تصميم متجر الكتروني هو ملاذك الآمن ويحقق لك الاستفادة من أزمة فيروس كورونا - إكسباند كارت
34232
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-34232,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيفية تحقيق الاستفادة من أزمة فيروس كورونا عن طريق تصميم متجر الكتروني

تصميم متجر الكتروني

 

هل كنا بانتظار فيروس كورونا للإيمان بأهمية التجارة الالكترونية ؟ اكتشف التجار وأصحاب الأعمال والأنشطة التجارية الآن أن اللجوء إلى تصميم متجر الكتروني هو الحل السحري لمرور هذه الأزمة، حيث تعد التجارة الالكترونية هي السهم الرابح خاصة مع الظروف المجتمعية وإلزام الأفراد بالجلوس في المنزل وتحول أمور العمل والدراسة والتسوق على الإنترنت من المتجر الالكتروني .
هذا ومع تراجع العديد من الأسهم التجارية بمختلف أنماطها في جميع أنحاء العالم، إلي جانب توقع استمرار التراجع والخسارة مع تفشي الفيروس لبلدان كثيرة.
وقد ذكرت البنوك المركزية في كل بلد عن إجراءات بنكية ومالية لمحاولة تهدئة الأسواق والمؤسسات ولكن هذا قد لا يعالج المشاكل التي سببها الوباء حيث يمتنع المستهلكين الآن عن عمليات الشراء والتسوق والسفر والعديد من الأنشطة الأخرى.
ولكن على الرغم من كل هذه الخسارة إلا أن هذه هو وقت تحقيق المكاسب للمستثمرين وأصحاب الأنشطة التجارية الذين يتسمون بالذكاء الإدراي والتفكير في المستقبل ويمتلكون حنكة استغلال الفرص.
حيث يعد فيروس كورونا COVID-19 أحد الفرص الجيدة التي من الممكن استغلالها وتحقيق مكاسب عديدة وكل هذا عن طريق إنشاء و تصميم متجر الكتروني للبيع عبر الانترنت .
وهذا ما سوف نتعرف عليه خلال هذه المقالة، سوف نعرض لك من خلال مدونة إكسباند كارت للتجارة الإلكترونية أهم استراتيجية عليك اتباعها كصاحب أعمال تجارية من أجل تصميم متجر الكتروني وإنقاذ نشاطك واستثمارك التجاري خلال هذه الظروف العصيبة والخروج بأقل الخسائر.

أزمة فيروس كورونا و التجارة الالكترونية

كيفية تتخطي أزمة فيروس كورونا بإجراء تصميم متجر الكتروني

يعتبر اللجوء إلى تصميم متجر الكتروني هو الخطوة الفاصلة التي يعتمد عليها نجاحك في المرور من هذه الأزمة العصيبة التي يمر بها جميع التجار وأصحاب الأعمال في جميع أنحاء العالم.
وكانت الإحصائيات هي خير دليل على هذا حيث نرى الأرقام التي تثبت نجاح وازدهار التجارة الالكترونية منذ بداية الأزمة وعزل المجتمعات في المنازل.
فنجد موقع digitalcommerce360 يذكر أن نسبة الأرباح عبر التجارة الالكترونية للعديد من المؤسسات خلال الأسبوع الأول من العزل المنزلي بسبب فيروس COVID-19 بلغ نسبة 52% أكثر من نسبة أرباح العام الماضي بأكمله وهذا ما يفسر لنا أهمية البيع عبر الانترنت في تخطي هذه الفترة والأزمة العصيبة، وهذا يجعلنا نستفسر عن مفهوم المتجر الالكتروني والفرق بينه وبين التقليدي.
ولكن أولًا ماذا يعني إجراء انشاء و تصميم متجر الكتروني ؟
المتجر الالكتروني هو موقع الويب الذي يتم تصميمه وإنشاءه على شبكات الإنترنت حتى يستطيع المستخدم الوصول إليه عند البحث عبر محركات البحث المختلفة.
يعد المتجر الالكتروني بمثابة السوق التجاري التقليدي، حيث يتم عرض جميع المنتجات أو الخدمات الخاصة بنشاطك التجاري بمختلف أنواعها وفئاتها، مع عرض التفاصيل الخاصة بها وأسعارها، حتى يستطيع المستخدم التجول بينهم واختيار ما يريده ويذهب به إلى عربة التسوق الافتراضية التي يتم تصميمها على المتجر الإلكتروني.
ولكن بدلًا من اختيار المستخدم المنتج والحصول عليها في نفس ذات الوقت والرجوع به إلى منزله، من خلال المتجر الإلكتروني يطلب المستخدم المنتج وينتظر خلال أيام حتى يصل إليه طلبه.
وهذا هو ما يوفر الوقت والمجهود بالنسبة للمستخدم ويجعل شريحة كبيرة من المستخدمين الآن تفضل التسوق عبر الإنترنت دون التسوق بين الأسواق والمحلات التجارية والتعرض للازدحام.
وفي هذه الظروف المزعجة نجد أن حل تصميم متجر الكتروني وعرض منتجاتك به والبيع من خلاله أحد أفضل وأنجح الطرق التي تساعدك في تخطي هذه الفترة والخسائر التي تتعرض لها الأسواق التجارية بسبب الحظر الناتج عن أزمة فيروس COVID-19 ، حيث أصدرت الحكومات المختلفة في جميع أنحاء العالم قرارات بغلق جميع الأسواق التجارية والمولات والمحلات حتى يتفادى الأفراد الازدحام والاختلاط.

تصميم متجر الكتروني من مكاسب فيروس كورونا

تعرف على أهمية تصميم متجر الكتروني

بعد إغلاق المتاجر والأسواق التجارية تحول المستخدم إلى المتاجر الالكترونية فنجد زيادة نسبة التسوق عبر الإنترنت خلال الفترة الماضية بنسبة أعلى من قبل أزمة فيروس كورونا.
وهنا نجد أن هذا الوقت هو التوقيت المناسب لبدء تصميم متجر الكتروني وبدء رحلة التجارة الإلكترونية لعملك واستعادة ما تم خسارته نتيجة لأزمة COVID-19.
كما لن تعود أهمية ومميزات التجارة الالكترونية في تعويض ما تم خسارته فقط، بل هي طريق النجاح في المستقبل والمنافسة بين شريحة جديدة وكبيرة من المنافسين عبر الإنترنت، إلى جانب العديد من المميزات والإيجابيات الأخرى التي تستهدف توثيق وانتشار علامتك التجارية وجني الكثير من الأرباح مثل:

أقل عرضة لتقلبات السوق:

تحميك التجارة عبر الإنترنت من التعرض لأي تقلبات سيئة تحدث بالأسواق التجارية مثل ما يحدث اليوم من أزمة فيروس كورونا COVID-19 التي تسبتت في غلق الأسواق التجارية والمحلات والمولات والمطاعم وحتى المدارس والجامعات وشركات كثيرة، هذا إلى جانب التلقبات المناخية التي تتسبب في عدم خروج الأفراد للشراء لفترات طويلة أيضًا.
وهذه تعد من أهم إيجابيات العمل بـ التجارة الالكترونية حيث أنها لا تتأثر بأي تقلبات وعوارض خارجية سواء طبيعية أو غير طبيعية.

قلة التكاليف الخاصة بنشاطك التجاري:

يوفر إجراء تصميم متجر الكتروني وبدء البيع من خلاله الكثير من التكاليف مثل: إيجار المحلات، مرتبات العاملين، تكاليف الصرف على المحلات من كهرباء، وماء، وصيانة، كل هذا لن تقوم بدفعه عند تصميم متجر الكتروني وعرض منتجاتك للبيع عن طريقه وهذا ما تحتاجه اليوم في ظل هذه الظروف الصعبة.
ولا تقارن تكاليف المتاجر التقليدية بما ستقوم بدفعه مقابل المتجر الالكتروني والتسويق له والعائد منهم، فأنت باتباع البيع عبر المتاجر الالكترونية تضمن الأرباح على مدار العديد من السنوات.

توثيق علامتك التجارية:

يتيح لك البيع عبر الإنترنت الوصول لشريحة كبيرة ومختلفة من الجمهور في جميع أنحاء العالم ويجعلهم أيضًا يحتكون بها بشكل مباشر ودائم وهذا يساهم في توثيق علامتك التجارية بشكل كبير، خاصة وإذا اتبعت أحد استراتيجيات التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

التجارة الالكترونية وتخطي فيروس كورونا بتصميم المتجر الالكتروني

فتح الطريق إلى العالمية لمنتجاتك:

متجر إلكتروني عبر شبكات الإنترنت يعني التنقل والوصول إلى مختلف أنحاء العالم عبر هذه الشبكات السحرية الرائعة، وهنا يبدأ طريق وصول نشاطك التجاري إلى العالمية، حيث يمكنك من خلال المتجر الالكتروني بيع منتجات لعملاء بأوروبا على الرغم من أن موطنك الأصلي ومنتجاتك بالسعودية.

كسب أنماط جديدة من العملاء:

يسمح لك المتجر الالكتروني كسب أنماط جديدة ومختلفة من العملاء غير الذين يتعاملون مع علامتك التجارية في الأسواق التقليدية، حيث يمكنك من خلال عملية التسويق عبر محركات البحث أو التسويق عبر الفيسبوك وانستقرام الوصول إلى فئة جديدة من الجمهور وهذا يساعدك في تطوير منتجاتك وتنوعها، بالإضافة إلى أنه سبب قوي في زيادة نسبة المبيعات ومن ثم الأرباح فيما بعد.

زيادة نسبة المبيعات:

زيادة المبيعات أمر طبيعي ناتج لكسب شريحة جديدة من العملاء عن طريق البيع عبر الإنترنت، إلى جانب اتباع استراتيجيات التسويق المختلفة مثل التسويق عبر البريد الإلكتروني، والتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي، كل هذا يتيح لك الوصول لعدد أكبر من العملاء وتحقيق عمليات بيع أكثر.

توطيد العلاقة بين علامتك التجارية والعملاء:

يساعدك المتجر الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي في التواصل مع عملائك في أي وقت وأي مكان، وفكرة تواجد العلامة التجارية معهم بالأصل في الوسائل التكنولوجية التي يستخدمونها تكون سبب في بناء علاقة وطيدة بينهم وبين العلامة التجارية.

تصميم متجر الكتروني وتحقيق الأرباح

وبعد ما ذكرنا أهمية التجارة الالكترونية وأهمية إقدام كل تاجر وصاحب أعمال للعمل من خلالها، ما هي الخطوات التي تحتاجها كتاجر من أجل البدء العمل في التجارة الالكترونية ، وإليك إجابة هذا السؤال فيما يلي:
أصبح أمر امتلاك متجر إلكتروني بالأمر السهل اليوم على عكس من سنين سابقة كان تحويل التاجر تجارته من الأسواق التقليدية إلى الإنترنت تحتاج الوقت والمجهود والمال الكثير أيضًا ولكن الآن يمكنك انشاء متجر الكتروني وامتلاكه في خلال أيام فقط ليس أكثر.
ولكن بالطبع عزيزي القارئ تحتاج لتعلم ما هي طريقة امتلاك متجر على الإنترنت، إليك ما عليك هو الاستعانة بأحد منصات انشاء المتاجر الالكترونية :
من خلال البحث عن شركات برمجة أو منصات إنشاء متاجر الكترونية يمكنك الاتفاق على أمر تصميم متجر الكتروني خاص بك وبدء رحلة العمل في التجارة الالكترونية .

تصميم المتجر الالكتروني عبر إكسباند كارت
ويسعدنا نحن منصة إكسباند كارت أن نقدم لك الدعم اللازم لبدء العمل عبر الإنترنت، وهذا من خلال إنشاء و تصميم متجرك الالكتروني ، مساعدتك على الاتفاق مع شركات شحن منتجاتك للعملاء، وأيضًا تسهيل تطبيق أنظمة الدفع المختلفة على المتجر الإلكتروني الخاص بك.

وتتيح لك منصة إكسباند كارت للتجارة الإلكترونية إمكانية انشاء متجر الكتروني في غضون 24 ساعة فقط! مع توفير العديد من الباقات والعروض لدعم نشاطك التجاري من عدم التأثر من هذه الأزمة.

وفي النهاية نتسائل جميعًا هل تستطيع التجارة الإلكترونية إنقاذ السوق التجاري في جميع أنحاء العالم ويستطيع التجار وأصحاب الأنشطة والأعمال التجارية في تخطي هذه الأزمة الصعبة تعويض الخسائر وامتلاك زمام الأمور من أجل الاستمرار في سوق العمل والتجارة!
هذا ما نأمل أن يحدث وكما عرضنا لك عزيزي القارئ أهمية العمل بالتجارة الالكترونية وضرورة إتخاذ خطوة نحو تصميم متجر الكتروني لبدء العمل والبيع من خلاله.

شاركنا ماذا تحتاج لإنشاء و تصميم المتجر الالكتروني الخاص بك على الفور؟

إتصل بنا بكل حرية