متطلبات تصميم متجر إلكتروني في الرياض - إكسباند كارت
33990
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-33990,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

متطلبات تصميم متجر إلكتروني في الرياض

تصميم متجر إلكتروني في الرياض

قبل كتابة هذا المقال، أجرينا بحث متعمق عن أكثر الكلمات المفتاحية والموضوعات والأسئلة التي يطرحها المتصفحون في المملكة العربية السعودية على محرك البحث العالمي “جوجل”؛ فوجدنا أن تصميم متجر إلكتروني في الرياض يعُد من أكثر الموضوعات المطروحة هناك.

وقد يرجع هذا إلى العديد من الأسباب والعوامل المختلفة، إلا أن ما حققته التجارة الإلكترونية من نجاح وازدهار وانتشار واسع في المملكة العربية السعودية، يأتي في مقدمة تلك الأسباب؛ وهو ما يفسر نسب البحث العالية على تصميم متجر إلكتروني في الرياض بهذا الشكل.

إذ يعتبر نجاح العديد من المتاجر الإلكترونية هناك وما حققته من توسع وأرباح ضخمة خلال السنوات الأخيرة الماضية، أكبر دافع لدى السعوديين سواء رواد أعمال أو أصحاب منتجات أو مزودي خدمات وغيرهم، من أجل تصميم متجر إلكتروني وبدء عملهم الخاص على الإنترنت.

ولعل الإحصاءات والأرقام التي ترصد ما حققته التجارة الإلكترونية خير دليل على ما نقول، وهو ما استعرضناه في مقالات كثيرة سابقة على مدونتنا بالتركيز على هذا المجال في المملكة العربية السعودية فقط، كواحدة من أكبر دول الشرق الأوسط توسعًا في هذه الصناعة.

ويكفي فقط أن نقول لك أن المملكة العربية السعودية وحدها تستحوذ على 45% من حجم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، بحجم أرباح وصل إلى 33 مليار ريال، بحسب رئيس لجنة ريادة الأعمال بغرفة جدة، وأن عدد المتاجر الإلكترونية المسجلة بلغ حوالي 25501 متجر إلكتروني

لذا، خلال هذا المقال على مدونة التجارة الإلكترونية “إكسباند كارت”، سوف نستعرض لك أهم العوامل والمقومات التي تحتاج إليها من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض وبدء عملك الخاص على الإنترنت في المملكة العربية السعودية.

تصميم متجر إلكتروني في الرياض

ماذا نقصد بـ متجر إلكتروني ؟!

المتجر الإلكتروني هو الشكل المقابل للمتاجر أو المحلات التجارية التقليدية الموجودة على أرض الواقع والتي عادة ما تكون قائمة في الأسواق التجارية أو المولات وغيرها من الأماكن التي يمارس فيها عمليات البيع والشراء وجهًا لوجه.

لكن، في المتجر الإلكتروني تتم عمليات البيع والشراء عن طريق شبكة الإنترنت في أي وقت ومن أي مكان دون أن يبرح المتسوق منزله، فكل ما يحتاج إليه فقط هو جهاز متصل بشبكة الإنترنت وبطاقة ائتمانية للدفع أونلاين.

ويتيح المتجر الإلكتروني كافة المزايا والخصائص التي يتمتع بها المحل أو المتجر التقليدي بالإضافة إلى مجموعة أخرى فعالة من المزايا التي يوفرها فقط البيع أونلاين عبر متجر إلكتروني. 

وفي العديد من المقالات السابقة على مدونتنا تحدثنا على الفروق بين الشكلين وأهم المزايا الإضافية التي يوفرها البيع عبر متجر إلكتروني على شبكة الإنترنت.

هذا باختصار المقصود من المتجر الإلكتروني؛ الآن دعنا نذهب في رحلة سريعة ومتعمقة نتعرف فيها على أهم المتطلبات التي يحتاج إليها أي رائد أعمال أو صاحب منتج أو أي شخص يرغب في بدء عمله الخاص على الإنترنت، من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض وبدء البيع أونلاين في السعودية.

ماذا تحتاج من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض ؟!

دعنا نبدأ رحلتنا في اكتشاف المتطلبات اللازمة من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض من المرحلة التي تأتي بعد تأمين المنتج أو الخدمة التي سوف تقوم ببيعها على متجرك، إذ أن بدء العمل على الإنترنت يتطلب وجود منتج أو سلعة أو خدمة أيًا كانت طبيعتها يمكن تقديمها وبيعها للمتسوقين.

لذا سنعتبر أنك بالفعل تمتلك المنتجات أو السلع أو الخدمات وتبحث فقط عن تصميم متجر إلكتروني يمكنك من خلاله عرض هذه المنتجات أو السلع أو الخدمات عليه وبيعها وتحصيل أرباح أكبر عن طريق الوصول إلى عدد أكبر من المتسوقين عبر الإنترنت من أماكن وبلدان مختلفة.

وفيما يلي أهم المتطلبات والإجراءات التي تحتاج إليها من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض بعد أن تكون بالفعل لديك ما تبيعه على المتجر:

1- شركة تصميم مواقع أو منصات إنشاء المتاجر الإلكترونية

تصميم متجر إلكتروني في الرياض

الخطوة الأولى والمحورية في رحلة تصميم متجر إلكتروني في الرياض أو في أي مكان بعد تأمين ما سوف تقوم ببيعه، هي التعاقد مع أحد مزودي خدمات تصميم المواقع أو إحدى منصات إنشاء المتاجر الإلكترونية، ولكل منهما مزايا وخصائص مختلفة.

إلا أننا ننصح في هذا الشأن تحديدًا التعامل مع واحدة من منصات تصميم المتاجر الإلكترونية المعروفة؛ نظرًا لما تمتلكه من خبرة كبيرة في مجال التجارة الإلكترونية تحديدًا، وكذلك المزايا والإجراءات الكثيرة التي توفرها لك وتتحملها بدلًا عنك، على خلاف شركات تصميم المواقع.

فالاعتماد على أحد تلك المنصات في تصميم متجر إلكتروني في الرياض يعد هو الخيار الأفضل بالنسبة لك، لأنها تساعدك بالفعل في كثير من الإجراءات وكثير منها يساعدك كذلك على استلام المتجر جاهز للبيع فورًا وتحصيل الأرباح.

وفي مقال سابق على مدونتنا شرحنا لك كيف يمكنك الاختيار والمقارنة بين منصات تصميم المتاجر الإلكترونية المختلفة حتى تتمكن في النهاية من اختيار المنصة الأفضل بالنسبة لعملك على الإنترنت.

2- شراء اسم نطاق أو «دومين» خاص بمتجرك على الإنترنت

تصميم متجر إلكتروني في الرياض

اسم النطاق أو الدومين يعًد أحد أبرز وأهم المتطلبات التي تحتاج إليها من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض أو بشكل عام، ولكن ماذا نعني بـ “الدومين”؟!.

اسم النطاق أو كما يطلق عليه في الإنجليزية الـ”Domain” هو ذلك العنوان الذي يستخدمه العملاء أو المتصفحون من أجل الوصول لك أو لعلامتك التجارية أو موقعك الإلكتروني بسهولة وسرعة على شبكة الإنترنت، كما هو الحال في عنوان منزلك ولكن مع اختلاف الوسيلة بالطبع.

والشكل المعتاد لاسم النطاق أو الدومين بالشرح على دومين منصاتنا يكون على النحو التالي: https://www.expandcart.com/ ولكن بدلًا من “expandcart” يكون اسم العلامة التجارية الخاصة بك والتي تختارها وفق معايير وتوصيات محددة سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية.

وهناك شركات عديدة متخصصة في توفير نطاقات الإنترنت لكافة العلامات التجارية والأنشطة ومواقع الويب، وإن كان رأسها شركة “GoDaddy“.

 إلا أن كثير من منصات تصميم المتاجر الإلكترونية تساعدك بالفعل أو توفر عليك القيام بهذه المهمة؛ إذ توفر هي لك اسم النطاق أو الدومين الخاص بمتجرك الإلكتروني.

ولكن هناك مجموعة من الاعتبارات الواجب الانتباه إليها عند شراء النطاق الخاص بمتجرك الإلكتروني وهي كالتالي:

  • أن يكون مختصر ويرمز لعلامتك التجارية أو نشاطك التجاري.
  • أن لا يحتوي على أرقام أو علامات مثل \_.
  • يفضل أن يكون سهل الحفظ والنطق.
  • يكون سهل على الزائر حفظه والبحث به كلما أراد زيارة متجرك.
  • احجز اسم الدومين لمدة طويلة حتى لا تضطر لتغيره بعد فترة.

3- شراء استضافة لمتجرك الإلكتروني

تصميم متجر إلكتروني في الرياض

بعد شراء اسم النطاق أو الدومين المناسب للمتجر يأتي الدور على شراء استضافة مناسبة على شبكة الإنترنت كخطوة ضرورية وأساسية في رحلة تصميم متجر إلكتروني في الرياض بشكل احترافي وجذاب للبيع على الإنترنت في المملكة العربية السعودية.

وإن كان مفهوم الاستضافة من المفاهيم التي يستعصي فهمها على كثير من الراغبين في تصميم متجر إلكتروني وبدء عملهم على الإنترنت، إلا أننا سوف نشرح لك بشكل مبسط ماذا يعني هذا المصطلح وأهميته بالنسبة لك لتصميم متجرك.

الاستضافة أو كما يطلق عليها في الإنجليزية الـ”Hosting” هي تلك المساحة التخزينية التي توفرها لك شركات متخصصة على شبكة الإنترنت نطلق عليها “شركات الاستضافة”، والتي تحتفظ فيها بكافة الملفات والبيانات الخاصة بمتجرك الإلكتروني أو موقعك الإلكتروني حتى يتثنى لعملائك بسهولة في أي وقت تصفح هذه الملفات أو المعلومات الخاصة بك على شبكة الإنترنت.

ومما لاشك فيه أنك بحاجة شديدة إلى شراء استضافة لمتجرك الإلكتروني على الإنترنت من أي من الشركات المتخصصة في هذا الشأن حتى يتثنى لك حفظ المنتجات والمعلومات المتعلقة بها من صور وفيديوهات وبيانات وغيرها على الإنترنت ويمكن لعملائك الوصول إليها في أي وقت.

وجدير بالذكر أن منصات تصميم المتاجر الإلكترونية تساعدك كذلك في حجز استضافة مناسبة لمتجرك على الإنترنت، والبعض منها كذلك يزفر لك هذه الخدمة ضمن الخدمات التي يقدمها لك على أي من باقات الاشتراك الخاصة بكل منها.

وبمجرد الانتهاء من الخطوات الثلاث السابقة تكون بالفعل قد قطعت شوطًا طويلًا في رحلة تصميم متجر إلكتروني في الرياض لبدء عملك على الإنترنت في السعودية.

إلا أنه هناك بعض الخطوات والإجراءات والمقومات المتبقية والتي تحتاج إلى توفيرها بشكل ضروري لنستطيع أن نقول أنك أصبحت بالفعل أحد أصحاب المتاجر الإلكترونية الناجحة في المملكة العربية السعودية.

ألا زلت متشوق إلى استكمال رحلتنا؟!؛ إذن هيا بنا نستكمل حتى نهبط من جديد ولكن هذه المرة في عالم مختلف تمامًا وهو عالم التجارة الإلكترونية.

4- إضافة المنتجات إلى المتجر الإلكتروني

إضافة المنتجات على متجرك الإلكتروني هو أجراء لابد منه في رحلة تصميم متجر إلكتروني في الرياض بشكل احترافي، إذ يعتبر بمثابة الخطوة الأولى في الظهور إلى العملاء وإطلاق المتجر في شكله النهائي قبل البيع وتحصيل الأرباح.

وعلى اعتبار أننا اتفقنا في بداية الرحلة على أنك تمتلك بالفعل المنتج أو السلعة أو الخدمة التي تسعى إلى بيعها على الإنترنت من خلال تصميم متجر إلكتروني احترافي يساعدك على هذا الهدف، فيتبقى لك معرفة الطريقة التي يمكنك من خلالها إضافة المنتجات على المتجر.

وتتم إضافة المنتجات بشكل بسيط للغاية، إلا أنها تتوقف على طريقة تصميم المتجر، ففي حالة الاعتماد على منصات تصميم المتاجر الإلكترونية يكون الأمر بسيط ويساعدك فيه فريق خدمة العملاء والدعم الفني الخاص بالمنصة.

أما في الحالة الثانية وهي الاعتماد على إحدى شركات تصميم المواقع، فإنك تحتاج إلى إدخال المنتجات على متجرك بشكل يدوي وفق الطريقة التي قاموا بتصميم متجرك بها.

5- ضبط إعدادات المتجر

Image result for online payment

ضبط إعدادات المتجر تأتي في المحطة الأخيرة في رحلة تصميم متجر إلكتروني في الرياض لبدء عملك على الإنترنت والبيع في المملكة العربية السعودية.

وتشمل إعدادات المتجر الإلكتروني توفير وسيلة دفع إلكتروني يمكن من خلالها إرسال المدفوعات من قبل العملاء واستقبالها من قبل صاحب المتجر، وذلك بالاعتماد على واحدة أو أكثر من بوابات الدفع الإلكتروني الاحترافية والتي تعمل في نطاق المنطقة التي تقدم فيها خدماتك ومنتجاتك.

إلى جانب توفير خدمات الشحن حتى يتثنى لعملائك الحصول على طلبياتهم حتى باب منازلهم في أسرع وقت وبجودة عالية، وذلك من خلال التعاقد مع واحدة أو أكثر من شركات الشحن التي تغطي خدماتها الدولة التي يعمل بها متجرك وكذلك الدول التي تستهدف من مبيعاتك.

وجدير بالذكر أن نشير إلى أن منصات تصميم المتاجر الإلكترونية توفر عليك عناء وشقاء هذه المهمة في الوصول إلى بوابات الدفع الإلكتروني وشركات الشحن، إذ تتكامل هذه المنصات مع العديد من البوابات والشركات التي يمكنك بسهولة ربط متجرك الإلكتروني بها.

ويساعدك كذلك فريق الدعم الفني الخاص بهذه المنصات في الربط من أي ما تريد من بوابات الدفع الإلكتروني وشركات الشحن التي تكون على تكامل معها.

وبعد الانتهاء من ضبط إعدادات المتجر بما فيها إدارة المخزون الخاص بمنتجاتك أو سلعك وغيرها من الإعدادات الأخرى كما شرحنا، نستطيع ان نقول لك الآن: “على السادة الركاب ربط الأحزمة لأن الطائرة تستعد للهبوط الآن”.

ونكون بالفعل قد أنهينا رحلتنا لاكتشاف المتطلبات اللازمة من أجل تصميم متجر إلكتروني في الرياض وبدء البيع على الإنترنت في المملكة العربية السعودية.

1تعليق