إعادة الاستهداف | 5 أخطاء لفشل حملات إعادة الاستهداف في التجارة الإلكترونية | إكسباند كارت
40403
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-40403,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

5 أخطاء سبب فشل حملات إعادة الاستهداف لعملائك في التجارة الإلكترونية

حملات إعلان إعادة الاستهداف في التجارة الإلكترونية

 

تعد حملات إعادة الاستهداف للعملاء نوع من أنواع الـ إعلان و الترويج المستهدف لشريحة عملاء بعينهم وهم الذين أبدوا اهتمام بالفعل تجاه نشاطك في التجارة الإلكترونية سواء بزيارة متجرك الإلكتروني أو أي من حسابات منصات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك و انستقرام .

أي بتفعيل حملات إعادة استهداف العملاء يمكنك الـ إعلان عن ما تقدمه من منتجات وخدمات إلى قاعدة بيانات عملائك الحاليين وعملائك المحتملين وعندما يتم هذا النوع من الـ إعلان بشكل صحيح، ينتج عنه الكثير من الأهداف الفعالة الخاصة بعملك في التجارة الإلكترونية لذا من الضروري التحضير لـ حملات إعادة الاستهداف للعملاء بشكل دقيق واحترافي لنصل للأهداف المرجو منها.

ولذلك في مقالتنا اليوم على مدونة التجارة الإلكترونية إكسباند كارت حرصنا على مشاركتك في إنشاء وتقديم هذا النوع من الإعلانات بطريقة احترافية من خلال عرض أهم وأبرز الأخطاء الشائعة التي أعاقت جهود الكثيرين من قبل ولم تنجح حملاتهم بسببها، تعرف عليها حتى تتجنبها ولا تقع بها، ولكن أولًا دعونا نوضح المقصود من مفهوم إعادة استهداف العملاء بوضوح وإليك الفقرات الأخرى التي سنقوم بتناولها في المقالة:

  • ما المقصود بحملات إعادة الاستهداف للعملاء؟!
  • أهمية إعلانات إعادة الاستهداف لعملك في التجارة الإلكترونية
  • أخطاء سبب عدم نجاح حملات إعادة الاستهداف لعملائك في التجارة الإلكترونية

ما المقصود بحملات إعادة الاستهداف العملاء؟!

حملات إعادة الاستهداف هي استراتيجية من استراتيجات التسويق الحديثة وهي عبارة عن إعادة استهداف زوار علامتك التجارية عبر منصاتها سواء المتجر الإلكتروني أو حساب الفيسبوك، تويتر ، انستجرام ، من خلال إعلان ما يظهر أمامهم بمجرد الانتهاء من زيارة متجرك أو حساب الفيسبوك لعلامتك التجارية.

وسواء كان هؤلاء العملاء قاموا بتفاعل وأجروا عملية شراء من متجرك أو لا، يمكنك إعادة استهدافهم بهذه الحملة الإعلانية وتحفيز دافع الشراء لديهم إذا كانوا لم يشتروا من قبل أو حتى للشراء مرة أخرى ولكل إعلان سيكون له التخطيط الخاص به طبقًا للهدف المرجو منه.

فمثلًا عند زيارة عميل لمتجرك وإجراء البحث عن بعض المنتجات وقام بزيارة صفحات منتجات بعينها وثم غادر المتجر دون إجراء أي عملية شراء، هنا يكون هذا العميل هو هدفك الذي تنشئ من أجله حملة إعلان لإعادة استهدافه وتعرض له هذه المنتجات وما يشابهها مع وجود خصم للشراء فهذا من الممكن أن يعزز لديه دافع الشراء ويتفاعل مع الإعلان ويتجه نحو المتجر وينهي الطلب.

أما بالنسبة لعملائك الحاليين والذين أتموا عملية شراء بالفعل، فيمكنك إعادة استهدافهم كالمثال الأتي، إذا قام عميل بشراء جهاز لابتوب سيكون من المتوقع أن يرغب في شراء منتجات مكملة له مثل شنطة اللابتوب، مروحة لابتوب، سماعات كبيرة، طابعة، وهذه تكون الفرصة لتحفز هذا العميل لإعادة طلب منتج من متجرك مرة أخرى من خلال عرض هذه المنتجات له في إعلان بعد مغادرة متجرك وإتمام شرائه للابتوب على الفور.

أهمية إعلانات إعادة الاستهداف لعملك في التجارة الإلكترونية

إعادة الاستهداف في التجارة الإلكترونية

أهم ما يميز إعلانات إعادة استهداف العملاء أنها موجهة بالفعل لعملائك الذين يبدون اهتمام نحو نشاطك التجاري، أي لديهم دافع ورغبة التفاعل والشراء والاستفادة من ما تقدمه من منتجات وخدمات، ويذكر لنا موقع Bigcommerce أن 70% هي نسبة تفاعل واستجابة العملاء مع إعلان إعادة الاستهداف ومن يتوجهون إلى خطوة إتمام عملية الطلب والشراء.
ويمكننا تحقيق الكثير من الأهداف التجارية بتطبيق استراتيجية إعلانات إعادة استهداف العملاء مثل:

  • الاستفادة من عملائك الحاليين وزيادة تفاعلهم مع الحملات الإعلانية
  • تحفيز دافع العملاء المحتملين وتعزيز حث الشراء والاستجابة مع ماتقدمه من منتجات أو خدمات
  • زيادة معدلات التحويل المستهدفة لمنصاتك عبر الإنترنت
  • إمكانية استهدافة عملاء سلة التسوق المهجورة لتحفزيهم على إتمام عملية الشراء
  • الوصول لعملاء الخصومات، الذين يتسوقون دائمًا خلال فترة العروض فقط، فمن خلال هذا النوع من الإعلانات يمكنك إعلانهم عن بدء فترة الخصومات
  • إنشاء إعلان إعادة استهداف عملائك للترويج عن إضافة منتجات جديدة بمتجرك، فسيكون عميلك الحالي هو أول من يرغب في طلب واقتناء هذه المنتجات

أخطاء سبب عدم نجاح حملات إعادة استهداف عملائك في التجارة الإلكترونية

حملات إعلان إعادة الاستهداف في التجارة الإلكترونية

وفيما يلي سوف نتعرف على أهم الأخطاء الشائعة التي من الممكن أن تقوم بها عند انشائك حملة إعلانية لإعادة استهداف عملائك مما لا يساعد في نجاح الحملة وتحقيق الهدف منها.

1- إعادة استهداف جميع الزوار

من أشهر الأخطاء التي يقع بها الكثير وهي إنشاء حملة إعلانية لإعادة استهداف جميع زوار المتجر الإلكتروني كشريحة واحدة من دون تقسيمهم لأكثر من فئة مختلفة وفقًا لاهتمامتهم وسلوكهم التسوقي عبر المتجر، فوضع جميع هؤلاء العملاء في مجموعة واحدة هو خطأ كبير لن يحقق لك أهدافك من الحملة، فيجب تقسيمهم على حسب أكثر من عامل مثل:

الموقع الجغرافي: لا تستهدف شريحة عملاء من دولتين مختلفتين وأنت تقوم بإعلان عن شحن مجاني لدولة منهم فقط، فهذا سوف يثير غضب العميل الآخر ولن ينفلت لإعلانتك مرة أخرى.

النوع: لغة التحدث مع كل جنس مختلفة عن الآخر وكتابة إعلان تستهدف به النساء غير اختيار ألوان تصميم إعلان للرجال، فيجب التدقيق جيدًا عند تقسيم شرائح العملاء طبقًا لنوعهم.

الاهتمامات الشرائية: إذا كنت تمتلك متجر إلكتروني لبيع الأثاث بأنواعها للمنزل والمكتب، مع مكملات الديكور الخاصة به، فسيكون لديك شريحة عملاء تهتم بالبحث عن منتجات مكتبية مثل كراسي المكتب، طاولة اجتماع، أقلام وأوراق، وعملاء آخرين يبحثون عن طاولة للمطبخ أو أدوات زينة للمنزل.
أنت هنا لاحظت الفرق بين الاهتمامات الشرائية لكلًا منهم، وحتى تضمن نجاح هدف إعلان إعادة الاستهداف بشكل سليم سيلزم إنشاء إعلان مختلف يناسب اهتمامات كل شريحة.

وقت زيارة العميل للمتجر: فبالطبع لن تنشئ إعلان واحد تستهدف به عميل قام بزيارة المتجر من دقائق وعميل آخر قام بزيارة المتجر من شهرين.

زوار الصفحة الرئيسية: يمكنك بتفعيل الأدوات التحليلة مثل فيسبوك بيكسل او Google Analytics معرفة زوار متجرك بدقة ومعرفة أي الصفحات التي تم زيارتها وبهذا يسهل إنشاء إعلان لإعادة استهدافهم مرة أخرى.

تاركي سلة التسوق مهجورة: من أهم العملاء الذين يجب الاهتمام بهم هم عملاء السلة المهجوة ومن خلال إعلانات إعادة الاستهداف يمكنك تحفيز وحث عامل الشراء لديهم عند توفير خصومات او عروض الشحن المجاني مثلًا، لذلك سيكون من الأفضل تقسيمهم كشريحة عملاء مستهدفين منفصلين.

عملاء جدد: يحتاج العملاء الجدد تقسيمهم كشريحة منفصلة عن باقي العملاء حتى تستطيع إنشاء حملة تناسبهم بالفعل وتحقق الهدف المراد منها.

2- تكرار إعلان واحد لأكثر من حملة

إنشاء إعلان واحد لاستخدامه في حملات إعادة استهداف العملاء بشكل متكرر هو خطأ آخر يقوم به الكثير من المسوقين وأصحاب المتاجر التي تقوم بحملات التسويق بنفسها، وقد ذكرت التحليلات أن معدل تفاعل العملاء مع الإعلانات المكررة يكون أقل من معدل تفاعلهم مع الإعلانات الجديدة التي يرونها لأول مرة.

يجب أن تعلم أن هدف حملة إعلان إعادة استهداف العملاء بالأساس هو تفاعل العميل وتحفيز دافع الشراء لديه ليمتلك منتج أو خدمة قام بإبداء اهتمامه بها بالفعل ولكنه لم ينهي عملية الشراء لسبب ما، أي يمتلك العميل نية امتلاك منتجك لذا تعامل معه بذكاء واظهر له ابداعك في إثارته وتحفيزه لينهي طلب الشراء ويتفاعل مع علامتك التجارية.

3- استخدام إعلان ثابت على جميع المنصات

انظر دائمًا من مرآة العميل وتخيل إذا ظهر لك إعلان ثابت على جميع حساباتك عبر منصات التواصل الاجتماعي بمحتوى ثابت أي تتصفح تطبيق الفيسبوك ومن ثم تنتقل إلى انستقرام وترى نفس الإعلان، هل سيثير هذا دافع الشراء لديك؟!

بالطبع لا، فإن لم يتخذ العميل التفاعل الأول مع إعلانك عبر فيس بوك فمن الضروري أن يرى إعلان مختلف وأكثر إبداعًا عندما يتوجه نحو محرك البحث جوجل ليبحث عن شيء ما، فاستخدامك لذات الإعلان لأكثر من حملة إعلانية وخلال أكثر من منصة سيتسبب في اختيار عملائك لتجاهل إعلانك وعلامتك التجارية وعدم التفاعل معها بأي طريقة.

4- عدم استخدام CTA صحيح

من الأخطاء التي تعرقل الوصول إلى الهدف من إنشاء حملات اعلان إعادة استهداف العملاء هي عدم وضع CTA صريح، فمثلًا إذا كنت تعلن عن قائمة منتجات بعينها مع عدم ترك أي رابط أو CTA ضغطة زر صريحة يستخدمها العميل ليستجيب مع الإعلان، فحينها لن تنجح حملتك الإعلانية لأن بالطبع لن يتوجه العميل إلى المتجر أو صفحة الفيسبوك ويقضي وقت طويل للبحث عن المنتج الذي لاق إعجابه في الـ إعلان

وأيضًا عندما يكون زيادة معدل التحويل هو القصد من الحملة الإعلانية ولا تضع أي Landing Page أو رابط واضح يتوجه له العميل فلن تلقى أي استجابة أو تفاعل مع هذا الـ إعلان وبالتالي لن تدعم هذه الـ حملات الإعلانية عملك في التجارة الإلكترونية بأي طريقة.

5- عدم تفعيل فيس بوك بيكسل

حملات إعادة الاستهداف و فيسبوك بيكسل

يساهم فيسبوك بيكسل في نجاح حملات إعادة استهداف العملاء بفاعلية حيث يوفر لك تقارير دقيقة بخصوص تحليل السلوك الشرائي والتسوقي لعملائك مما يتيح لك سهولة إنشاء حملة إعلان لإعادة استهدافهم مرة أخرى والوصول بهذه الحملة للهدف المرجو منها سواء زيادة معدل المبيعات أو زيادة التحويل أو ما شابه ذلك.

وإذا كنت تمتلك متجرك الإلكتروني بالشركة معنا منصة إكسباند كارت سوف تتمتع بمزايا عديدة مثل إماكنية وسهولة تفعيل فيسبوك بيكسل من لوحة التحكم الخاصة بمتجرك دون الحاجة للاستعانة بمبرمج أو شخص متخصص لإجراء هذا لك، فببعض الخطوات البسيطة يمكنك الحصول على الأداة التحليلة فيسبوك بيكسل والاطلاع على تقارير تحليلية لسلوك عملائك المتسوقين.

الخلاصة

استعرضنا خلال هذا الموضوع بشكل بسيط مفهوم حملة إعلان إعادة استهداف العملاء ومن الواضح أنها يمكن أن تتم عبر أكثر من منصة سواء عبر مواقع الفيسبوك أو انستقرام ومحركات البحث جوجل، كما تحدثنا عن أهميتها وأبرز الفوائد الناتجة من إنشاء إعادة استهداف العملاء مثل، زيادة تفاعل العملاء الحاليين، زيادة معدلات المبيعات، زيادة معدلات التحويل، والعديد من الفوائد الأخرى.

ومن ثم عرضنا أشهر وأبرز الأخطاء التي تتسبب في عدم نجاح حملتك الإعلانية الخاصة بإعادة استهداف عملاء مرى أخرى، وكان من أهم هذه الأخطاء هيعدم تقسيم العملاء إلى شرائح مختلفة حيث ذكرنا أن لكل عميل سلوك مختلف عن الآخر لذا من الجيد أن يتم تقسيمهم طبقًا لسلوكهم الشرائي مع مراعاة أعمارهم ونوعهم الجنسي ومنطقتهم الجغرافية وباقي عوامل تقسيم شرائح العملاء المعروفة عند تفعيل أي من استراتيجيات التسويق.

وإليك أبرز الأفكار التي تم تناولها خلال المقالة:

1- ما المقصود بحملات إعادة الاستهداف للعملاء؟!
2- أهمية إعلانات إعادة الاستهداف لعملك في التجارة الإلكترونية
3- أخطاء سبب عدم نجاح حملات إعادة الاستهداف لعملائك في التجارة الإلكترونية، والأخطاء التي تناولناها بالمقالة هي:

  • إعادة استهداف جميع الزوار
  • تكرار إعلان واحد لأكثر من حملة
  • استخدام إعلان ثابت على جميع المنصات
  • عدم استخدام CTA صحيح
  • عدم تفعيل فيسبوك بيكسل