أخطاء يجب تجنبها عند التسويق عبر فيس بوك | الجزء الثاني - إكسباند كارت
29234
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-29234,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

أخطاء يجب تجنبها عند التسويق عبر فيس بوك | الجزء الثاني

الأخطاء كثيرة ومختلفة في عالم التسويق الإلكتروني، وواحدة منها أو أكثر يمكنها أن تضر بشكل كبير بنشاطك التجاري وتطيح بعلامتك التجارية خارج المنافسة تمامًا.

والممارسات الخاطئة في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، أيضًأ كثيرة وأشد خطورة من غيرها من الأخطاء التي من الممكن أن يقع فيها صاحب المتجر الإلكتروني أو العلامة التجارية.

وفي المقال السابق تحدثنا عن واحدة من أشهر طرق التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأكثرها انتشارًا وجذبًا للعملاء والمتسوقين عبر الإنترنت، وهي التسويق عبر الفيس بوك.

واستعرضنا خلال المقال مجموعة من أبرز وأخطر الأخطاء الشائعة التي يقع فيها كثير من المسوقين عند التسويق عبر الفيس بوك لأي من العلامات التجارية أو مواقع البيع عبر الإنترنت المختلفة.

وخلال هذا المقال الجديد على منصة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”، سنكمل ما بدأناه في الجزء الأول من المقال، فسوف نستعرض عدة نقاط هامة تستوجب الحذر عند التسويق عبر الفيس بوك. 

وفيما يلي أبرز النقاط التي سوف نتناولها بالشرح خلال المقال:

  1. إهمال إدارة التعليقات
  2. التأخر في الرد على رسائل الجمهور
  3. إهمال التحليلات و الإحصائيات
  4. إهمال الشكل الذي تظهر عليه الصفحة
  5. إهمال معلومات الاتصال
  6. عدم الاهتمام بالإعلانات الترويجية  والممولة
  • إهمال إدارة تعليقات المعجبين على فيس بوك

من العوامل الهامة لزيادة التفاعل مع الجمهور و بناء علاقات قوية مع عملائك هي إدارة والرد على تعليقات المتابعين من الجمهور على منشوراتك والصور ومقاطع الفيديو وغيرها من أنماط المنشورات.

إذ أن  الرد على التعليقات بشكل عام يعطى شعوراً بالراحة لدي الجمهور في التعامل مع علامتك التجارية، فهو يعتبر جزء من اهتمامك بآرائهم حولك و حول منشوراتك.

أما الإهمال في الرد على التعليقات فهو أولى خطوات خسارة الفئة المتفاعلة معك من جمهورك، إذ يصيبهم ذلك بشعور سيئ تجاه العلامة التجارية حيث يولد لديهم شعور اللامبالاة  و عدم الاهتمام لآرائهم مما يؤدي لانصرافهم عنك و عن التفاعل مع منشوراتك عبر منصة Facebook.

  • التأخر في الرد على رسائل الجمهور

كما ذكرنا سابقاً فإن الجمهور يفضل بشكل كبير التعامل مع كيان إنساني و ليس إنسان آلي يقوم بالردود التلقائية المملة التي لا تحمل أى نوع من أنواع التفاعلية والتي تأثر بالسلب بشكل كبير على متابعينك عبر الصفحة، و التي تجعلهم بشكل ما أو بآخر ينفرون من متابعتك على الصفحة.

فمن المهم جيداً متابعة الرسائل التي تأتي إليك من جمهورك و الإجابة على جميع الاستفسارات التي يقومون بتوجيهها إليك عبر الرسائل و حثهم أيضا بالتواصل معكم و تقديم عروض خاصة لهم من خلال تلك الرسائل، فيمكنك استخدامها في تجميع بيانات العملاء و استخدامها فيما بعد لإرسال حملات ترويجية و عروض من شركتك اليهم.

  • تحسين العلاقة مع الجمهور عبر الصفحة

من أهم الأهداف التسويقية التي يسعى إليها معظم مشتغلي المجال التسويقي في العالم هي تحسين صورة الشركة أو العلامة عند الجمهور المتلقي و العمل على تحسين العلاقة بين العلامة التجارية والمتابعين من الجمهور، لذلك يجب الاهتمام بهذه النقطة بشكل واضح وحل كل الأزمات التي تُفتعل بينك و بين الجمهور وحل الخلافات.

يمكنك تحسين علاقتك بجمهورك بواسطة عدة وسائل أو طرق وهي كما يلي:

  1. تحسين صياغة التعامل مع الجمهور
  2. السرعة في الردود على العملاء سواء من خلال الرسائل أو التعليقات
  3. إلغاء الردود التلقائية و الرد على كل استفسار بمفرده
  4. تصحيح أي مفهوم خاطئ عنك عند الجمهور
  5. التواصل السريع في حالة وجود شكوى
  6. حل أي خالف ناتج
  • إهمال التحليلات و الإحصاءات الخاصة بالجمهور والمحتوى

كما ذكرنا سابقاً إذا أردت النجاح فلابد لك من خطة واستراتيجية واضحة يمكنك الاعتماد عليها، ولكي تحصل على استراتيجية ناجحة فلابد لك أيضا من معرفة نقاط قوتك وضعفك ودراسة جمهورك ودراسة السوق الذي تعمل به ودراسة المنصة التي تستخدمها بشكل مناسب حتى تتمكن من تحقيق أهدافك وتوقع المشكلات ومحاولة التقليل منها.

يقدم لك Facebook  بشكل مجاني تماما مجموعة من التحليلات و الإحصاءات الهامة عن:

  1. المتابعين و الجمهور
  2. النوعية و متوسط الأعمار
  3. اللغات المستخدمة و الدول الخاصة بهم
  4. أوقات التفاعل وأعلى معدلات التفاعل
  5. المنشورات ونوعيتها
  6. أكثر المنشورات تفاعلاً

وغيرها الكثير من التحليلات و الإحصاءات التي لابد لك من معرفتها و دراستها بشكل صحيح و الاستفادة منها قدر المستطاع حتى تتمكن من فهم طبيعة الجمهور افضل طرق المراسلة معه و افضل عناصر التفاعل و افضل نوعية محتوى حتى تتمكن من تقديمها له بشكل احترافي و يوفر عليك عناء التجربة.

  • إهمال الشكل الذي تظهر عليه الصفحة

كل شركة أو علامة تجارية لابد وأن يكون لها هوية بصرية خاصة بها تتمثل في عدة عوامل أشهرها الألوان والشعارات وطبيعة التصميمات و نوعيتها و نوعية الخطوط المستخدمة وغيرها من العناصر الأخرى التي تشكل الهوية البصرية الخاصة بك والتي تجعل كل من يرى جزء من تلك الهوية يدرك تمامًا أنها تخصك بشكل واضح.

صفحة Facebook  كجزء أساسي من أجزاء الهوية الخاصة بك فلابد لك من أن تظهر تلك الصفحة بالشكل الأنسب الذي يجعل الجمهور يميز عملك ومنشوراتك عن أي صفحة أخرى على سبيل المثال ( اللوجو ، صورة الغلاف ، صورة المعلومات ) وغيرها من العناصر التي لابد وأن تعكس هويتك وأن يتم تصميمهم بشكل احترافي وجذاب يعكس هويتك البصرية.

ولابد أن تظهر الاحترافية في أجزاء أخرى كنوعية المحتوى والمحتوى البصري المصاحب للمحتوى مثل ( الصور ، مقاطع الفيديو ) و الردود حول التعليقات التي تعكس هويتك الحقيقة و التي تحمل في طياتها أيضا الاحترافية في التعامل.

  • إهمال معلومات الاتصال

باعتبار تلك الصفحة منصة من منصات التسويق الخاصة بشركتك أو علامتك التجارية ، فلابد أن تكتمل تلك العناصر بجزء هام جدا من عناصر الجذب التي يبحث عنها العملاء لديك، و هو الجزء الخاص بمعلومات الاتصال الخاصة بالشركة أو مقدمي الخدمة وغيرها.

معلومات التواصل كثيرة و مختلفة أشهرها على سبيل المثال:

  1. رقم الهاتف
  2. البريد الإلكتروني
  3. الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة أو الخدمة أو المنتج
  4. رقم الفاكس _إن وجد_
  5. العنوان كتابياً
  6. الموقع الجغرافي على الخرائط المختلفة

و غيرها من المعلومات الهامة التي يبحث عنها الجمهور في أي منصة، يمكن للجمهور البحث عن تلك المعلومات في أقرب منصة يصل إليها، فلتكن تلك المنصة هي Facebook

عدم الاهتمام بالإعلانات الترويجية والممولة

كما ذكرنا سابقاً في التحدثيات الأخيرة لمنصة Facebook  فقد قلل كثيراً من نسب الوصول المجانية للمنشورات و هذا توجه عام لتشجيع الملعنيين والمستثمرين على دفع مبالغ طائلة عبر منصة Facebook  و ذلك لترويج منتجاتهم و خدماتهم.

و لذلك تجد Facebook  يوفر لك أنماط مختلفة وأنواع مختلفة للإعلانات كل منهم يفيد فئة ما أو معلن ما فقد تجد إعلانات مخصصة للفيديو وإعلانات مخصصة لزيارات الموقع الإلكتروني وإعلانات مخصصة لزيادة متا بعينك عبر الصفحة وغيرها من أنماط الإعلانات المختلفة.

لذلك لابد لك من وضع خطة الإعلانات الترويجية والممولة ضمن خطتك الخاصة وتحديد الميزانية المتوقع إنفاقها وتحديد نوعيات الإعلانات التي تفيدك في تحقيق أهدافك حتى تتمكن من تحقيق كل ما تبحث عنه أو تريده من تلك المنصة.

تلك ليست كل الأخطاء الشائعة التي يمكن أن تجدها عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة لكن أكثرها شيوعاً لذلك كما ذكرنا لابد لك من فهم طبيعة المنصة المستخدمة و طبيعة ونوعية الرسائل الموجهة عبر تلك المنصة واستخدامها الاستخدام الأمثل حتى تستطيع تحقيق كل الأهداف التي تسعي ليها أو التي تضعها ضمن خطتك التسويقية.

ليس هناك تعليقات حتى الآن

ناسف، التعليقات مغلقة حالياً.