انشاء متجر الكتروني | كيفية امتلاك منصة متجر إلكتروني احترافي مع إكسباند كارت؟! - إكسباند كارت
25326
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-25326,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيفية امتلاك منصة متجر إلكتروني احترافي مع إكسباند كارت؟!


إنشاء منصة متجر إلكتروني احترافية! هذا أكثر ما يتصدر نتائج محركات البحث اليوم بعد التحول الكبير للتجارة الإلكترونية والبيع أونلاين في الآونة الأخيرة، حيث صناعة التجارة الإلكترونية من الصناعات التي شهدت تطور ملحوظ ومذهل مما جعلها تحصد اهتمام قطاع كبير من التجار وأصحاب الأعمال ومزودي الخدمات من جميع أنحاء العالم.

وحتى الأفراد الذين لا علاقة لهم بالتجارة توافدوا من أجل التعرف على كيفية العمل في التجارة الإلكترونية وما هي أفضل وأسهل طريقة لامتلاك منصة متجر إلكتروني لبدء البيع والربح عبر الإنترنت .

إلى جانب الأحداث العالمية الأخيرة، هناك عوامل كثيرة ساعدت في وصول التجارة الإلكترونية لهذه المكانة، ومازال من المتوقع لها المزيد من النمو والتطور والازدهار، وهذا ما تثبته لنا الأرقام والإحصائيات الخاصة بالتجارة عبر الإنترنت، إلى جانب الأرقام التي تسجل تطور السلوك الشرائي للمتسوقين عبر الإنترنت وكيف أنهم عامل قوي يدفع التجارة والبيع أونلاين إلى الأمام.

تُشكل كل هذه الأسباب والعوامل دافع قوي لجعل العمل بالتجارة الإلكترونية عن طريق امتلاك منصة متجر إلكتروني وتهيئته بشكل كامل وإعداده للبيع أونلاين من خلال عرض منتجات أو تقديم خدمات من خلاله، هو الخيار الأنسب والأول لأي تاجر أو صاحب أعمال يرغب في تطوير أعماله أو فرد يرغب في امتلاك عمل خاص به وزيادة دخله المادي.

إذ يُعتبر امتلاك متجر إلكتروني الان هي واحدة من أنجح وأبرز طرق العمل والربح عبر الإنترنت وهذا للأسباب السابقة أو للمزايا العديدة التي تتوفر في صناعة التجارة الإلكترونية مقارنة بغيرها من الصناعات وطرق الربح الأخرى.

وخلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية الأكبر في الشرق الأوسط “إكسباند كارت” سوف نتناول سويًا خطوات امتلاك منصة متجر إلكتروني للدخول بها عالم البيع أونلاين وكيفية تهيئة هذه المنصة بشكل احترافي ومتكامل لتحقق النجاح المرجو منها.

وإليك الفقرات التي سنقوم بتناولها فيما يلي بالترتيب لتتعرف على خطوات بدء عملك ونشاطك في التجارة عبر الإنترنت:

  • لماذا يعد هذا الوقت المناسب لامتلاك منصة متجر إلكتروني ؟!
  • ماذا يقصد بالمنصة التجارية الإلكترونية ؟!
  • مقومات إطلاق منصة متجر إلكتروني ناجح
  • كيف تبدأ مشروع إنشاء منصة متجرك الإلكتروني مع إكسباندكارت ؟!

قبل البدء في التعرف على خطوات إنشاء منصة متجر إلكتروني احترافي والتعرف على الامتيازات التي توفرها منصة إكسباند كارت لعملائها، دعونا نتعرف أولًا على أهمية العمل في التجارة الإلكترونية ولماذا يتوجه الآن جميع التجار وأصحاب الأعمال والأنشطة التجارية إلى تطوير وتحويل أعمالهم لتصبح عبر شبكة الإنترنت.

لماذا يعد هذا الوقت المناسب لامتلاك منصة متجر إلكتروني ؟!

سؤال غاية في الأهمية لابد أن يُطرح على أي تاجر أو رائد أعمال أو حتى مزود خدمة في أي مكان في العالم، لأنه لابد أن يعي بشكل واضح المزايا والفوائد التي تعود عليه من بدء نشاطه في التجارة الإلكترونية وامتلاك منصة متجر إلكتروني يعرض من خلاله كافة خدماته أو منتجاته لشريحة العملاء المستهدفين له.

تكمن الإجابة على هذا السؤال الهام  في الأرقام والإحصائيات الخاصة بصناعة التجارة الإلكترونية والتي من ضمنها:

  • 41.56 مليار دولار هو حجم مبيعات التجزئة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حتى 2020
  • 50 مليار سعودي هو حجم سوق التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.
  • 33 مليار ريال سعودي هو حجم سوق التجارة الإلكترونية في المملكة خلال عام 2020
  • 64% من إجمالي عدد السكان في السعودية يقوموا بإجراء التسوق عبر الإنترنت.
  • 4000 ريال هو متوسط إنفاق الفرد السنوي في التسوق عبر الإنترنت.
  • 90% من إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة يستخدمون محرك البحث للعثور والبحث على منتج أو خدمة ما.

كل هذه الإحصائيات وأكثر تثبت لنا أهمية المكانة التي توصلت لها صناعة التجارة الإلكترونية وكيف أصبح من المهم اليوم ببناء متجر إلكتروني لبيع منتجات أو تقديم خدمات ما للجمهور المتسوق عبر الإنترنت والاستفادة من هذه القاعدة الضخمة المتحمسة للقيام بالمزيد من عمليات الـ تسوق عبر الإنترنت بشكل مستمر.

بالإضافة إلى الدوافع السابقة، كان تطور السلوك الشرائي للمستهلكين والمتسوقين عبر الإنترنت ما جعل من امتلاك متجر أو موقع إلكتروني للبيع والشراء أونلاين ضرورة وأهمية قصوى تحتم على التجار و رواد الاعمال نقل تجارتهم إليها، مع تحفيز الأفراد الموظفين أو العاملين بقطاعات مختلفة في بدء تحويل اهتمامتهم وبدء العمل في التجارة الإلكترونية والاستفادة بمزاياها المتعددة.

وخلال الخطوات التي سنقوم بعرضها فيما يلي سوف نضع لكافة التجار ورواد الأعمال ومزودي الخدمات والأفراد المهتمين بالعمل في صناعة التجارة الإلكترونية وكذلك العلامات التجارية الناشئة، الدليل الكامل لامتلاك ومنصة متجر إلكتروني ناجح ومتكامل، يمكن من خلاله تحقيق أعلى معدلات بيع والوصول إلى أعلى معدلات تحويل ومن ثم تحقيق ربح عالي.

ولكن أولًا دعونا نتعرف بشكل تفصيلي على المقصد من وراء بناء متجر إلكتروني أو إنشاء منصة إلكترونية لعرض و بيع المنتجات وتقديم الخدمات المختلفة.

ماذا يقصد بالمنصة التجارية الإلكترونية ؟!

المتجر الإلكتروني أو موقع الويب الإلكتروني يُقصد به تلك المساحة أو المنصة التي يتم إنشائها على شبكة الإنترنت لتصبح متاحة ومجهزة خصيصًا ليتم من خلالها عملية التسوق والشراء حيث عرض منتجات أو خدمات ما ومن ثم يزور المتسوق هذه المنصة ليقوم بـ اختيار المنتجات والسلع ومن ثم اتخاذ قرار شراء المنتجات الذي يرغب في اقتنائها واختيار الخدمات التي هو بحاجة لها.

وتتم حركة البيع والشراء للخدمات أو المنتجات أو حتى المعلومات أيًا كان نوع تلك الخدمات أو المنتجات؛ من خلال هذه المنصة التجارية الإلكترونية، فهي بمثابة سوق تجارية يمكن لأي متسوق زيارتها وممارسة سلوك التسوق والحصول على كل مايريده حيث شراء المنتجات والخدمات كما يرغب دون قيود ولكن كل هذا عبر الإنترنت بإجراءات إلكترونية.

وقد ارتفع تعداد المتاجر الإلكترونية بشكل كبير جدًا في السنوات الأخيرة؛ فنجد مثلًا عدد منصات المتاجر الإلكتروني في المملكة العربية السعودية فقط يصل إلى 25.501 متجر إلكتروني وهذا ما يعطي لمحة عما وصلت إليه التجارة الإلكترونية في العالم من انتشار ورواج، وهو ما يؤكد كذلك على انتشار ثقافة الشراء والـ بيع اون لاين عبر شبكة الإنترنت.

ويمكننا وصف منصة المتجر الإلكتروني بشكل آخر وهو عبارة عن كتالوج كبير يضم عدد كبير من المنتجات والسلع والخدمات التي تحمل مواصفات معينة ومزايا تنافسية خاصة، يمكن للعميل أو المتسوق من خلاله استعراض السلع والمنتجات بسهولة والتعرف على خصائصها وسماتها ومن ثم تأكيد طلب شراء المنتجات أو الحصول على خدمة ما بكل سهولة ويسر.

نأتي الآن للخطوة التالية بعد اختيار المنتجات أو الخدمات الذي يرغب المتسوق في اقتنائها وهي خطوة إجراء الدفع وإتمام عملية الشراء والحصول على السلع الذي قام بشرائها حتى باب المنزل، وهذا ما يفسر تدخل الكثير من العوامل الأخرى في نجاح أمر إنشاء وامتلاك منصة متجر إلكتروني احترافية، ومن هذه العوامل شركات الشحن وأنظمة بوابات الدفع التي ستقوم باختيارها وتفعيلها كصاحب المنصة أو المتجر الإلكتروني، وسوف نتحدث بالتفصيل عن هذه العوامل فيما يلي.

غالبًا أصبح الفرق بين المتجر الإلكتروني والأسواق والمحلات التجارية التقليدية واضح بشكل كبير الآن، وهو في شبكة الإنترنت حيث يستطيع المتسوق أن يمارس عملية التسوق وجميع الخطوات التي قمنا بذكرها فيما سبق بشكل إلكتروني على عكس الحاجة  المعتادة للذهاب إلى الأسواق أو المتاجر التقليدية، بل يمكنه إنجاز جميع إجراءات التسوق إلكترونيًا من منزله وعبر شاشة الهاتف الجوال الخاص به.

أي يمتلك المتسوق القدرة على امتلاك أي منتج أو خدمة في أي وقت وفي أي مكان حول العالم عبر هاتف الجوال الذكي الخاص به أو جهازه اللوحي (اللابتوب) وبشكل سهل وسريع وهذا من خلال منصات المتاجر الإلكترونية التي نتحدث عن أهميتها مرارًا وتكرارًا عبر مقالاتنا، والآن دعونا نتحدث بشكل أكثر تفصيلًا عن خطوات وعوامل نجاح المتجر الإلكتروني وما هي الطريقة الأفضل لإنشاء وامتلاك منصة متجر إلكتروني خاصة بك.

مقومات إطلاق منصة متجر إلكتروني ناجح

تساعدك التجارة الإلكترونية كصاحب أعمال في الاستثمار في وقتك أيضًا، حيث أنك من خلال إدارة أعمالك بالمتجر الإلكتروني لن تضطر قضاء مسافات وساعات طويلة للسفر وعقد الصفقات أو لإدراة ومباشرة أعمالك.
وتعد هذه النقطة من المميزات الهامة للعميل أيضًا، فهو الآن يستطيع التسوق والحصول على ما يريده في أي وقت ومن أي مكان في العالم.

1- اختيار تصميم وقالب احترافي جذاب

عند اختيار تصميم المتجر الإلكتروني الخاص بك احرص أن يكون ملائم لمجال نشاطك التجاري مع مراعاة أن تتوافر به الشروط الاحترافية مثل أن يكون مميز وجذاب وملفت لانتباه جمهورك من المتسوقين حتى تضمن تفاعلهم وقضائهم لوقت طويل وممتع بالمتجر دون شعورهم بالتشتت أو بالتخبط بأنه التصميم غير ملائم للمنصة أو لما تعرضه من منتجات أو خدمات.

فعلى سبيل المثال إذا كنت ستقوم بتصميم منصة متجر إلكتروني لعرض منتجات وسلع من مستلزمات الأطفال سواء كتب أو ملابس أو لعب الأطفال، فسيكون عليك اختيار تصميم أو قالب يلائم الفئة المستهدفة وهي جمهور الأمهات، أي اختيار ألوان هادئة وملائمة لنوع المنتجات التي تقدمها والابتعاد حينها عن الألوان الصاخبة والتصميم الغامض.

هذا إلى جانب مراعاة أن يكون التصميم ملائم لجميع الأجهزة والوسائل التي سيتواصل جمهورك معك من خلالها، أي يكون التصميم ملائم للظهور على الهواتف الذكية وأيضًا الأجهزة اللوحية.

2‌- امتلاك وسيلة شحن متميزة

في مقدمة المقومات الهامة لنجاح المتجر الإلكتروني الخاص بك، يأتي وجود وامتلاك وسيلة شحن ذات مواصفات متميزة من بينها السرعة والأمان، ويمكنك الاختيار من بين العديد من شركات الشحن المتاحة في العالم حسب أولوياتك وأهدافك للوصول إلى الشركة المناسبة لشحن منتجاتك أو خدماتك أيًا كانت لعملاء متجرك دون أي مشاكل أو تأخير.

وفيما يخص شركات الشحن المناسبة في العالم والوطن العربي والشرق الأوسط، فقد استعرضنا في مقال سابق على مدونة اكسباند كارت الدليل الكامل لكافة شركات الشحن في العالم والشرق الأوسط، يمكنك الإطلاع عليها من هنا.

3- توافر وسيلة دفع إلكتروني آمنة

واحدة من أهم المقومات الواجب توافرها في أي متجر الكتروني أيًا كان نوع نشاطه، هو توافر وسيلة أو طريقة آمنة لـ الدفع الإلكتروني ؛ يمكن من خلالها للعملاء تسديد المدفوعات الخاصة بمنتجاتهم وكذلك يمكن من خلالها للتجار أو مزودي الخدمة تقبل المدفوعات والحصول على مستحقاتهم المالية.

وجدير بالذكر أن نشير إلى أنه من الضروري كذلك توافر خدمة الدفع عند الإستلام إلى جانب خدمات الدفع الإلكتروني الأخرى ، حتى تضمن الوصول لشرائح وأنماط مختلفة من العملاء حيث تختلف نسب اختيار طريقة الدفع حتى الآن.

ولكن بوجه عام نجد الأرقام تحصد لنا أن المحفظة الإلكترونية هي طريقة الدفع الأولى والمفضلة بالنسبة لشريحة كبيرة من المتسوقين عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم حيث 36% من إجمالي عدد المتسوقين يفضلون هذا الإجراء، و28% من إجمالي عدد المتسوقين عبر الإنترنت حول العالم يفضلون الدفع عبر بطاقات الائتمان.

وهناك عدد كبير من بوابات الدفع الإلكتروني التي توفر خدمات إرسال واستقبال المدفوعات إلكترونيًا من أي مكان في العالم، يأتي في مقدمتها بوابة الدفع الإلكتروني ” باي بال PayPal “، وغيرها الكثير من بوابات الدفع التي تحمل مزايا تتنافسية. للتعرف على أشهر بوابات الدفع الإلكتروني في مصر والوطن العربي والشرق الأوسط والعالم اضغط هنا.

4- وضع سياسات واضحة للمتجر

من أهم وأخطر المقومات كذلك عند البدء في إنشاء منصة متجر إلكتروني ناجح؛ هو وضع سياسات واضحة وصريحة وصارمة للمتجر يمكن للعملاء من خلالها التعرف بشكل أوضح على طبيعة السياسة المتبعة داخل المتجر حتي تتم عملية البيع والشراء بشكل سلس دون أي عقبات أو مشاكل.

ومن أهم تلك السياسات التي يجب أن تكون واضحة هي (الخصوصية – سياسة الإرجاع – سياسة حمابة المستهلك – سياسات الاستخدام – وغيرها).

5- توافر أنظمة أمان جيدة داخل المتجر

لابد من توفير أنطمة أمان جيدة داخل المتجر الإلكتروني الخاص بك وذلك لحماية بيانات العملاء وتأمين عمليات الدفع الإلكتروني وكذلك منع النصب والاحتيال بشكل قاطع، وجدير بالذكر  أن مثل هذه البرامج وأنظمة الأمان يتم شرائها بالكامل بحيث يمكن لأي تاجر أو صاحب متجر أو مزود خدمة الحصول عليها بسهولة.

6- توفير خدمة عملاء نشطة

من الضروري لأي متجر إلكتروني يسعى إلى تحقيق أعلى معدلات النجاح؛ توفير خدمة عملاء متميزة يمكنها التواصل بشكل جيد ومؤثر وفعال مع كافة عملاء المتجر والرد على شكواهم والمساعدة في حل العقبات والمشاكل التي تواجههم داخل المتجر، ويسهل على العملاء الوصول إلى خدمة العملاء تلك في أي وقت على مدار اليوم.

والتواصل مع العملاء يمكن أن يكون من خلال اأنظمة الدردشة على رسائل الموقع أو عن طريق المكالمات التليفونية أو البريد الإلكترون،واعلم أنه من شأن توفير خدمة عملاء جيدة يمكن لكافة العملاء التواصل معها في أي وقت لحل المشاكل؛ زيادة درجة الولاء للعلامة التحارية والمتجر الإلكتروني بوجه عام.

كيف تبدأ مشروع إنشاء منصة متجرك الإلكتروني مع إكسباندكارت ؟!

هناك طريقتين أو حلين يمكنك من خلالهما إطلاق أو إنشاء منصة متجر إلكتروني خاصة بك لعرض منتجاتك وخدماتك من خلالها أيًا كان نوع تلك المنتجات والخدمات؛ الطريقة الأولى – وهي الأنسب – البحث عن واحدة من شركات تطوير المتاجر الإلكترونية والتي يأتي على رأسها منصة ” اكسباند كارت ” كأفضل منصات التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، والتي تتوفر لك العديد من المزايا التنافسية التي جعلتها في مقدمة كافة منصات تطوير المواقع و المتاجر الالكترونية في الوطن العربي والشرق الأوسط كافة.

تساعدك منصة إكسباند كارت في امتلاك المتجر الإلكتروني الخاص بك من خلال توفير خطوات تهيئة المتجر من البداية حتى نشره عبر شبكات الإنترنت حيث يمكنك الاعتماد على إكسباند كارت في كل الإجراءات اللازمة لإطلاق متجرك الإلكتروني من حجز و شراء الدومين والاستضافة الخاصة بمتجرك واختيار تصميم المتجر والقالب الملائم، والربط بين متجرك ومع شركات الشحن وبوبابات الدفع حتى خطوة التسويق والترويج لمتجرك، فكل هذا نوفره عليك وبأقل التكاليف يمكنك الاشتراك معنا وبدء رحلة عملك عبر الإنترنت، والأن دعونا نتعرف عن المنصة ومزايا التسجيل بها ومن ثم معرفة خطوات الاشتراك.

أولًا: نبذة عن منصة إكسباند كارت؟!

منصة إكسباند كارت ExpandCart هي منصة التجارة الإلكترونية الأكبر والأشهر في الشرق الأوسط والوطن العربي اليوم فهي تقدم العديد من الحلول الشاملة والمتعددة حول التجارة الإلكترونية والعمل والربح عبر الإنترنت.

تقدم إكسباند كارت لجميع التجارة وأصحاب الأعمال والأفراد المهتمين بالتجارة الإلكترونية العديد من المزايا لمساعدتهم في بدء رحلتهم عبر التجارة الإلكترونية من خلال امتلاك منصة متجر إلكتروني احترافي بأسهل الخطوات.

ومن أهم المزايا التي توفرها لعملائها هي أنه من خلال اتباع بعض الخطوات السهلة وضغطة زر واحدة يمكنك امتلاك متجرك الإلكتروني في دقائق وتتمتع بتجربة مجانية أيضًا، وتبدأ تجربتك الخاصة في التجارة عبر الإنترنت مثل أكثر من 10 آلاف متجر إلكتروني تابع لمنصة إكسباند كارت.

ولا تقتصر مزايا المنصة عند خطوات إنشاء المتجر الإلكتروني البسيطة فقط بل تمتد حتى بعد امتلاك متجرك، فتجد العديد من التطبيقات والخدمات التي تم توفيرها عبر متجرك الإلكتروني لتخدم عملك وتوفر لك تجربة تجارة أفضل وأنجح لتساعدك على تحقيق أهدافك من العمل منها وهي البيع والربح الكثير.

والعديد والعديد من المزايا الأخرى الخاصة بإدارة المتجر والتواصل مع العملاء وتحسين وتطوير تجارتك عبر الإنترنت وفيما يلي عرض لهذه المزايا بشكل تفصيلي.

ثانيًا: مزايا امتلاك منصة متجر إلكتروني مع إكسباند كارت

1- توفير الدعم باللغة العربية

تظل من أهم المزايا التي توفرها منصة إكسباند كارت لعملائها في جميع أنحاء الوطن العربي هي توفير الدعم الكامل باللغة العربية حيث أن معظم منصات المتاجر الإلكترونية اليوم لا تدعم اللغة العربية في تقنيات متاجرها الإلكترونية مما يزعج العديد من التجار.

2- تصميم جذابة ومتنوعة

مهما كان مجال نشاطك التجاري ونوع المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لجمهورك، سوف تجد ما يناسبها من تصميم وقالب متميز وفريد لمتجر الإلكتروني، وتساعدك هذه التصاميم في محاولة جذب عملائك لقضاء أطول وقت في متجرك وإجراء المزيد من عمليات الشراء.

3- الربط السريع مع أشهر شركات الشحن وبوابات الدفع الإلكتروني

عن طريق ضغطة زر واحدة من لوحة تحكم متجرك يمكنك تفعيل الربط السريع والسلس مع أفضل شركات الشحن وبوابات الدفع الإلكتروني في الوطن العربي والتي حرصنا في اختيارها على توافر المقومات اللازمة لتقديم الدعم لمتجرك ومساعدتك على تقديم تجربة تسوق أفضل لعملائك.

وهذا ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل فيما يلي عند شرح كيفية الاشتراك وامتلاك متجرك الإلكتروني عبر منصة إكسباند كارت.

4- تطوير وتحسين متجرك بشكل مستمر

سوف يتمتع المتجر الإلكتروني الخاص بك بالعديد من إجراءات التحسين والتطور بشكل دائم على مدار كل شهر يمكنك الحصول على أحدث وأفضل الخصائص التي تدعمك في تحقيق أهدافك التجارية من زيادة معدلات البيع والإيرادات.

5- تطبيقات وخدمات مذهلة

العديد من التطبيقات والخدمات التي يمكنك تفعيلها والاستفادة بها بسهولة من خلال لوحة تحكم متجرك مثل،

  • تطبيق جداول SKU

يسمح لك تطبيق SKU بإدارة سهلة وأفضل للطلبات عبر متجرك، حيث يساعدك التطبيق بتحديد خيارات المنتجات وتصنيفها بشكل أسهل في هيئة مجموعات منفصلة.

  • تطبيقات الدردشة الآلية

يساعدك في الرد على استفسارات العملاء بسرعة لتنال رضاهم دائمًا.

  • تطبيق قيود

يتيح لك سهولة متابعة حساباتك عبر المتجر الإلكتروني مثل؛ إجراءات الشراء وعروض الأسعار وتحويلها إلى فواتير بضغطة واحدة، كما يقوم النظام بجميع عملياتك الحسابية تلقائياً لتتمكن من استعراض تقاريرك فورًا وبسهولة.

  • الدعم المعرفي المجاني

العديد من مصادر الدعم المعرفي المجاني توفره لك منصة إكسباند كارت لتمتلك الدراية والمعرفة الكاملة دائمًا وإدارة متجرك الإلكتروني بنجاح وتتمثل هذه المصادر في:

– ندوات ومُلتقيات يتم عقدها مع أفضل الخبراء في المجال ومجانًا.
– المقالات عبر المدونة على موقع المنصة.
– الفيديوهات عبر قناة اليوتيوب.
– تقارير تسجل أحدث الأرقام والرؤى والإحصائيات.
– أفضل الاستراتيجيات والمعلومات اللازمة من خلال أحدث كتاب عن كل ما يخص التجارة الإلكترونية.

6- إمكانية تصميم تطبيق جوال لمتجرك

تتيح لك إكسباند كارت إمكانية إنشاء تطبيق جوال لمتجرك الإلكتروني على نظامي الأندرويد Android والـ IOS حتى تصل لأكبر عدد من العملاء المتسوقين عبر الهواتف الجوال.

وإليك فيما يلي خطوات إنشاء منصة متجر إلكتروني احترافي مع إكسباند كارت

ثالثًا: خطوات امتلاك منصة متجر إلكتروني عبر إكسباند كارت

1- الاختيار من بين أسعار باقات إكسباند كارت

أسعار باقات منصة إكسباند كارت

عليك أولًا التعرف على خطط أسعار باقات المنصة واختيار الملائم والأفضل لك ولميزانية أعمالك وتجارتك، وتوفر لك المنصة أكثر من خطة تسعير مختلفة ليمتلك كل تاجر القدرة على اختيار الأفضل له، فعلى سبيل المثال من ضمن خطة تسعير الاشتراك التي توفرها المنصة سوف يمكنك الاشتراك مقابل 69 ريال سعودي شهريًا فقط أو 299 بالجنيه المصري (باقة ستاندرد) هذا بالإضافة للعديد من أسعار باقات مختلفة

تعرف على الباقات

2- شراء اسم نطاق Domain للمتجر الإلكتروني الخاص بك

اختيار اسم النطاق من MyDomain

اسم نطاق متجرك أو اسم الدومين الخاص بمتجرك هو بشكل بسيط عنوان متجرك الإلكتروني الذي سيقوم باستخدامه الجمهور من المتسوقين عند البحث عنك عبر محركات البحث، لذا يجب أن تراعي بعض الأمور عند اختيار اسم نطاق لمتجرك مثل، اختيار اسم سهل وسلس بالنسبة للجمهور، اختيار اسم علامتك التجارية أو ذات صلة قريبة بها، شراء الدومين لفترة طويلة حتى لا تضطر لتغييره فيما بعد.

وتوفر لك إكسباند كارت إمكانية شراء دومين وحجز اسم نطاق لمتجرك من أكبر وأبرز مواقع حجز الدومين مثل: (GoDaddy، MyDomain)

3- إنشاء تصميم وقالب المتجر الإلكتروني

تصميم متجر إلكتروني احترافي

كما ذكرنا فيما سبق أن تصميم المتجر الإلكتروني من أهم عوامل ومقومات نجاح وانتشار المتجر بين الجمهور وكلما كان التصميم ملائم وجذاب وبسيط، كانت فرصة إقبال الجمهور المتسوق على المتجر كبيرة، حيث يثق المتسوق في المتاجر التي تترك انطباع مرئي قوي باستخدام التصميم وشكل ديكور المتجر، وكيف أنه جذاب وسهل التعامل ويساعدهم في قضاء تجربة تسوق أفضل.

وتصميم المتجر المقصود هنا هو الشكل الخارجي الذي يظهر عليه متجرك الإلكتروني حيث كما يهتم التجار بتهيئة ديكور المحل بالأسواق التقليدية يجب أم يهتموا بتصميم المتجر الإلكتروني لأنه من أهم العوامل التي تجذب انتباه العملاء وتدفعهم على قضاء وقت أطول بالمتجر وإتمام المزيد من طلبات الشراء.

ومن خلال منصة إكسباند كارت نقدم لك أكثر من تصميم وقالب مختلف حتى يختار كل تاجر تصميم المتجر الملائم لنشاطه التجاري وشريحة جمهوره المستهدف.

4- إدراج المنتجات داخل المتجر الإلكتروني

إدراج منتجات منصة المتجر الإلكتروني الخاص بك

تتيح لك منصة إكسباند كارت إمكانية توفير فريق عمل يساعدك في إدراج ورفع المنتجات الخاصة بك على المتجر وتفسيمها إلى أقسام مختلفة ومتنوعة وهذه أحد المزايا التي نتميز بها بالمنصة، حيث نوفر لك منصة تجارية إلكترونية سهلة التفسيم والتصنيف مما يوفر على عملائك الكثير من المجهود وتقديم تجربة تسوق أفضل وأذكى.

ومن خلال هذا التقسيم التي تتمتع به عبر منصة متجرك سوف يساعد العملاء بشكل فعال على الوصول للمنتجات التي يبحثون عنها أسرع وأدق مما يحفهم على إتمام عملية الشراء وإجراء الطلب أسرع وبثقة عالية في جودة واحترافية المتجر الإلكتروني الخاص بك، وبهذه الطريقة تضمن بشكل فعال ارتفاع معدلات البيع بمتجرك ومن ثم ارتفاع معدلات الإيرادات والربح.

5- الربط مع شركات الشحن الملائمة

شركات الشحن في إكسباند كارت

عملية الشحن هي من أهم عوامل ومقومات نجاح العمل في التجارة الإلكترونية حيث أنها وسيلة قوية للتواصل مع عملائك بشكل مباشر وقوي وبالنالي تساهم في ترك انطباع عن العلامة التجارية الخاصة بك وما تقدمه من منتجات أو خدمات خلال منصة المتجر الإلكتروني التي تتوصل من خلالها مع عملائك.

أي بإكتمال اختيار شركات الشحن الملائمة والأفضل لمتجرك وعملائك سوف تتمتع بامتلاك منصة تجارة إلكترونية احترافية ومميزة، وهناك عدد كبير من شركات الشحن التي نوفرها لك عند إنشاء متجرك مع المنصة، وتتنوع خدمات هذه الشركات بين مختلف أنحاء الوطن العربي وتتميز بأسعار مختلفة ومتنوعة لتختار الملائك لتجارتك ولشريحة عملائك وجمهورك من المتسوقين عبر الإنترنت ومن هذه الشركات التي نوفرها لك، (DHL، Aramex ، Armada، R2S )

6- تفعيل أنظمة الدفع الإلكتروني

بوابات الدفع لمتجرك الإلكتروني

لتمتلك منصة متجر إلكتروني احترافي سيكون عليك مراعاة عامل من أهم عوامل نجاح المتجر وهي تفعيل أكثر من طريقة دفع مختلفة لتلبي رغبة عملائك بمختلف ثقافتهم وأنماطهم، حيث تتنوع الأرقام الخاصة بالدفع عند عمليات التسوق أونلاين بين الدفع عبر الإستلام والدفع عبر البطاقات الإئتمانية والدفع عبر المحفظة الإلكترونية أي لا يمكننا الجزم بأولوية وسيلة عن أخرى ولكن يمكننا التوقع من خلال الأرقام بالطريقة المفضلة أكثر.

ومن ضمن المزايا التي توفرها لك منصة إكسباند كارت هي إمكانية تفعيل الربط بين متجرك الإلكتروني وأفضل بوابات الدفع الإلكتروني في الوطن العربي وفي جميع أنحاء العالم، بضغطة زر واحدة يمكنك اختيار الشركة التي تفضل الاتفاق معها من خلال لوحة التحكم الخاصة بمنصة متجرك.

توفر لك منصة إكسباند كارت أكثر من طريقة إلى جانب بوابات الدفع الإلكتروني، أي يمكنك تفعيل وسيلة الدفع عند الاستلام أو بالكروت المدفوعة مقدمًا إلى جانب الربط مع العديد من أفضل بوابات الدفع الإلكتروني في العالم العربي مثل ( PayTabs، Payfort، PayPal، Moyasar)

والصورة السابقة هي صورة حقيقية لمتجر إلكتروني لأحد عملاء إكسباند كارت ويمكنك التعرف من خلاله على سهولة اختيار الوسيلة التي ترغب بها من خلال ضغطة زر واحدة.

7- توفير خدمة عملاء فعالة

أدوات التجارة الحديثةلـ منصة متجر إلكتروني ناجح

التواصل مع العملاء من أهم الإجراءات المسئولة على نجاح عملك ونشاطك في التجارة الإلكترونية حيث أنها الفرصة التي تساعدك في بناء انطباع وصورة قوية لعلامتك التجارية وتعزيز الوعي بها لدى عملائك مما يعود عليك بأكثر من فائدة فيما بعد من أهمها استهداف الجمهور هذا مرة أخرى لأنه بشكل طبيعي سيعاود التعامل والتسوق من متجرك الإلكتروني إذا كانت التجربة جيدة له.

ولأننا نؤمن بأهمية خدمة العملاء ودورها في نجاح تجارتك الإلكترونية، نوفر لك العديد من الأدوات والاختيارات عبر متجرك لتساعدك  في تقديم الدعم الفني اللازم لعملائك في أي وقت خلال 24 ساعة، واختار طريقة التواصل المناسبة لك سواء عبر البريد الإلكتروني، او الاتصال بالهاتف، أو عبر الدردشة الآلية.

ومن أشهر وأذكى أدوات أتمتة التجارة الإلكترونية الحديثة المتوفرة عبر لوحة تحكم متحرك هي أداة Zendesk chat التي تتيح لك الدردشة الآلية والرد على العملاء ويمكنك تطبيقه مجانًا عبر المتجر الخاص بك.

8- وضع خطة تسويقية للمتجر

التسويق الإلكتروني واحدة من أهم العوامل التي تساعدك في الترويج عن منتجاتك وتحقيق النجاح في عملك بالتجارة الإلكترونية والترويج لما تقدمه عبر متجرك الإلكتروني من منتجات أو خدمات.

وهناك العديد من استراتيجيات التسويق الإلكتروني المختلفة والتي نوفرها لك ويمكن البدء بها وتنفيذها على الفور بدء اإنشاء منصة متجر إلكتروني خاصة بك وإتمام الخطوات السابق ذكرها.

تقدم لك المنصة أدوات وأنواع مختلفة للتسويق الإلكتروني لمتجرك من خلال فريق كامل من خبراء التسويق والتجارة الإلكترونية حيث يعملون على تحقيق أهداف التجارية من الوصول لشريحة كبيرة من العملاء المستهدفين وزيادة معدلات البيع وحتى تحصيل المزيد من الإيرادات والأرباح.

وجدير بالذكر ان منصة اكسباند كارت ” ExpandCart ” تتيح لك إنشاء متجر تجريبي لمدة 15 يومًا؛ حتي يمكنك التأكد من كافة المزايا التنافسية التي تعرضها المنصة لكافة عملائها في الشرق الأوسط.

أنشِئ متجرك الإلكتروني وتمتع بالتجربة المجانية لمدة 15 يومًا

إنشاء متجر إلكتروني مجاني

الخلاصة

أصبحت التجارة الإلكترونية من أهم وأفضل الأعمال والصناعات التي يمكن من خلالها تحقيق أرباح كبيرة بمجهود قليل وإمكانات محدودة وخلال وقت قصير مقارنة بغيرها من الصناعات، لذلك كان من الضروري على أي تاجر أو مزود خدمة أوحتى أي علامة تجارية ناشئة الاتجاه إلى امتلاك وإنشاء منصة متجر إلكتروني خاص يمكن من خلاله عرض المنتجات والخدمات بشكل مميز يساعد على زيادة المبيعات.

واستعرضنا خلال هذا المقال فوائد ومميزات بدء العمل في التجارة الإلكترونية من خلال إنشاء منصة متجر إلكتروني وعرضنا الأرقام والإحصائيات التي تشير لأهمية التجارة الإلكترونية والبيع عبر الإنترنت بوجه عام وكيف احتلت التجارة عبر الإنترنت مكانة كبيرة بين العديد من الصناعات والقطاعات.

تطور السلوك الشرائي أحد أهم الأسباب التي شاركت بشكل كبير في تطور وازدهار التجارة عبر الإنترنت حيث توافد شريحة كبير من الجمهور مستخدمي الإنترنت نحو التسوق أونلاين وشراء جميع احتياجاته الأساسية والترفيهية أيضًا عبر المتاجر الإلكترونية ووسائل السوشيال ميديا المختلفة،

لذا يتردد على مسامع العديد جملة هذا هو الوقت المناسب أكثر من أي وقت آخر لبدء الدخول في عالم التجارة عبر الإنترنت، وهذا كان هدف مقالتنا اليوم أيضًا حيث حرصنا على توضيح الأسباب والدوافع وراء جعل هذا الوقت بالوقت المناسب لبدء العمل في التجارة الإلكترونية، كما حرصنا التوضيح للتجار وأصحاب أنشطة تجارية أو أفراد مهتمين بالعمل في التجارة عبر الإنترنت كيفية البدء والخطوات اللازم اتباعها من أجل الدهول في عالم التجارة الإلكترونية.

وكانت منصة إكسباند كارت أحد هذه الخطوات الهامة وفرصة هائلة لمن يبحث عن فرصة من أجل البدء وامتلاك منصة متجر إلكتروني احترافي حيث تمتلك إكسباند كارت جميع عوامل ومقومات النجاح التي سيحتاجها متجرك الإلكتروني ليتستطيع تحقيق الأهداف التجارية المرجو من إنشاءه.

وكما وضحنا فيما سبق أن خطوات بدء العمل في التجارة الإلكترونية وامتلاك منصة متجر إلكتروني ليس بالأمر الصعب كما هو متوقع، فأنت لن تحتاج الكثير من الأموال أو المجهود لإتمام أي إجراء، بل يكفي الاشتراك والتسجيل معنا لتمتلك حينها متجرك الإلكتروني ومن خلال لوحة التحكم الخاصة بالمتجر يمكنك بضغطة زر واحدة إداة متجرك وتفعيل العديد من التطبيقات والخدمات التي تساعدك في إدارة أفضل للمتجر وتوفير تجربة تسوق أفضل للعملاء المتسوقين حول العالم.