الاخطاء الشائعه عند ترويج متجرك عبر تويتر وكيفيه تفاديها - إكسباند كارت
26209
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-26209,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

الاخطاء الشائعه عند ترويج متجرك عبر تويتر وكيفيه تفاديها

حينما يتعلق الامر بالعلامات التجاريه والشركات، يتم الاخذ فى الاعتبار ان منصات التواصل الاجتماعى حلقه الوصل بين العلامه التجاريه والعميل. وتتصور العديد من الشركات انه حين انشاء مهنى professional profile، فان كل الاستراتيجيات الاجتماعيه سوف تكون معروفه ومن السهوله تطبيقها. لكن هذه المنصات لا تصب في مصلحة جانب دون اخر، وان النجاح والتفوق يجب ان يكون من مسئوليه صاحب الحساب.

تويتر هو من الشبكات الاجتماعيه الاكثر تفوقا ونجاحا، حيثما يتم وصف وتصوير جوهر كل رساله بحد اقصى 140 حرف. وهذا الحصر بعدد الحروف يعتبر توازن منصف للعلامات التجاريه حين يرتبط الامر بارسال رسائلها في شكل مختصر. فالعلامات التجاريه التي لا تملك رسالة ذات معنى تتفاوت عن تلك التي تملك رساله ثاقبه وواضحه . لذا فان استخدام تويتر ربما ان يحسن الانتباه بعلامتك التجاريه الى حد كبير.

وبالرغم من ذلك، إذا تم استحدام تويتر بدون استراتيجيه صحيحه، ربما ينتج ذلك إلى ظهور نقاط ضعفك. وسيكون من السهل ان تسقط فى بعض هذه الاخطاء الشائعه عند سعيك للترويج لشركتك على هذه المنصه الاجتماعيه.

5 أخطاء شائعه عند الترويج لشركتك على تويتر

1. الاسراف فى الترويج

يظهر تويتر تاريخ منشوراتك على الحسابات، وسوف يكون من السيى ان يشاهد عميلك مبالغتك في نشر المحتوى الترويجى. بصرف النظر عن ان المنصه نفسها تملك قواعد حول عدد منشورات الترويج الكثيره، الا ان العميل يمكن ان يدرك بعدم اهتمام العلامة التجاريه بانشاء صلة معه بمجرد نظرة بسيطه على حسابها، وبذلك سيصبح اقل رغبة للبقاء على الصفحة والتفاعل مع العلامة التجاريه.

لا يوجد ما يحث العملاء الى الاستمرار فى متابعه العلامة التجارية على الشبكات الاجتماعيه ما لم تمنحهم سبب لذلك. فالشبكات الاجتماعيه ولدت لكي يتواصل الجميع من مختلف دول العالم والتفاعل حول الاحداث الهامه في حياتهم او الاحداث الثقافيه والاجتماعيه التي يعيرونها اهتماما. وفي حال اراد العملاء في شراء منتج ما، سيتوجهون الى المتجر الالكتروني الخاص بك، والذي عادة ما يكون الموقع الرسمي لعلامتك التجارية. وعلى جميع الاحتمالات سيكون هذا الموقع مليئا بمواصفات المنتجات، الصور الاحترافيه، المراجعات، والإعلانات. وكل ما يحتاجه العميل فى الاساس هو البحث عن المنتج الذي يريده. وهذا هو الغرض من الموقع.

لذلك من المنطق أن تسال نفسك لماذا يقتصد العملاء الى الشبكات الاجتماعيه ويقومون باستمرار متابعه العلامة التجاريه خارج الموقع. و على الأرجح ان لا يحدث ذلك ما لم يوفر الحساب الاجتماعى شيئا اضافيا الى جانب المحتوى على الموقع. تكرار نفس محتوى الموقع على الشبكات الاجتماعيه هو من الأخطاء الشائعة التي يسقط فيها أغلب المسوقين.

المعزى من حسابك على منصه تويتر هو جعل العميل يتذكر منتجك. ومن جانب اخر ، ما يهتم به العميل هو ايجاد شيء مفيد على حسابك لكي يكوّن منه قاعده من خلالها يبني عليها علاقته مع العلامة التجاريه. وبالنتيجه فان المبالغه في نشر المحتوى الدعائى على تويتر يمكن أن يضر علامتك التجاريه.

كيفيه تفادى هذا الخطأ؟

نفذ قاعدة 80/20. بمعنى ان 20% من المحتوى يمكن ان يشمل منشورات للترويج للمنتج وتسويقه. اما الـ 80% الباقيه فلابد من التركيز على التواصل مع العميل. قم بانشاء مضمون مفيد، مبتكر، وذي صلة بعلامتك التجاريه وشاركه معهم. وبهذه الطريقه ستقوم بالترويج لمنتجك دون ان تشعر كما لو انك تبيعه بالاجبار.

2. ندرة التفاعل مع العملاء

من الاشياء المصدق عليها بشان الشبكات الاجتماعيه هى انها ليست اداه او وسيله للتواصل من طرف واحد.

ترى بعض الشركات ان نقص التفاعل مع عملائهم هي طريقة جيده لابراز ان استراتيجيه و ثقافه الشركة جدّية  وأنهم فى انشغال دائم فى العمل على منتج عملائهم المفضل. والبعض الاخر من الشركات محتمل لم يقوموا بوضع شخص متخصص ليتولى مسؤوليه الاجابه على استفسارات واسئله العملاء والتواصل معهم.

يهتم المستخدمين على تويتر ببناء مجتمع مترابط. ولا يكتفى هنا ان تستخدم قاعدة 80/20 فقط من اجل ان  تلفت انتباه القراء حتى وان حققت فائدة كبيره منها. يجب ان تكون لعلامتك التجارية روح المبادرة لبناء العلاقه مع العميل.

ستشارك في عالم التفاعل من خلال الانترنت في اللحظه التي تقوم فيها بانشاء حساب تويتر. حين اذن لن تصبح فى وضح الاختيار بالإجابة على استفسارات العملاء، أو حتى مجرد الرد عليهم عند عدم وجود أسئلة. بل سيكون التواصل والتفاعل معهم من مسؤوليات علامتك التجاريه.

كيفيه تفادى هذا الخطأ؟

تحسين وتطوير عاده الاجابه على عملائك واعاده تغريد منشوراتهم بشكل يومي حتى تحقق عملية تواصل متبادله. وكن على يقين دائما ان تستخدم الاسلوب الملائم الذى ينسجم مع علامتك التجارية. وفي الغالب يجب أن يكون الرد متصلا بالمنشور الاصلى.

إلى جانب ذلك، يجب ان تحسن وتطور العلاقة المتبادلة الى أقصى حد ممكن. وفى الغالب الاحيان يقتضى ذلك الى تعيين موظف مؤهل لتنفيذ هذه المهمة. تستطيع مثلا ان تفتح وسيله جديدة لدعم العملاء عبر محادثات تويتر. فالعملاء منفتحون اكثر للتواصل على تويتر، لذا اجعله لصالحك لمعرفة المشاكل في منتجك ولتشجيع العملاء على طرح الاستفسارات المتعلقه به على تويتر ايضا.

3. عدم الاستفاده من اعلانات تويتر

يوجد على منصة تويتر أزيد من 400 مليون مستخدم نشط مما يجعله مصدر مفتوح على قاعدة واسعة من مختلف الفئات. لذا ليس من الاندهاش ان تقرر فرق التسويق باستخدام تويتر كمنصة لعرض منتجاتهم والترويج لها عندما سمحت تويتر امكانيه الاعلان عليها.

لكن من هذا المجتمع الكبير على تويتر، لا يوجد سوى 130,000 معلن فعال، الشى الذى يعتبر هدر لاحد الموارد السهله والنشطه. حيث ان ترويج التغريدات يمكن أن يؤدي إلى زيادة في المبيعات على أرض الواقع بنسبة 29%. حقيقى ان الدفع مقابل الترويج للتغريدات يمكن ان يدعو الى التردد قليلا، لكنّ تويتر هو من أسرع الطرق والوسائل لعرض علامتك التجاريه أمام عملائك المحتملين والذين قد لا يملكون وسائل أخرى للوصول اليك. وحين تهمل الاعلان على تويتر ستسقط في احدى اخطاء الترويج الشائعة لانك حينها ستفقد فرصة الاستفاده من موارد كبيره.

كيفيه تفادى هذا الخطأ؟

اعلانات تويتر ملائمه لكل من الشركات الصغيره والكبيره. وهناك طريقتان لاستخدامها:

  • التغريدات المروجه: وهي تشبه للتغريدات الاعتياديه، ولكن الاختلاف الوحيد هو أنّها تظهر كمنشور دعائى. يمكنك ان تحدد التوليفه السكانيه لجمهورك بجانب الى الميزانية التي تريد تحديدها لليوم الواحد. و سيتحمل تويتر بقية المهمه. إذ يقوم باختيار المستخدمين الذين تفاعلوا سابقا مع محتوى مشابه ثم يعرض منشورك الدعائى أمامهم. وتقوم انت بالدفع فقط عندما يتفاعل المستخدم مع منشورك او ملفك الشخصى. لذا لن تفقد اموالك بهذه الطريقه.
  • الحساب الدعائى: عندما تفعّل هذا الخيار المدفوع، سيظهر حسابك أكثر في قسم “Who to Follow”. وسوف تكون علامتك التجاريه من بين اول حسابات تويتر الموصى بها، وهذه من الطرق السريعه لنمو المتابعين. بالاضافة الى ذلك، سيكون متابعوك الجدد ذوي صله بمجالك، وسوف يكون لديهم اهتمام حقيقي بمنتجك.

يمكن ان تكون خيارات الاعلان على تويتر من طرق الترويج غير التطفلية وستعمل تماما مثل استراتيجيات التسويق الطبيعية فيما لو استخدمتها بصورة صحيحه.

4. الاختيار العشوائى للوسوم hashtags

تقلل العديد من الشركات من شأن القيمة المقدرة للوسوم وأهميتها. فيمكن استخدام هذه الكلمات المفتاحيه لتمثيل حمله تسويقيه مكتمله، كما تم اثبات كفاءتها وفاعليتها كوسيله لمتابعه نشاط الحمله.

من الاشياء الحاسمه لتفوق اى حمله تسويقيه على تويتر هو الاختيار الصحيح للوسم. وستجد الكثير من الأمثلة على الحملات الترويجيه الناجحه التى يمكن ان تكون منبع للالهام فى استخدام الوسوم. الشى المهم الذى يجب ان تضعه نصب عينها الشركة عند اختيار وسوم الحملات التسويقيه هو ان تجاهل البحث حول الوسم قبل اختياره يمكن أن يهدم نشاطها على تويتر بالكامل. والمثال المشهور على ذلك هو ما حدث لشركة Entenmann التى تبيع منتجات المعجنات. اختارت الشركة الكلمة المفتاحية #notguilty كوسم يعبر عن منتجاتهم المخفضه للسعرات الحراريه. يبدو هذا الوسم من النظره الاولى كانه الاختيار الافضل للاشخاص الذين يرغبون بالاستمتاع بالطعام الشهي دون القلق حول السعرات الحراريه. لكن الحصيله كانت فاجعة، فقد تبين ان الوسم نفسه تم استخدامه سابقا في قضية جريمه قتل لتغطيه حكم القتل مثير للخلاف والجدل الذي تم إقراره على Case Anthony. وكانت باقيه القصه حلم مروع بالنسبة لشركه المخابز.

كيفيه تفادى هذا الخطأ؟

قم بعمل ابحاثك وكن على يقين من ان الوسم الذي ستستخدمه اصلى. كما انه لابد أن يمثل علامتك التجاريه نفسها. اذا كانت تغريداتك تتسم بطابع مرح وممتع، يجب ان توصل الكلمات المفتاحيه التي اخترتها نفس الرسالة. بالإضافة الى ذلك، استفد من نشاط وفعاليه الوسم في كل مرحله من مراحل الحمله، حتى تتمكن من طباعتها على نشرات وملصقات المنتج لترويجها فى  العالم الواقعى ايضا.

5. نقص التغريد او مشاركه المحتوى

ان معنى الندره scarcity هى من اساسيات Cialdini (بروفيسور في علم النفس والتسويق) الجوهريه لنجاح اى حمله تسويقيه. وبنائا على هذا المفهوم، يمكنك أن تغرى المتابعين بحصص قصيره، ملخصه، لكن غير مكتمله من القصه حتى تجعلهم فى اشتياق دائم في معرفه المزيد. مع ذلك، يعتبر تويتر استثناء من قاعده Cialdini. ففى غالبيه الظروف، يعمل تويتر بشكل افضل مع ادنى قدر من المحتوى.

وكما وضحنا اعلاه، لابد ان يكون اهتمامك في تويتر مركزا على جعل علامتك التجاريه مرئيه من قبل اكبر عدد ممكن من الجمهور. لذا فان الرضا بانشاء المحتوى وتغريده أسبوعيا فقط لن يكون في جانيك. بل على العكس، سيفقد متابعوك اهتمامهم بملفك الذى يفتقر الى الترتيب والتنظيم، وسوف يقصدون لمتابعه منافسينك الذين يبهرون جمهورهم بالتحديثات البارعه في مجالهم.

كيفيه تفادى هذا الخطأ؟

لا يوجد شى يسمى “لا املك شى لتغريده في هذه اللحظة”، فعالم الشبكه العنكبوتيه مليء بالمقالات المثير للانتباه و الاهتمام، كما تظهر بحوث أو دراسات قضيه جديده بشكل يومى. القيد الوحيد الذي لا اساس له هو ان الروابط التى تنشرها يجب ان تكون لموقعك الخاص فقط. فلا عائق من مشاركة مقالات خارجيه فيها مغزى وقيمة تريد أن توصلها لجمهورك على تويتر. ويوصى دائما أن تنشر المحتوى ذو صله بعلامتك التجارية. حسن عادة النشر مره واحده على الأقل يوميا وشاطر بتفاصيل جديده، نافعه، وذات صله بمجالك.

خاتمة

لقد تكلمنا الى الأخطاء الخمسة الشائعة التي يجب تفاديها  عند الترويج لشركتك على تويتر. نرجو ان تكون مرجع لك للاستفاده منها فى خطتك التسويقيه لترويج متجرك وعدم الوقوع فيها