"dhl" عقدت إكسباند كارت شراكة استراتيجية مع شركة الشحن "دي إتش إل
23289
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-23289,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

“إكسباند كارت” تعقد شراكة استراتيجية مع شركة “دي إتش إل” العالمية

أبرمت شركة “إكسباند كارت” – الشركة المتخصصة في تطوير مواقع للتجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط – الأسبوع المنقضي، عقد شراكة استراتيجية مع شركة الشحن العالمية “دي إتش إل”؛ وذلك سعيًا منها إلى تطوير حركة التجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط، وفتح أفاق جديدة ومتطورة أمام كافة تجار وشركات الأعمال في الوطن العربي لتصدير منتجاتهم وخدماتهم للخارج، ما يساعد بدوره على رواج حركة التجارة بشكل عام سواء الإلكترونية أو تجارة التجزئة.

وأفادت تقارير صحفية وإعلامية بأن تلك الخطوة تأتي في إطار خطة شركة “إكسباند كارت” وشركة “دي إتش إل” العالمية لتعظيم حجم التجارة الإلكترونية في مصر والوطن العربي، خلال العام الحالي، والعمل على توفير كافة السبل التي تمكن التجار وشركات الأعمال بكافة أحجامها من بيع وتسويق وكذلك إيصال منتجاتهم بشكل آمن وسريع؛ وهو ما يعظم بشكل مؤثر حجم أرباح التجارة الإلكترونية على كافة الأصعدة خلال هذه الفترة.

وصرح المهندس عمرو شوقي، المدير التنفيذي لشركة “إكسباند كارت”، بأن الشراكة مع شركة الشحن العالمية “دي إتش إل” تعد واحدة من الخطوات الطموحة للشركة، والتي تسعى دائمًا نحو الاحترافية والتطوير والتجديد في سوق التجارة الإلكترونية سواء المحلي أو الإقليمي أو العالمي، مشيرًا إلى أن التجارة الإلكترونية نجحت خلال فترة قصيرة جدًا في أن تغزو كافة مجتمعات العالم على اختلاف ثقافتها، وأستطاعت أن تفرض نفسها بقوة على كافة أنماط التجارة المتبعة في كافة دول العالم.

وأكد شوقي أيضًا، إنه من خلال الشراكة مع شركة “دي إتش إل” العالمية، سوف يتمتع عملاء شركة “إكسباند كارت”، بعروض وخدمات وكذلك تخفيضات كبيرة على شحن منتجاتهم بواسطة شركة الشحن العالمية “دي إتش إل” بموجب هذا الاتفاق المُبرم بين الشركتين الكبيرتين، مضيفًا: “هدفنا ورؤيتنا في إكسباند كارت تتلخص في تيسير عملية التجارة الإلكترونية، والتسهيل على عملائنا في كل خطوة في إتمام العملية من أول إنتاج المنتج لحد توصيله لمنزل المتسوق”.

من جانبه أعرب المدير الإقليمي للتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في DHL، علي ثابت، عن سعادته بإبرام تلك الشراكة مع شركة “إكسباند كارت”، واصفًا إياها بكونها واحدة من الشركات الطموحة والمجددة في مجال التجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط، والتي تقدم خدمات عالية الجودة وفعالة لكافة عملائها على كافة مواقع التجارة الإلكترونية، وهو ما دفع “دي إتش إل” إلى عقد الشراكة معها؛ لتوسيع حجم التجارة الإلكترونية ومساعدة كافة عملاء الشركتين على تعظيم نجاحهم بشكل أكثر فعالية وأقل تكلفة.

وجدير بالذكر أن نشير إلى ان التجارة الإلكترونية هي نوع من أنواع التجارة التي تتم عن طريق شبكات الإنترنت في العالم، والتي أصبحت تيسر كثيرًا من حركة التجارة بين الأفراد والدول والشركات، ومصطلح التجارة الإلكترونية يعد واحدًا من المصطلحات الحديثة في اللغة، إلا أنه نجح خلال فترة قصيرة جدًا في أن يلمع في سماء الصناعات الصاعدة في كافة دول العالم على اختلاف ثقافتها وحضاراتها المتعددة، نسبة إلى ما وفرته التجارة الإلكترونية من مزايا وفرص فعالة لكافة الأفراد والشركات والمؤسسات وكذلك كافة المجتمعات حول العالم؛ حيث فتحت التجارة الإلكترونية آفاق جديدة وبسيطة لتحقيق أرباح كبيرة وسريعة بكل سهولة من المنزل.

وتعتبر شركة “إكسباند كارت” أكبر شركة في الوطن العربي و التي تعمل على تقديم كافة الخدمات المتعلقة بإطلاق المتاجر الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت، من خلال فريق عمل مُحترف ومدرب ومؤهل يساعد كافة العملاء من تجار وشركات ومؤسسات في تطوير متاجرهم الإلكترونية الخاصة والتطبيقات المتعلقة بتلك المتاجر على كافة أنواع أنظمة التشغيل على الأجهزة اللوحية، بالإضافة إلى تقديم كافة الاستشارات الفنية والتقنية لكافة العملاء في الوطن العربي، فهي تسير مع العميل بداية من إنتاج المنتجات مرورًا بتطير متجر الكتروني خاص والتسويق لتلك المنتجات وحتى وصول المنتج إلى المتسوق.

وفي النهاية، لابد أن نشير إلى أنه من خلال ما تتمتع به شركة الشحن العالمية “دي إتش إل” من تاريخ طويل وعريق حافل بالعديد من الإنجازات في مجال الخدمات اللوجيستية والشحن حول العالم، فالشركة لم تنشأ بهذه العظمة والحجم وإنما بدأت كفكرة بسيطة وعبر سنوات طويلة من التطوير والتجديد واتباع أحدث الأساليب التكنولجية والعلمية نجحت شركة الشحن العالمية “دي إتش إل” في الوصول إلى هذه المكانة الضخمة والتربع على عرش شركات الخدمات اللوجيستية وخدمات الشحن حول العالم، بالإضافة إلى أن شبكتها تغطي أكثر من 220 دولة ومنطقة بقوة عمل تصل إلى 500.000 موظف حول العالم، بالإضافة إلى إمتلاكها أكثر من 100.000 من الخبراء الدوليين و أكثر من 250 طائرة وأسطول يتكون من 40.000 مركبة حول العالم؛ مما يعني انه سوف تتوفر فرص كبيرة وقوية لكافة عملاء شركة “إكسباند كارت” لتعظيم حجم أرباح متاجرهم الإلكترونية والتعظيم كذلك من أعمالهم بشكل فعال ومحترف وأقل تكلفه.

ليس هناك تعليقات حتى الآن

ناسف، التعليقات مغلقة حالياً.