بيع ملابس اون لاين | أسرار بدء نشاط تجاري على الإنترنت وترخيص موقع ويب + تطبيق عملي على بيع ملابس | إكسباند كارت
39381
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-39381,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

أسرار بدء نشاط تجاري على الإنترنت وترخيص موقع ويب + تطبيق عملي على بيع ملابس

بدء نشاط تجاري_اكسباند كارت

من منا لم يحلُم يوما ما بإطلاق مشروعه الخاص في العمل الحر وأن يصبح صاحب نشاط تجاري ناجح! بالطبع لعلك حلمت كثيرًا بهذا اليوم إلا أن عقبات مثل توافر رأس المال وإيجاد المشروع المناسب وتوفير المكان والعمالة المؤهلة وأمور كثيرة أخرى كانت سببًا في إحباطك.

الآن أصبحت الفرصة مواتية أكثر من أي وقت مضى. فثورة الإنترنت والتحول الرقمي الكبير الذي يشهده عالمنا أوجدوا الكثير من فرص العمل الحر وتحقيق الربح من الانترنت دون الكثير من الشروط والعقبات.

وإن تعددت طرق ووسائل الربح من الانترنت إلا أن التجارة الالكترونية لاتزال أفضل وأسهل هذه الطرق كافة، ليس فقط للمبتدئين من رواد الأعمال بينما أيضًا لتُجار التجزئة الذين يبيعون بالطرق التقليدية.

خلال هذا المقال سوف نصطحبك في رحلة جديدة على مدونتنا نُعلمك فيها كيف تبدأ مشروعك الخاص في التجارة عبر الانترنت وكيف تصبح صاحب نشاط تجاري ناجح في التجارة الالكترونية من البداية وحتى الاحتراف.

وإليك قائمة المحتويات بالمحطات التي سوف نمر عليها خلال رحلتنا:

  1. المحطة الأولى/ وضع حجر الأساس
    1.1. الاستقرار على نشاط تجاري بعينه
    1.2. تحديد أهداف العمل والهدف من التواجد على الإنترنت
    1.3. بناء تواجدك على الإنترنت
    1.4. التسويق لنشاطك التجاري
  2. المحطة الثانية/ وضع استراتيجية عمل نشاطك التجاري
    2.1. تحديد أهدافك بوضوح
    2.2. التعريف بنشاطك التجاري
    2.3. بحوث السوق
    2.4. تحديد نقاط البيع الفريدة
  3. المحطة الثالثة/ إنشاء متجرك على الإنترنت
    3.1. مزايا البيع عبر متجر الكتروني
    3.2. طريقة إنشاء متجر الكتروني
    3.3. كيف تساعدك منصة اكسباند كارت لبدء تجارتك عبر الإنترنت؟
  4. المحطة الرابعة/ تسجيل العلامة التجارية
    4.1. تسجيل العلامة التجارية في مصر
    4.2. تسجيل العلامة التجارية في المملكة العربية السعودية
  5. نصائح هامة في نجاح نشاطك التجاري في بيع الملابس اون لاين

المحطة الأولى/ وضع حجر الأساس (اختيار النشاط – تحديد الأهداف – بناء الوجود على الإنترنت)

في البداية وقبل أن تخطو أي خطوة نحو بداية عملك الحر من خلال نشاط تجاري بشكل عام أو في التجارة الالكترونية، لابد أن تعلم أن هناك مجموعة من المهام بمثابة حجر الأساس والقاعدة التي يمكنك أن تبني عليها كامل مشروعك حتى يخرج للنور.

يمكن تلخيص تلك المهام الأساسية في التالي:

#1 الاستقرار على نشاط تجاري بعينه

محطة الانطلاق الأولى في أي عمل حر هي أن تضع نصب عينيك على نشاط تجاري بعينه لديك الرغبة في العمل به. هذا الأمر ضروري ومهم ويسهل عليك كثير من المهام الأخرى المطلوبة خلال رحلتنا.

اختيار طبيعة النشاط من البداية يسهل عليك تحديد أهداف العمل وطبيعة الجمهور المستهدف والسوق التي تنافس فيه وطبيعة المنافسة وتحديد المنافسين وأوضاعهم وغيرها الكثير والكثير.

لذا وجب عليك من البداية الاستقرار على نوع النشاط وطبيعته. دعنا نوضح ذلك بمثال حتى يتسنى لك الفهم بشكل أوضح:

تطبيق عملي: اخترنا من البداية العمل بالتجارة الالكترونية كطريقة من أفضل وسائل الربح من الانترنت، إذًا نوع النشاط هنا هو البيع عبر الانترنت بشكل عام. وحتى نكون أكثر تحديدًا في هذا الشأن لابد أن نحدد ماذا سوف نبيع على الإنترنت؟! ولنقل على سبيل المثال بيع الملابس الجاهزة.

ملحوظة: من الآن وحتى نهاية رحلتنا سوف نُطبق كافة الأمثلة العملية على نشاط بيع ملابس اون لاين.

#2 تحديد أهداف العمل والهدف من التواجد على الإنترنت

كمرحلة ثانية في رحلة وضع حجر الأساس لبناء مشروعك الخاص على الإنترنت وبعد الاستقرار على نوع النشاط وطبيعته، يأتي الدور على تحديد أهداف العمل بشكل عام وأهدافك من التواجد على الإنترنت.

لا يوجد نشاط تجاري لا يحمل أهداف محددة يسعى باستمرار إلى تحقيقها، لذا وجب عليك أن تحدد بدقة ما الذي تسعى إلى تحقيقه وترغب أن يساعدك فيه الإنترنت.

واعلم جيدًا أن إدراك وتحديد الأهداف بدقة سيساعدك بشكل فعال في تحديد أولوياتك بشكل صحيح ووضع خطة عمل مناسبة على هذا الأساس، مما يُجنبك الوقوع في أي أخطاء أو خسائر كبيرة.

والأهداف في عالم التجارة الالكترونية كثيرة ومتشعبة ولا يمكن تحقيقها مرة واحدة، لذا ننصح يتقسيم أهدافك حسب الأولوية وحسب الوقت الذي تسعى إلى تحقيقها فيه.

على سبيل المثال هناك أهداف يمكن تحقيقها على المدى القريب مثل خلق الوعي بـ علامة تجارية أو زيادة حجم المبيعات. على الجانب الآخر هناك أيضًا أهداف يمكن تحقيقها على المدى البعيد مثل نمو النشاط التجاري والتوسع في أسواق جديدة وغيرها.

تطبيق عملي: اسأل نفسك أولًا: ماذا أريد أن أحقق من مشروعي؟ ولماذا أريد التواجد على الإنترنت؟

الإجابة يجب أن تكون هكذا: الهدف المحوري من المشروع هو تحقيق الربح وتأمين مصدر دخل ثابت من عمل حر. أما عن الأهداف التي لابد من المرور عليها للوصول في النهاية إلى الهدف المحوري، فيجب أن تكون على هذا النحو:

  • الاستفادة من التواجد على الإنترنت في خلق الوعي بالعلامة التجارية.
  • الوصول إلى العملاء المستهدفون الذين يبحثون باستمرار عن الملابس عبر الإنترنت.
  • زيادة المبيعات بالوصول إلى عملاء جدد وتحويلهم إلى مشترين فعليين لمتجر الملابس الخاص بك.
  • بناء قاعدة جماهيرية لنشاطك التجاري ورفع درجات ولاء العملاء للعلامة التجارية.

كل هذه الأهداف يمكنك تحقيقها بأقل تكلفة من التواجد بنشاطك على الإنترنت، لذا دعنا نتعرف كيف تبدأ خطواتك الأولى في التواجد في العالم الرقمي بشكل فعال وغير مُكلف على الإطلاق.

#3 بناء تواجدك على الإنترنت

في المرحلة السابقة أشرنا أنه لابد وأن يكون تواجد أي نشاط تجاري على الإنترنت هدف في حد ذاته، وكرنا مجموعة من أبرز الأهداف التي يحققها لك هذا التواجد في العالم الرقمي. السؤال هنا هو: كيف يمكن بناء تواجد علامة تجارية على الإنترنت؟

هناك العديد من الوسائل التي أصبحت متاحة مجانًا والتي يمكنك من خلالها تعزيز تواجد نشاطك التجاري في العالم الرقمي بسهولة.

تطبيق عملي: يمكنك الاعتماد على واحدة أو أكثر من الطرق التالية في خلق الوعي بالعلامة التجارية:

  • إنشاء صفحات للعلامة التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة (فيس بوك – إنستجرام – بينتريست – تويتر) وتوطيد العلاقات مع جمهورك المستهدف عبرها.
  • استخدام أدلة الإنترنت المحلية في إدراج نشاطك التجاري فيها، بحيث يمكن ظهور علامتك التجارية عندما يبحث المستحدمون عن متاجر بيع ملابس جاهزة على محركات البحث أو خرائط جوجل على سبيل المثال.
  • إطلاق موقع ويب يحمل اسم النشاط التجاري يمكنك من خلاله مشاركة معلومات عن عملك مثل (ساعات العمل الرسمية، قوائم الأسعار، الموقع الجغرافي، الماركات العالمية التي تستورد منها ملابسك، وغيرها من المعلومات).
    يمكنك أيضًا استخدام الموقع في نشر محتوى جيد بكافة أنواعه من صور ووسائط فيديو ومدونات تعمل على تحسين محركات البحث لديك بما يساعد في جذب عملاء جدد لمتجرك باستمرار.
  • البيع عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل Facebook أو Instagram أو Pinterest بحيث يمكنك نشر صور ومقاطع فيديو لأحدث مجموعات الملابس لديك وتقديم عروض وخصومات خاصة على مبيعاتك وكذلك التواصل بشكل أكثر فاعلية يخلق نوع جيد من تفاعل العملاء مع العلامة التجارية.

ستلاحظ بعد تطبيق هذه الأفكار والطرق على نشاطك التجاري أنه بدأ كثير من العملاء المستهدفين يسمعون عن نشاطك التجاري ولديهم وعي بعلامتك التجارية، وتبدأ أهدافك في التحقق واحدة تلو الأخرى وستتطور كذلك تلقائيًا مع مرور الوقت وتحقيق النجاح.

كان هذا هو الجانب المجاني في تعزيز التواجد على الإنترنت لكن على الجانب الآخر هناك طريق أسرع يمكن الاعتماد عليه في هذا الشأن وهو الاستثمار في الإعلانِ على الإنترنت.

ملحوظة: يتوقف اختيار أي الطريقين تسلك على الميزانية المتوفرة لديك، ولابد أن تعلم أن كلا الطريقين يحققان الأهداف المرجوة ولكن الفارق هنا في السرعة والمجهود المبذولين. لكننا ننصح بالسير في الطريقين جنبًا إلى جنب إذا توفرت لديك ميزانية مناسبة لتشغيل إعلانات الإنترنت.

#4 التسويق لنشاطك التجاري

التسويق أمر هام وضروي في معظم المراحل التي تمر بها خلال رحلة بناء مشروعك الخاص على الإنترنت في التجارة الالكترونية لكن في كل مرحلة سيكون الهدف من التسويق مختلف تمامًا عن المرحلة الأخرى.

في هذه المرحلة أنت في حاجة إلى التسويق من أجل الإعلان عن نشاطك التجاري وتثبيت أقدامه في السوق أو كما يُقال بلغة السوق “بتربي زبون”. بينما أهدافك هذه سوف تتغير في مراحل متقدمة من عملك، على سبيل المثال زيادة حركة المرور ومعدل التحويل وحجم المبيعات وغيرها من الأهداف التي تتغير مع نمو النشاط التجاري باستمرار.

في المرحلة السابقة تعلمنا كيف نبني تواجدنا على الإنترنت، بينما في هذه الفقرة سوف نتعلم كيف يمكننا التسويق لعلامتنا التجارية الناشئة بعد إطلاقها على الإنترنت.

دائمًا هناك طريقتين في التسويق الإلكتروني لا ثالث لهما، إما الترويج المجاني أو المدفوع. ونكرر مرة أخرى سلك أي الطريقين يتحدد بناءًا على الميزانية المتاحة لديك وخطة عملك.

وسوف نشرح التسويق ووسائله المختلفة بشكل مُفصل في فقرة متقدمة من هذا المقال لكن أردنا أن نشير إلى الهدف من التسويق في هذه المرحلة فقط.

هل تريد احتراف التجارة الإلكترونية وتبحث عن مصدر مناسب؟ يمكنك الآن تحميل كتابنا المجاني عن التجارة الإلكترونية من البداية إلى الاحتراف



المحطة الثانية/ وضع استراتيجية عمل نشاطك التجاري

بعد الانتهاء من وضع حجر أساس عملك على الإنترنت بشكل جيد يتعين عليك بعدها العمل وفق استراتيجية عمل واضحة حتى تضمن تحقيق النجاح والوصول إلى الأهداف المنشودة التي وضعناها وحددنا المحوري منها والثانوي في المحطة السابقة.

إذًا أنت في حاجة إلى وضع استراتيجية عمل تسير وفقًا لها. وتحقق استراتيجية العمل المزيد من المزايا لأي صاحب نشاط تجاري منها المساعدة على ترجمة أفكاره وأحلامه وطموحاته بدقة على أرض الواقع.

ليس هذا فقط، بل من شأنها كذلك المساعدة بفاعلية على تحديد الأهداف المنشودة وتحقيقها وتعطي صاحبها رؤية أكثر دقة عن سير العمل إلى جانب تحسين قدرته على إدارة النشاط بنجاح.

إلى هنا يبدو الحديث جيد والكلام مُنظم بشكل كبير لكن لعلك تتسائل: كيف يمكن وضع استراتيجية عمل لنشاطي التجاري على الإنترنت؟ حسنًا، سوف نجيب عليك بتطبيق عملي كالعادة.

تطبيق عملي: وضع استراتيجية عمل لـ متجر الكتروني لبيع ملابس جاهزة. أي استراتيجية عمل ناجحة تشمل مجموعة عناصر أساسية وخطوات ضروري أدائها من أجل الخروج بتلك الاستراتيجية على أكمل وجه. فيما يلي أهم هذه الخطوات:

#1 تحديد أهدافك بوضوح

تحتاج في تلك المرحلة من الرحلة أن تكون أهدافك محددة ودقيقة للغاية، لذا تحتاج إلى البعد تمامًا عن وضع أهداف عامة ومطلقة. بمعنى أنه إذا وضعت هدفًا حدده بنسب أو درجات دقيقة. دعونا نرى هذا عمليًا على متجر الملابس لدينا.

حدد هدفك كهذا: أرغب في زيادة حجم مبيعات المتجر بنسبة 30% خلال الأشهر الثلاثة القادمة إلى جانب الوصول إلى 300 عميل محتمل للشراء من المتجر.

ملحوظة: لا تكتفي بتحديد هدفك فقط في الاستراتيجية، بل مع كل هدف تحدده حدد الطريقة التي سوف تحقق بها هذا الهدف وطرق القياس كذلك.

مثال: سوف اعتمد على تقديم العروض والخصومات خلال هذه الفترة المحددة إلى جانب تشغيل حملة إعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، تحديدًا على فيس بوك وإنستجرام.

#2 التعريف بنشاطك التجاري

الخطوة الثانية وهي غاية في الأهمية وتُعتبر مُكلمة للخطوة الأولى وهي التعريف بنشاطك أو مشروعك التجاري من حيث اسم علامتك التجارية والرسالة التي تسعى إلى أدائها في البيئة التي يتواجد فيها عملك.

مثال: قد تكون رسالتك هنا هي إلهام الشباب للحصول على أفضل مجموعات الملابس التي تتوافق مع مختلف المناسبات التي يمرون بها تماشيًا مع آخر صيحات الموضة وهكذا.

#3 بحوث السوق

تُعتبر بحوث السوق من أهم وأخطر المهام عند وضع استراتيجية عمل نشاط تجاري يسعى إلى تحقيق النجاح، حيث تحتاج إلى مجهود كبير وبيانات دقيقة للغاية لأنه بناءًا عليها يمكنك اتخاذ قرارات عدة هامة ويتوقف عليها أمور أخرى في رحلة بدء مشروعك الخاص في التجارة الالكترونية.

واختصارًا لكل هذا يمكن تقسيم بحوث السوق إلى ثلاثة أقسام رئيسية كما يلي:

  • وصف الصناعات

أول عنصر في بحوث السوق هو وصف الصناعات أو بمعنى أكثر وضوحًا تحديد نوع الصناعة التي يعمل مشروعك التجاري تحت مظلتها.

مثال: نحن هنا تحت مظلة صناعة البيع بالتجزئة عبر الإنترنت وتحت مظلة بيع الملابس الجاهزة.

  • تحليل المنافسين

العنصر الثاني في إجراء بحوث السوق هو تحديد المنافسين لك في السوق وكذلك تحليلهم. وسيدخل كل تُجار التجزئة الذين يبيعون ملابس جاهزة على الإنترنت في نطاق المنطقة التي يغطيها متجرك ضمن المنافسين لك في السوق.

ولابد لك من الوقوف على المنافسين الرئيسيين لمتجرك وبعدها تحليل نقاط القوة والضعف لديهم وفي النهاية الوقوف على أوجه المنافسة مع كل واحد منهم.

مثال: نحن الآن بصدد متجر بيع ملابس أونلاين وبالتحديد بيع ملابس شبابي في الرياض، وبناءًا عليه لابد أن تتركز المنافسة مع المتاجر التي تبيع ملابس شبابي في نفس المنطقة الجغرافية.

وبعد أن بحثت في متاجر بيع ملابس شبابي في الرياض وجدت أنه هناك متجرين يتوجهان لنفس الجمهور المستهدف وليكن متجر (X) ومتجر (Y). بهذا تكون قد نجحت في تحديد المنافسين كخطوة أولى.

بعدها تقوم بـ تحليل المنافسين كمرحلة ثانية ولكن كل منافس على حدى لاكتشاف نقاط القوة والضعف لدى كل منهما لأنك سوف تحتاج إليها عند مقارنتها بما لديك للوقوف على نقاط البيع الفريدة لمشروعك.

وجدت على سبيل المثال أن متجر (X) يتميز بالتنوع في المنتجات المعروضة وعروض الأسعار؛ بينما متجر (Y) يتميز في حلول التجارة الإلكترونية التي يقدمها المتجر مثل سرعة تحميل الصفحات وتوفير طرق دفع عديدة وهكذا.

بعد تسجيل نقاط القوة والضعف لدى منافسيك (X) و(Y)، يتبقى الوقوف على مجالات أخرى للمنافسة، مثل تصدر نتائج البحث الأولى على محركات البحث في الكلمات الدلالية التي يبحث بها العملاء للوصول إلى منتجات الملابس. بعد ذلك مقارنتها بما لديك من نقاط قوة وضعف؛ وبهذا تكون قد نجحت في تحليل المنافسين لك.

  • تحديد شخصية العميل المثالي

من أهم المهام أيضًا في إجراء بحث السوق هي تحديد شخصية العميل المثالي. ويقصد بالعميل المثالي هنا العميل المهتم بما تبيع ويبحث دائمًا عن المنتجات التي يقدمها متجرك وغيره من المنافسين.

ولا تقتصر المهمة هنا فقط على تحديد العميل المثالي، بل تتطرق إلى تحليله بشكل دقيق حتى تعرف كيف تتوجه إليه ومتى وأين وأي رسالة تسويقية أنسب عند ترويج المنتجات له.

وبالطبع في هذا الشأن سوف تتركز مجهوداتك في تحليل العميل المثالي على بيانات أساسية وهامة مثل السن والنوع ومكان الإقامة والتفضيلات الشخصية لديه والاهتمامات كذلك. ولنضرب على هذا مثال عملي.

مثال: في حالتنا الخاصة في بيع الملابس الشبابي أونلاين فإن الشريحة الأساسية المستهدفة هنا هي فئة الشباب التي تتراوح أعمارهم في السن ما بين 16 – 45 عامًا الذين يعيشون في الأماكن التي يغطيها المتجر ويمتلك فروعًا بها.

هذه الفئة من الشباب تجمع بين الطلاب الذين مازالوا بدرسون وبين الشباب الذي يعمل بالفعل، إلا أنهم جميعًا يتصفحون مواقع التواصل الاجتماعي باستمرار في أوقات الفراغ وخلال هذه المدة يسعون إلى الوصول إلى أفضل عروض الملابس بجودة عالية وأسعار مناسبة. وغير ذلك من التحليلات التي تساعدك في تحديد وتحليل شخصية العميل المثالي.

#4 تحديد نقاط البيع الفريدة

خطوة أخيرة غاية في الأهمية أيضًا وهي الوقوف على نقاط البيع الفريدة التي تمتلكها ونقاط تميزك عن منافسيك في السوق الذي تعمل به. وهذه المهمة تصبح سهلة ويمكنك أدائها بنجاح في حالة نجحت في تحديد منافسيك وتحليل نقاط القوة والضعف لديهم كما أشرنا في الخطوة السابقة التي تحدثنا فيها عن بحوث السوق.

نصحية: حاول باستمرار أن تضع عينيك على منافسيك بين الوقت والآخر ولا تعتمد فقط على التحليل الذي قمت به لأول مرة، إذ يضعك هذا العمل في صدارة منافسيك باستمرار.

مثال: قد تكون الميزة لديك ونقطة البيع الفريدة التي يمتلكها متجرك هو توفير عروض وخصومات باستمرار أو توفير فريق خدمة عملاء مميز واحترافي.

المحطة الثالثة/ إنشاء متجرك على الإنترنت

الآن وقد انتهيت بالفعل من وضع حجر أساس مشروعك الناشئ في أولى محطات رحلة بدء نشاط تجاري على الإنترنت، وأتممت أيضًا وضع استراتيجية عمل يسير وفقًا لها مشروعك التجاري، قد حان الوقت لإنشاء متجرك الاحترافي على الإنترنت.

لا يمكنك أن تكتفي فقط بالبيع على مواقع التواصل الاجتماعي وبما تتيحه لك هذه المنصات من مزايا محدودة وغير متكاملة على العكس مما يوفره له امتلاك متجر الكتروني من حلول بيع مُبتكرة، منها مميزات البحثِ عن المنتجات، وإدارة المخزون، وسداد الرسوم، وحسابات العملاء، وإدارة الطلبات وغيرها الكثير.

خلال هذه المحطة سوف نشرح لك خطوات إنشاء متجر الكتروني احترافي لنشاطك التجاري من خلال منصة “اكسباند كارت”، بحيث يمكنك تسجيل أول بيع اونلاين لمنتجتك.

لكن في البداية دعنا نلقي نظرة سريعة على الفوائد والمزايا التي تحققها من مزاولة نشاط التجاري في بيع أي منتجات عبر متجر الكتروني مُصمم باحترافية من قبل أحد منصات التجارة الإلكترونية الاحترافية.

مزايا البيع عبر متجر الكتروني.. (تطبيق على متجر بيع ملابس)

مميزات بيع ملابس اون لاين

البيع اون لاين له الكثير من المميزات والفوائد التي تحدثنا عنها وبشكل موسع في كثير من مقالاتنا، ولا تختلف هذه المميزات باختلاف نوع أو بيانات النشاط أو المجال التجاري بل هي تعد مميزات عامة للتجارة عبر الإنترنت والبيع اون لاين.

وفيما يلي نتعرف على أهم وأبرز الفوائد التي ستعود عليك من بيع منتجاتك عبر موقع الكتروني للـ بيع اونلاين:

#1 التكلفة أقل في التجارة الإلكترونية

لن تحتاج تكاليف كبيرة عند بدء عملك اون لاين مقارنة بعند بدء أعمالك بشكل تقليدي من خلال إنشاء وبناء متاجر بيع بالتجزئة في الأسواق والمحلات، حتى وإن كنت تمتلك متجر تقليدي ترغب في تحويل أعمالك وتجارتك في بيع الملابس اون لاين لن تحتاج أي تكاليف باهظة وبأقل رأس مال سوف تمتلك المتجر الإلكتروني الخاص بك وتمتلك عوامل التسويق له بشكل احترافي.

#2 خطة المهام أسهل وأحدث

لتجهيز متجر تقليدي سوف تحتاج للكثير من التجهيزات والتحضيرات والموارد لتقدم إلى عملائك أفضل تصميم وديكور وأيضًا سوف تكون مسئول عن أعضاء الفريق الخاص بك وإدارة كل ما يخصهم بشكل عام، وإلى جانب متابعة عمليات إدارية أخرى مثل الماليات والمخازن والواردات والصادرات

أما عند إدارة اعمالك ونشاطك التجاري عبر الإنترنت لن تحتاج لأكثر من متجر إلكتروني احترافي مثل ما توفره لك منصة إكسباند كارت حيث لوحة تحكم تكنولوجية ذكية يمكنك من خلالها إدارة كل العمليات الإدارية والتسويقية والمالية بضغطة زر واحدة مما يوفر لك إدارة مهام أسهل وأذكى.

#3 معدلات البيع أعلى عبر الإنترنت

الملايين والملايين من العملاء ينتظرونك عبر الإنترنت، تذكر الإحصائيات أن يوميًا يتسوق اون لاين أكثر من 50% من إجمالي السكان في أي دولة، وهذا يعد رقم ضخم للغاية وفي ازدياد مستمر أي البيع اون لاين يعد فرصة ذهبية للتجارة والبيع والربح أكثر من التجارة التقليدية عبر فتح متاجر بيع بالتجزئة في الأسواق والمولات.

وقد يعتقد البعض أن التجارة والبيع اون لاين يخص مجال تجارة محدد عن غيره وأن مجال بيع ملابس اون لاين غير متاح أو مطلوب وله جمهور، لأن الملابس تحتاج للقياس والفحص من قِبل المتسوق قبل الشراء ولكن هذا يعتبر غير صحيح وبعيد عن الواقع حيث يمكنك كتابة الوصف الدقيق أو عرض فيديو ترويجي للمنتج من قطع ملابس مختلفة، هذا وإلى جانب تطور التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي الذي يتيح لك تفعيل خاصة الـ AR و VR.

#4 سهولة الوصول والتواصل مع العميل

عبر الإنترنت يمكنك ضمان سهولة الوصول إلى شريحة عملائك المستهدفين وإلى أكبر من شريحة عملائك أيضًا، مما يسهل عليك التوسع والنمو بعلامتك التجارية بشكل أفضل مما كنت ستقوم به عبر المتاجر التقليدية.

كما ستمتلك مقومات التواصل الناجح مع عملائك الآن، لأنك تتواجد بنفس المنصات التي يتواجدون بها سواء عبر مواقع جوجل أو عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، وتوفير الدردشة الألية الذكية على متجرك الإلكتروني.

لعلك أدركت الآن أهمية التحول الرقمي والبيع عبر الإنترنت من خلال متجر الكتروني احترافي، وقد تتسائل: كيف يمكنني إنشاء متجر؟! هذا ما سوف نشرحه لك بالتفصيل في الفقرة التالية.

طريقة إنشاء متجر الكتروني

باختصار شديد أمامك إحدى طريقتين من أجل إنشاء متجرك على الإنترنت، إما عن بالطريقة التقليدية وهي تصميم موقع الكتروني وتخصيصه لتقديم خدمات البيع اون لاين، أو عن طريق التعاقد مع مزود خدمة إنشاء متاجر إلكترونية متكاملة، وهي الطريقة الأذكى والأكثر فاعلية.

لكن حتى نؤكد على صدق حديثنا عن أفضلية تصميم متجر عن طريق منصة تجارة إلكترونية متخصصة مثل “اكسباند كارت”، دعونا نعقد مقارنة بين مزايا وعيوب كل طريقة حتى يتسنى لك حسن الاختيار.

أولًا/ إنشاء المتجر عن طريق منصة تجارة إلكترونية

المزايا:
  • السرعة العالية والوقت الأقل في الحصول على متجرك الإلكتروني.
  • توافر خدمات الدعم الفني التي تساعدك في حل كافة مشكلات متجرك على مدار الساعة، وكذلك الرد على كافة استفساراتك.
  • توافر برامج الحماية والآمان والأداء التي تٌقدم من قبل مزود الخدمة المُتعاقد معه.
  • التكاليف المنخفضة المطلوبة في إنشاء وتشغيل المتجر الإلكتروني.
  • مصاريف واشتراكات شهرية أو سنوية منخفضة واقتصادية.
  • سهولة أكبر في إدارة عملك وتتبع نجاحك وتقدمك خطوة بخطوة.
  • انتشار أوسع بين الجمهور المستهدف المهتم بما تبيعه من سلع ومنتجات أو خدمات.
  • لا تحتاج إلى توظيف ومتابعة عدد كبير من العمالة أو المشغلين.
  • تكلفة انشاء متجر الكتروني لرواد الأعمال المبتدئين و الشركات الصغيرة : 0$ – 25$ شهريا
العيوب:
  • التخصيص المحدود

العيوب هنا وإن كان التخصيص المحدود هو العيب الوحيد، إلا أننا يمكن أن نؤكد أنه يمكن تداركه بشكل فعال من خلال التعاقد مع مزود خدمة محترف ولديه تاريخ كبير في تقديم خدمات إلكترونية في البيع اون لاين.

ومع اختيار منصة التجارة الإلكترونية الأنسب لن يكون لهذا العيب أي وجود على الإطلاق، كما هو الحال مع منصة “إكسباند كارت”.

وتعتبر “إكسباند كارت” من أفضل المنصات التي نجحت في القضاء على هذا العيب تمامًا بتقديم حلول مُبتكرة ساعدت التُجار على تخصيص كل شيء داخل المتجر حسب تطلعاتهم. ووتوفر المنصة التخصيص اللامحدود على غالبية باقات الاشتراك لديها الشهرية والسنوية.

ثانيًا/ تصميم متجر الكترونى بالطريقة التقليدية

المزايا:
  • تتيح لكافة التُجار مزيد من التحكم في شكل وطبيعة عمل وإعدادات المتجر الإلكتروني.
  • توفر إماكنية التخصيص بشكل أكثر توسعًا وعمقًا عن الطريقة الأولى.
العيوب:
  • تكلفة انشاء متجر الكتروني للشركات المتوسطة و الكبيرة : 99$ و اكثر شهريا.
  • الوقت المُستغرق من أجل الحصول على المتجر الإلكتروني كبير.
  • تكاليف الإنشاء والتشغيل في البداية تكون مرتفعة بشكل كبير.
  • وجود تكاليف أو مصاريف إضافية تتعلق بأساسيات التشغيل الأخرى، على رأسها الاستضافة والأمان والدعم الفني.
  • تحمل كثير من المخاطر فيما يتعلق بالعيوب التي تظهر بعد الاستلام.
  • لا يوجد إمكانية للتجريب قبل الدفع مثلما في طريقة المتجر الالكتروني كخدمة.

بالطبع بعد الاطلاع على مزايا وعيوب كلا الطريقتين والمقارنة بينهما منطقيًا أن تختار الاعتماد على منصة تجارة الكترونية تقدم حلول متاجر الكترونية احترافية بتكلفة اقتصادية. والآن دعونا نتعرف عما يمكن أن تقدمه لك منصة “اكسباند كارت” كمزود الخدمة الأفضل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

كيف تساعدك منصة اكسباند كارت لبدء تجارتك عبر الإنترنت؟

منصة اكسباند كارت هي من أهم منصات إنشاء وتطوير المتاجر الإلكترونية في الشرق الأوسط حيث أنها تقدم أفضل وأهم عوامل نجاح التجارة الإلكترونية وكل ما يخص العمل اون لاين بشكل عام، وخلال النقاط الآتية سوف نعرض أبرز المميزات والحلول التي توفرها لك منصة إكسباند كارت عند بدء الاشتراك والعمل في التجارة الإلكترونية من خلالها، وهى كما يلي:

  • متجر إلكتروني:

«اكسباند كارت» أعدت كل شيء للتاجر، إذ يتم تضمين استضافة سحابية رائعة مع Google Cloud & AWS بالإضافة إلى مستوى عال جدًا من الأمان والنسخ الاحتياطي اليومي لجميع بيانات المتاجر التي تُبنى من خلالها. وكل ذلك مدرج في أي من خطط أسعار «اكسباند كارت» مع أكثر من 6000 من ميزات التجارة الإلكترونية.

ومن المميزات الخاصة بالمتجر الإلكتروني، تقديم أكثر من تصميم وقالب مختلف وعصري ليناسب نوع نشاطك التجاري سواء كان موضة و فاشون أو كان أي مجال تجاري آخر.

  • تطبيق جوال للمتاجر الإلكترونية:

يمكن لمالكي المتاجر الإلكترونية من «اكسباند كارت»، أن يطوروا بأنفسهم تطبيقات الهاتف المحمول الأصلية الخاصة بهم لكل من نظامي التشغيلAndroid وiOS  مباشرة من لوحة تحكم المتجر الخاصة بهم؛ وهي ميزة فريدة تمامًا لا توفرها سوى منصة «اكسباند كارت». كما أن التطبيقات قابلة للتخصيص بدرجة كبيرة وتدعم عدة سمات!

  • نقاط البيع Point-of-sale:

يعد نقاط بيع «اكسباند كارت» نظام نقاط بيع شامل يمكن لأصحاب المتاجر استخدامه لبيع منتجاتهم في متاجر البيع بالتجزئة الخاصة بهم. وهو يدعم نقاط تخزين متعددة، حصص متعددة لكل متجر، أوضاع التشغيل المتصل & غير المتصل بالإنترنت، ويتصل مع أي ماسح ضوئي للشفرات وطابعة الإيصال.

وبشكل دقيق يمكنك من خلاله إدراة متجرك بشكل أكثر فاعلية، حيث يوفر لك سهولة إدارة المنتجات والطلبات، ومعرفة المتبقي في المخازن وتفاصيل المبيعات، وقبول أي من طرق الدفع دون الحاجة للاتصال عبر الإنترنت، إضافة عدد مستخدمين غير محدود، والاحتفاظ ببيانات عملائك، الربط بين أي جميع المتاجر الخاصة بك ( المتجر الإلكتروني ، متجر الفيس بوك ، متجر انستقرام ) أو بيع منتجاتك عبر مواقع آخرى مثل أمازون.

  • سوق التجار المتعددين:

سوق التجار المتعددين هو ذلك النظام الذي يسمح لأكثر من تاجر إضافة وعرض منتجاتهم وإدارتها بسهولة على متجر واحد، مثل سوق وأمازون وجوميا.

  • التكامل مع أفضل شركات الشحن والدفع:

شركات شحن محلية وعالمية توفرها لك اكسباند كارت للتكامل معها وربطها بمتجرك لتسهيل شحن منتجاتك إلى منازل العملاء وكذلك اتسقبال المدفوعات على المتجر.

ويمكنك الربط مع أي مما تريد من تلك الشركات من لوحة التحكم الخاصة بمتجرك بسهولة، حتى تتمكن من متابعة وإدارة الطلبات والشحنات عبر ضغطة زر واحدة.

ليس هذا وفقط، بل توفر لك المنصة الكثير من أنظمة وبوابات الدفع الآمنة وربطها أيضًا بمتجرك الإلكتروني من خلال لوحة التحكم مثل PayPal وماستر كارد.

  • Dropna:

هي الحل الأمثل للحصول على مصدر للمنتجات من شبكة موردين محليين موثوق بهم.

  • حلول التسويق المُبتكرة:

تقدم لك المنصة فريق من أقوى المسوقين في المجال، هذا وبالإضافة إلى إمكانية الربط بين متجرك ووسائل التواصل الاجتماعي والحسابات الخاصة بعلامتك التجارية وإدارتها ومتابعتها بنفسك عبر لوحة التحكم الخاصة بمتجرك.

وهذه الحلول والمميزات ليست لأصحاب الأعمال في إنتاج وبيع ملابس اون لاين فقط بل أيًا كان نشاطك التجاري، يمكنك التسجيل بالبريد الإلكتروني الخاص بك الآن والاستمتاع بتجربة متجر إلكتروني مجاني لمدة 15 يوم.

مهم جدًا: أجرت منصة “اكسباند كارت” تحديثات متطورة على نظامها من أجل تسهيل تجربة المستخدم في إنشاء المتجر بسهولة وسرعة خلال 3 خدوات فقط بعدها يبدأ بالفعل في تلقي الطلبات على المتجر وتحصيل أرباحها.

يمكنك إطلاق متجرك الآن من “اكسباند كارت” في أسرع وقت وبأبسط طريقة، فقط اطلع على الشرح الكامل خطوة بخطوة في هذا المقال.

بعد الانتهاء من إنشاء متجرك على الإنترنت من خلال منصة “اكسباند كارت”، قد تحتاج بعدها إلى توثيق وتسجيل علامتك التجارية حتى تحمي مشروعك أو نشاطك التجاري من السرقة أو التقليد.

خلال الفقرة التالية سوف نستعرض مجموعة الشروط اللازمة لتسجيل علامتك التجارية في كلًا من مصر والمملكة العربية السعودية.

المحطة الرابعة/ تسجيل العلامة التجارية

يتطلب تسجيل علامتك التجارية الخاصة بمشروعك أو متجرك على الإنترنت مجموعة من الإجراءات والأوراق سوف نتعرف عليها بالتفصيل فيما يلي.

أولًا/ تسجيل العلامة التجارية في مصر

  1. ملء نموذج الإيداع الخاص بتسجيل العلامات التجارية ، والصادر عن وزارة التجارة والصناعة المصرية لهذا الهدف.
  2. إرفاق خمسة صور من العلامة التجارية المُراد تسجيلها في وزارة التجارة والصناعة المختصة في هذا الشأن.
  3. تضمين رخصة الشركة أو المؤسسة أو المتجر الالكتروني الذي يحمل تلك العلامة التجارية المُراد تسجيلها.
  4. تقديم الملف بالأوراق كاملة إلى وزارة التجارة والصناعة المصرية، وبعدها تحصل على الرقم الخاص بالإيداع حتى يتم مراجعة الملف و العلامة التجارية من قبل الوزارة.
  5. تتولى بعد ذلك مصلحة التسجيل التجاري التابعة لـ وزارة التجارة والصناعة المصرية عملية فحص ومراجعة العلامة التجارية المُراد تسجيلها من أجل التأكد من عدم وجود علامة تجارية مشابه لتلك المُقدمة أو أن تكون العلامة مقلدة أو مسروقة، من خلال فحص كافة العلامات التجارية السابق تسجيلها قبل تاريخ تقديم الطلب.

ثانيًا/ تسجيل العلامة التجارية في المملكة العربية السعودية

يمر تسجيل العلامات التجارية في المملكة العربية السعودية بثلاثة مراحل أساسية، وهي كالتالي:

  • المرحلة الأولى/ التقدم بطلب رسمي من أجل تسجيل العلامة التجارية من خلال ملء النموذج المُعد لذلك وتقديمه إلى مكتب العلامات التجارية التابع لـ وزارة التجارة والاستثمار السعودية ويرفق معه الأوراق التالية:
  1. صورة العلامة المراد تسجيلها ولصقها في الفراغ المخصص لها في الاستمارة .
  2. اسم طالب التسجيل ولقبه وعنوانه وجنسيته واسمه التجاري إن وجد.
  3. إذا كان الطلب مُقدم من وكيل وجب ذكر اسمه ولقبه وعنوانه.
  4. وصف العلامة المطلوب تسجيلها.
  5. المنتجات أو السلع أو الخدمات المطلوب تسجيل العلامة عنها وفئتها.
  6. توقيع طالب التسجيل أو وكيله.
  7. 10 صور للعلامة مطابقة لنموذج العلامة في طلب التسجيل.
  8. إذا كان الطلب مُقدمًا من وكيل فترفق نسخة من الوكالة مع الأصل للمطابقة.
  • المرحلة الثانية/ بعد ذلك يقوم مكتب العلامات التجارية بالتحقق من استيفاء الطلب المقدم لكافة الشروط والإجراءات المتضمنة في اللائحة التنفيذية، وفي حالة قبول تسجيل العلامة تقوم إدارة العلامات بإعداد إعلانًا عن العلامة يقوم طالب التسجيل بعدها بتحمل تفقات نشر الإعلان في الجريدة الرسمية.
  • المرحلة الثالثة/ بعد مرور مدة 90 يوم من نشر إعلان العلامة التجارية في الجريدة الرسمية دون أن يتقدم أحد بالإبلاغ عن تلك العلامة إلى مكتب العلامات التجارية، يقوم المكتب بناء عليه بتسجيل العلامة في سجل العلامات التجارية بعد سداد رسوم التسجيل النهائي والتي تُقدر بحوالي 3000 ريال سعودي وبعدها يحصل صاحب العلامة على شهادة بذلك.

نصائح هامة في نجاح نشاطك التجاري في بيع الملابس اون لاين

الإبداع وحده ليس كافيًا لبدء عمل أونلاين وبدء العمل في التجارة الإلكترونية، فلن تكون هوايتك أو خبرتك في تصميم وإنتاج الملابس كافية لبدء مشروع بيع ملابس اون لاين حيث هناك الكثير من العوامل والمقومات اللازمة التي يحتاجها أي صاحب أعمال عند تحويل الهواية أو المهارات الإبداعية التي يمتلكها إلى نشاط تجاري، ولتحقيق هذا الحلم والنجاح به سيكون عليك معرفة بعض العوامل والأمور الهامة مثل:

#1 التدريب وتحسين المهارات

كانت النصيحة الأولى على لسان الكثير من مشاهير الأزياء والموضة هي التدريب والعمل بجد مرارًا وتكرارًا، فحتى إن كنت تملك الشغف والحب تجاه عملًا ما، فهذا لا يغني عن العمل بجد والتدريب على تنفيذه بشكل احترافي ومتكامل والتدريب على كيفية تطويره والتحسين منه.

وعند العمل في إنتاج خط ملابس والتجارة به ستحتاج للالتزام بهذه النصيحة الهامة من حيث العمل على تطوير مهاراتك وقدراتك لتناسب كل ما هو جديد في عالم الـ فاشون والملابس حيث موضة فاشون الملابس تتغير باستمرار، واعلم أن هناك الكثير من بدأوا حياتهم المهنية من خلال صناعة وبيع ملابس ولم ينجحوا لأنهم لم يتلقوا أي تعليم أو تدريب يطور من مهاراتهم، واعتمدوا على اتقانهم للأساسيات وأهملوا التحديثات المستمرة التي تظهر في عالم الـ فاشون والملابس حول العالم.

ومن المهام اللازم تعلمها ومعرفة ما بها من تطورات بشكل دوري؛ معرفة أحدث معايير الصناعة، كيفية الحصول على المعدات والخامات وأي موارد بطريقة أسهل وأقل في السعر، وموقع Udemy يعد من أفضل وأشهر مواقع الدورات أونلاين التي يساعدك وتيتيح لك بتعلم كل ما هو جديد في عالم الموضة والأزياء.

#2 خطة العمل طبقًا إلى الـ فاشون والموضة

عند بدء العمل في بيع ملابس اون لاين سوف تتفاجأ بأن عالم الموضة والأعمال والتجارة يتداخلان كثيرًا ويتطلب بدء العمل في التجارة عبر الإنترنت و بيع ملابس اون لاين القيام بالتخطيط الدقيق للكثير من الأمور والمهام الأساسية في التجارة مثل تكلفة إنتاج خط ملابس اون لاين ؟ ما هي تكلفة التنقلات والشحن؟ ما هي الإجراءات القانونية والمالية التي يحتاجها العمل؟ والكثير من الأسئلة التي تساعدك الخطة على إجابتها بسهولة.

#3 اتبع توجهات الموضة

الـ فاشون والموضة يتغيرون باستمرار نتيجة للكثير من العوامل المختلفة التي تخص سلوك المستهلك فمن الممكن أن يفرض المستهلك هو خطوط واتجاهات الأزياء والموضة على العالم أجمع، أو قد يعود السبب لاتفاق خبراء الأزياء والـ فاشون في العالم أي تعود الاتجاهات إلى الموضة العالمية والـ فاشون بشكل عام وأنت كتاجر كل ما عليك أن تتبع هذه الموضة وما يحتاجه العميل ويرغب في شرائه حيث اتجاهات الموضة هي أكثر من عليك الالتزام به حتى تصبح المفضل لدى عميلك إلى الأبد.

وسوف تحتاج لتنفيذ هذا العامل أن تكون متطلع دائمًا لكل ما هو جديد في عالم الـ فاشون والموضة وأن يكن لك مصادر إلهام خاصة بك كمصمم ومنفذ للملابس والأزياء، ويمكنك متابعة المؤثرين في عالم الموضة عبر منصات التواصل الاجتماعي، فيسبوك وانتسقرام وبينترست لمعرفة كل جديد من تجاههم ومن تجاه ما يرغب به الجمهور أيضًا.

#4 احرص على تطوير أدائك

مثل ما يتطور سلوك المتسوق ومثل ما تتطور خطوط واتجاهات الـ فاشون والموضة حول العالم مع كل موسم تقريبًا، يجب على مصمم ومنفذ الملابس أن يواكب هذا التطور والتغيير، وهذا من خلال استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة مثل الرسم والتصميم عبر أجهزة الكمبيوتر وبرامج التصميم المتوفرة عبر الإنترنت، حيث يساهم ذلك في توسيع ونمو أفق الخيال والتصول لديك كمُصمم وتعزز الخيال والإبداع مما يؤدي إلى إنتاج الأفضل دائمًا.

ملخص الأفكار:

لتبدأ نشاطك التجاري في بيع ملابس عبر الإنترنت سوف تحتاج لخطة أعمال لتمتلك القدرة والمهارة على كيفية التعامل مع أمور الـ فاشون والأزياء والكثير من الأمور والتفاصيل الخاصة بالبيع اون لاين مثل أمور الشحن والتعبئة والتغليف وخدمة العملاء عبر الإنترنت، والكثير من المهام الأخرى التي قمنا بعرضها خلال هذه المقالة الجديدة عبر المدونة.

وكما ذكرنا الفوائد والمميزات التي ستعود عليك عند العمل عبر الإنترنت بشكل عام أيًا كان نشاطك ومجالك التجاري وبشكل خاص عند بدء العمل في مجال الـ فاشون وبدء بيع ملابس اون لاين وكيف يمكنك الاستفادة من هذا المشروع وتعد من أهم هذه الفوائد هي إمكانية بيع ملابس اون لاين مباشرة لعملائك المحتملين ومعرفة تقييماتهم وأرائهم على الفور.

وهذا ما سوف تساعدك في تحقيقه منصة إكسباند كارت حيث يمكنك من خلال الاشتراك معنا التمتع بالكثير من المزايا الخاصة بالعمل والـ بيع اون لاين وهذا ما حرصنا على توضيحه خلال المقالة، لا تتردد وابدء عملك ونشاطك التجاري في الـ فاشون الآن، وإليك فيما يلي تلخيص لأهم وأبرز النقاط التي تناولناها خلال المقالة.

لتبدأ عملك الخاص في البيع عبر الإنترنت فأنت بحاجة إلى متجر إلكتروني احترافي يمكنك من خلاله عرض منتجاتك وممارسة عملك بطريقة مُبتكرة. الآن يمكنك إنشاء متجرك على “اكسباند كارت” في 3 خطوات سريعة.