تحليل المنافسين | كيفية تحليل المنافسين لمتجرك في مجال التجارة الإلكترونية | إكسباند كارت
40070
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-40070,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيفية تحليل المنافسين لمتجرك في مجال التجارة الإلكترونية

تحليل المنافسين - التحليل التنافسي في التجارة الإلكترونية

 

من السهل أن تصبح أحد رواد التجارة الإلكترونية بشكل أو بأخر وبطريقة أو بأخرى ولكن؛ من الصعب أن تحقق النجاح المُلهم والذي يصل بك إلى قمة هذه الصناعة والتفوق على منافسيك. وهي أمور لا يتثنى تحقيقها لأي من التُجار وأصحاب المتاجر الإلكترونية ورواد الأعمال ومزودي الخدمات على الإنترنت إلا من خلال مجموعة إجراءات، على رأسها تحليل المنافسين ( التحليل التنافسي ) لك في السوق في مجالك عملك.

وإن كان تحليل المنافسين في السوق ضمن أهم الإجراءات والمهام المطلوبة من أجل تحقيق نجاح غير مسبوق في هذه الصناعة، فإنه يأتي على رأس قائمة المهام الضرورية في التفوق على المنافسين والتي لا يستقيم العمل بشكل عام بدونها.

وتأتي أهميتها من المزايا والفوائد التي تعود على عملك من أداء هذه المهمة والالتزام بهذا الإجراء، إذ يساعدك مراقبة منافسيك على توقع التحولات في السوق؛ بحيث تكوون جاهزًا أول بأول لأي تغير يطرأ على السوق، ويساعد كذلك في تحديد الاتجاهات الجديدة والتكتيكات الناجحة فيما يتعلق بمجال عملك، والبقاء دائمًا في طليعة ما يعمل داخل مجالك.

ويعتقد كثير من رواد صناعة البيع عبر الإنترنت أن مراقبة المنافسين وتحليلهم يمكن من خلال التجسس على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم والاشتراك في قوائم بريدهم الإلكتروني فقط، وإنها كافية لجمع كافة المعلومات والبيانات المطلوبة لتحليل المنافسين بفاعلية تجعلهم يحرزون أٍسبقية عليهم في السوق التنافسي.

ولكن؛ هذه الإجراءات والوسائل في مراقبة المنافسين غير كافية بالمرة، فأنت بحاجة إلى استراتيجية تسير جهودك المبذولة وفقًا لها؛ لضمان مراقبة منافسيك بشكل فعال على أساس مستمر وتحديث رؤيتك للمشهد التنافسي أثناء تغيره؛ بما يؤهلك لتحليلهم بشكل دقيق للغاية ويساعد في التفوق عليهم بنجاح.

خلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية ” إكسباند كارت “، سوف نضع لك الدليل الكامل حول الطريقة والوسائل التي يمكنك من خلالها إجراء تحليل للمنافسين لك فيما يخص مجال عملك في التجارة الإلكترونية بشكل عام.

وسواء سواء كنت صاحب متجر إلكتروني متمرسًا في هذه الصناعة وتحتاج فقط إلى إعادة تقييم رؤيتك للسوق الحالي الذي تعمل وتنافس فيه، أو كنت أحد رواد الأعمال الذين يستعدون لطرح منتج في السوق لأول مرة، إليك الخطوات والأدوات لمساعدتك في تجميع التحليل التنافسي الخاص بك.

وقبل الخوض في التفاصيل بشكل مستفيض، إليك قائمة بالمحتويات التي سوف نشرحها خلال هذا المقال:

قائمة المحتويات:

  • ماذا يُقصد بالتحليل التنافسي؟!
  • ما أهمية تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية ؟
    2.1. اتخاذ قرارات أكثر استنارة
    2.2. تحديد اتجاهات الصناعة
    2.3. إنشاء معايير لنفسك
    2.4. حدد استراتيجيات التسعير الخاصة بك
    2.5. اكتشف طرقًا جديدة للتحدث إلى العملاء، أو حتى عملاء جدد للتحدث معهم
    2.6. العثور على فجوة في السوق، ولكن أيضًا ضمان وجود “سوق في الفجوة”
  • ماذا يُقصد بالتحليل التنافسي؟!
  • ما هي أفضل أدوات تحليل المنافسين ؟!
    4.1. اليكسا Alexa
    4.2. رؤى جمهور الفيسبوك أو Facebook Audience Insights
    4.3. أداة SimilarWeb
    4.4. أداة Buzzsumo
    4.5. أداة SpyFu
    4.6. أداة SEMrush
    4.7. أداة Mailcharts

بما أننا نحاول أن نضع لك الدليل الكامل والاسترشادي لك في تحليل المنافسين في مجال عملك والخطوات والطرق والأدوات التي سوف تحتاج إليها في هذه المهمة، فلابد في البداية أن نشرح لك ما هو المقصود بالتحليل التنافسي؛ حتى يتثنى لك بعد ذلك الفهم الدقيق لك خطوة من الخطوات المطلوبة خلال رحلة مراقبة المنافسين وجمع البيانات لاستخدامها في التفوق عليهم.

التحليل التنافسي بشكل مُبسط هو تقصي الحقائق والبيانات والمعلومات الخاصة بكافة أو بأهم وأبرز منافسيك في السوق أيًا كان عملك أو نشاطك في التجارة الإلكترونية، وكذلك الوقوف وضع عملك بالمقارنة بهؤلاء المنافسين، أي كيف يقارن عملك.

ويمكن ذلك من خلال تفنيد نقاط القوة والضعف في كل منافس من منافسيك وكذلك الوقوف على وتقييم نقاط القوة والضعف المرتبطة بعملك الخاص؛ حتى يتثنى لك في النهاية التعديل من موقفك في السوق أو الوقوف على الميزة التنافسية فيما تقدمه من سلع أو منتجات أو خدمات من أجل اللعب على هذه الميزة في التسويق لعملك بينهم.

وفي هذا الشأن لابد أن تعلم جيدًا أن تحليل المنافسين يساعد الشركات على تحديد المزايا والعوائق المحتملة داخل السوق المستهدفة حول منتج أو خدمة، ويساعد بشكل عام العلامات التجارية على مراقبة كيفية تنفيذ المنافسين المباشرين وغير المباشرين لأساليب مثل التسويق والتسعير والتوزيع.

هذا هو بشكل عام ومختصر المقصود بمصطلح التحليل التنافسي في السوق الذي يحتاج إليه كل صاحب عمل أو متجر إلكتروني أو مزود خدمة أونلاين أو أي علامة تجارية بشكل عام لديها منافسين كُثر.

بعد أن تعرفت ماذا يُقصد بهذا المصطلح بالفعل، لابد وأنه قد بدر سؤال إلى ذهنك، وهو ما أهمية هذا بالنسبة لصناعة التجارة الإلكترونية، ولماذا تحتاج هذه الصناعة بالذات إلى إجراء التحليل التنافسي أو ما يُعرف بـ تحليل المنافسين في السوق؟!. هذا ما سوف نوضحه لك بالتفصيل خلال الفقرة التالية.

ما أهمية تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية ؟

تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية

من المنطقي في هذه المرحلة أن تكون قد طرحت سؤالًا على نفسك، هل إجراء تحليل تنافسي أمر ضروري لعملي؟، ولماذا يهم تحليل المنافسين بالنسبة لي كمالك نشاط تجاري أو صاحب متجر إلكتروني؟.

جيد، من الأهمية في هذه الرحلة أن تكون على اقتناع تام بأهمية هذا الاتجاه، وأن تتأكد بشكل قاطع للشك بأن المنافسة في السوق وتحقيق النجاح في العمل خاصة في مجال التجارة الإلكترونية لا يستقيم بدون هذا الإجراء.

حتى تتقبل بعدها فكرة الاستثمار في هذه المهمة وهذا النشاط وبذل الوقت والمجهود وكذلك المال إذا لزم الأمر؛ من أجل الوقوف على تحليل تنافسي دقيق لموقف السوق ووضعك بين منافسيك.

إذ يرجع السبب الرئيسي وراء أهمية تحليل المنافسين هو أنه لا يمكنك التنافس بفعالية دون معرفة منافسيك المباشرين وغير المباشرين في حالات كثيرة، بالإضافة إلى أنه لا يمكنك التفريق بينك وبين المنافسين في حالة إذا كنت لا تعرف ما الذي يجعلك مختلفًا بالفعل ومميزًا عنهم.

ليس هذا وفقط، بل أنك بدون هذا النشاط لا يمكنك التعرف باستمرار على نقاط القوة والضعف سواء الخاصة بك أو بمنافسيك في السوق، بما لا يمكنك إدخال بعض التحسينات المطلوبة على منتجاتك أو خدماتك في حالة كانت في حاجة إلى ذلك بشكل أو بأخر.

وغيرها الكثير من الأمور التي سوف تصبح غافل عنها بالفعل وتساعد بشكل مباشر في فشل عملك بشكل عام.

ولكن؛ بعيدًا عن الكلام المُرسل، دعونا نضع فوائد ومزايا محددة يحققها أصحاب شركات التجارة الإلكترونية على وجه الخصوص، من خلال إجراء التحليل التنافسي:

  • اتخاذ قرارات أكثر استنارة

واحدة من أهم المكاسب التي تعود على أصحاب الشركات و المتاجر الإلكترونية وكذلك العلامات التجارية بشكل عام، من إجراء تحليل المنافسين لهم في السوق، هو مساعدتهم على اتخاذ القرارات المناسبة والصائبة والمستنيرة فيما يخص أمور عدة، منها بلورة الأهداف التي يسعى إليها صاحب العمل بشكل عام، وكذلك استراتيجية التسويق المناسبة لطبيعة العمل والأهداف والتي يمكنها أن تعمل بفاعلية في سبيل الوصول إلى هذه الأهداف.

ليس فقط فيما يتعلق بالأهداف واستراتيجية التسويق، بل أيضًا ما يساعد في اتخاذ قرارات أخرى ذات أهمية، منها العروض والخصومات التي قد يقدمها المتجر في وقت من الأوقات بناءًا على ما يقدمه المنافسون في هذا الوقت، وكذلك القرارات المتعلقة بتحديد الأسعار، والتي سوف نتطرق إليها في جزء منفصل.

  • تحديد اتجاهات الصناعة

يُقصد بتحديد اتجاهات الصناعة التعرف على أخر المستجدات والتطورات التي طرأت على الصناعة وعلى سوق العمل، بالإضافة إلى اكتشاف التكتيكات الحديثة والمُبتكرة التي يعتمد عليها رواد الصناعة في إنجاح أعمالهم والتي عادت بالفعل على أعمالهم بصدى جيد.

وهي واحدة من الفوائد التي يستفيد منها أصحاب الأعمال والشركات ومزودي الخدمات من إجراء التحليل التنافسي؛ بحيث يمكنهم من الوقوف بشكل دائم ومستمر على آخر المستجدات والتحديثات والتطورات في مجال عملهم؛ بما يساعدهم على مواكبة التطور والاستمرار في المنافسة بشراسة.

  • إنشاء معايير لنفسك

من الأمور كذلك التي يساعدك عليها هذا النشاط إنشاء معايير خاصة بعملك وطبيعة نشاطك، تلك التي تعمل بمثابة السياسات والأسس التي يسير وفقًا لها عملك بشكل عام في كل مناحي التعاملات سواء مع العملاء أو الموردين أو حتى مزودي الخدمات المُكملة لعملك بشكل عام.

فالاطلاع المستنير على المعايير السائدة في السوق الذي تنافس فيه وكذلك الأسس والمبادئ التي يسير عليها منافسيك، يؤهلك إلى وضع رؤية مستنيرة حول طبيعة عملك وكذلك إنشاء المعايير التي تتماشى مع طبيعة الجمهور المستهدف وبما يحقق أهداف العمل بشكل ناجح.

لذا كان من الأهمية أن تجري تحليلًا شافيًا ودقيقًا لمنافسيك سواء المباشرين أو غير المباشرين – إذا لزم الأمر – من أجل الوقوف على المعايير المناسبة للمنافسة بقوة في السوق التنافسي في صناعة التجارة الإلكترونية التي تزداد انتشارًا يومًا بعد يومًا وتزداد المنافسة فيها شراسة.

  • حدد استراتيجيات التسعير الخاصة بك

سواء كنت صاحب متجر إلكتروني أو أحد رواد هذه الصناعة المتمرسين ولديك بالفعل منتجات أو خدمات تقدمها للبيع، أو كنت جديدًا على الصناعة والسوق وتستعد بالفعل لإطلاق منتجاتك أو خدماتك لأول مرة، وتحتاج إلى تحديد سعر مناسب يمكنه المنافسة؛ فإن أجراء التحليل التنافسي أمر ضروري للغاية ولا يمكن الاستغناء عنه بشكل أو بأخر.

فمن أهم الفوائد وأكثرها خطورة والتي يوفرها تحليل المنافسين لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية ومزودي الخدمات على الإنترنت، هي المساعدة في تحديد استراتيجيات التسعير المناسبة والفعالة الخاصة بهم؛ وذلك من خلال تجميع الأسعار التي يعرضها المنافسين وتحليلها والتعرف على المزايا التي يعرضونها في مقابل تلك الأسعار وغير ذلك.

وهو ما يساعدك بطريقة فعالة ناجحة على تحديد استراتيجيات التسعير التي سوف تعتمدها في تسعير منتجات أو سلع أو خدمات متجرك الإلكتروني، بما يؤهلها إلى المنافسة بالفعل بين باقي المنتجات ذات الصلة أو الشبيهة في السوق.

وجدير بالذكر في هذا الشأن أن تعلم أن الوقوف على استراتيجيات التسعير التي يمكنها أن تعلم بشكل جيد مع طبيعة عملك وطبيعة ما تقدمه من منتجات وسلع وخدمات، ليس بالأمر السهل، فهي مهمة يتوقف عليها نجاح عملك بشكل عام في النهاية من عدمه؛ لذلك لابد أن تكون حذر بشدة في هذا الشأن وكذلك في التحليل التنافسي الذي تجريه.

  • اكتشف طرقًا جديدة للتحدث إلى العملاء، أو حتى عملاء جدد للتحدث معهم

يساعدك كذلك تحليل المنافسين على اكتشاف طرقًا جديدة للتحدث إلى العملاء، أو حتى الوصول إلى عملاء جدد لمتجرك أو علامتك التجارية للتحدث معهم والتسويق بينهم لمنتجاتك وخدماتك والبيع بطرق مُبتكرة، بما يدعم نسب الأرباح والانتشار الخاص بعملك بشكل عام.

كل ذلك من خلال التعلم من ما يعملون معك في نفس السوق ويقدمون منتجات وخدمات شبيهة أو نفس ما تقدمه بالفعل ويتوجهون لنفس الجمهور المستهدف من حملاتك التسويقية أو الترويجية، ولا يتثنى لك التعلم إلى من خلال مراقبة المنافسين وجمع معلومات وبيانات دقيقة من خلال التحليلات الشافية.

  • العثور على فجوة في السوق، ولكن أيضًا ضمان وجود “سوق في الفجوة”

ماذا يعني هذا الكلام؟!. النجاح في العمل التجاري بشكل عام يحتاج إلى اليقظة والاستفادة من كل نقطة ضعف لدى منافسيك واستغلال كل نقطة قوة لديك في صالح التفوق والتميز بين المنافسين في السوق.

ليس هذا وفقط، بل كذلك اكتشاف الفجوات الموجودة في السوق الذي تنافس فيه من أجل ملء هذه الفجوة بما يدعم تميزك وأسبقيتك عن باقي المنافسين في السوق، وهو ما يمنحه لك إجراء التحليل التنافسي بفاعلية شديدة، إذ يمكنك من الوقوف على مثل هذه الفجوات أو الفراغ الذي يعاني منه السوق وبالتالي المسارعة إلى شغل هذا الفراغ وعلاج هذا الخلل.

هذا هو ما يعنيه الكلام السابق في هذه النقطة تحديدًا، فلابد لك دائمًا وأن تبحث عن الشيء الناقص في السوق الذي تنافس فيه واستغلال هذا النقص بشكل يدعم تفوق عملك على باقي المنافسين وإظهار تميز علامتك التجارية.

وفي هذا الشأن لابد أن نشير إلى أن هذا النوع من التحليل ليس فقط لأصحاب الأعمال لأول مرة، بل يمكن أن يكون التحليل التنافسي مستندًا حيًا يتطور باستمرار مع نمو شركتك ونضوجها بمرور الوقت.

إذ يُعد الاحتفاظ بمورد مثل هذا طريقة فعالة لقياس مدى تعامل علامتك التجارية مع المنافسة في الوقت الحالي – ولكنه يمكن أن يساعد أيضًا في تقديم توجيه واضح حول كيفية استمرار التفوق في المستقبل.

بعد أن تعرفت بدقة على ما يعنيه التحليل التنافسي، وكذلك أهمية تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية والفوائد التي تعود على عملك من هذا النشاط، ماذا يتبقى لك كي يصبح لديك رؤية كاملة في هذا الشأن؟.

يتبقى لك التعرف على أهم العناصر التي لابد من توافرها في التحليل التنافسي وطريقة إجراء هذه المهمة خطوة بخطوة وكذلك الإجراءات التي تساعدك على أداء المهمة بفاعلية ونجاح.

لذلك جدد نشاطك مجددًا واستعد معنا للانتقال إلى محطة جديدة في رحلتنا، من المحطات الفارقة التي تساعدنا على الهبوط بسلام في نهاية الرحلة، لذا هيا بنا.

ما الذي يجب أن تغطيه في تحليل المنافسين ؟

تحليل المنافسين

تبقى المعلومات والبيانات المحددة التي ترغب في الوصول إليها عن منافسيك هي جوهر إجراء التحليل التنافسي ، وهي التي تحدد الاتجاه الذي يسير فيه هذا النشاط والطريقة التي يُجرى بها؛ إذ يأخذ تحليل المنافسين أشكال مختلفة ومتنوعة على حسب ما تحاول معرفته عن منافسيك.

فقد يكون التحليل منصب على جانب محدد من أعمال المنافسين، علي سبيل المثال وليس الحصر، طريقة عرض المنتجات والخدمات الخاصة بهم على المتجر الإلكتروني . وقد يكون التحليل التنافسي يستهدف رؤية أكثر عمقًا وشمولًا على منهجهم التسويقي ككل.

وبناء على هذا الهدف المحدد يمكنك تحديد المعلومات أو العناصر الواجب توافرها في التحليل الخاص بك حول المنافسين في السوق في نهاية المهمة، فهناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكنك من خلالها بناء تحليل تنافسي دقيق.

إذن تتوقف المعلومات والعناصر الواجب تضمنيها في التحليل التنافسي في النهاية، باختلاف المعلومات التي يسعها صاحب العمل أو رائد التجارة الإلكترونية الوصول إليها حول منافسيه؛ لذلك دعونا نستعرض بعض أنواع المعلومات الواجب تضمنيها في أي من البحوث التي يُجريها أصحاب الأعمال، من خلال ذكر أمثلة محددة.

النموذج الأول/ إجراء تحليل للمنافسين عالي المستوى

إذا كنت تجري تحليلاً عالي المستوى للمنافسين، ترغب من خلاله الوصول إلى بيانات ومعلومات أكثر شمولًا عن عمله بشكل عام، فهناك بعض العناصر الرئيسية التي ستحتاج إلى التأكد من تضمينها حول وضع المنافسين في السوق، والتي من أهمها ما يلي:

  • من هم عملاؤهم المستهدفون
  • ما حصة السوق التي يمتلكونها حاليا
  • ما هو المفاضل الرئيسي أو القيمة المضافة الفريدة لأعمالهم ومنتجاتهم
  • الميزات / الفوائد الرئيسية التي تبرزها في مواد المبيعات
  • نقاط سعر المنتجات ، حتى عبر الأسواق المختلفة
  • كيف يتعاملون مع الشحن
  • إذا تلقوا أي تمويل أو رأس مال استثماري

وهنا لابد أت تعي جيدًا، أن مثل هذه الأقسام والعناصر والمعلومات ستساعدك في إلقاء نظرة مصغرة على ما يفصل هذه الأنشطة و العلامات التجارية عن بعضها البعض وكيف تعمل كل منها على تمييز نفسها عن المنافسة داخل هذا المجال.

النموذج الثاني/ التركيز على عناصر أكثر تحديدًا في مناهج منافسيك

أما النموذج الثاني يمثل في ذا كنت ترغب في إلقاء نظرة على عناصر أكثر تحديدًا في مناهج منافسيك، وهو ما ستطلب منك إضافة أقسام أخرى إلى تحليلك التنافسي، من أهمها ما يلي:

  • الميزات الموجودة على مواقع المنافسين (مثل أدوات البحث وصور المنتجات والتصميم / التخطيط وما إلى ذلك)
  • عناصر تجربة العملاء (إستراتيجية التخلي عن سلة التسوق، دعم العملاء، تجربة المستخدم للجوّال، إلخ.)
  • نهج وسائل التواصل الاجتماعي (القنوات المستخدمة، وتكرار النشر، والمشاركة، وما إلى ذلك)
  • تكتيكات تسويق المحتوى (مواضيع المدونة، أنواع المحتوى، إلخ.)
  • تكتيكات التسويق (أنواع العروض الترويجية، وتكرار الخصومات، وما إلى ذلك)
  • نهج التسويق عبر البريد الإلكتروني (النشرة الإخبارية، الرموز الترويجية، إلخ.)
  • مراجعات العملاء (اللغة المستخدمة حول المنتجات، والشكاوى المتكررة، وما إلى ذلك)

وغيرها الكثير من الأقسام التي يمكنها إضافتها في تحليلك للمنافسين، والتي يمكنها المساعدة بشكل فعال على تحقيق كل الفوائد والمزايا التي تعرضنا لها في الفقرة السابقة.

فبشكل عام، يمكن أن يتخذ التحليل التنافسي العديد من الأشكال والأشكال اعتمادًا على ما تريد الشركة تقييمه حول منافسيها ، ولكن هذا يجب أن يمنحك فكرة تقريبية عما يمكن تضمينه في الأقسام المختلفة.

الآن، وبعد أن تخطينا هذه المحطة المهمة بأمان، ننتقل إلى المحطة التي انتظرناها كثيرًا بدابة من انطلاق هذه الرحلة، وهي كيف يمكنني كصاحب نشاط تجاري في التجارة الإلكترونية إجراء تحليل تنافسي بطريقة ناجحة؟!. هذا ما سوف نتعرف عليه سويًا في الفقرة التالية، فانتبه!.

كيف يمكن تحليل المنافسين في السوق؟!

التجارة الإلكترونية

وصولك لهذه المحطة تحديدًا يفترض أنك قد أدركت بالفعل كل شيء يتعلق بطبيعة التحليل التنافسي، بداية من مفهومه ومرورًا بأهميته وفوائده ووصولًا لأهم المعلومات والأقسام الواجب تضمينها في في تحليلك على حسب المعلومات المراد الوصول إليها عن منافسيك.

والآن، يمكن بكل سهولة التعرف إلى أهم الخطوات التي تؤهلك لإجراء تحليل تنافسي فعال يساعد عملك في التجارة الإلكترونية على المنافسة والتفوق على المنافسين بشكل قوي. إذ يحتاج أداء هذه المهمة بالفاعلية المطلوبة إلى مجموعة من الإجراءات التي قد تختلف من عمل إلى أخر ووفق المعلومات المُراد تجميعها وتحصيلها عن المنافسين، إلا أنها جميعًا لن تخرج عن الخطوات التالية:

1. حصر منافسيك في قائمة تضم من 7-10 منافسين

أول خطوة محورية في رحلة إجراء تحليل المنافسين لعملك هي أن تقوم بعمل حصر شامل لكافة المنافسين المباشرين لك في السوق الذي يعمل فيه متجرك الإلكتروني أو علامتك التجارية بشكل عام؛ إذ تعمل هذه الخطوة بمثابة نقطة الانطلاق نحو الخروج بتحليل تنافسي دقيق يمكنه تحقيق الهدف منه في النهاية.

وبشكل بسيط، في حالة كان نشاط عملك لا يضم كثير من المنافسين فمن الطبيعي أن تكون على علم بهؤلاء المنافسين لك ولعلامتك التجارية وما تبيعه في السوق، وبالتالي تصبح المهمة غاية في السهولة.

ولكن؛ قد تكون تعمل في سوق ممتلئ بالمنافسين بما يصعب عليك حصرهم بشكل دقيق أو على الأقل حصر المنافسين المباشرين لك، لذا هناك طرق مُبتكرة وفعالة يمكنها مساعدتك في هذه الحالة.

ولتحديد المنافسين ذوي الصلة بطبيعة عملك وما تبيعه من سلع أو منتجات أو خدمات، من أجل تضمينهم في التحليل، ابدأ بالبحث على Google و Amazon و Alexa حول منتجك وفكرة عملك. 

وفي هذا الشأن لابد أن نشير إلى أنك بحاجة إلى الوصول لمزيج من المنافسين الذين يمتلكون هذه الصفات أو الخصائص:

  • بيع أنواع مماثلة من المنتجات التي تبيعها على متجرك الإلكتروني.
  • لديهم نفس الفرضية التجارية التي يعمل وفق لها عملك الخاص أو علامتك التجارية.
  • يتوجهون إلى ويسوقون لديموغرافيات جمهور مشابهة ومختلفة قليلاً عمن تتوجه بحملاتك التسويقية والترويجية إليهم.
  • من بينهم المنافسين الجُدد في السوق وكذلك هؤلاء الأكثر خبرة.

ومن أجل الوصول إلى قائمة بالمنافسين المتنوعين والذي يعطيك رؤية جيدة ونظرة ثاقبة على المشهد التنافسي الذي يتواجد فيه عملك، والذي بالفعل ليس صغيرًا جدًا وليس كبيرًا جدًا؛ فلابد لك من إنشاء قائمة تضم 7-10 منافسين ذوي صلة، قبل اتخاذ قرار بشأن من تريد لتحليل.

وبناء على هذه الخطوة الأساسية والمحورية يمكنك بسهولة الانتقال إلى الخطوات الأخرى المتبقية والتي قد تكون أكثر تعقيدًا وأشد خطورة من النقطة التي نحن بصدد شرحها الآن. دعونا نكتشف هذا بأنفسنا في الخطوات التالية.

2. إنشاء جدول بيانات

الخطوة الثانية في غاية الأهمية، ومرتبطة كثيرًا بالخطوة السابقة، وهي خطوة إنشاء جدول منظم للبيانات التي قمنا بجمعها عن قائمة المنافسين التي جمعناها في الخطوة السابقة.

فلابد أن تنتبه في أثناء جمع البيانات حول قائمة المنافسين – التي تتراوح ما بين 7-10 منافسين مباشرين – إلى ضرورة الاحتفاظ بهذه البيانات والمعلومات ضمن جدول أو جدول بيانات يمكن مشاركته وتحديثه بسهولة بمرور الوقت.

وداخل هذا الجدول الذي نُطلق عليه “جدول البيانات”، لابد لك من تدوين المعايير المختلفة التي وفقًا لها واستنادًا إليها تُجري المقارنات بين المنافسين والوقوف على نقاط القوة والضعف لدى كل منها.

ولعل من أهم هذه المعايير الواجب الاستناد إليها في المقارنات ما يلي:

  • نطاق السعر
  • عروض المنتج
  • تفاعل الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي
  • المحتوى المستخدم من قبل المنافسين من أجل توليد العملاء والوصول إلى أكبر قاعدة للجمهور المستهدف
  • العروض التي يقدمونها للزوار الذين يدخلون المتجر لأول مرة
  • الصفات الأخرى التي تستحق الاستكشاف
3. تحديد المنافسين الأساسيين والثانويين

بعد الانتهاء من حصر المنافسين لك في مجال عملك التجاري ووضعهم في قائمة تضم من 7 – 10 منافسين، وخلال جمع البيانات تنتبه إلى تدوينها في جدول بيانات بشكل منظم يمكنك من عقد المقارنات بين هؤلاء المنافسين وفق معايير محددة أشرنا إليها؛ ننتقل بعد ذلك إلى خطوة مهمة جدًا وهي فلترة المنافسين والوقوف على طبيعة المنافسة بين كل منهم وبينك.

بمعنى آخر، خلال هذه الخطوة تتلخص مهمتك في تصنيف المنافسين وتحديد كل واحد منهم وفق ثلاثة تصنيفات رئيسية، إما منافس أساسي أو  ثانوي أو من الدرجة الثالثة؛ بما يساعدك ذلك في تحديد كيفية ارتباطها بنشاطك التجاري بشكل أفضل. 

وحتى تفهم الفرق بين الثلاثة تصنيفات، إليك شرح كل تصنيف منهم على حدا:

  • المنافسون الأساسيون:

 هم أصحاب الشركات ورواد التجارة الإلكترونية الذين يمثلون المنافسة المباشرة لشركتك أو متجرك الإلكتروني أو علامتك التجارية بشكل عام، حيث يبيعون منتج أو سلعة أو حتى خدمة مماثلة للجمهور المستهدف. 

فهم يشكلون العلامات التجارية التي قد يقارنك بها عملاؤك؛ نظرًا لأنهم يقدمون منتجات أو خدمات مماثلة مع اختلاف العلامة التجارية. على سبيل المثال وليس الحصر، العلامة التجارية نايك ومنافسها التقليدي أديداس؛ فهما منافسان أساسيان.

  • المنافسون الثانويون:

أما عن المنافسين الثانويين لك في السوق الذي يتواجد فيه عملك التجاري، فهم هؤلاء العلامات التجارية والمتاجر الإلكترونية الذين يبيعون منتجات أو سلع أو خدمات مماثلة ولكن لجمهور مختلف حسب فئة الجمهور الذي يختلف من علامة تجارية لأخرى.

على سبيل المثال، يركزون على المنتجات الفخمة أو المنخفضة بمعنى أنهم يقدمون منتجات مماثلة ولكن أحدهم يتوجه إلى الطبقة الغنية والأخرى تتوجه إلى الطبقة المتوسطة استنادًا إلى الجودة).

وهناك مثال حي لصيق تمامًا لما نود شرحه، وهما ينطبق على العلامتين التجاريتين Victoria’s Secret و Wal-Mart فهما يُعتبران منافسان ثانويان.

  • المنافسون من الدرجة الثالثة:

أما عن المنافسين من الدرجة الثالثة، فهؤلاء طبيعتهم مختلفة تمامًا عن التصنيفين السابقين، إذ يشكلون علامات تجارية ذات صلة قد يقومون بالتسويق لنفس الجمهور، ولكن لا يبيعون نفس المنتجات التي أنت أو يتنافسون معك بشكل مباشر بأي شكل من الأشكال. 

والمنافسون من الدرجة الثالثة كذلك، قد يكونون شركاء محتملين أو منافسين مستقبليين إذا اختاروا توسيع أعمالهم؛ لذا لابد من وضعهم في الاعتبار عند تحليل المنافسين لعملك الخاص في التجارة الإلكترونية بشكل لا يمكن إهماله أو إغفال أهميته بأي شكل من الأشكال.

بعد أن عرفت الفرق بين الأنواع الشائعة للمنافسين والتي تحتاج إلى تصنيفهم، ننتقل الآن إلى الخطوة الرابعة في هذا الشأن، وهي خطوة مركبة سوف نقوم بشرحها على مرحلتين، وهي خطوة استخدام أدوات تحليل المنافسين في جمع البيانات المطلوبة.

4. استخدام أدوات تحليل المنافسين في جمع البيانات

بمجرد أن تعرف المنافسين الذين ستدرسهم، وتصنيفهم وفق التصنيفات الثلاثة التي أشرنا إليها في الخطوة السابقة، فقد حان الوقت لبدء الغوص في البحث وجمع البيانات والمعلومات حول المنافسين لتحليلهم وإجراء التحليل التنافسي الذي يحتاج إليه عملك.

وقبل انتشار التكنولوجيا وتطورها المذهل الذي وصلنا إليه الآن، كان تحليل المنافسين مهمة صعبة للغاية؛ وذلك لأنها كانت تحدث بشكل بدائي وتعتمد على العنصر البشري في جمع البيانات والمعلومات والتي كان كثير منها صعب الوصول إليها بأي طريقة.

ولكن؛ من المذهل الآن أنه أصبح هناك مجموعة كبيرة ومتميزة من الأدوات التي تساعدك بشكل فعال ودقيق على جمع كافة البيانات والمعلومات المطلوبة عن المنافسين بسهولة وسرعة وكفاءة، وبالتالي أنت لا تحتاج إلى بذل أي مجهود في هذه المهمة سوى إدخال عنوان موقع الويب الخاص بأي من المنافسين على أي من الأدوات التي تفضل الاعتماد عليها.

الآن، يعرض عدد كبير من أدوات التحليل للمنافسين مجموعة ضخمة ومتميزة من الخدمات وخطط الأسعار التي تتوافق بشكل أو بأخر مع طبيعة وحجم أي من الأعمال والشركات والعلامات التجارية المختلفة. في نهاية هذا الدليل سوف نستعرض مجموعة من أهم وأبرز أدوات تحليل المنافسين التي يمكنك الاعتماد عليها في جمع البيانات من أجل إجراء تحليل تنافسي دقيق.

5. إجراء بعض الأبحاث العملية والتجريب

يسمح لك استخدام أدوات تحليل المنافسين المختلفة بجمع معلومات وبيانات ضخمة عن منافسيك أيًا كان نوع المنافسة التي يشكلونها لك ولكن؛ قد تبدو تلك المعلومات والبيانات نظرية بشكل كبير، ومن أجل الاستفادة منها بدرجة قصوى فإنك تحتاج إلى إجراء بعض الأبحاث العملية.

ويُقصد بالأبحاث العملية هنا التجريب بنفسك، بمعنى أكثر وضوحًا يمكنك أن تتعامل مع المنافسين كواحد من عملائهم حتى تكتشف التكتيكات والوسائل المُبتكرة التي يستخدمونها في التعامل مع العملاء والتسويق لهم وجذب عملاء جدد وما إلى ذلك.

وفيما يتعلق بمجال التجارة الإلكترونية في هذا الشأن، ينبغي عليك على سبيل المثال شراء أي منتج من المتجر المنافس ومتابعة سير رحلة العميل داخل المتجر بداية من طلب المنتج وحتى استلامه عند باب المنزل؛ وذلك إذا كنت ترغب في تحليل منافسيك بصورة دقيقة يمكنك أن تبني عليها قراراتك وخططك كذلك.

إذ أنه من الجيد أن تكون على اتصال مع بحثك التنافسي، من خلال افتراض دور العميل المحتمل وتحقق مما يفعله منافسوك في قسم التسويق وأقسام أخرى ذات أهمية في التحليل التنافسي الذي تحاول أن تُجريه.

وهناك مجموعة من الطرق التي يمكنك الاعتماد عليها في هذا السبيل، من أهمها وأفضلها ما يلي:

  • الاشتراك في مدونات المنافسين لك في السوق
  • متابعتهم على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي
  • إضافة منتج إلى سلة التسوق الخاصة بك ومن ثم التخلي عن المنتج في سلة التسوق
  • قم بالفعل بطلب وشراء منتج من متاجر المنافسين وتقييم تجربة العميل
  • وغيرها من الطرق التي تجعلك على دراية بأسلوب عمل منافسيك في كل ما يخص سير أعمالهم

أثناء تنفيذ هذه الأنشطة، تأكد من توثيق نتائجك بملاحظات حول التكتيكات التي تراها. من خلال دراسة مناهجهم في التخلي عن سلة التسوق والنظر في كيفية تقديم الدعم عبر وسائل التواصل الاجتماعي (وما بعدها)، يمكنك اكتشاف مناهج مثيرة للاهتمام يستخدمها منافسيك لجذب المزيد من العملاء وزيادة المبيعات.

وجدير بالذكر في هذا الشأن أيضًا، يمكنك كذلك توسيع الرؤية التي تكتسبها من التحليل التنافسي من خلال جمع معلومات حول السوق، مثل الاتجاهات الخاصة بالصناعة والمؤشرات الاقتصادية.

بعد التأكد من أداء هذه الإجراءات الخمسة السابقة، تصبح بالفعل قد نجحت في إجراء تحليل تنافسي للمنافسين لك ولعلامتك التجارية وعملك في السوق، وتستطيع الانطلاق من هذا التحليل نحو النهوض بعملك وتحقيق التميز والأسبقية على كافة المنافسين.

ما هي أفضل أدوات تحليل المنافسين ؟!

أكدنا في الفقرة السابقة على أن رائد الأعمال أو صاحب المتجر الإلكتروني أو أي علامة تجارية بشكل عام، تحتاج إلى استخدام أدوات تساعدهم في إجراء التحليل التنافسي بصورة دقيقة يمكنها استقراء المنافسين بفاعلية.

وبالفعل، هناك مجموعة كبيرة من أدوات تحليل المنافسين التي يمكن الاعتماد عليها في هذا السبيل، والتي توفر كذلك مجموعة متميزة ومختلفة من الخدمات والمزايا وحتى عروض الأسعار التي تقدمها كل أداة من تلك الأدوات جنبًا إلى جنب مع الخطط المجانية التي تتيحها للسمتخدمين.

خلال هذه المحطة من رحلتنا، سوف نستعرض مجموعة من أهم وأبرز وأفضل تلك الأدوات التي يمكنك الاعتماد عليها في إجراء التحليل التنافسي، وهي كما يلي:

1. اليكسا Alexa

أليكسا تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية

تُعتبر اليكسا Alexa واحدة من أبرز أدوات التحليل المستخدمة في إجراء البحوث حول المنافسين وتحليلهم بشكل دقيق للغاية؛ إذ تساعدك في تحديد الخصائص الديمغرافية للجمهور وترتيب البحث المرتبط بموقع ويب، بالإضافة إلى بعض المواقع التي ترتبط بمنافسك وتذكرها للحصول على إستراتيجية العلاقات العامة وتحسين محركات البحث الخاصة بالمنافسين.

2. رؤى جمهور الفيسبوك أو Facebook Audience Insights

Facebook Audience Insights التجارة الإلكترونية

تأتي هذه الخدمة أو الميزة ضمن أهم أدوات تحليل المنافسين، وكذلك واحدة من أفضل الأدوات التي تتيحها منصة فيسبوك للمستخدمين أصحاب الحسابات التجارية من أجل الحصول على الرؤى حول جمهور المستهلكين والجمهور المستهدف من الحملات الترويجية والإعلانية.

ويمكن أن يمنحك Facebook Audience Insights (الوصول من خلال Facebook Business Manager) مجموعة متنوعة من المعلومات حول الجماهير في واحدة من أكبر الشبكات الاجتماعية الموجودة. 

بالنسبة للعديد من المنافسين الراسخين، يمكنك حتى مشاهدة تفاصيل متابعي صفحتهم على Facebook، بما في ذلك العمر والجنس والجغرافيا؛ بما يساعدك بقوة في بناء تحليل تنافسي دقيق ومفيد.

3. SimilarWeb

تحليل المنافسين التحليل التنافسي

تقدم أداة SimilarWeb رؤى حول الزيارات الشهرية المقدرة ومصادر الزيارات الرئيسية لموقع الويب. يمكن أن يساعدك ذلك على تخمين المكان الذي يركز فيه منافسوك جهودهم التسويقية. 

بالإضافة إلى كل ذلك، قد تكتشف حتى مواقع ويب أخرى مثل موقعك، وبالتالي منافسين جدد للمراقبة والتعلم منها.

4. Buzzsumo

buzzsumo التحليل التنافسي

تُعتبر أداة Buzzsumo من أهم الأدوات المستخدمة في تحليل المنافسين والأكثر شيوعًا بين رواد التجارة الإلكترونية وأصحاب الأعمال و العلامات التجارية في هذا السبيل.

إذ يمكنك توصيل نطاق منافسك بـ Buzzsumo لمشاهدة المحتوى الأفضل أداءً، بالإضافة إلى إجمالي المشاركات الاجتماعية ومكان مشاركة هذا المحتوى. يمكنك أيضًا استخدام هذا لاكتشاف مواقع ويب أخرى تنتج محتوى في مساحتك.

5. SpyFu

أداة SpyFu واحدة من أداوات التحليل الرهيبة التي يمكنك من خلالها تعلم والتعرف على الكلمات الرئيسية الخاصة بالمنافسين واستراتيجيات تحسين محركات البحث، والبحث وتحميل كلماتهم الرئيسية. 

6. SEMrush

SEMrush التحليل التنافسي

تُعتبر أداة SEMrush من أكثر الأدوات شيوعًا بين رواد الأعمال من أجل أداء هذه المهمة الخاصة بتقصي المعلومات الهامة والخطيرة حول المنافسين في السوق.

وتساعدك أداة SEMrush المُذهلة في تحليل أهم الكلمات الرئيسية العضوية والمدفوعة لمنافسيك، والروابط الخلفية والمزيد مع SEMrush.

7. Mailcharts

يمكن أن تمنحك Mailcharts نظرة ثاقبة على التسويق عبر البريد الإلكتروني لمنافسيك، من تكرار إرسال البريد الإلكتروني ، وتكتيكات سطر الموضوع، والمزيد.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية رحلتنا إلى عالم تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية ونستعد للهبوط.

الخاتمة:

يُعتبر تحليل المنافسين لك في السوق واحد من أهم وأخطر المهام التي يحتاج إلى أدائها كل صاحب عمل سواء كان صاحب متجر إلكتروني أو مزود خدمة عبر الإنترنت أو أي علامة تجارية؛ إذا كان يرغب في السير في الاتجاه الصحيح نحو النجاح وتحقيق أهداف العمل بفاعلية شديدة.

ويحقق تحليل المنافسين العديد من المزايا والمكاسب لأصحاب الأعمال بشكل عام، وتحديدًا رواد التجارة الإلكترونية حول العالم، منها الاطلاع أول بأول على آخر المستجدات في السوق الذي يعمل فيه نشاطك التجاري، وكذلك الوقوف على وضعك الدقيق بين المنافسين لك، واكتشاف نقاط القوة والضعف سواء فيك أو في المنافسين لك.

ليس هذا وفقط ما يمكن أن تجنيه من إجراء تحليل تنافسي، بل هناك الكثير والكثير من المزايا والفوائد والمكاسب التي تعود على عملك بشكل أو بأخر، بما يدعم قراراتك في كل شيء ويدعم تطور عملك والسير في الطريق الصحيح نحو النجاح المرغوب.

خلال هذا المقال على مدونتنا اصطحبناكم في رحلة إلى عالم قد يكون مجهول بنسبة كبيرة إليكم، وهو عالم مراقبة المنافسين وتقصي المعلومات والبيانات الخاصة بهم وبأدائهم واستراتيجياتهم التي يعتمدون عليها في كل قرار أو عمل أو أي مهمة يقومون بها نحو تحقيق الأهداف.

وتطرقنا خلال الرحلة إلى العديد من المحطات الهامة بداية من الانطلاق من تعريف بمفهوم التحليل التنافسي، ونهاية بمحطة الهبوط والتي استعرضنا فيها مجموعة من أهم وأفضل أدوات إجراء التحليل التنافسي حول العالم.

وفيما يلي إليك قائمة المحتويات التي قمنا بمناقشتها خلال الرحلة:

  • ماذا يُقصد بالتحليل التنافسي؟!
  • ما أهمية تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية ؟
    2.1. اتخاذ قرارات أكثر استنارة
    2.2. تحديد اتجاهات الصناعة
    2.3. إنشاء معايير لنفسك
    2.4. حدد استراتيجيات التسعير الخاصة بك
    2.5. اكتشف طرقًا جديدة للتحدث إلى العملاء، أو حتى عملاء جدد للتحدث معهم
    2.6. العثور على فجوة في السوق، ولكن أيضًا ضمان وجود “سوق في الفجوة”
  • ماذا يُقصد بالتحليل التنافسي؟!
  • ما هي أفضل أدوات تحليل المنافسين ؟!
    4.1. اليكسا Alexa
    4.2. رؤى جمهور الفيسبوك أو Facebook Audience Insights
    4.3. أداة SimilarWeb
    4.4. أداة Buzzsumo
    4.5. أداة SpyFu
    4.6. أداة SEMrush
    4.7. أداة Mailcharts