دليل التجارة الإلكترونية.. مفهومها وأهيمتها وفوائدها ومزاياها وكيف تبدأ العمل بها! - إكسباند كارت
33426
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-33426,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

دليل التجارة الإلكترونية.. مفهومها وأهيمتها وفوائدها ومزاياها وكيف تبدأ العمل بها!

دليل التجارة الإلكترونية

من منا لا يمارس سلوك التسوق عبر الإنترنت؟ خاصة مع انتشار العديد من المميزات له، فأنت تستطيع الآن أن تتسوق من خلال تطبيق جوال في أي وقت وفي أي مكان تطلب كل ما تريده بالتفاصيل. وهذا هو سر نجاح التجارة الإلكترونية، فقد لاقت قبول كبير من شريحة كبيرة من الجمهور العاشقين للتسوق والشراء.
وكلما زاد التطور التكنولوجي، زادت أهمية ومميزات التجارة الإلكترونية مما جعل شريحة كبيرة من هذا الجمهور يتحول إلى أن يكون هو صاحب التجارة الإلكترونية من خلال إنشاء متجر إلكتروني وممارسة البيع والشراء من على الإنترنت.
تعد التجارة الإلكترونية الآن من أكبر المجالات في العالم ولا يكفي التحدث عنها خلال مقالة واحدة فقط، بل تحتاج لسلسلة كبيرة من المقالات، ولكننا فى إكسباندكارت نعرض لك من خلال هذه المقالة كل ما يخص التجارة الإلكترونية بشكل عام ومميزاتها وكيف يمكنك بدء العمل من خلالها لكسب الأموال.

التجارة الإلكترونية

ماذا يقصد بمفهوم التجارة الإلكترونية ؟!

عملية البيع والشراء من خلال الوسائل الإلكترونية الحديثة مثل الإنترنت والجوال، هذا هو مفهوم التجارة الإلكترونية، هي العلاقة التجارية التي تتم بين العميل والمنتج ولكن من خلال الإنترنت.
ولن تقف التجارة الإلكترونية عند هذا المفهوم البسيط فقط بل دائمًا هي في تطور دائم بسبب التطور الإلكتروني وتطور أساليب التسوق المختلفة وتطور سلوك العملاء أيضًا، بالإضافة إلى مميزاتها العديدة، فأنت الآن تستطيع شراء منتجات من مختلف أنحاء العالم بضغطة زر واحدة وأنت تجلس على أريكة منزلك! وهذا أكثر ما يعشقه مدمني التسوق.

أبرز أنواعها

1- تجارة الـ Business to Business

هي التجارة الإلكترونية التي تتم بين طرفين تجارين أي صفقة تجارية تقوم بها شركة لتقديم خدمة أو منتجع لشركة ما مثل، موقع HubSpot فهو يقدم برنامج وخطط في مجال التسويق والمبيعات للشركات التي تهتم بالتسويق والتجارة.

2- تجارة الـ Business to Consumer

هذا هو أشهر نوع من أنواع التجارة الإلكترونية، هي العلاقة التقليدية بين صاحب النشاط التجاري والعميل بشكل مباشر، من خلال عرض المنتجات بالمتجر الإلكتروني ويقوم العميل باختيارها وإتمام عملية الشراء، ومن أشهر مواقع التجارة الإلكترونية هذه موقع Dropshipping.

3- تجارة الـ Consumer to Consumer

هي تجارة تتم بشكل مباشر بين طرفين مستهلكين أي يبيع عميل إلى عميل منتجات جديدة أو مستخدمة مع إضافة عمولة بسيطة له، وتعد من أشهر شركات التجارة الإلكترونية في هذا النوع شركة eBay.

4- تجارة الـ Consumer to Business

تطلب شركة تجارية تمويل من شخص ما، فيقوم العميل بالاشتراك معها في التجارة ببعض أسهم المال هذه هي تجارة الـ C2B

 التجارة الإلكترونية

أهم مميزات التجارة الإلكترونية

هناك العديد من مميزات التجارة الإلكترونية الملحوظة في الآونة الأخيرة بعالم التجارة على الإنترنت، وهي تتنوع بين المميزات الخاصة لصاحب النشاط التجاري، والمميزات التي تعود على العميل أو المستهلك والعديد من المميزات الأخرى ومن أهم هذه المميزات:

  • كسب المزيد من الأرباح

تتيح التجارة الإلكترونية لصاحب الأعمال كسب المزيد من الأرباح وهذا نتيجة الوصول إلى شرائح جديدة ومختلفة من العملاء حول العالم، أي يعني زيادة المبيعات وزيادة الأرباح.

  • توفير الوقت والمجهود

تساعدك التجارة الإلكترونية كصاحب أعمال في الاستثمار في وقتك أيضًا، حيث أنك من خلال إدارة أعمالك بالمتجر الإلكتروني لن تضطر قضاء مسافات وساعات طويلة للسفر وعقد الصفقات أو لإدراة ومباشرة أعمالك.
وتعد هذه النقطة من المميزات الهامة للعميل أيضًا، فهو الآن يستطيع التسوق والحصول على ما يريده في أي وقت ومن أي مكان في العالم.

  • ازدهار عالم التجارة

هذه تعد أحد الفوائد التي تعود على مجال التجارة بشكل عام، فعند ظهور التجارة الإلكترونية وتطور الصفقات والتعامل بين البلدان المختلفة، هذا يساعد في ازدهار عالم التجارة وتطوره.

  • توسيع تجارتك

تساعدك التجارة الإلكترونية في الوصول إلى شرائح مختلفة من الجمهور حول العالم، أي توسيع تجارتك وانتشار علامتك التجارية لمختلف البلدان، مما يعود عليك بالكثير من الفوائد والأرباح.

  • لا تحتاج إلى ميزانية كبيرة

لا يتطلب إنشاء متجر إلكتروني ميزانية كبيرة مقارنة بإنشاء فرع جديد لنشاطك التجاري، لهذا التوجه إلى التجارة الإلكترونية يوفر لك المال ويحقق لك المزيد من الأرباح.

  • خفض التكاليف التجارية

وبالنسبة لأصحاب الأنشطة التجارية أيضًا تستطيع من خلال التجارة الإلكترونية أن تستفاد بخفض التكاليف، فأنت مثلًا لن تحتاج لمقر عمل، أو طباعة الإعلانات.

 

التجارة الإلكترونية

كيف تبدأ العمل في التجارة الإلكترونية ؟!

هناك بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك القيام بها لتدخل عالم التجارة الإلكترونية على الفور، سواء كنت صاحب نشاط تجاري أو شخص ترغب في بدء النشاط التجاري من بادئ الأمر، وهذا ما نوضحه فيما يلي. إليك الخطوات التي عليك إتباعها لبداية العمل في التجارة الإلكترونية:

1. إنشاء متجر إلكتروني

سواء إن كنت بالفعل لديك نشاط تجاري وتريد التوجه إلى توسيع نشاطك من خلال التجارة الإلكترونية، أو تريد من البداية أن تبدأ نشاطك التجاري، ستكون الخطوة الأولى والهامة هي إنشاء متجر إلكتروني وهذا من خلال الاستعانة بأحد منصات المتاجر الإلكترونية مثل إكسباند كارت، فهي تساعدك في تصميم وإنشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك وانطلاقه للربح من خلاله.

2. تحديد المجال التجاري

إذا كان لديك نشاط تجاري بالفعل فأنت سوف تعرض على متجرك الإلكتروني المنتجات أو الخدمات أو الفكرة التي تقوم بالتجارة بها على أرض الواقع.
أما إذا كنت تبدأ للمرة الأولى، فعليك تحديد نوع المنتج أو الخدمة التي ستقوم بعرضها وبيعها للجمهور، وتحديد عدد وسعر المنتجات بشكل واضح.

3. استراتيجية إدارة المتجر

يحتاج المتجر الإلكتروني استراتيجية لإدارته، فلا تغفل ضرورة هذه الخطوة، أي عليك تحديد أمور مثل طرق عرض المنتجات، طريقة الشحن للعملاء، طريقة الدفع، كيفية التواصل مع العملاء، كيفية التسويق للمتجر، كل هذه الأمور ضرورية قبل إنشاء المتجر الإلكتروني.

4. التسويق الإلكتروني للمتجر

يعد التسويق خطوة هامة من أجل نجاح متجرك وجني الأرباح، فأنت تحتاج الوصول إلى شريحة كبيرة من
الجمهور وتحقيق هدف التجارة وهو البيع والشراء، لهذا فأنت تحتاج إلى خطة تسويق إلكتروني يضعها لك أحد المتخصصين، يساعدك التسويق عبر محركات البحث أو التسويق عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة في الوصول إلى أكبر شريحة من العملاء.

أهمية التجارة الإلكترونية

هل يوجد شروط للعمل في التجارة الإلكترونية؟!

لا يوجد شروط للعمل بالتجارة الإلكترونية، حتى وإن كنت لا تملك أي نشاط تجاري من قبل، فيمكنك من خلال مواقع الدروب شيبينج والبيع بالعمولة شراء منتجات من الموردين الأصليين وعرضها للبيع من خلال المتجر الإلكتروني الخاص بك.
ولكن عليك أن لا تغفل بوضع استراتيجية التسويق الخاصة بمتجرك الإلكتروني لمساعدتك في الوصول إلى العملاء ونجاح عملية البيع وجني الأرباح.

الخلاصة:

تحدثنا خلال هذه المقالة عن مفهوم التجارة الإلكترونية الذي انتشر مؤخرًا في عالم الإنترنت، وكيف ساعد التطور الإلكتروني الهائل في نجاحها حول العالم، كما تحدثنا عن مميزاتها المختلفة والتي تنوعت بين مميزات للعميل ومميزات أخرى خاصة بأصحاب النشاط التجاري.
كما عرضنا عليك أهم الخطوات والعناصر اللازمة لبدء العمل في التجارة الإلكترونية وكسب الكثير من المال سواء إن كنت صاحب نشاط تجاري بالفعل أو صاحب أعمال جديد بعالم التجارة.

قل لنا هل لديك بالفعل نشاط تجاري أم ترغب في دخول عالم التجارة من خلال التجارة الإلكترونية؟