إنشاء متجر إلكتروني بالسعودية بداية من السجل التجاري وحتى البيع وتحصيل الأرباح - إكسباند كارت
30815
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-30815,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

إنشاء متجر إلكتروني بالسعودية بداية من السجل التجاري وحتى البيع وتحصيل الأرباح


هل تعلم أن حجم سوق التجارة الإلكترونية في العالم العربي 7 مليار دولار، وأن المملكة العربية السعودية تستحوذ وحدها على 1.5 مليار من هذه القيمة؟!.

هل تعلم أن السعودية تأتي في صدارة الدول العربية في مجال التجارة الإلكترونية بأكبر نسبة متسوقين ومشترين عبر الإنترنت في المنطقة يصل إلى 10.6 مليون _ وفق تقارير باي فورت _.

هل لديك علم بأن حجم التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية خلال عام 2019 وصل نحو 33 مليار ريال؟، وأن المملكة وحدها تستحوذ على 45% من حجم التجارة الالكترونية في الشرق الأوسط والعالم العربي؟ _  بحسب رئيس لجنة ريادة الأعمال بغرفة جدة _.

هل تعلم أن عدد الشركات التي تعمل بمجال التجارة الإلكترونية حول العالم وصل إلى 2 مليون شركة تستحوذ منهم المملكة العربية السعودية وحدها على حوالي 25501 متجر الكتروني مسجل _ بغض النظر عن المتاجر الغير مُسجلة _؟.

Image result for ecommerce ksa

وهناك الكثير من الأرقام والإحصائيات التي لا حصر لها والتي تُبرهن على المكانة الكبيرة التي وصلت إليها التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية خلال الفترة الأخيرة، والتي تُطلعنا أيضًا على مستقبل التجارة الإلكترونية في السعودية.

فكل هذه أرقام وحقائق تدفعك بشدة نحو إقحام نفسك بشكل فعال في سوق العمل السعودي والاستثمار بقوة في مجال التجارة الإلكترونية في المملكة من خلال إنشاء متجر إلكتروني إحترافي ومميز يساعدك على البيع وتحصيل الأرباح بشكل آمن ومضمون.

إذ أن كل المؤشرات والدراسات التي أجريت على سوق التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية أكدت على أن نسب النجاح بالنسبة لأصحاب المتاجر مواقع البيع الإلكترونية هناك عالية جدًا دون أي شك أو خوف.

وخلال هذا التقرير الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”، سوف نساعدك بشكل فعال على بدء تجارتك الإلكترونية من خلال إنشاء متجر إلكتروني بالسعودية والسير معك خطوة بخطوة بداية من استخراج السجل التجاري الإلكتروني ونهاية ببيع المنتجات وتحصيل الأرباح.

أهم المحطات التي مرت بها التجارة الإلكترونية في السعودية

مرت التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية بمراحل ومحطات عدة حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن من نمو مستمر وأرقام في ارتفاع دائم، إلى أنه هناك محطات هامة جدًا أثرت إيجابًا على شكل وحجم وانتشار التجارة الإلكترونية في المملكة، كان من أهمها ما يلي:

Image result for ‫التجارة الإلكترونية في السعودية‬‎

كان واحدًا من المحطات المضيئة في تاريخ التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، هو مناقشة مشروع قانون لتنظيم العمل في مجال التجارة الإلكترونية داخل المملكة وتنظيم العلاقة بين التُجار من أصحاب المتاجر الإلكترونية وبين المستهلك من متسوقي تلك المتاجر عبر الإنترنت.

وكانت وزارة التجارة والاستثمار السعودية قد وضعت مشروع القانون وأصدرت كذلك المسودة الخاصة به من أجل مناقشته من قبل الأعضاء في مجلس الشورى السعودي وذلك في فبراير من العام 2015.

وفي يوليو من عام 2018 أقر أعضاء مجلس الشورى السعودي مشروع القانون لتعلن الحكومة في يوليو من هذا العام إصدار قانون تنظيم التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية وبدء العمل بنصوص مواده الـ26. 

من الإجراءات الإيجابية أيضًا التي ساعدت بشكل فعال على سرعة انتشار وتطور التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية، هو إعلان حكومة المملكة عن إصدار خدمة إلكترونية جديدة يُمكن من خلالها لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية في السعودية استخراج سجل تجاري خاص بمتاجرهم بخطوات سريعة وغاية في السهولة دون الحاجة إلى التحرك من منازلهم.

وفي هذا السبيل، كانت وزارة التجارة والاستثمار هناك قد أطلقت صفحة خاصة على موقعها الإلكتروني الرسمي حتى تسهل على الراغبين في إطلاق متجر إلكتروني وإصدار سجل تجاري إلكتروني خاص به التسجيل من خلالها بإتباع كافة التعليمات المتاحة على تلك الصفحة.

Image result for ‫خدمة “معروف‬‎

كانت الثقة بين المتسوقين والمتاجر الإلكترونية العديدة المتوفرة في المملكة العربية السعودية، وتشكك العملاء في مصداقية المتجر أو جودة المنتجات أو السلع أو الخدمات التي يقدمها هذا المتجر أو ذاك؛ واحدة من أبرز التحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية، وليس هناك فقط بل في كل دول العالم.

وهو ما دفع وزارة التجارة والاستثمار السعودية بالتعاون مع شركة ثقة لخدمات الأعمال إلى إطلاق خدمة “معروف”، وهي واحدة من أهم الخدمات الإلكترونية التي تسعى إلى جعل كافة العمليات التجارية التي تتم عن طريق الإنترنت في المملكة آمنة، بالإضافة إلى بناء جسور من الثقة بين المتاجر الإلكترونية والمتسوقين لدفع التجارة الإلكترونية نحو مزيد من الانتشار.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني في السعودية

لم يعد إنشاء متجر إلكتروني إحترافي ومميز في المملكة العربية السعودية أمر صعب، خاصة مع كل هذه التسهيلات المتوفرة الخاصة بالتجارة الإلكترونية بالإضافة إلى التقدم التكنولوجي الكبير في المنطقة العربية فيما يخص خدمات إطلاق المتاجر ومواقع البيع عبر الإنترنت.

وفيما يلي أبرز الخطوات الأساسية التي تحتاج إليها من أجل إنشاء متجرك الإلكتروني في المملكة العربية السعودية:

  1. إصدار سجل تجاري إلكتروني

من الخطوات الهامة والأولى في رحلة إنشاء متجر إلكتروني بالسعودية، هي إصدار سجل تجاري إلكتروني خاص بمتجرك؛ وهو ما يتطلب منك عدد من الإجراءات التي أصبح من الممكن القيام بها إلكترونيًا دون الحاجة إلى الخروج من منزلك والذهاب إلى أي مصلحة حكومية. تتمثل تلك الخطوات فيما يلي:

  • الدخول أولًا إلى موقع التسجيل وتسجيل الدخول من خلال هذا الرابط.
  • الدخول إلى الخدمة واختيار الاسم التجاري. 
  • إدخال المعلومات التجارية المطلوبة ومن ثم تأكيدها. 
  • دفع فاتورة موحدة تشكل رسوم السجل التجاري وعضوية الغرفة التجارية عن طريق نظام سداد. 
  • إصدار السجل التجاري ورقم العضوية في الغرفة التجارية إلكترونيًا.

وهذا الفيديو يشرح لك نموذجًا عمليًا عن كيفية إصدار سجل تجاري إلكتروني عن طريق موقع وزارة التجارة والاستثمار السعودية في وقت لا يتجاوز الـ 180 ثانية:

  1. البحث عن شركة تصميم متاجر إلكترونية محترفة

هناك طريقتين أساسيتين في إنشاء متجر إلكتروني إحترافي للعمل في مجال التجارة الإلكترونية، الأولى هي أن تعتمد على مجهوداتك بشكل أساسي في توفير كافة مقومات المتجر بداية من المنتج وتصميم المتجر واسم النطاق الخاص به وإدارج المنتجات والصور المتعلقة بها وتوفير وسائل مميزة للدفع وكذلك شركات شحن ذات جودة عالية، أو الأعتماد على واحدة من شركات تصميم المتاجر الإلكترونية الكثيرة والمنتشرة حول العالم والتي تساعدك في توفير كل هذه المقومات الأساسية وما عليك هو فقط الاختيار من بين خدماتها ومزاياها المختلفة.

لذلك ننصح بالبحث عن مزود خدمة تصميم المتاجر الإلكترونية ليساعدك في عملك بشكل فعال، فهناك الكثير من تلك الشركات في العالم العربي الذي يقدم خدمات متميزة وبخطط أسعار عديدة ومنخفضة تتناسب مع كافة أحجام النشاطات التجارية المختلفة.

من بين تلك الشركات المتواجدة في العالم العربي شركة “اكسباند كارت”، وهي واحدة من كبرى شركات تصميم المتاجر الإلكترونية في الشرق الأوسط كافة، نسبة إلى ما تقدمه من امتيازات عديدة ومتنوعة لكافة عملائها حول العالم.

وفي الصدد لابد أن نشير إلى أن “اكسباند كارت” واحدة من شركات تصميم المتاجر التي توفر على التُجار كثير من الخطوات اللازمة في إنشاء متاجرهم الإلكترونية منها الحصول على اسم نطاق مميز بأسعار تنافسية جدًا.

  1. اختيار المظهر المناسب لمتجرك الإلكتروني

Image result for اكسباند كارت"

في هذه الخطوة تحديدًا لابد أن تعرف ذلك أن شركات تصميم المتاجر الإحترافية لابد وأن توفر للعملاء مجموعة كبيرة ومتنوعة من القوالب وأشكال التصميم المختلفة التي يمكن للعملاء الاختيار من بينها بما يناسب أذواقهم وطبيعة المنتج أو السلع أو حتى الخدمات التي سوف يقدمونها عن طريق المتجر.

وبالتالي لابد أن يقع اختيارك على واحدة من تلك الشركات الإحترافية حتى يكون بمقدورك الاختيار من بين عدد كبير من القوالب حتى تستقر على أنسب قالب أو شكل يظهر عليه متجرك.

ولا شك في ضرورة أن يتميز القالب الذي وقع عليه الاختيار بكونه جذاب وبسيط ويمتاز بسهولة الاستخدام؛ حتى يتمكن عملائك من التعامل مع متجرك بسهولة.

  1. توفير المنتجات أو السلع أو الخدمات

توفير المنتجات التي سوف تقوم ببيعها عبر المتجر الإلكتروني هي خطوة بديهية لا تحتاج إلى شرح أو ذكر، ولكن أردنا أن نؤكد فقط عليها لأن الكثير يجد أنها خطوة صعبة لعدم كونه صاحب منتج أو سلعة أو لا يتملك أي شيء ليقوم ببيعه أونلاين.

في الصدد تحديدًا دعني أقول لك أن توفير المنتج لم يُعد أمر مزعج كما تتوقع بشكل يجعلك تتراجع عن بدء نشاطك في التجارة الإلكترونية، فالآن أصبح بإمكانك بيع منتج لا تملكه بفضل نظام الدروب شيبنج.

في مقالات كثيرة سابقة على المدونة شرحنا الدليل الكامل حول كل ما يتعلق بالعمل بنظام الدروب شيبنج، إلا أننا لابد أن نشير إلى أن شركة “اكسباند كارت” توفر ضمن خدماتها خدمة الدروب شيبنج لكافة عملائها حول العالم.

  1. وضع المنتجات والصور وتحديد الأسعار

من الخطوات الهامة جدًا بعد الانتهاء مباشرة من إعدادات المتجر الإلكتروني، هي إدراج المنتجات والصور وتحديد الأسعار والبيانات الأولية للمتجر، وهو ما يتضمن اسم المنتجات وصورها ووصف كل منتج على حدى وكذلك تحديد سعر كل منتج وغيرها من البيانات الضرورية في البيع.

ويجب أن تعلم جيدًا أن كثير من شركات تصميم المتاجر الإلكترونية يساعدون بشكل فعال في هذه الخطوة على وجه التحديد، وذلك على حسب خطة الأسعار التي قمت باختيارها من بين خطط أسعار الشركة الأخرى.

Image result for e-commerce ksa

  1. إعداد وتوفير طرق مختلفة للدفع الإلكتروني

من الخطوات الأساسية في رحلة إنشاء متجر إلكتروني في المملكة العربية السعودية هي إعدادات الدفع الإلكتروني، إذ تُعتبر واحدة من أهم مقومات التجارة الإلكترونية التي تقوم عليها كل العمليات التجارية عبر الإنترنت.

ويوجد في المملكة العربية السعودية مجموعة كبيرة ومميزة من بوابات الدفع الإلكتروني التي توفر خدمات إرسال واستقبال المدفوعات إلكترونيًا بين أصحاب المتاجر الإلكترونية والمتسوقين السعوديين، على رأٍها سداد ومدى وغيرها من بوابات الدفع الأخرى.

ولذلك لابد لك من تضمين خدمات تلك البوابات ضمن وسائل الدفع المتاحة داخل متجرك الإلكتروني، وهو ما تساعدك فيه كذلك شركة التصميم التي تعاقدت معها سواء كانت الشركة توفر تكامل مع مثل هذه البوابات أو لا توفرها.

وفي الحالة الثانية سيتطلب الأمر من شركة تصميم المتجر الإلكتروني الخاص بك إعداد نظام الدفع الخاص بك من أجل تضمين خدمات تلك البوابات ضمن طرق الدفع المتاحة في المتجر.

  1. التعاقد مع شركات للشحن

خطوة لا يُمكن بأي شكل من الأشكال إغفالها عند إعداد أي متجر إلكتروني سواء في المملكة العربية أو غيرها، فهي الوسيلة التي يتحصل من خلالها المتسوق على المنتج المراد بعد تأكيد الطلب عليه والدفع مقابله.

وعليك أن تعلم جيدًا أن العمل مع شركات شحن ذات جود عالية في خدماتها واحدًا من العوامل التي تؤثر إيجابيًا في تقييمات المتجر الإلكتروني الخاص بك وكذلك في ثقة العملاء في متجرك وتحسين خبرتهم.

وتساعدك كذلك شركة تصميم متجرك بشكل كبير على توفير شركات الشحن المناسبة في حالة تكاملها مع عدد من تلك الشركات العاملة في محيط متجرك الإلكتروني.

  1. التسويق لمتجرك ومنتجاته

أصبح التسويق للخدمات او المنتجات أو السلع التي تقدمها المتاجر الإلكترونية المختلفة ضرورة ملحة من أجل النجاح في التجارة الإلكترونية وتحقيق معدلات بيع عالية ومن ثم تحصيل نسب أرباح ضخمة.

وفي عدد من المقالات السابقة على المدونة شرحنا مفهوم التسويق وأنواعه وطرق التسويق الناجح للمتاجر الإلكترونية وأفضل الاستراتيجيات الناجحة في التسويق لمنتجاتك وزيادة المبيعات.

  1. البيع وتحصيل الأرباح

وهي المرحلة الأخيرة التي ينتظرها كافة أصحاب النشاطات التجارية وأصحاب المتاجر الإلكترونية تحديدًا، وهي المرحلة التي يتحصل فيها صاحب العمل على الأموال مقابل الخدمات أو المنتجات التي يبيعها.

فبعد أن تقوم بكل تلك الخطوات السالفة الذكر لن يتبقى أمامك أي مهمة أو عمل تقوم به سوى البيع وتحصيل الأموال وتحقيق مزيد من الأرباح.

1تعليق