تحديات فيروس كورونا: كيف يمكننا المساعدة جميعاً - إكسباند كارت
33697
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-33697,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

تحديات فيروس كورونا: كيف يمكننا المساعدة جميعاً


اذهب مباشرة الى: مبادرة اكسباند كارت لتوفير متاجر الكترونية مجانية بالكامل

انتشر الحديث عن فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، منظمات الصحة العالمية، والمستشفيات والمراكز الطبية جميعهم يتحدثون عن طرق الوقاية وأهمية اتباعها للحفاظ على صحتنا من الإصابة بالمرض، خاصة بعد الانتشار السريع لهذا الفيروس في العديد من الدول العالمية و العربية.

تحديات فيروس كورونا: كيف يمكننا المساعدة جميعاً

صرحت منظمة الصحة العالمية أن من أهم طرق الوقاية، عدم الاختلاط في الأماكن المزدحمة مثل الأسواق والمدارس، وكان هذا سبب ايقاف الدراسة بشكل مؤقت في العديد من الدول العربية مثل دولة الكويت و المملكة العربية السعودية و الإمارات المتحدة العربية.

و تبع ذلك بطبيعة الحال إغلاق العديد من الشركات و المحلات و المؤسسات لأعمالهم لتجنب الإصابة بفيروس كورونا و إيثار السلامة حفاظًا على صحة الجميع و التصدي لإنتشار الفيروس.

لهذا فإن فيروس كورونا يمثل تحديًا مجتمعيًا غير مسبوق، ليس فقط بسبب التحدي الطبي الذي يكمن في محاوله إيجاد علاجات و أمصال لهذا الفيروس و احتواء تأثيرة الصحي على المرضى، ولكن أيضًا تحدي تنظيمي للحكومات لمحاوله التصدي له و فرض حجر صحي في المطارات و الأماكن الأخرى.

و أيضًا تحدي اقتصادي حيث انخفضت القيمة السوقية للأسهم المالية في معظم الدول حول العالم و توقفت العديد من خطوط الملاحة العالمية مما أدى إلى تخفيض الإنتاج في العديد من المصانع العالمية و بالتالي تقليل استهلاك المحروقات و البترول.

و لكن أنا على ثقة أن هذه التاثيرات يمكن تغيرها و تعويض خسائرها بعد إنفراج الأزمة بإذن الله، ما يقلقني هو التحدي الذي يواجه الاقتصاد الجزئي المتمثل في الشركات الصغيرة و المتوسطة و المتاجر التي يمثل إغلاقها لعدة أسابيع تحدي قد يؤثر مادياً على العديد من العائلات و تقليل الدخل المتوقع لهم خلال الأزمة. لهذا فإن المسؤلية المجتمعية علينا جميعًا كبيرة للمساعدة في مواجهة هذه التحديات المختلفة.

يجب على كل شركة او مؤسسة قادرة على المساعدة في هذه الأزمة بالأفكار أو الدعم المادي أو المعنوي أن لا تدخر جهدًا في محاولة المساعدة بما تستطيع عمله، لهذا فقد أطلقت إكسباند كارت مبادرة لمساعدة الشركات الصغيرة و المتاجر التي تم إغلاقها أو تأثر دخلها بسبب هذه الأزمة العارضة بإذن الله.

حيث يمكن لأي تاجر أو صاحب عمل إنشاء متجره مجاناً على منصة إكسباند كارت و سيظل المتجر مجاني بالكامل حتى انقضاء أزمة فيروس كورونا بإذن الله و سيقوم فريقنا بمساعدة التجار على فتح متاجرهم الالكترونية في أسرع وقت و ذلك لكي يتمكنوا من استكمال اعمالهم في بيئة أمنة و العمل من المنزل و استقبال الطلبات و معالجتها.

و شركاؤنا في منصات الشحن و التوصيل سيقومون بالمساعدة أيضًا في توصيل هذه الطلبات بسهولة من أماكن تخزين المنتجات إلى المشترين، بل و أكثر، حيث يمكن الاعتماد على مخازنهم لتقديم حل معالجه طلبات متكامل لا يقوم فيه التاجر بتخزين المنتجات و لا توصيلها و يتولى ذلك عنه شركات التخزين و التوصيل المتخصصة و التي تستطيع العمل في بيئة أمنة أكثر من الشركات الصغيرة أو المتاجر الصغيرة.

مبادرة إكسباند كارت لتقديم الدعم لأصحاب الأعمال والتجار

من خلال هذه المبادرة، نستهدف مساعدة أي شركة أو متجر متضرر من الظروف الحالية أو من غلق متجره، حيث تستطيع الاستمرار في عملك ومسئولياتك مع ضمان سلامة موظفينك وعملائك، لأنه سيتم التعامل من خلال الإنترنت و يمكنك استكمال العمل و استقبال طلبات عملائك و معالجتها من المنزل.

 

تقدم المبادرة اشتراك مجاني في أحد باقات انشاء المتاجر الالكترونية المتكاملة، حيث يمكنك إنشاء متجرك و إدخال منتجاتك و يكون متجرك جاهز للعمل و استقبال الطلبات في ساعات معدودة و يمكنك من خلالها توسيع نشاطك الإلكتروني لتصبح متواجد على الإنترنت وتصل إلى عملائك في أي وقت وفي أي مكان، وهذا ما سوف يزيد شريحة عملائك وأرباحك فيما بعد بإذن الله.

كيف يمكنني الاستفادة من المبادرة؟

فقط اذهب للرابط التالي: http://bit.ly/2TIPbFQ

و من ثم اختر النطاق الخاص بك الذي تود شراؤه أو استخدم النطاق الحالي إذا كان لديك واحد بالفعل، ثم تقدم في الخطوات حتى الخطوة الاخيرة التي ستجد بها أن المتجر مجاني بالكامل و سيتم إنشاء المتجر في دقائق ثم بعد ذلك يمكنك الدخول على المتجر و إدخال منتجاتك و استقبال الطلبات. إذا لم تكن تريد شراء نطاق خاص يمكنك حذفه من الخطوة الثانية و سيكون كل شئ مجاني بالكامل لمساعدتكم على البدء بدون أي تكلفة.

يمكنك أيضًا التواصل مع فريق الدعم لدينا لمساعدتك في أي خطوه وهم على استعداد بإذن الله للمساعدة بكل ما نقدر عليه لدعم استعادة اعمالكم. يمكنك التواصل مع فريق الدعم من هنا.

من يمكنه الاستفادة بهذه المبادرة؟

أي من أصحاب الأعمال والشركات والمتاجر والأنشطة التجارية بمختلف أنواعها يمكنه الاستفادة من هذه المبادرة و الاشتراك على الفور بهذه الباقة والاستفادة من مميزاتها. أياً كان نوع المنتجات التي تقوم ببيعها، فمن خلال المتجر الإلكتروني الآن يمكنك عرض هذه المنتجات ويقوم العميل بالتسوق أونلاين وتحديد المشتريات التي يريدها وباختيار طريقة الدفع المناسبة له تتم عملية الشراء دون الحاجة إلى النزول في الأسواق والتبضع بشكل مباشر.

السلامة اولاً

في أوقات كهذه، نلتزم جميعًا بالأخبار. نحن مستمرون في مراقبة الموقف من خلال تحديثات من منظمة الصحة العالمية، من بين مصادر وإرشادات أخرى، ونحن ملتزمون بإعادة تقييم الموقف وتعديل خططنا وفقًا لذلك.

شكرًا لثقتكم بنا و ندعوا الله أن نستطيع دائمًا تقديم ما في استطاعتنا للمساعدة و نحن على ثقة أنه بالتعاون المجتمعي نحن سنصبح أقوى في مواجهة أي تحدي.

نرجوا الله لكم السلامة و لأعمالكم مزيد من الازدهار و التقدم.

إنشئ منصتك التجارية الالكترونية الآن واستكمل اعمالك!