كيف تستخدم تويتر في زيادة معدل التحويل لمنتج جديد؟! .. دراسة حالة - إكسباند كارت
24332
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-24332,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيف تستخدم تويتر في زيادة معدل التحويل لمنتج جديد؟! .. دراسة حالة

من المعروف بشكل واضح في عالم التجارة والأعمال منذ قديم الأزل، أن إطلاق علامة تجارية جديدة أو حتى إطلاق منتج جديد تحت مظلة أي علامة تجارية معروفة ليس بالأمر السهل، وهذا لا يرجع إلى صعوبة إطلاق المنتج نفسه وإنما يرجع إلى صعوبة تجميع الجمهور حول هذا المنتج الجديد او العلامة التجارية وكذلك المجهود الجبار المطلوب من أجل تعريف الجمهور -سواء الحالي أو المحتمل- بطبيعة المنتج واهميته لهم.

وهذا الأمر محفوف بالعديد من المخاطر، والتي من ضمنها عدم القدرة على تعريف الجمهور بالمنتج او إقناعه بمدى أهمية هذا المنتج له كمستهلك، وهو ما قد يؤدي في النهاية إلى إندثار هذا المنتج أو العلامة التجارية الوليدة إلى الأبد بعد كل الاموال والمجهودات التي أُنفقت من أجل خروج هذا المنتج أو تلك إلى النور.

وهذا لا يعني ان الطريق مسدود أمام إطلاق أي علامة تجارية جديدة او منتج جديد مرتبك بتلك العلامة التجارية، ففي المقابل يمكنك تحقيق الانتشار المطلوب للمولود الجديد بين الجمهور الحالي والمحتمل وكذلك خلق ولاء كبير له وقاعدة عريضة من المستهلكين لتلك المنتج الجديد.

ولكن كل هذا يحتاج إلى خطوات مدروسة من ضمنها إن لم يكن من أهمها إطلاق حملة ترويجية مبتكرة على كلا الطرفين سواء الاونلاين أو الأوف لاين من أجل تحقيق الرواج المطلوب وزيادة وعي الجمهور.

وخلال هذا المقال سوف نتحدث بشكل مفصل عن الخطوات المطلوبة لإطلاق حملة تسويقية عن منصات التواصل الاجتماعي تمكنك من الإعلان عن علامة تجارية جديدة أو منتج جديد تابع لتلك العلامة التجارية وكيف يمكنك زيادة وعي جمهورك الحالي أو المحتمل بطبيعة هذا المنتج الجديد وأهميته لهم، بالإضافة إلى زيادة معدل التحويل حول هذا المولود الجديد.

كل هذا من خلال استعراض واحدة من أبرز قصص النجاح التي أعتمدت في حملاتها التسويقية الإلكترونية على الخدمات الإعلانية التي تقدمها أبرز منصات التواصل الاجتماعي في العالم، في مقدمتها تويتر؛ من أجل الإعلان عن علامة تجارية جديدة تابعة لها وتحقيق الانتشار الواسع لتلك العلامة التجارية الجديدة وتجميع أكبر عدد من الجمهور الحالي والمحتمل حول هذا المنتج الجديد.

دراسة الحالة الملهة هذه تعود إلى واحدة من أبرز وأكبر شركات البيع بالتجزئة في العالم، حيث تعود إلى شركة “جاب”، المعروفة باسم Gap Inc، أو Gap، وهي شركة بيع بالتجزئة للملابس والاكسسوارات في جميع أنحاء العالم. تأسست في عام 1969 من قبل دونالد فيشر ودوريس فيشر ومقرها في سان فرانسيسكو ، كاليفورنيا.

Related image

خلال هذه الدراسة سوف نتعرف على أن شركة الملابس الرائدة (Gap Inc) أرادت إطلاق علامة تجارية جديدة للملابس للرجال ، وهي “Hill City” ومن ثم خلق وعي جماهيري بين جمهورها الخالي وكذلك الجمهور المحتمل لتلك العلامة التجارية الجديدة.

فقط استمر في قراءة هذه المقالة لاكتشاف ما فعلته Gap Inc. للوصول إلى أهدافها ، بالإضافة إلى تحديد الحلول والنتائج الإبداعية، والتي يمكن أن تكون حلول وطرق ملهمة لك كتاجر تجزئة أو صاحب متجر إلكتروني أو حتى أحد مديري الحملات التسويقية على شبكات الإنترنت أو منصات التواصل الاجتماعي بشكل عام، والتي تضم فيس بوك، انستجرام، سناب سات، تويتر، يوتيوب، ماسنجر، واتس أب، وكذلك لينكد إن.

مشكلة الدراسة:

يمكننا هنا أن نلخص مشكلة دراسة الحالة التي تعود إلى شركة Gap Inc، إحدى الشركات الرائدة في مجال البيع بالتجزئة للملابس والإكسسوارات حول العالم، في الآتي:

عندما احتاجت Gap INC إلى إطلاق علامة تجارية بديلة جديدة للرجال ، عرفت أنه كان عليها أن تحاول أن تفعل شيئًا واحدًا خاصًا لمواجهة الانتقال إلى عمل تجاري مزدحم. وكانت النتيجة هي Hill City ، المزيج المبتكر من الأداء ونمط الحياة المبتكر من درجة المنتسبين المصمم ليكون غير ناضج وعمريًا ، مما يسمح له بامتلاك عدد أقل من العناصر الإنتاجية في خزانة ملابسه.

وكان جوهر المجتمع كله بناء مجتمع مخلص من شأنه التأثير على أسلوب المستقبل. بسبب هذا ، تطلبت هيل سيتي حملة ترويجية شخصية مثل منتجها. لقد تحولت إلى Twitter ، حيثما تكون الاتصالات المطابقة المخصصة مع العملاء على نطاق واسع علامة مميزة للنظام الأساسي.

أدركت Hill City أيضًا قدرة Twitter على إطلاق شيء جديد: يرتبط Twitter بقوة بالاكتشاف وهو منصة فعالة لإطلاق منتج جديد مقارنة بالمنصات البديلة.

Hill City, Twitter Ads Case Study

الحلول والتدابير المبتكرة التي اعتمدت عليها شركة Gap Inc في خلق وعي بمنتجها الجديد “Hill City”:

كما ذكرنا مسبقًا في الفقرات السابقة، فإن شركة “جاب” الرائدة في مجال البيع بالتجزئة للملابس والإكسسوارات في العالم، كانت أمام تحديات محورية وكذلك أهداف تسويقية واضحة تمثل تحدي كبير بالنسبة للشركة، حيث أشرنا إلى أن الشركة كانت قد أطلقت علامة تجارية جديدة لملابس الرجال وأرادت الشركة خلق وعي جماهيري بالعلامة التجارية وزيادة معدل التحول على تلك المنتج الجديد.

في هذا الصدد ووصولًا إلى هذا الهدف اتخذت الشركة العديد من التدابير والحلول المبتكرة والمبدعة وفق خطة تسويقية مدروسة وموضوعة من قبل عدد من خبراء التسويق الإلكتروني على منصات التواصل الاجتماعي، والتي أرتأت الشركة أنها يمكنها مساعدتها على تحقيق أعلى النتائج في هذا الصدد. وفيما يلي مجموعة الحلول والتدابير التي اتخذتها الشركة لتحقيق أهدافها:

Hill City, Twitter Ads Case Study

  1. قررت شركة “جاب” الرائدة في مجال البيع بالتجزئة للملابس والإكسسوارات حول العالم استخدام خدمات تويتر الإعلانية والتسويقية في الإعلان عن علامتها التجارية الجديدة لملابس الرجال “هال سيتي”.
  2. قامت Hill City بإنشاء رسالة chatbot على الفور على منصة التدوينات القصيرة “تويتر”، وهي إحدى ميزات Twitter التي ترد آليًا على أي عميل.
  3. اعتمادًا على هذا chatbot ، دعت هيل سيتي عامة الناس لاستخدامها لتصبح “اختبار ارتداء” لمنتجه أو لها – صنع برنامج المؤثر إعادة تخيلها من الناس الحقيقية التي يمكن أن تطور علاقة كبيرة مع الكل.
  4. لإثراء هذا البرنامج ، أنشأت Hill City بالإضافة إلى ذلك “لحظة Twitter” المليئة بأصول حية عالية الجودة تجسد هويتها بالكامل.
  5. تجعل Chatbots التفاعل 1: 1 بسيطًا:
    من خلال إعداد chatbot ، قام Hill City بتبسيط عملية جمع الآلاف من الأسماء مع زيادة الولاء للعلامة التجارية من خلال الاستجابات الفردية.
  6. أخبر قصتك مع Twitter لحظات:
    تعد لحظات Twitter طريقة رائعة لإخبار قصة علامتك التجارية بطريقة أكثر تأثيرًا.
  7. رسم صورة مع صور المنتج:
    عند بيع الملابس ، تبلغ قيمة الصورة ألف كلمة. تعرض هذه الصور عالية الجودة المنتج بالتفصيل وفي العمل ، وبالتالي تحكي قصة المنتج كاملة.

النتائج النهائية للحملة التسويقية:

نجحت شركة “جاب إينك” في النهاية في تحقيق مجموعة من النتائج والأرقام المبهرة والملهمة في نفس لعلامتها التجارية الجديدة “هيل سيتي”، من خلال إدارة حملة تسويقية إلكترونية مدروسة علميًا وعمليًا على منصات التواصل الاجتماعي في مقدمتها منصة التدوينات القصيرة “تويتر”.

ويجدر بنا أن نشير إلى أن تلك الحملة التسويقية اعتمادًا على خدمات تويتر الإعلانية ساعدت شركة “جاب إينك”، الرائدة في مجال البيع بالتجزئة للملابس والإكسسوارات في خلق وعي فعال لعلامتها التجارية الجديدة “هيل سيتي”، وذلك زيادة معدل التحول حول هذا المنتج الجديد لملابس الرجال، ولعل من أبرز تلك النتائج والأرقام ما يلي:

Image result for (Gap Inc)

نجحت حملة Hill City في أن ترتبط آلاف الأفراد على Twitter بها ، من خلال سبعة آلاف زيارة من دردشة chatbot وأكثر من 4.700 تطبيق لاختبار الارتداء الذي أجرته الشركة بين الجمهور المستهجف سواء الحالي أو حتى المحتمل. بالإضافة إلى ذلك ، قام أكثر من 830 فردًا من RSVP بالعثور على اليرقة للشراء في هيل سيتي:

  1. 7045 مجموع مستخدمي الروبوت
  2. 4،747 مجموع تطبيقات اختبار البلى
  3. 8938 مجموع الدورات