقق رواجًا كبيرًا في الفترة الأخيرة.

ويمكن ان يكون التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي تلك بالمحتوى؛ أي عن طريق المنسورات الغير مدفوعة التي تجلب تفاعل من قبل الجمهور المستهدف، أو عن طريق الإعلانات الممولة. وتُعتبر الإعلانات الممولة على تطبيقات الوسائط الاجتماعية هي الأكثر فاعلية وتحويلًا من غيرها.

تهيئة محركات البحث هو أحد أهم طرق التسويق التي يُكرس لها ميزانيات كبيرة وأحيانًا ضخمة من قبل العلامات التجارية والمتاجر الإلكترونية من أجل تصدر نتائج البحث الأولى في محركات البحث العالمية الشهيرة، مثل جوجل، ياهو، بينج، وغيرها.

وتهيئة محركات البحث أو الـSEO يمثل الجهود التسويقية غير المدفوعة في مقابل الإعلانات المدفوعة على محركات البحث أو المعروفة في التسويق عبر محركات البحث بالـSEM. وتشمل انواع مختلفة من الإعلانات، منها الدفع مقابل النقر، والدفع مقابل ألف ظهور وغيرها.

  • التسويق عبر تطبيقات الهواتف الذكية/

واحد من أهم القنوات التسويقية التي لا يمكن إغفالها في هذا الشأن هي تطبيقات الهواتف المحمولة التي أصبحت تجذب أعداد كبيرة حول العالم، أصبح لا غنى لهم عن هواتفهم وتطبيقات الهاتف.

كانت هذه مجموعة من أهم وأبرز القنوات التسويقية التي يمكنك الاعتماد عليها في الترويج لمنتجات المتجر للوصول للعملاء المستهدفين وخلق عملاء جدد وتوليد مزيد من العملاء المحتملين.

بعد أن تعرفت عليها وعلى طبيعة وأهمية كلًا منها، يتبقى لك الاختيار من بينها بدقة، إذا لم تتمكن من استخدامها جميعًا في خطتك التسويقية. بعد ذلك لابد لك من تحديد الغرض الأساسي وراء استخدام هذه القناة التسويقية أو غيرها؛ حتى تتمكن من وضع مؤشرات أداء دقيقة تقيس من خلالها مدى نجاح استخدام أي من هذه القنوات التسويقية.

دعونا نشرح هذا بمثال عملي سريع على نفس متجر بيع منتجات الأطفال والأمومة الذي شرحنا عليه الأمثلة السابقة؛ سوف نفترض الآتي:

القناة المستخدمة: مواقع التواصل الاجتماعي ولتكن المنصات الثلاثة التالية “فيس بوك – يوتيوب – إنستجرام”.

الغرض من استخدام هذه القناة: زيادة الوعي بالعلامة التجارية وتوليد عملاء محتملين.

مؤشرات لقياس النجاح: معدل تحويل 20%

ملخص الأفكار:

التسويق أحد أهم أركان التجارة الإلكترونية ومن أهم خطوات تحقيق النجاح في هذه الصناعة بعد إنشاء المتجر الاحترافي؛ لذا كان من الأهمية في شيء الاهتمام بهذا العنصر إذا رغبت في تحقيق أهداف العمل. وحتى لا تضيع جهود التسويق على الأرض دون مردود؛ كان لابد من وضع خطة تسويق تسير وفقًا لها كافة الجهود التسويقة وصولًا إلى الأهداف المرجوة في النهاية.

وخلال هذه المدونة وضعنا لك الدليل الكامل حول كبفية وضع خطة تسويق متجر احترافية ناجحة يمكنك من خلالها تحقيق كافة أهداف متجرك التسويقية من التعريف بالعلامة التجارية والوصول إلى العملاء المستهدفين وكسب عملاء جدد وكذلك توليد عملاء محتملين يمكن تحويلهم إلى مشتريين فعليين للمتجر وما يقدمه من منتجات أو س سلع أو خدمات.

ونهاية برفع معدل التحويل وزيادة حجم المبيعات ومن ثم نسب الأرباح التي يحقهها متجرك.

وتتكون خطة التسويق بشكل عام من ستة عناصر أساسية لا تخرج عنهم أي خطة تسويق متجر أيًا كانت طبيعة المتجر أو حجمه أو نشاطه أو خطط النمو والتطور لديه. تتمثل العناصر الستة تلك في الآتي:

1. التعريف بالعلامة التجارية

  • اسم الشركة
  • المهمة
  • فريق التسويق
  • تحليل SWOT

2. استراتيجيات التسويق

  • الاستراتيجيات
  • الوصف والهدف ومؤشرات الأداء

3. بحوث التسويق

  • الصناعات المستهدفة
  • شخصية المشتري
  • تحليل المنافسين

4. المزيج التسويقي

  • الخدمة
  • السعر
  • الترويج
  • التوزيع

5. الميزانية

6. القنوات التسويقية

ليس هناك تعليقات حتى الآن

ناسف، التعليقات مغلقة حالياً.