شركة ناشئة Sartup | دليلك إلى انشاء و تسويق شركة ناشئة Startup بنجاح | إكسباند كارت
37206
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-37206,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

دليلك إلى انشاء و تسويق شركة ناشئة Startup

انشاء و تسويق شركة ناشئة Startup - الشركات الناشئة

 

ازداد الاتجاه في السنوات الأخيرة إلى انشاء شركة ناشئة أو كما يُطلق عليها في عالم الأعمال والمشاريع Startup كبوابة لكافة الطموحين حول العالم في بدء مشاريعهم الخاصة وأن يصبحوا من رواد الأعمال. ولا يتوقف الأمر بالنسبة لهم عند مجرد التفكير فقط في انشاء الشركات الناشئة وإطلاقها إلى عالم المال والأعمال، بل يتخطى الأمر ذلك ليصل إلى الرغبة في الـ تسويق لنشاطهم لضمان تحقيق الأهداف المرجوة والنجاح المرغوب.

ولا شك في أن الانفتاح الذي يشهده العالم من حولنا وكذلك الأزمات الاقتصادية المتكررة التي يمر بها العالم ويتأثر بها كثيرًا أصحاب الأعمال التقليدية في الوظائف سواء الحكومية أو الخاصة، كانت أسباب رئيسية وراء هذا الاتجاه القوي لدى الكثيرين حول العالم في بدء مشروعهم الخاص من خلال انشاء Startup .

وبالطبع تعد رحلة انشاء شركة نائشة في عالم الأعمال رحلة شاقة وصعبة ومخيفة ومثيرة ومحفوفة بالمخاطر، إلا أنها برغم كل ذلك تستحق المعاناة والمخاطرة من أجلها؛ لأنها في النهاية رحلة مُشوقة ومجزية.

فمن منا لم يحلم يومًا بأن يصبح رائد أعمال يمتلك مشروعه الخاص سواء على الإنترنت أو على أرض الواقع؟!، خاصة من بين فئة الشباب والمراهقين الذين أًصبحت الوظائف التقليدية لا تناسبهم ولا تناسب طموحاتهم على الإطلاق.

وقد تكون أنت الآن في خضم إطلاق شركة ناشئة أو ربما تكون قد خططت بالفعل طريقك إلى عالم الشركات الناشئة ولم تبدأ بعد أو ربما حلمت ببساطة ببدء عملك من وراء الكواليس يومًا ما ولم تأخذ أي خطوة فعلية حتى الآن.

لذلك، نحاول خلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الالكترونية ” اكسباند كارت “، أن نضع لك الدليل الكامل حول كل ما تريد معرفته بما يتعلق بالشركات الناشئة، بداية من تعريف مفهوم شركة ناشئة Startup ومرورًا بخطوات انشاء شركتك الخاصة ونهاية بشرح طرق الـ تسويق الفعالة في إنجاح شركتك ومشروعك والوصول إلى أهداف العمل الخاصة بك.

وخلال هذه الرحلة سوف تتعرف على المواضيع التالية:

1- ماذا يُقصد بـ شركة ناشئة Startup ؟

2- أنواع وأشكال الشركات الناشئة

3- كيفية انشاء شركة ناشئة وإطلاقها إلى عالم الأعمال؟

4- استراتيجيات الـ تسويق للشركات الناشئة

قد يكون اهتمامك بشكل سريع ينصب على التعرف على خطوات انشاء شركة ناشئة Startup لبدء عملك الخاص ومن ثم تعلم الطرق الفعالة في تسويق شركتك أو مشروعك، ولكن قبل أن تعلم هذا وذاك لابد لك في البداية من التعرف عما يعنيه مفهوم الشركات الناشئة وأنواعها وأشكالها حتى تتمكن بعد ذلك من السير على المسار الصحيح في إطلاق عملك أو مشروعك الخاص.

والآن، سوف نبدأ رحلتنا بشرح مفهوم مبسط عما تعنيه كلمة Startup فيما يلي:

ماذا يُقصد بـ شركة ناشئة Startup ؟

انشاء و تسويق شركة ناشئة Startup - الشركات الناشئة

مصطلح شركة ناشئة يُقصد به الإشارة إلى الشركات الجديدة التي يتم تشكيلها في وقت ما من أجل تقديم حلول لمشكلة ما يعاني منها جمهور مستهدف معين تحدده تلك الشركة الناشئة.

وهو عادة ما يُطلق على شركات الأعمال حديثة الإنشاء التي تكون في المراحل المبكرة من الدخول في سوق العمل والمنافسة بين الشركات الأخرى العاملة في نفس الصناعة أو المجال الذي تعمل فيه تلك الشركة.

ويشير مصطلح اللغة الإنجليزية Startup إلى أي مشروع أو عمل ريادي تم انشائه أو إطلاقه بغرض التوسع بشكل سريع في عالم الأعمال ويتم تمويله بأي وسيلة من وسائل التمويل المتُعارف عليها في عالم ريادة الاعمال .

إذن الأمر بسيط وغير مُعقد بالمرة، فمصطلح شركة ناشئة إذن يُطلق على أي مشروع جديد تم إطلاقه في السوق وتصميمه من أجل تقديم منتج أو خدمة أو تقديم حلول لمشاكل جمهور معين ويسعى كذلك للمنافسه بين الشركات أو المشاريع الأخرى.

الآن يجدر بنا الانتهاء من تلك المحطة والانتقال إلى المحطة التالية في رحلتنا إلى عالم ريادة الأعمال و انشاء الشركات الناشئة ، وهي المحطة التي سوف نتعرف فيها على أنواع تلك الشركات الناشئة.

أنواع وأشكال الشركات الناشئة

قد يكون هناك أنواع كثيرة للشركات الناشئة حول العالم، إلا أنه هناك ستة أنواع أو أشكال متعارف عليها بشكل أساسي في هذا الشأن وهي كما يلي:

  1. الشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة الحجم
  2. الشركات الناشئة الكبيرة
  3. الشركات الناشئة الاجتماعية 
  4. الشركات الناشئة القابلة للتطوير
  5. الشركات الناشئة القابلة للبيع
  6. الشركات الناشئة المختصة بأنماط الحياة
1- الشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة الحجم:

شركة ناشئة صغيرة أو متوسطة الحجم هي نوع من أنواع الـ Startup التي يتميز حجم نشاطها بالصغر، أي أنها لا تنوي على الإطلاق أن ينمو عملها بشكل كبير على ألا يزيد عن أكثر من 2000 موظف وعامل على أقصى تقدير؛ لذلك يُطلق عليه الشركات الصغيرة والمتوسطة وأحيانًا متناهية الصغر.

2- الشركات الناشئة الكبيرة:

أما عن الشركات الناشئة الكبيرة فهي المقابلة تمامًا للشركات الناشئة الصغيرة والمتوسطة الحجم والمتناهية الصغر كذلك، ويُقصد بها تلك الفئة التي تشمل الشركات التجارية التي تهدف إلى الابتكار وإحداث موجات كبيرة في صناعتها وتحقيق النمو إلى درجات غير محدودة على الإطلاق على العكس تمامًا من الصغيرة والمتوسطة كما ذكرنا.

3- الشركات الناشئة الاجتماعية:

ذلك النوع الذي يُقصد به الشركات الناشئة التي تأخذ الطابع الاجتماعي، أي تلك التي تهدف إلى العمل في المجتمع الذي تنشأ فيه من أجل إصلاحه أو إحداث فارق فيه بشكل عام أو في قضية معينة داخله أو المساهمة بشكل إيجابي في قضية اجتماعية أو مسعى خيري من نوع ما.

لذلك يُطلق على الشركات من هذا النوع اسم الشركات الاجتماعية؛ لأن أهدافها دائمًا ما تكون خدمية وفي معظم الأحيان غير هادفة للربح.

4- الشركات الناشئة القابلة للتطوير:

أما الشركات الناشئة القابلة للتطوير فهي تلك الشركات التي تكون مبنية أو يتم إنشائها بهدف توسيع نشاطها ونطاقها بشكل أكبر مع مرور الوقت لتصل إلى أن تصبح ضمن شركات ريادة الأعمال الكبرى في الصناعة أو المجال الذي تعمل فيه.

5- الشركات الناشئة القابلة للبيع:

هناك نوع أخر من أنواع الشركات الناشئة وهو شركة ناشئة Startup قابلة للبيع، وهي تلك الشركات التي يتم إنشائها من البداية بهدف تطويرها وتوسيع عملها ونطاقها ومن ثم بيعها في صفقات ضخمة بعد أن تكون قد احتلت مكانة كبرى في السوق الذي تعمل ووسط المنافسين من الشركات الأخرى العاملة في نفس مجالها أو صناعتها.

6- الشركات الناشئة المختصة بأنماط الحياة:

أخيرًا وليس آخرًا نأتي إلى الشركات الناشئة المختصة في نمط الحياة أو الـ Lifestyle startup، وهي تشير إلى أي شركة ناشئة يرتكز نشاطها بشكل أساسي على السلوكيات والأنشطة أو أنماط الحياة المختلفة التي يشعر الجمهور المستهدف حيالها بالشغف والاهتمام والتعلق.

بذلك نكون قد انتهينا من شرح واستعراض أهم وأبرز أنواع أو أشكال الشركات الناشئة المتعارف عليها حول العالم، ويجدر بنا الانتقال إلى المحطة التالية في الرحلة، ألا وهي المحطة التي نشرح فيها بالتفصيل إجراءات انشاء شركة ناشئة startup وبعد ذلك التعرف على الطرق الفعالة في تسويق هذه الشركة.

ولكن قبل الانتقال إلى تلك المحطة التي انتظرتموها كثيرًا، لابد أن نُحذركم من أنه وبحسب موقع «failory»، فإن هناك أكثر من 90% من الشركات الناشئة تفشل في تحقيق أهدافها أو الوصول إلى النجاح المنشود، بغض النظر عن نوع الشركة أو مدى انحرافها أو حتى قدرتها على المنافسة في السوق التنافسي.

وإن كان هذا الفشل وتلك النسبة المرتفعة جدًا، يعود إلى العديد من الأسباب؛ إلا أن الكثير من حالات الفشل هذه ناتجة عن عدم الكفاءة (التي تنطوي عادة على التدفق النقدي ومشاكل الإدارة).

قد تكون شعرت بالقلق بعد تلك الإحصاءة التي تبعث على الإحباط، ولكن لا تقلق فقد وضعنا هذا الدليل لكل قراء ” اكسباند كارت ” حتى لا تفشل وتكون بعيدًا تمامًا عن تلك النسبة التي تشير إلى نسبة الشركات الناشئة الفاشلة.

كيف يمكنك انشاء شركة ناشئة Startup ؟!

الشركات الناشئة

حان الوقت لنشرح لك ماذا تحتاج وكيف يمكنك انشاء شركة ناشئة أو كما يُطلق عليها في عالم ريادة الأعمال startup ومن ثم كيف يمكنك الـ تسويق الفعال والناجح لها حتى تحتل مكانتها المرغوبة في السوق التنافسي الشديد.

وفيما يلي أهم الإجراءات والخطوات المطلوبة من أجل بدء مشروعك الخاص من خلال انشاء شركة ناشئة خاصة بك:

1- تحديد نوع وهدف الشركة

أهم خطوة في رحلة انشاء شركة ناشئة startup هي تحديد نوع العمل من خلال اختيار أي من الأشكال أو النماذج الستة الذين قمنا باستعراضهم ضمن أنواع الشركات الناشئة في عالم ريادة الأعمال؛ فهي خطوة بديهية وأولية.

وقبل اختيار شكل الشركة وطبيعة العمل، لابد في البداية من تحديد الهدف الأساسي من الشركة أو المشروع، وهو الأمر الذي يساعدك كثيرًا بالفعل في اختيار نمط الشركة كما ذكرنا.

وتحديد هدف الشركة الناشئة من البداية بكل وضوح يعد أحد أهم أسباب نجاح العمل بشكل عام والوصول إلى الأهداف المرجوة منه في النهاية، وكلما كان هدفك واضح ومدروس وقابل للتحقيق على أرض الواقع، كلما نجحت في الوصول إليه بفاعلية وسرعة شديدة.

وفيما يتعلق بتحديد الهدف، فهناك شروط أو معايير كثيرة لابد من توافرها في هذا الهدف أو مجموعة الأهداف، من أهمها أن يكون كما ذكرنا واضحًا، وقابل للتحقق على أرض الواقع، وأن يكون كذلك هدف مميز ومختلف بشكل ما عن أهداف وأفكار المنافسين لك في السوق.

2- تقيم هدف وفكرة الشركة من خلال البحث

في المرحلة التالية تأتي خطوة البحث والتقييم، وهي خطوة غاية في الأهمية لأي من الشركات الناشئة التي ترغب الدخول والنجاح في عالم ريادة الاعمال ، إذ يتم فيها التقييم الدقيق لأهداف وأفكار الشركة الناشئة بشكل موضوعي.

بمعني أخر اختبار الأهداف والأفكار ومدى قابليتها للتحقق على أرض الواقع، وكذلك مدى تفردها مقارنة بأفكار وأهداف الشركات المنافسة التي تعمل في نفس المجال أو الصناعة، وذلك قبل الشروع في تنفيذ أي شيء؛ وهو الأمر الذي يجنبك الكثير من الخسائر التي قد تُنفق هباءاً دون أي مردود.

ويتم التقييم والاختبار من خلال ما نطلق عليه بحث السوق أو Market Research وهي تلك المهمة التي تقوم على دراسة السوق والمنافسين والجمهور المستهدف وطبيعة المنافسة وماذا يمكن أن تقدم الشركة بشكل فريد للجمهور وما إلى ذلك.

وبناء على النتائج التي تتوصل إليها من البحث والدراسة يمكنك تقييم هدف شركتك الناشئة وأفكارها، ووقتها تقرر ما إذا كنت تحتاج إلى تعديل أو تطوير أم أنها مناسبة بالفعل وبالتالي تتنقل إلى الخطوة التالية.

3- وضع خطة العمل

بعد ذلك يمكنك الانتقال إلى الخطوة الأهم في رحلة انشاء startup قادر على تحقيق أهدافه والوصول إلى النجاح المنشود، وهي خطوة وضع خطة العمل التي سوف يسير وفقًا لها العمل داخل الشركة أيًا كان طبيعتها أو نوعها.

وتتضمن خطة العمل الناجحة والفعالة دراسة جدوى فنية واقتصادية وتشغيلية للشركة خلال فترة زمنية معينة يسعى كافة العاملون في الشركة إلى الوصول إليها وتحقيقها خلال الفترة الزمنية الموضوعة مسبقًا.

جدير بالذكر أن نشير إلى أن خطة العمل الجيدة للشركة الناشئة تساعد كثيرًا في الوصول إلى الأهداف بشكل أسرع وأكثر فاعلية، بالإضافة إلى تشجيع رؤوس الأموال المختلفة على الاستثمار في الشركة، وهو أمر جيد فيما يتعلق بأهداف التطوير والتوسع على مستوى العمل والنشاط.

لذلك لابد لك من الاستثمار الجيد في هذه الخطوة من خلال بذل الوقت والمجهود اللازم لوضع خطة العمل المناسبة والجيدة لـ الشركة الناشئة الخاصة بك قبل إطلاقها في السوق والدخول في منافسة مع الشركات الأخرى التي تعمل تزاحمك في نفس الصناعة أو المجال.

4- الاستقرار على مصادر التمويل

لا يكتمل أي عمل أيًا كان نوعه أو طبيعته دون رأس مال يُعتمد عليه في كل المراحل التي يمر بها إطلاق العمل وتثبيت أركانه في السوق ووسط المنافسين وبين الجمهور المستهدف.

ولهذا يُعتبر تحديد مصادر تمويل ورؤوس الأموال الخاصة بالشركات الناشئة من أهم الخطوات الأساسية قبل الشروع في تنفيذ أي شيء من خطة العمل الموضوعة والتي أشرنا إليها في المرحلة السابقة؛ إذ يُعتبر نقص التمويل المطلوب وعدم توافر مصادر ثابتة وأساسية للتمويل من أبرز أسباب فشل المشروعات الناشئة الـ startups.

وهناك طرق عديد يمكنك من خلالها الحصول على مصادر تمويل أو رؤوس أموال لشركتك الناشئة، منها التواصل مع المستثمرين وعرض خطة العمل الخاصة بك وأفكارك عليهم من أجل إقناعهم بتمويل مشروعك.

وهناك طريقة أخرى أكثر شيوعًا بين كافة رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة حول العالم، وهي اللجوء إلى البنوك التي تدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تدعم الاستثمار بشكل عام؛ من أجل الحصول على قروض لتمويل مشروعك والتسديد على سنوات طويلة.

5- تقنين الأوضاع القانونية والأوراق الرسمية

خطوة ضرورية وأساسية لا يكتمل بدونها عمل أي شركة ناشئة تحتاج إلى التواجد بشكل رسمي في سوق العمل، وهي خطوة تقنين الأوضاع القانونية واستيفاء الأوراق الرسمية اللازمة لإنشاء الشركة وإطلاقها في السوق.

وهو الأمر الذي بالتأكيد ستحتاج فيه اللجوء إلى أهل الخبرة والمختصين في الأمور القانونية المتعلقة بإنشاء الشركات وإطلاقها، من أجل التأكد من سلامة إجراءاتك وعمل دون أي عراقيل قد تُضيع عملك ومجهودك في المراحل السابقة خلال رحلتك.

Startup

6- تحديد مكان ومقر الشركة

مقر الشركة هو بمثابة واجهة عملك والمكان الذي تُدير منه العمل وتخرج منه خططك التنفيذية وما إلى ذلك، لذلك من الضروري اختيار مقر مناسب لشركتك الناشئة، ولا يشترط في مقر العمل أن يكون كبير وضخم، على الأقل في المراحل الأولى والبدايات.

ولكن؛ لابد من وجود مقر للعمل، ولابد من اختياره بعناية بما يتوافق مع ميزانيتك وخطة العمل التي تسير وفقًا لها.

7- اختيار موظفين وعمال الشركة

خطوة أخرى لا تقل أهمية عن أي مما سبقها من الخطوات والمراحل اللازمة من أجل انشاء شركة ناشئة startup ومن ثم الـ تسويق لها من أجل تحقيق أهدافها، وهي المرحلة التي يتم فيها اختيار فريق العمل الذي يعمل على تحقيق أهداف الشركة ومساعدتها في الوصول إلى النجاح المرجو.

وهذه الخطوة دائمًا ما تكون محفوفة بالمخاطر، لذا وجب الانتباه كثيرًا لها وبذل أقصى مجهود في انتقاء فريق العمل بعناية فائقة، فلابد عن اختيار أي عضو في الفريق أن تتوفر فيه مجموعة صفات أساسية.

من ضمن هذه الصفات الأساسية أن يكون مناسب لخططك أفكارك وقادر على تنفيذ أهداف الشركة بدقة وكفاءة، إلى جانب الخبرة وامتلاك المهارة اللازمة لإتمام العمل المنوط به بعناية وكفاءة.

وفي هذا الشأن ننصح دائمًا بالبحث عن العناصر الشابة خلال اختيار فريق العمل لما يمتلكونه من طموح كبير وحماس وطاقة قد تساعدك كثيرًا في الوصول إلى الأهداف المرجوة وتحقيق النجاح بشكل فعال.

8- الظهور الإلكتروني للشركة

بعد أن تكون قد انتهيت بالفعل من توظيف فريق العمل المناسب لبدء عملك بفاعلية وكفاءة ونجاح، لابد من الالتفات بعد ذلك إلى أهمية التواجد الإلكتروني لشركتك الناشئة على شبكة الانترنت ، لما تتمتع به تلك الشبكة من جذب أعداد ضخمة من المستخدمين من مختلف دول العالم.

والتواجد الإلكتروني لشركتك الناشئة يكون من خلال إطلاق موقع ويب خاص بالشركة على شبكة الانترنت يمكن من خلاله لأي من الجمهور المهتم بما تقدمه شركتك الوصول إليك والتعرف على خدماتك وما تقدمه من سلع أو منتجات أو خدمات أو حتى أفكار.

ولا يتوقف التواجد الإلكتروني على مجرد امتلاك موقع ويب على شبكة الإنترنت وحسب، بل يتمثل كذلك في التواجد على مختلف وسائل ومنصات التواصل الاجتماعي الشهيرة ( فيس بوك – انستجرام – تويتر – يوتيوب – بينتريست – وغيرها )، وذلك من خلال انشاء حسابات باسم الـ شركة ناشئة الخاصة بك على هذه المنصات.

9- التسويق الإعلامي للشركة

لا يخفى عن أحد أن الـ تسويق بأنواعه وقنواته المختلفة سواء التقليدية أو الحديثة، أصبح ضرورة قصوى لكافة أصحاب المشاريع و العلامات التجارية والتجار ورواد الأعمال وكذلك كافة أنواع الشركات الناشئة في الترويج لخدماتهم ومنتجاتهم وسلعهم أو حتى أفكارهم.

وبدون الـ تسويق لشركتك الناشئة startup قد لا يعلم أي من الجمهور المستهدف شيء عن شركتك أو نشاطها أو ماذا تقدم من خدمات، حتى وإن كان ما تقدمه فريد ولا ينافسك أحد فيه؛ فالتسويق جند من جنود نجاح أي شركة ناشئة أو مشروع أو علامة تجارية.

وخلال الفقرة التالية، سوف نستعرض لك مجموعة من أبرز وأهم استراتيجات الـ تسويق الناجحة التي تساعدك بالفعل على الترويج عن شركتك الناشئة بين الجمهور المستهدف والإعلان عن خدماتك أيًا كانت.

استراتيجيات التسويق للشركات الناشئة

 

شركة ناشئة

الآن وقد وصلنا إلى محطتنا الأخيرة في رحلتنا إلى عالم ريادة الاعمال من خلال انشاء شركة ناشئة startup احترافية وقادرة على تحقيق النجاح والوصول إلى الأهداف، وهي المحطة الأهم والأكثر خطورة من بين المحطات السابقة التي مررنا بها؛ فهيا بنا نستمتع بها ونكتشف أغوارها.

أكدنا في الفقرة السابقة على أن الـ تسويق للعلامة التجارية أو الشركات الناشئة أصبح ضرورة مُلحة وعنصر أساسي لا يمكن الاستغناء عنه أو العمل من غيره إذا أرادت تلك الشركات النجاح بالفعل والوصول إلى أهدافها بفاعلية وكفاءة.

ولك، قبل استعراض أهم وأبرز استراتيجيات الـ تسويق الناجحة والمُجربة لابد لك وأن تعلم أن التسويق في مفهومه يحمل شكلين أو نمطين أساسيين وهما كما يلي:

أولًا/ التسويق التقليدي:

يقصد به ذلك النوع من الـ تسويق الذي يعتمد على الوسائل والقنوات التقليدية في الترويج و الإعلان عن العلامات التجارية و الشركات الناشئة وخدماتها وعروضها وما إلى ذلك.

وتتضمن تلك القنوات التسويقية التقليدية التسويق عبر التلفاز والراديو والصحف والمجلات وإعلانات الشوارع والملصقات وبطاقات الإعلانات التقليدية.

ويعُد الاعتماد على على هذه الوسائل والقنوات أحد استراتيجيات الـ تسويق للشركات الناشئة؛ إلا أنها تُعتبر الوسائل الأكثر تكلفة مقارنة بغيرها من وسائل وقنوات التسويق الالكتروني ، والتي سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية.

ثانيًا/ التسويق الالكتروني :

هو ذلك النوع من التسويق الذي يعتمد على الوسائل والقنوات الإلكترونية في الترويج والإعلان عن أي شركة ناشئة startup أو أي علامة تجارية أو مشروع تجاري.

وجدير بالذكر أن نشير إلى أن الاتجاه إلى التسويق الالكتروني قد ازداد بشكل مُلفِت خلال السنوات القليلة الماضية، بسبب ما أثبته هذا النوع من كفاءة وفاعلية كبيرة في الترويج والوصول إلى الجمهور المستهدف بتكلفة منخفضة بعض الشيء مقارنة بالوسائل والقنوات التسويقية التقليدية.

ويضم التسويق الالكتروني العديد والعديد من القنوات التسويقية الفعالة، من ضمنها وسائل التواصل الاجتماعي و محركات البحث المختلفة مثل جوجل وغيرها من القنوات التي سوف نتعرف عليها.

وفيما يلي مجموعة من أبرز وأفضل استراتيجيات التسويق الالكتروني للشركات الناشئة:

1- التسويق عبر محركات البحث

2- التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة

3- التسويق عبر المؤثرين على السوشيال ميديا

4- التسويق عبر البريد الالكتروني

5- التسويق بالمحتوى

6- التسويق عن طريق الاعلانات المدفوعة

كلمات أخيرة:

كثير منا دائمًا ما كان يدور بخاطره أحلام أن يصبح من أصحاب الأعمال من خلال بدء مشروعه الخاص، سواء على الإنترنت أو على أرض الواقع الفعلي، ومع التطور التكنولوجي والانفتاح الاقتصادي الكبير الذي يشهده العصر، لم تعد تلك الأحلام ببعيدة عن التحقق ولم تعد مجرد أحلام.

فالكثيرون نجحوا بالفعل في تحويل تلك الأحلام إلى واقع فعلي ملموس؛ حيث بدء الأمر معهم بـ انشاء شركة ناشئة وطرحها في السوق والأخذ بأسباب النجاح التي جعلت منهم رواد أعمال يمتلكون شركات أعمال عملاقة تناقس بقوة في السوق.

هذا لا يعني أن انشاء أو بدء أي startup أمر هين ويمكن لأي شخص بسهولة الوصول إليه، حتى وإن كان انشاء الشركة سهل؛ فإن نجاحها واستمرارها ليس بتلك السهولة، فهي رحلة طويلة وصعبة مليئة بالمخاطر والعقبات.

وهو ما تؤكده الدراسات والإحصائيات المختلفة، التي تشير إلى نسب فشل الشركات الناشئة مرتفعة جدًا جدًا، فلا يكاد ينجح من بينها سوى 10% فقط من تلك الشركات، وهو أمر محبط للغاية ويؤكد على ضرورة الحرص والحذر قبل الإقدام على هذه الخطوة.

وخلال هذا المقال حاولنا أن نسهل عليك الأمر حتى تكون واثقًا من نجاحك قبل بدء شركتك الناشئة، حيث وضعنا لك الدليل الكامل لدخول عالم الأعمال بـ شركة ناشئة ناجحة.

وتضمن الدليل التعريف بمفهوم الشركة الناشئة startup وكذلك أنواع وأِشكال الشركات الناشئة المتعارف عليها حول العالم، بالإَضافة إلى كيفية انشاء شركتك الناشئة خطوة بخطوة، وأخيرًا الـ تسويق الفعال للشركة.