مولد جديد للعلامات التجارية الكبيرة في التجارة الالكترونية - إكسباند كارت
37798
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-37798,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

مولد جديد للعلامات التجارية الكبيرة في التجارة الالكترونية

لم يكن حصول جيف بيزوس Jeffrey Preston Bezos المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع أمازون على لقب أغنى رجل في العالم كافي لتعزيز الطموح لدى رجال الأعمال وأصحاب العلامات التجارية في التفكير لتحويل تجارتهم التقليدية إلى التجارة الالكترونية والسعي وراء الحصول على مثل هذا اللقب أو الاستفادة من الأرباح الكثيرة الناتجة عن العمل في التجارة الالكترونية كل هذا لم نجده نجح في استثارة التجار وأصحاب الأعمال حتى جاءت أزمة فيروس كورونا المستجد COVID-19 وتركت بصمتها المفاجئة والإجبارية على جميع القطاعات والصناعات حول العالم.

فنلاحظ كيف أثرت الأزمة في التجارة التقليدية بشكل ملحوظ وأدت إلى خسارة مالية واقتصادية فادحة للكثير من أصحاب الأعمال والمحلات التجارية والأسواق الصغيرة والكبيرة منها، وهكذا أصبح العالم يتوجه إجباريًا للعمل في التجارة الالكترونية ومحاولة تعويض ما تم خسارته عبر البيع أونلاين والاستفادة من شريحة المتسوقين عبر الإنترنت في تعويض الخسائر واستعادة روح ونشاط العلامات التجارية مرة أخرى.

ومن أشهر هذه العلامات التجارية متجر Zara الذي أعلن مؤخرًا عن غلق أكثر من 1000 متجر حول العالم مع تحويل نشاطهم التجاري وصب استثمارات بقيمة تتجاوز الـ 100 مليون دولار في التجارة الالكترونية والبيع أونلاين لتجاوز خسارة الأزمة الحالية مع الاستفادة بالكثير من مميزات العمل عبر الإنترنت.

ولقد ذكرنا كثيرًا عبر مدونة التجارة الالكترونية ” اكسباند كارت “  أهمية ومميزات العمل في التجارة الالكترونية ومميزات توجه العلامات التجارية للعمل عبر الإنترنت، وكيف يمكن الاستفادة بشريحة الجمهور المتسوق عبر الإنترنت، والعمل على استغلال السلوك المكتسب للأفراد الآن من حيث استخدام الإنترنت في روتينهم اليومي والاعتماد على ثقافة الأونلاين في تلبية احتياجات كثيرة مثل التعلم، التسوق، وحتى التواصل والتفاعل مع الأهل والأصدقاء أصبح أسهل عبر الإنترنت وأكثر من التواصل المباشر، وإلى جانب هذه المميزات سوف نستعرض خلال هذه المقالة موقف Zara وتحول نشاطها عبر الإنترنت، وخطوات العمل في التجارة الالكترونية وبعض الفقرات الأخرى مثل،

  • لماذا توجهت ZARA للعمل عبر الإنترنت؟
  • لماذا تغلق العلامات التجارية متاجرها التقليدية وتذهب إلى المتاجر الالكترونية؟
  • ما هي مميزات التجارة الالكترونية؟
  • كيف يمكنك تحويل علامتك التجارية لتصبح من ضمن العلامات التجارية الالكترونية
  • أشهر العلامات التجارية التي قررت التحويل إلى التجارة الالكترونية

لماذا توجهت ZARA للعمل عبر الإنترنت؟

Zara تستثمر في التجارة الالكترونية

أعلنت علامة الأزياء والموضة الشهيرة Zara عن غلق حوالي 1200 متجر حول العالم وتحويل كافة جهوداتهم وأموالهم للاستثمار في التجارة الإلكترونية والبيع أونلاين بقيمة قد تتعدى المليار دولار، مع توقع تحقيق 25% من نسبة المبيعات الإجمالية الخاصة به في عام 2022.

وجاء هذا الخبر مفاجئ للكثير من العلامات التجارية الأخرى خاصة الصغيرة منها والتي تصبح في حيرة من أمرها خلال هذه الأزمة وبما يمر به العالم من خسارات تجارية واقتصادية كبيرة واستسلام علامات تجارية كبيرة من المحاربة للرجوع مرة اخرى للعمل مثل الأول من خلال المتاجر والأسواق التجارية ومحاولتهم جميعًا للاهتمام بالعمل عبر التجارة الالكترونية والاستثمار في مجال البيع اونلاين ومحاولة الكسب من خلاله وتعويض الخسارات التي حدثت.

وتعد زارا من أشهر العلامات التجارية للأزياء والموضة حول العالم وقد بدأت في عام 1975 في أسبانيا لتنمو وتتوسع مع الوقت لتمتلك أكثر من 200 متجر حول العالم في حوالي 94 دولة مختلفة.

وكشفت الإدراة عن خسارتها لمبلغ 409 مليون يورو وصرحت بأن هذه تعد أول وأكبر خسارة لها منذ عام 2001، وقد كانت تتوجه زارا بالفعل على مهل لإثبات وتحسين وجودها وعملها عبر الإنترنت ولكن كانت لـ COVID-19 رأي آخر سرع من خططها لتبدأ العمل عبر الإنترنت والاستثمار أونلاين من الآن.

ولكن Zara ليست العلامة التجارية الوحيدة التي أخذت خطوات التحويل والعمل عبر الإنترنت بل هناك الكثير والكثير من العلامات التجارية الشهيرة والجديدة أيضًا التي تعمل على مواجهة تحديات الأزمة الحالية من خلال تحويل أعمالهم ونشاطهم التجاري ليصبح عبر الإنترنت حتى يتمكنوا من إنقاذ الوضع الحالي قبل أن تتفاقم التحديات والخسارة.

وسوف نتعرف خلال الفقرات التالية على بعض هذه العلامات التجارية التي بالفعل بدأت السير في إجراءات العمل والبيع أونلاين من خلال متاجر الكترونية ومن أشهرها Victoria’s Secret.

لماذا تغلق العلامات التجارية متاجرها التقليدية وتذهب إلى المتاجر الإلكترونية؟

كان لفيروس كورونا المستجد COVID-19 الحظ الأكبر في السيطرة والتحكم في العالم خلال هذه الفترة، فنجد أن الوباء كان سبب في انتهاء عادات وسلوكيات الروتين اليومي الطبيعي والبسيط للكثير من الأفراد في جميع أنحاء العالم، ومن هذه العادات هي عادة التسوق التي يدمنها الكثير ويمارسها الكثير في كل لحظة يتولد لدى فرد ما حاجة لامتلاك واقتناء منتج ما فيذهب ليمتلكها بخطوات بسيطة وغير معقدة.

وكان هذا سبب كافي لغلق الكثير من الأسواق ومتاجر بيع التجزئة وتفكير أصحاب الأعمال في الاستثمار والعمل في التجارة الالكترونية والبيع عبر الإنترنت، ولكن هذا لا يعد السبب الرئيسي لتحويل الكثير من العلامات التجارية نشاطهم إلى التجارة الالكترونية، حيث هناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تعود إلى عوامل ومقومات نجاح التجارة عبر الإنترنت من الأساس.

وواحدة من أهم هذه العوامل هي تغيير ثقافة وسلوك الفرد المستخدم للإنترنت، فبعد أن كان استخدام الإنترنت يقتصر على إرسال الرسائل والمحادثات بين الأهل والأصدقاء أو البحث عن معلومة ما عبر محركات البحث، تحول الآن ليشمل الكثير والكثير من تفاصيل الحياة اليومية للفرد، وأصبح من الممكن قيام الفرد بالتعلم والدراسة والعمل وحتى التسوق عبر الإنترنت لنجد مثلًا أن 90% من مستخدمي الإنترنت في المملكة العربية السعودية قاموا بزيارة متاجر بيع بالتجزئة أونلاين، و64% منهم قاموا بالشراء وإتمام عملية التسوق بالفعل.

وكل هذه العوامل تعد دافع قوي لتشجيع وحث أصحاب العلامات التجارية الصغيرة والكبيرة على الاستثمار والتجارة عبر الإنترنت والاستفادة بالكثير من المميزات والفوائد التي تعود عليك كتاجر عند البيع أونلاين والتعامل مع شريحة المتسوقين عبر الإنترنت.

ما هي مميزات التجارة الالكترونية؟

كما وضحنا خلال الفقرات السابقة عن مميزات العمل في التجارة الالكترونية وأهمية امتلاك متجر الكتروني خاصة في مثل هذه الأيام والظروف الاقتصادية العصيبة التي تمر بها جميع أنحاء العالم بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد COVID-19، ولكن لا تستحق مميزات العمل في التجارة الالكترونية إلى ذكرها في بعض السطور القليلة فيما سبق، بل يلتزم علينا السرد والشرح عن أهم المميزات والفوائد التي تعود عليك كصاحب نشاط تجاري عند بدء عملك وتجارتك أونلاين ومحاولة الكسب عبر الإنترنت، وما هي المزايا العديدة التي سيتسم بها عملك عند العمل عبر الإنترنت، وإليك عزيزي القارئ أهم المميزات التي ستعود على نشاطك التجاري عند بدء العمل في التجارة الالكترونية

تفادي الأزمات الطارئة

من خلال تجربتنا هذه مع الأزمة الحالية وغلق المحلات التجارية نستطيع القول أن من أهم مميزات العمل عبر الإنترنت هي تفادي مثل هذه الأزمات العالمية الطارئة التي تعوق حركة الأفراد في الشوارع والأسواق التجارية، مثل انتشار وباء أو حدوث أي من الحوادث والكوارث الطبيعية حتى ولو بسيطة مثل التقلبات الجوية والتي من الممكن أن تتسبب في مكوث الأفراد في منازلهم لبضع أيام، فهذا كله بالبطع يؤثر على معدل المبيعات الخاص بك، ولكن مع التجارة عبر الإنترنت لن تتأثر بعد الآن بمثل هذه الطوارئ وسوف تعمل وتتاجر وتربح طوال اليوم عبر الـ 24 ساعة، يستطيع عميلك الوصول لك لإتمام عملية الشراء فى أي وقت ومن أي مكان.

الوصول لشريحة أكبر من العملاء

تتيح لك التجارة عبر الإنترنت ضمان الوصول لشريحة أكبر من العملاء المحتملين في جميع أنحاء العالم، وضمان فرصة تحويلهم إلى عملاء محتملين عند العمل على اتباع استراتيحية تسويق خاصة بالمتجر الالكتروني الخاص بك لتضمن كسب هؤلاء العملاء بسرعة إلى متجرك وتحقيق أهداف نشاطك التجاري من زيادة في المبيعات ومن ثم كسب الأموال والأرباح.

تحقيق معدل أعلى من المبيعات

مع الوصول لقاعدة كبيرة من الجمهور حول العالم أصبحت فرصة تحقيق معدل أعلى من المبيعات كبيرة خاصة مع اتباع استراتيجيات التسويق المناسبة للتسويق عن متجرك الالكتروني سواء التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي أو التسويق عبر البريد الإلكتروني .

ومع تطبيق هذه الاستراتيجيات وتفعيل أدوات وأتمتة التجارة الالكترونية الحديثة بمتجرك واتباع أي من استراتيجيات تحقيق وزيادة المبيعات، سوف يصبح سهل على عملائك إتمام عملية الشراء عبر متجرك والتمتع بممارسة التسوق وبالتالي تحقيق مزيد معدلات بيع مذهلة قد تفوق معدلات بيع المتاجر التقليدية قبل إنشاء المتجر الالكتروني وهذا وفقًا للإحصائيات والأرقام الخاصة بمبيعات التجارة الإلكترونية، ومن ثم كسب الأرباح وتعويض أي خسارة مالية.

توفير تكلفة تجارية كبيرة

من خلال العمل عبر الإنترنت يمكنك توفير الكثير من التكاليف التي تحتاجها عند إدارة أعمالك ونشاطك التجاري بشكل تقليدي من خلال تأجير متاجر بالأسواق التجارية وتوظيف عاملين بها ودفع مستحقات تكلفة هذا المكان وتجهيزه، فكل هذه المسؤوليات قد تنجرف من عاتقك عند بدء نشاطك التجاري عبر الإنترنت وستصبح تكلفة عملك بمعدل أقل وهذا ما سوف يتيح لك فرصة استثمار هذه الأموال في مهام أخرى تعود على متجرك ونشاطك التجاري بالفائدة والدعم على النجاح.

تعزيز الوعي بعلامتك التجارية

توافر وجودك فى أي وقت عبر الإنترنت وإمكانية عميلك في الوصول إليك وقت ما يريد، كل هذه العوامل تساعد في تعزيز الوعي بعلامتك التجارية لدى عملائك ورفع مكانتك لتصبح الاختيار الأول لهم عند التفكير في التسوق والشراء عبر الإنترنت، وعند إنشاء متجر الكتروني والتسويق له عبر محركات البحث، هذا سوف يعزز ويساعد في نشر علامتك التجارية وتوثيقها لدى عملائك الحاليين وعملائك المحتملين وجمهورك المستهدف أيضًا.

كيف يمكنك تحويل علامتك التجارية لتصبح من ضمن العلامات التجارية الإلكترونية

بعد ما ذكرنا أهم المميزات التي يمكن أن تتمتع بها تجارتك عبر الإنترنت بشكل فعال، ننتقل إلى التحدث عن خطوة هامة في تحقيق الاستمتاع والاستفادة بهذه المميزات وهي كيفية تحويل علامتك التجارية ونشاطك التجاري من التجارة التقليدية إلى التجارة الإلكترونية ليصبح من أهم وأشهر العلامات التجارية عبر الإنترنت.

تحدثنا كثيرًا عن أهمية العمل في التجارة عبر الإنترنت والمميزات التي يمكن أن يستمتع بها صاحب النشاط التجاري عند تحويل أعماله إلى الإنترنت، ولكن الحديث لم يكن اختياريًا اليوم، فنحن نرى أن خطوة مثل هذه أصبحت خطوة اجبارية واضطرارية للكثير من العلامات التجارية لإنقاذ وضعها في السوق التجاري ومحاولة تعويض ما تم خسارته نتيجة للأزمة الاقتصادية العصيبة التي يتعايش معها العالم أجمع اليوم.

ومن خلال الإحصائيات التي تذكرها أشهر مواقع الإحصائيات في عالم التجارة الإلكترونية نستطيع التعرف كيف كان للمتاجر الإلكترونية ومواقع البيع أونلاين الحظ الوفير من ظهور فيروس كورونا المستجد COVID-19 وكيف كانت هم الأنشطة التجارية الأقل تضررًا ولم تتأثر بشكل سلبي كبير.

أى قد حان وقت العمل عبر الإنترنت فكل العوامل والمقومات والدوافع تسهل عليك الطريق وتقدم لك التسهيلات والدعم اللازم لتجشيعك لتحويل أعمالك عبر الإنترنت، وخلال هذه الفقرة سوف نوضح لك ما تحتاجه لبدء العمل في التجارة الإلكترونية وما هي الخطوات التي عليك اتباعها لتمتلك المتجر الالكتروني الخاص بك من الآن.

اختيار منصة لانشاء المتجر الالكتروني

إذا كان لديك نشاط ومتجر تجاري تقليدي مثل العلامات التجارية التي تحدثنا عنها خلال المقالة ترغب في لتحويل أعمالك ونشاطك التجاري إلى الإنترنت سيكون عليك اختيار منصة متاجر إلكترونية لتقوم بإنشاء وتصميم المتجر الالكتروني المناسب والملائم لنشاطك التجاري، وعليك البحث والتدقيق بعناية عن أكثر منصة تتسم بمميزات تعود عليك بفوائد احترافية على عملك ونشاطك التجاري.

ومن خلال منصة ” إكسباند كارت ” نسعد بتقديم الدعم اللازم لجميع أصحاب الأعمال والأنشطة التجارية لتخطي وتجاوز هذه الأزمة الاقتصادية والتجارية الصعبة من خلال توفير أكثر من باقة وعرض لتبدأ عملك في التجارة الإلترونية وتنشئ متجرك الإلكتروني الآن.

رفع المنتجات أو الخدمات

بعد الانتهاء من خطوة إنشاء وتصميم المتجر الالكتروني جاء وقت التجهيز والتحضير الآن مثل ما كان يحدث للمتاجر الالكترونية، فمتجرك الإلكتروني أيضًا يحتاج للتجهيز والترتيب، فأنت بحاجة لرفع المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لعملائك مع تقسيم هذه السلع إلى أقسام ومجموعات متشابهة ومنظمة حتى يصبح من السهل على العميل التجول والتسوق في متجرك الالكتروني مثل ما كان يتجول بمتجرك التقليدي.

ومن العوامل التي يجب مراعاتها لضمان رضا العميل واستمتاعه بوقت التسوق الخاص به عبر متجرك هو توفير محتوى جيد وواضح وحذاب عن منتجاتك، مع توفير صور جذابة لتعزز لدى العميل حافز الشراء بشكل سريع وكأنه يرى المنتج بين يديه بالفعل.

الاتفاق على أنظمة الدفع

تعرف على الأرقام الخاصة بأنظمة الدفع لعملائك حتى تختار النظام المناسب لهم وتستطيع أن تكسب رضاهم وثقتهم عند توفير طرق وأنظمة الدفع الملائمة لهم، فمثلًا في السعودية نجد أن 89% من عمليات الشراء اون لاين يتم الدفع بها عند الاستلام، و37% منها يتم الدفع بها عبر البطاقات الإئتمانية، وهناك 14% يفضلون الدفع عبر الصراف الآلي أو خدمة التحويل الإلكتروني، أي عند استهداف جمهور بالسعودية ستحتاج لتوفير خدمة الدفع عند الاستلام كخدمة افتراضية عند الشراء عبر متجرك الالكتروني لتضمن تفاعلهم مع علامتك التجارية.

فمعرفتك بهذه الإحصائيات تساعدك على اختيار نظام الدفع الملائم لحمهورك المستهدف وعملائك وتضمن الوصول لعملائك في أي مكان في العالم لانك توفر لهم ما يفضلونه وما يرونه ملائم لظروفهم وشخصيتهم.

التعاقد مع أفضل شركات الشحن

شركات توصيل الشحنات من أهم عوامل نجاح تجارتك عبر الإنترنت أو فشلها من الأساس، وهذا لأنها تواجه وتتواصل مع عملائك بشكل مباشر أي يجب أن تتسم بها جميع المعايير اللازمة لضمان تقديم أفضل خدمة لعملائك وكسب رضاهم وتفاعلهم بشكل دائم.

اختيار شركات شحن توفر مميزات لعملائك من أهم النقاط التي يحب أن تراعيها، مثل خدمة تتبع الشحنات أو خدمة استرجاع المنتج، خدمة التوصيل السريع، كل هذه مميزات بالنسبة للعميل تكسب ثقته ووده عند توفيرها له لأنه من خلالها يشعر بالاطمئنان والرضا على شحنته حتى تصل إليه وبذلك يكرر التعامل والشراء منك أكثر من مرة.

بدء التسويق والترويج لمتجرك

انتهت جميع الخطوات الإدارية الخاصة بإدارة وتجهيز المتجر الالكتروني وبدأت خطوات الترويج عن هذا المتجر ليصل إلى عملائك وتستطيع من خلاله تحقيق الأهداف التجارية التي تم وضعها مثل رفع الوعي بعلامتك التجارية، زيادة شريحة الجمهور المستهدف، كسب المزيد من العملاء الحاليين، وبالتالي تحقيق المبيعات والمزيد من الأرباح.

وسوف يساعد في تحقيق هذه الأهداف اختيار وتنفيذ استراتيجية التسويق الالكتروني الملائمة لنشاطك ومجالك التجاري الذي تعمل به، فهذه الخطوة لا تقل أهمية عن أي من الخطوات السابقة، بل هي ضرورية لأن استراتيجيات التسويق والإعلان للمتاجر التقليدية تختلف عن استراتييجات التسويق عبر الإنترنت للنجاح في الوصول إلى العملاء والمتسوقين عبر الإنترنت.

أشهر العلامات التجارية التي قررت التحويل إلى التجارة الإلكترونية

أكدنا خلال الفقرات السابقة على التغيير الذي أحدثته الأزمة المجتمعية الحالية على مختلف القطاعات والمجالات والصناعات حول والعالم وكيف كان هذا التأثير جوهري وملحوظ حتى على العلامات التجارية والصناعات الكبيرة والشهيرة مثل Zara فقط أصيبت متاجرها بالإنغلاق لفترة ما طويلة أدت إلى ركود وخسارة كبيرة في حركة المبيعات مما نتج عنه قرار تحويل التجارة والعمل من المتاجر والأسواق التقليدية إلى المتاجر الإلكترونية والمواقع عبر الإنترنت.

ولكن لم تكن علامة زارا هي العلامة التجارية الوحيدة التي قررت هذه الخطوة وبدأت العمل في تنفيذها بل هناك الكثير من العلامات التجارية الشهيرة التي قررت تحويل أعمالها ونشاطها التجاري عبر الإنترنت وسوف نتعرف على هذه العلامات فيما يلي.

طبقًا للإعلان الذي نشرته شركة Inditex عبر الإنترنت أن ليست Zara فقط هي من تتحول للعمل عبر الإنترنت، فجميع العلامات التجارية الخاصة بشركة Zitara Inditex سوف تصبح متاحة بشكل رسمي عبر الإنترنت خلال عام 2020 وهذا تبعًا للاستراتيحية التي يتبعونها محاولة منهم لإنقاذ ما تم خسارته نتيجة لهذه الفترة.

وتشمل العلامات التجارية الأخرى لشركة Inditex، العلامة التجارية الشهيرة Bershka، Pull& Bear، Massimo Dutti، وبهذا تنخفض إجمالي عدد متاجر Inditex من 7.412 متجر إلى 6.700 متجر تقريبًا.

جاءت هذه القرارات نتيجة لما تعرضت له شركة Inditex خلال فترة غلق عدد كبير من متاجرها وانخفاض معدل المبيعات بنسبة 44% أي تصل إلى 3.3 مليار يورو وهذا خلال الفترة ما بين 1 فبراير حتى 30 إبريل، لنجد الشركة تسجل خسارة صافية تقترب من الـ 409 مليون يورو خلال الربع السنوي الأول وهذا وفقًا لما جاء على لسان المدير التنفيذي للشركة.

خسارة غلق المتاجر والأسواق التجارية لم تؤثر على شركة Inditex فقط بل تمتد الخسارة لتشمل الكثير من العلامات التجارية الشهيرة الكبير منها والصغير لا فرق بينهم ومن أشهر هذه العلامات التجارية التي تأثرت بالخسارة،

Adidas

أديداس من أشهر العلامات التجارية في العالم

العلامة التجارية الشهيرة للأحذية والملابس الرياضية في جميع أنحاء العالم Adidas قررت غلق متاجرها في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وهذا نتيجة للخسارة التي تعرضت لها في بدء العام وخلال الفترة من 17 مارس حيث تم إغلاق الكثير من المتاجر الخاصة بهم، وتحول اهتمامهم الآن بالمتجر الالكتروني فى محاولة لكسب وتعويض معدل مبيعات أعلى.

Skechers

أغلقت شركة Skechers جميع متاجرها في أمريكا الشمالية وبعض من المتاجر الموجودة في أوروبا لمدة طويلة نتيجة للظروف الحالية التي تمر بها البلاد، ولهذا كان تصريح سكيتشرز بسحب توقعات نسبة الأرباح لهذا العام صريحة ومخيفة ولكنها واضحة لما يتعرض له هذا البراند المشهور، ولكن صبت شركة Skechers مجهوداتها خلال توفير عمليات البيع والشراء أونلاين عبر المتجر الالكتروني الرسمي الخاص بهم.

Sephora

علامات تجارية شهيرة تعمل في التجارة الالكترونية

صرحت Sephora العلامة التجارية الشهيرة لبيع مستحضرات التجميل ومستحضرات العناية بالبشرة والشعر أنها تهتم بخدمة عملائها عبر المتجر الإلكتروني الخاص بهم كما صرحت على توصيل أي من الشحنات والطلبات خلال هذه الفترة بدون مصاريف شحن إضافية وهذا لتشجيع العملاء على إتمام عمليات الشراء والتفاعل عبر متجرهم الإلكتروني.

Madewell

أعلنت شركة Madewell بإغلاق جميع المتاجر الخاصة بها للبيع بالتجزئة وتوجه كل استثمارها للاهتمام بالبيع وتقديم المنتجات لعملائها عبر متجر الإلكتروني مع تصريح بيان لتنويه العملاء باحتمالية تأخير الشحنات ولكنها سوف تعمل جاهدة على عدم تأثير هذا على علاقتها بعملائها.

NIKE

Nike تنجح في التجارة الالكترونية

العلامة التجارية الشهيرة لبيع الأحذية والملابس والمستلزمات الرياضية قررت أيضًا إغلاق متاجرها مثل منافسيها في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا وأستراليا وهذا كان لفترة طويلة مما أدى لخسارة كبيرة لها، ولكن من جانب آخر تمتلك NIKE متجر الكتروني يخدم أكثر من 70 دولة في مختلف أنحاء العالم تستطيع من خلاله تقديم منتجاتها المميزة لعملائها وبهذا تعوض ما تم خسارته نتيجة لإغلاق المتاجر في السوق.

H&M

أعلن H&M عن غلق الكثير من متاجره حول العالم وصب اهتمامه بخدمة عملائه عبر الإنترنت من خلال متجره الالكتروني الذي يقدم خدماته لعملائه في أكثر من 70 دولة في مختلف أنحاء العالم، الشرق الأوسط، أوروبا، أمريكا، آسيا.

Chico

تقدم شيكو العلامة الشهيرة للأزياء والموضة حول العالم جميع خدماتها ومنتجاتها لعملائها في مختلف أنحاء العالم عبر المتجر الالكتروني الخاص بها وخاصة مع قرار إغلاق أكثر من 1000 متجر بيع بالتجزئة لها في الولايات المتحدة وكندا.

Victoria’s Secret

أشهر العلامات التجارية في التجارة الالكترونية

فيكتوريا سيكريت العلامة التجارية المفضلة للبنات والسيدات من جميع أنحاء العالم، تعلن عن تعرضها لخسارة كبيرة نتيجة لما يمر به السوق التجاري والاقتصادي حول العالم، ومع انخفاض المبيعات نتيجة لغلق متاجر البيع بالتجزئة، تقرر Victoria’s Secret على الاهتمام بتحسين المتجر الالكتروني الخاص بها ليصبح منفذ البيع الرئيسي والأساسي لجميع عملائها وعشاقها في جميع أنحاء العالم.

الخلاصة

مع كل هذه الأمثلة السابقة وأكثر تظهر أهمية التجارة الإلكترونية واهمية امتلاك كل صاحب أعمال ونشاط تجاري لمتجر إلكتروني خاص بيه لبيع وعرض المنتجات والخدمات إلى الجمهور، ومن خلال تجارب العلامات التجارية الشهيرة نستطيع أن نلمس أهم ميزة من مميزات التجارة الإلكترونية وهى مرونتها وعدم تأثرها بأي من الكوارث والمشاكل الطارئة التي من الممكن أن تمر بها الدول حول العالم.

ومازلنا ننتظر تصريحات المزيد من العلامات التجارية الكبيرة والصغيرة والمتوسطة بخصوص تحويل اهتمامهم واستثمارهم الكلي إلى العمل والبيع عبر الإنترنت خلال الفترة القادمة، محاولة منهم لتفادي الخسائر الرهيبة التي تسبب بها فيروس كورونا المستجد COVID-19 ولن نتوقع أن ينتهي هذا الاستثمار مع انتهاء الأزمة، بل خلال الأعوام القادمة سوف تشهد التجارة الإلكترونية تطور وازدهار ملحوظ