كيف تقارن بين منصات التجارة الإلكترونية لاختيار الأفضل لعملك؟ - إكسباند كارت
28685
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-28685,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيف تقارن بين منصات التجارة الإلكترونية لاختيار الأفضل لعملك؟

أصبح اختيار المنصة الأنسب من بين العديد من منصات التجارة الإلكترونية المنتشرة في العالم كله، واحدة من أبرز التحديات التي تواجه العديد من التُجار ورواد الأعمال وكافة الراغبين في بدء نشاطهم الخاص في التجارة الإلكترونية والبيع أونلاين.

فاختيار الشركة أو المنصة  التي سوف تتعامل معها من أجل إنشاء متجرك الإلكتروني أو موقعك للبيع أونلاين، يُعتبر الخطوة الأولى والأساسية في العمل بنظام التجارة الإلكترونية، وهي خطوة تعد أيضا في غاية الأهمية والخطورة كونها العامل الذي يتوقف عليه نجاح نشاطك من عدمه.

وإنطلاقًا لما تحمله تلك الخطوة من خطورة وأهمية في الوقت ذاته، دعنا نبين لك خلال تلك التقرير الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”، كيف يمكنك المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية العديدة والمنتشرة حول العالم، تحديًدًا في الشرق الأوسط والعالم العربي؛ حتى تتمكن في النهاية من الاستقرار على المنصة الأفضل والأنسب لنشاطك الإلكترونية أو لتجارتك عبر الإنترنت.

Image result for online store

ولكن قبل الخوض في تفاصيل، دعنا نؤكد على أنه يومًا بعد يوم تُثبت التجارة الإلكنرونية أنها واحدة من أفضل وأبرز طرق الربح من الإنترنت؛ فانتشار ثقافة الشراء أونلاين كطريقة للحصول على المنتجات والخدمات وكافة الاحتياجات اليومية في العالم كله، وتحديدًا في عالمنا العربي، لعب دور فعال في وصول التجارة الإلكترونية إلى مثل هذه المكانة.

مقال هيفيدك: أسهل 10 طرق للربح من الإنترنت

وخلال العديد من المقالات أكدنا على أن البدء في التجارة الإلكترونية بشكل ناجح وفعال يحتاج إلى توافر العديد من العوامل والمقومات الأساسية، والتي يأتي في مقدمتها امتلاك المتجر الإلكتروني الذي يمكن من خلاله بيع منتجاتك أو خدماتك أونلاين. لذلك أنت في حاجة شديدة إلى اختيار منصة مناسبة من بين مختلف منصات التجارة الإلكترونية تساعدك بشكل احترافي على إنشاء متجرك الإلكتروني.

لذا استمر في قراءة هذا التقرير حتى تتمكن من معرفة العناصر والمقومات التي يتم بناء عليها المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية ومن ثم اختيار المنصة الأنسب والأفضل لطبيعة نشاطك وتجارتك الإلكترونية.

أوجه المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية

هناك مجموعة من العناصر أو المقومات التي يمكنك بناءًا عليها المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية المختلفة والمنتشرة في العالم، والتي توضح لك كتاجر أوجه فوة وضعف تلك المنصات؛ حتى يمكنك في النهاية من اختيار الأنسب. تتمثل أبرز تلك العوامل في 8 أوجه للمقارنة، وهي القيود التي تفرضها المنصة، المزايا التي توفرها، إمكانيات التكامل مع مزودي الخدمات الأخرى، عملية وطرق الدفع، القوالب التي توفرها المنصة، خطط الأسعار، سهولة الاستخدام، وكذلك خدمات الدعم التي توفرها المنصة.

إقرأ أيضًا: 10 خطوات لتصميم موقع إلكتروني للبيع أونلاين

Image result for expandcart

وفيما يلي شرح وافي ومستفيض لكل وجه من أوجه المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية لاختيار الأفضل من بينهم:

1- القيود:

تُعد القيود التي تفرضها أي منصة من منصات التجارة الإلكترونية على العميل _المتمثل في التاجر_ عند مساعدته في إنشاء متجره الإلكتروني الاحترافي، واحدة من أبرز الأوجه التي يجب أن تتوقف عندها كثيرًا عند المقارنة بين شركات إنشاء المتاجر الإلكترونية في العالم.

في تلك الجزئية تحديدًا، لابد أن تسأل نفسك سؤال واضج وصريح: “هل تلك المنصة تفرض أي قيود أو حدود على التعامل داخل المتجر الإلكتروني؟!”. وتلك القيود قد تتمثل في فرض قيود على المنتجات من حيث العدد، أو قيود على تحميل الصور على المتجر، أو غيرها من القيود التي تقيد من حرية التعامل داخل المتجر بشكل سهل.

2- المزايا:

تعُد المزايا والخدمات التي توفرها المنصة أو شركة إنشاء المتاجر الإلكترونية من أهم العناصر التي يجب التوقف عندها كثيرًا عند المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية المختلفة والمنتشرة عالميًا من اجل اختيار الشركة الأنسب لإطلاق موقع البيع الأونلاين.

وتتنافس مختلف منصات التجارة الإلكترونية حول العالم فيما بينها لتوفير مزايا تنافسية تجعلها تأتي في صدارة كافة منافسيها، فيما معناه أنه هناك العديد من المزايا التي توفرها أي منصة أوشركة للتُجار أو العملاء بشكل عام. لكن من أبرز المزايا التي يجب أن تنظر فيها بتمعن هي، “ما أنواع الميزات المضمنة في البرنامج؟ هل يأتي مع كل ما تحتاجه لإنشاء متجر إلكتروني رائع حيث يمكن للعملاء توقع تجربة تسوق سلسة؟ ماذا عن ميزات التسويق والتعامل مع المخزون؟.”

مقال مرتبط: “اكسباند كارت” الخيار الأفضل لبدء تجارتك الإلكترونية

Related image

3- التكامل:

التكامل مع مزودي الخدمات الأخرى المرتبظة والمتعلقة بعملية التجارة الإلكترونية والبيع على الإنترنت، من الدفع الإلكتروني، وشحن المنتجات، وإدارة المخزون، والحسابات الخاصة بالمتجر، وحملات التسويق الإلكتروني للمتجر ومنتجاته وخدماته، وغيرها من الخدمات الأخرى؛ واحدة من أبرز العوامل والمقومات التي تميز أي منصة أو شركة إنشاء متاجر إلكترونية عن غيرها من الشركات الأخرى.

وبناء عليه، عند المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية المختلفة، لا يمكنك تجاهل هذا العامل المهم، الذي يلعب دور بارز وفعال في تحديد احترافية هذه المنصة من عدمه. وهو ما يساعدك كثيرًا في تحديد كون تلك المنصة أو غيرها مناسبة لطبيعة تجارتك الإلكترونية أو نشاطك الإلكتروني بشكل عامل أم غيرها مناسبة على الإطلاق.

4- معالجة الدفع:

وجه هام جدًا من أوجه المقارنة بين شركات إنشاء المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع أونلاين، هو معالحة الدفع الإلكتروني، فهو واحد من أهم المراحل التي يمر بها المتسوق خلال رحلته في الشراء من المتاجر الإلكترونية، أي أنه مقوم في غاية الأهمية في التجارة الإلكترونية.

وقبل الاتفاق من أي منصة أو شركة والتعاقد معها من أجل إنشاء متجرك الإلكتروني، لابد وأن تتبين المزايا والتسهيلات التي توفرها تلك المنصة حتى تتمكن من قبول  تالدفع بشكل سليم دون أي مشاكل، هل توفر لك المنصة قبول الدفع بالطرق التي يفضلها عملائك، وكذلك هل توفر لك ما يساعدك على قبول الدفع بطرق وعبر بوابات مختلفة أم تضع لك خيارات محدودة؟.

مقال ذات صلة: أشهر بوابات الدفع الإلكتروني في الشرق الأوسط والخليج العربي

Image result for payment methods

5- تصميم المتجر:

واحد من ابرز العوامل التي تفرق بين منصة ومنصة أخرى من منصات التجارة الإلكترونية المنتشرة في العالم كله، هو شكل تصميم المتجر الذي توفره هذه المنصة أو تلك؛ فتصميم المتجر الإلكتروني مقوم هام وأساسي في نجاح المتجر وتحقيق أهدافه.

وفي هذا الصدد، هناك عدد من الأسئلة التي لابد من طرحها؛ من أجل الوقوف على احترافية المنصة من عدمها، والمقارنة بين مختلف منصات التجارة الإلكترونية؛ وتتمثل في التالي:

  • كم عدد الخيارات المتاحة لديكإ لتصميم متجرك على الإنترنت؟
  • انظر إلطبيعة وعدد وكيفية اختيار السمات والقوالب المتاحة ، وخاصة القوالب المجانية؟
  • مدى سهولة تخصيص سمة متجرك لتلبية علامتك التجارية أو إضافة ميزات جديدة؟-

6- خطة الأسعار:

المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية لاتكتمل إلا بمقارنة خطط الأسعار، والتي تعد واحدة من أبرز العوامل والمقومات التي يعتمد عليها الكثير من التُجار في تكوين إنطباع عام عن أي منصة للتجارة الإلكترونية وكذلك اتخاذ قرار بشأن التعامل معها من عدمه.

لذلك لايمكن أن نغفل مقارنة أسعار الخدمات المقدمة من قبل شركات إنشاء المتاجر الإلكترونية في إطار المزايا والخدمات التي توفرها الشركة أو المنصة؛ من أجل الخروج برأي سديد تجاه التعامل مع تلك المنصة أو عدم التعامل.

مقال هيفيدك: تعرف على موقع التجارة الالكترونية الشهير اكسباند كارت و اهم مميزاته و خدماته

وعند النظر في الأسعار، لابد أن تتوقف عند عدد من الجوانب المتضمنة في خطط الأسعار، منها التكلفة الشهرية للاستفادة بخدمات المنصة، ونسبة العمولة التي تتحصل عليها المنصة من المبيعات، وكذلك تكلفة البرامج الإضافية التي يمكن توفيرها للمتجر في حالة الحاجة إليها.

Image result for ‫سهولة الاستخدام‬‎

7- سهولة الاستخدام:

سهولة الاستخدام يُقصد بها مدى قدرة التاجر أو صاحب المتجر الإلكتروني على استخدام نظام التجارة الإلكترونية في إعداد المتجر والتخصيص داخله، أي مدى السهولة المتاحة للتاجر في إدارة متجره بشكل ناجح وفعال.

وهي نقطة في غاية الأهيمة لابد من التوقف عندها أيَضًا عند المقارنة بين منصات التجارة الإلكترونية؛ من أجل اختيار المنصة الأفصل والأنسب لعملك، إذ انها تؤثر على مقدار الوقت والجهد في الجانب الفني لإدارة متجرك.

8- الدعم الفني:

الدعم الفني من مزود الخدمة أو منصة التجارة الإلكترونية، واحد من اهم العوامل التي تحكم على مدى احترافية منصات التجارة الإلكترونية في تقديم خدمات إنشاء المتاجر الإلكترونية ومساعدة التُجار على احتلاف طبيعة عملهم، على النجاح بشكل فعال في التجارة الإلكترونية. وبناء عليه، لابد من أن تسأل نفسك: “هل يمكنك الحصول على دعم فني موثوق من مزود منصة التجارة الإلكترونية إذا كنت في حاجة إليها؟.”

وفثي هذا الصدد، لابد أن نشير إلى أن أفضل المنصات أو الشركات في هذا السبيل هي تلك التي توفر لكافة عملائها خدمات الدعم الفني على مدار الـ24 ساعة في الأسبوع كاملًا.


[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]