7 أخطاء شائعة لابد من تجنبها عند إنشاء متجر إلكتروني - إكسباند كارت
28043
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-28043,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

7 أخطاء شائعة لابد من تجنبها عند إنشاء متجر إلكتروني

البدء في نشاط التجارة الإلكترونية و إنشاء متجر إلكتروني احترافي يُمكنك من خلاله البيع أونلاين والترويج لمنتجاتك وخدماتك _أيًا كان نوعها_، لم يُعد أمر صعب على الإطلاق؛ بل أصبح أمر في غاية السهولة لجميع التُجار ومزودي الخدمات ومُصنعي المنتجات كذلك؛ خاصة مع التطور التكنولوجي الكبير والانتشار الواسع للتحارة الإلكترونية في العالم أجمع.

وساعد كذلك انتشار عدد كبير من الشركات المتخصصة في تطوير المتاجر الإلكترونية الاحترافية كذلك في الانتشار الرهيب الذي حققته التجارة الإلكترونية، خاصة في العالم العربي. حيث تقدم  هذه المنصات عروضًا تسويقية ممتازة وتساعدك كذلك في إنشاء متجر إلكتروني احترافي بتكلفة منخفضة جدًا، ويوجد منها الكثير في العالم العربي، على رأسها منصة “اكسباند كارت”.

إقرأ أيضًا: “اكسباند كارت” الخيار الأفضل لبدء تجارتك الإلكترونية

Image result for ‫اكسباند كارت‬‎

وإذا كان امتلاك متجر إلكتروني احترافي والبدء في مزاولة العمل في التجارة الإلكترونية بهذه السهولة، إلا أن النجاح في هذا النشاط وحسن إدارة المتجر الإلكتروني ليس بمثل تلك السهولة التي يتوقعها الكثيرون، فامتلاك المتجر ما هو إلا خطوة أولية في طريق النجاح في هذا المجال.

وبالتالي، فإن إدارة المتجر الإلكتروني تحتاج إلى مزيد من العمل والإطلاع على تجارب السابقين الناجحة، والتعرف على استراتيجيات النجاح في التجارة الإلكترونية والعمل على تطبيقها داخل المتجر.

وبناء عليه، حاولنا في هذا التقرير على مدونة “اكسباند كارت” تجميع أشهر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من التُجار عند إنشاء متجر إلكتروني احترافي؛ هذا الأخطاء لابد من الإحاطة بها وتجنبها تمامًا؛ حتى يُحقق المتجر الإلكتروني الأهداف المرجوة منه بفاعلية شديدة.

أخطاء شائعة عند إنشاء متجر إلكتروني

إنطلاقًا من خبرتنا في إطلاق المتاجر الإلكترونية الاحترافية لعدد كبير من التجار في دول العالم العربي والشرق الأوسط، بالإضافة إلى التصفح المتعمق لكثير من المتاجر الإلكترونية حول العالم؛ اكتشفنا مجموعة من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية، والتي تعود بالسلب على نسبة مبيعات متاجرهم.

من أبرز هذه الأخطاء الشائعة لدى البعض عند إنشاء متجر إلكتروني احترافي، مايلي:

  • قلة العناية بوصف المنتج

Image result for ‫وصف المنتج‬‎

لابد أن يعلم كافة أصحاب المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع الأونلاين أن وصف المنتج يُعد واحد من أهم المقومات التي تلعب دور فعال في بيع المنتج، والتي تحُث المتسوق بدرجة كبيرة على اتخاذ قرار الشراء والرغبة في اقتناء المنتج.

وبناء عليه، يجب على أصحاب المتاجر الإلكترونية توجيه عناية فائقة بوصف المنتجات وصف احترافي بشكل يساعد على زيادة مبيعات المتجر وزيادة معدل التحول لدى المتجر.

ومن أشهر الأخطاء التي يقع فيها كثير من التُجار وأصحاب المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع على الإنترنت عند إنشاء متجر إلكتروني، هو إغفال دور وصف المنتجات في زيادة المبيعات على متاجرهم، وبالتالي لا يولون أي عناية به في متاجرهم الإلكترونية.

مقال مرتبط: طريقة كتابة وصف احترافي وجذاب للمنتجات

  • قلة الصور المصاحبة للمنتجات وإنخفاض الجودة

Image result for product images

صور المنتج من العوامل التي تبيع أكثر، والتي تدفع المتسوق نحو إتمام الطلب على المنتج للحصول عليه؛ فالصور واحدة من أهم عوامل الجذب الأولية التي تجذب المتسوق إلى تصفح المنتج من خلال الدخول على صفحته الخاصة على المتجر الإلكتروني.

وعليه، فالاهتمام بالصور المصاحبة للمنتج واحدة من الأعمال التي يجب على كافة أصحاب المتاجر الإلكترونية القيام بها وتخصيص جزء من جهودهم التسويقية في هذا الاتجاه. والاهتمام بصور المنتج ينصب على جزئين رئيسيين وهما عدد الصور وجودتها.

وكثير من أصحاب مواقع البيع على الإنترنت يهملون هذا العامل الهام جدًا في زيادة البيع على متاجرهم، فتجد البعض منهم ينشر صورة أو صورتين للمنتج وترى البعض الأخر لا يهتم بجودة الصورة المصاحبة للمنتج، وترى الأخر يهمل العاملين.

مقال هيفيدك: تصوير المنتجات بطريقة إحترافية وبأبسط الأدوات

  • معلومات الاتصال بالشركة أو المتجر

Image result for ‫معلومات الاتصال‬‎

واحدة من الأخطاء التي يقع فيها التُجار عند إنشاء متجر إلكتروني احترافي، هي عدم إدراج معلومات الاتصال الخاصة بالمتجر الإلكتروني، والمتمثلة في أرقام الهواتف الذكية أو الأرضية، أرقام الفاكس الخاصة بالشركة المالكة للمتجر، أو البريد الإلكتروني الذي يمكن من خلاله لكافة العملاء التواصل مع مالكي الشركة أو خدمة العملاء.

فتوافر معلومات الاتصال بالمتجر الإلكتروني وتحديد موقعه على أرض الواقع، تعد من أبرز العوامل التي تزيد من ثقة العملاء في المتجر الإلكتروني وتبعث بالطمأنينة في نفوسهم عند التعامل مع هذا المتجر أو ذاك.

إقرأ أيضًا: 10 خطوات لتصميم موقع إلكتروني للبيع أونلاين

  • الفوضى في استخدام الأولوان والخطوط في تصميم المتجر

واحدة من أبرز الأخطاء التي يقع فيها كثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع على الإنترنت في العالم كله، هو التصميم الفوضوي للموقع أو المتجر الإلكتروني. إذا نلاحظ أن هناك عدد كبير من التُجار يقومون باستخدام العديد من الألوان وكذلك الخطوط الكبيرة في التصميم عند إنشاء متجر إلكتروني، وهو ما يلعب دور فعال في تشتيت انتباه المتسوقين داخل المتجر وكذلك الصعوبة في الوصول إلى المنتجات المرعوب فيها داخل المتجر.

لذلك يًنصح دائمًا بالبساطة في التصميم الخاص بالمتجر الإلكتروني والتصميم البسيط غير المُعقد الذي يساعد كافة المتسوقين باختلاف مستوياتهم الفكرية أو العقلية، التعامل بكل سهولة مع المتجر وسهولة الوصول إلى المنتج الذي يبحثون عنه بأسرع وقت. ويتطلب ذلك من التُجار حُسن اختيار الشركة التي سوف تتحمل مهام التصميم وإنشاء متجر إلكتروني.

  • عدم تهيئة المتجر للظهور في محركات البحث

Image result for ‫محركات البحث‬‎

واحدة من أهم المقومات التي تساعد أي موقع بيع على الإنترنت وأي متجر إلكتروني حول العالم في تحقيق أهدافه التسويقية، هي تهيئة هذا الموقع أو ذاك للطهور في محركات البحصث العالمية، والتي يأتي على رأسها محرك البحث العالمي جوجل.

وتهيئة المتجر هنا تعني الإلتزام بكافة قواعد السيو “Search Engine Optimization”، حتى يتمكن كافة المتسوقين من الوصول إلى متجرك بمجرد البحث  على أي من محركات البحث المختلفة، عن أي منتج أو خدمة من الخدمات الموجودة على متجرك.

وتهيئة محركات البحث واحدة من المهام التي يغفلها العديد من التُجار عند إنشاء متجر إلكتروني، والتي تنعكس بالسلب على نسبة المبيعات ومعدلات التحويل الخاصة بالمتجر.

إقرأ أيضًا: السيو SEO في 30 دقيقة

  • عدم توفير أكثر من وسيلة للدفع

من ضمن الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثيرون عند إنشاء متجر إلكتروني، هو توفير وسيلة واحدة فقط يمكن من خلالها لكافة العملاء والمتسوقين الدفع لطلباتهم من المتجر، وإفعال أهمية توفير أكثر من وسيلة للدفع في زيادة البيع ورفع معدل التحول “Conversion rate”.

فتوفير وسيلة واحدة فقط للدفع تعني أن كافة عملاء المتجر على اختلاف أماكن تواجدهم وعاداتهم الشرائية، لابد لهم من امتلاك نفس تلك الوسيلة المتوفرة، وهذا لا يمكن نظريًا ولا عمليًا، وبالتالي ينعكس ذلك بالسلب على المبيعات وكذلك نسبة الأرباح.

مقال مهم جدًا: أشهر بوابات الدفع الإلكتروني في الشرق الأوسط والخليج العربي

Image result for ‫الدفع الإلكتروني‬‎

  • عدم توافر إمكانية البحث داخل المتجر

المتاجر الإلكترونية على احتلاف أشكالها وطبيعة عملها، لابد أن تهتم أولًا بتوفير تجربة تسوق ممتعة وسهلة ومشيقة لكافة عملائها ومتسوقيها؛ رغبة في رفع درجة ولاء العملاء وتعلقهم بالمتجر ما يؤدي بدوره إلى تحقيق الأهداف المرجوة من المتجر أيًا كانت.

وإتاحة إمكانية البحث داخل المتجر على أي من المنتجات المتوفرة داخله، تُعد واحدة من أهم مقومات توفير تجربة تسوق ممتعة وسهلة للعميل، إذ أن المتجر قد يحتوي على آلاف المنتجات وبالتالي يصعب على المتسوق تصفح كل هذا المنتجات حتى يصل إلى المنتج المطلوب أو المناسب له.

وإغفال تلك الخاصية، يعد واحد من أشهر الأخطاء التي يقع فيها كثيرون عند إنشاء متجر إلكتروني خاص بهم، لكن مع توفير مربع للبحث داخل المتجر الإلكتروني يمكن لكافة المتسوقين الوصول إلى المنتجات التي يرغبون فيها بكل سهولة ويسر، وبالتالي تتحقق لهم التجربة الفعالة للتسوق داخل المتجر.