معدل التحويل | أبرز 10 عوامل لزيادة معدل التحويل من صفحة المنتج بمتجرك - إكسباند كارت
40628
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-40628,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

أبرز 10 عوامل لزيادة معدل التحويل من صفحة المنتج بمتجرك

زيادة معدل التحويل Conversion Rate من صفحة المنتج

 

تحقيق المبيعات هو الهدف الأول الذي يسعى ورائه أصحاب الأعمال و المتاجر الإلكترونية ويبدأون العمل على تحقيق هذا الهدف طبقًا لاستراتيجية البيع التي يتبعونها، وفي الواقع ينهمك ويهتم أصحاب المتاجر الإلكترونية على تطبيق هذه الاستراتيجيات بدقة واحترافية عالية ويتغافلون عن بعض العوامل البسيطة التي تساعد بشكل كبير في ازدياد معدل مبيعات المتجر الإلكتروني باستمرار، مثل الاهتمام بتهيئة صفحة المنتج لما تتسم به من أهمية بالغة في دفع الزائر على إتمام عملية الشراء وزيادة معدل التحويل Conversion rate الخاص بالزوار وتحويلهم لعملاء، وبهكذا تنجح في تحقيق أكثر من هدف تجاري وهما كسب عملية بيع، كسب الربح الخاص بها، ارتفاع معدل التحويل نتيجة لتحويل الزائر إلى عميل لديك بالفعل.

وخلال هذه المقالة الجديدة على مدونة التجارة الإلكترونية إكسباند كارت سوف نتعرف على أهم وأبرز العوامل التي تساعدك كصاحب متجر إلكتروني على تهيئة وتصميم صفحة المنتج بشكل احترافي للوصول إلى الأهداف المرجوة منها، وسوف نستعرض كيفية تطبيق هذه العوامل ومراعاتها من أجل تحقيق هذه الأهداف والتي من أهمها إنجاز نجاح كبير في ارتفاع معدل التحويل أو الـ Conversion rate لمتجرك وتحويل الزوار إلى عملاء فعليين ومن ثم تحقيق المزيد من المبيعات والأرباح.

أبرز 10 عوامل لزيادة معدل التحويل من صفحة المنتج عبر متجرك الإلكتروني

صفحة المنتج هي من أهم العوامل التي تساعدك في تحقيق أهدافك التجارية من العمل في التجارة الإلكترونية واعلم أنه لا يتعين عليك الاهتمام بتطبيق استراتيجية التسويق المناسبة والتحسين من متجرك الإلكتروني وصفحات الدفع والاهتمام بتوفير خدمة عملاء احترافية، دون أن تهتم بتصميم وتهيئة صفحة المنتج بشكل أكثر احترافية حيث لن يستفد العميل بأي من الخطوات الأخيرة التي تهتم بها دون المرور بصفحة منتج قوية تمتلك المقومات لدفعه وتحويله من مجرد زائر لعميل فعلي لمتجرك.

وحتى تحقق الازدياد في معدل التحويل أو Conversion rate وكسب زوارك كعملاء حاليين ودائمين سيكون عليك مراعاة بعض من العوامل التي سنقوم بسردها فيما يلي بشكل تفصيلي لتمتلك الدراية الكاملة بما تحتاجه لامتلاك صحفة منتج احترافية بمتجرك الإلكتروني.

1- توفير خطوات شراء سهلة للعميل

يغفل الكثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية عن ضرورة الاهتمام بتسهيل خطوات الشراء عبر المتجر الإلكتروني حتى لا يصاب المتسوق بالتشتت ويفقد شغفه في إتمام عملية الشراء، فعلى الرغم أن لديه الدافع وبالفعل هو بالمتجر يتسوق والآن متواجد بصفحة المنتج وأصبح على مشارف الإنتهاء من الطلب، إلا أنه قد يزول سريعًا إذا واجه المتسوق أي صعوبات سواء في خطوات تصفح المنتج أو عند عدم حصوله على إجابة لاستفسار ما يبحث عنه، أو مع صعوبة الوصول إلى زر أضف إلى سلة التسوق، أو أخيرًا يواجه صعوبة عن عند عملية الدفع، فكل هذه العوامل تفقده شغفه ورغبته تجاه اقتناء وطلب المنتج.

لذا يجب عليك كصاحب متجر إلكتروني الاهتمام بتفاصيل إنشاء و تصميم المتجر وكأنه متجر بيع بالتجزئة تقليدي، فمثل ما تسعى لأن يكون متسع ومرن لحركة المتسوقين، احرص على وجود مثل هذه المرونة والسهولة عبر المتجر، لينال المتسوق تجربة تسوق وشراء سهلة ومريحة له.

ونحن نتميز في منصة إكسباند كارت بتوفير أكثر من تصميم وقالب لمتجرك الإلكتروني حتى يناسب نمط نشاطك ومجالك التجاري أيًا كان، مع سهولة التصميم بالنسبة للمتسوق ليستطيع أن يتصفح بسهولة المنتجات ويصل إلى سلة التسوق وعندما ينهي طلب الشراء فيجد أكثر من اختيار بالنسبة لعملية الدفع ليختار الملائم له، فإذا كنت تمتلك متجر بيع بالتجزئة وتفكر في تحويل أعمالك أونلاين أو ترغب في بدء عملك عبر الإنترنت من الأساس، فلا تتردد في إنشاء متجرك الإلكتروني معنا الآن وابدء رحلة التجارة عبر الإنترنت.

2- تفعيل الدردشة الآلية على صفحة المنتج

عند إجراء أي استطلاع أو استبيان لمعرفة أراء العملاء وتقييمهم عن متجر إلكتروني ما وتجربة التسوق منه، تحظى الدردشة الآلية على امتنان كبير لوجودها بالمتجر ومساعدتها للعملاء فهم يشعرون بأنها الخطوة الأكثر فاعلية أثناء تجربة التسوق وهذا لأنها تقدم لهم الدعم اللازم، حيث تتيح الدردشة الآلية خدمات الرد السريع على أسئلتهم واستفساراتهم وتقدم لهم رد دليلي لمساعدتهم على تجربة تسوق وشراء أفضل مما يؤدي بهم إلى إتمام عملية الشراء من صفحة المنتج التي يكونوا عليها.

تفعيل تطبيق الدردشة الآلية لعملائك بمتجرك الإلكتروني تتيح لهم إمكانية الوصول لما يريدونه بسهولة وفي أسرع وقت وهذا يساعد في بناء جدار من الثقة بينهم وبين علامتك التجارية، فلا تغفل عن القيام بهذه الخطوة عند تصميم وتهيئة متجرك، وعند إنشائك لمتجرك مع منصة إكسباند كارت سوف تتمتع بأكثر من تطبيق للدردشة الآلية مثل Zendeskchat.

تفعيل الدردشة الآلية على صفحة المنتج

3- قدم تفاصيل كافية عن المنتج

وفر كل التفاصيل والمعلومات التي سيحتاجها العميل وهو في صفحة المنتج حتى لا يضطر للبحث الكثير أو أنه يفقد شغفه واهتمامه بالمنتج ومن ثم يغادر المتجر دون أن يقوم بأي عملية طلب شراء، وعليك اختيار وتصنيف المعلومات القيمة والهامة والتي يجب أن تكون في المقدمة أكثر من غيرها، لا يتعين عليك كتابة كل المعلومات أكثر من محاولة توفير المعلومات القيمة والتي تثير تساؤل المستوق ويريد إجابة لها بالفعل.

4- فهم ومعالجة مخاوف العملاء

تهيئة صفحة المنتج لزيادة معدل التحويل

لا تتهاون بأهمية تهيئة صفحة المنتج وكيف يمكنها أن تساهم في ارتفاع الـ Conversion rate معدل التحويل للخطوة الأخيرة وهي إتمام عملية طلب الشراء وتحويله من زائر لعميل حالي، وكيف يمكنها أن تتسبب في عدم حدوث أي عملية شراء من متجرك ومن أهم العوامل التي تساعدك في تحقيق هذا التوازن هي فهم فكر المتسوق وما هي المعلومات الخاصة بالمنتج التي يريد أن يتعرف عليها بالفعل.

على سبيل المثال عرض خصائص مزايا المنتج غير كافية بالنسبة للعميل حتى يقتنع بشرائه، فيلزم أيضًا ذكر منافع ومميزات هذا المنتج لتشبع لدى العميل فضوله ومخاوفه، فمثلًا إذا كنت تمتلك متجر إلكتروني لبيع الملابس ونحن الآن بصفحة بيع فستان ما، فبالطبع أهم المعلومات التي تقوم بعرضها عن الفستان، اللون، المقاس، وما شابه ذلك من خصائص، وتغفل أن هناك مميزات أخرى يبحث عنها العميل بالفعل في منتجك مثل:

هل هذا الفستان يتميز بالمتانة والقوة ليتحمل المسافات الطويلة؟!
هل ذو خامة فضفاضة ولطيفة في درجة الحرارة العالية ولا تتأثر بالشمس والرطوبة؟!
هل مناسب ارتدائه في أكثر من ستايل ولأكثر من مناسبة؟!

هذه بعض الأسئلة التي تراود الفتيات عند شراء فستان ما، نعم خصائص الفستان من مقاسه ولونه مهمة وضرورية ولكنها غير مسؤولة عن حث دافع الشراء لديهم وملئ مخاوفهم عن جودة المنتج أم لا ومن ثم تؤدي بهم إلى إتمام طلب الشراء، وخلال الصورة السابقة يمكنك رؤية كيف تعاملت ماركة Nyx مع عرض صورة تجريبية لأكثر من درجة بشرة حتى يستطيع العميل معرفة بشكل تقريبي كيف سيكون منتج مظلل العين على بشرته خاصة وإن كانت لأول مرة تقتني مظلل Nyx.

5- عرض مراجعات وتقييمات العملاء

وفقًا لاستطلاعات رأي العملاء، هناك أكثر من 95% من المتسوقين عبر الإنترنت يقرأون مراجعات وتقييمات العملاء السابقة قبل إجراء عملية الشراء، وهذه نسبة كبيرة وضخمة للغاية علينا الاهتمام بها، وبالفعل قد تحدثنا من قبل في مقالة خاصة عن أهمية ظهور وعرض مراجعات وتقييمات العملاء السابقيين لتحفز وتشعر الطمأنينة لدى عملائك وتساهم في بناء الثقة والمصداقيى تجاه علامتك التجارية.

وعند دخول المتسوق إلى صفحة المنتج وتظهر له التقييمات الخاصة به سوف تساعده في اتخاذ قراره بشراء هذا المنتج وتسرع من إتمام الطلب وبالتالي تزيد من معدل التحويل أو الـ Conversion rate عبر متجرك بشكل فعال، ولكن بالطبع يجب أن تكون كل المراجعات طبيعية ومن عملاء بالفعل ولا تحاول أن تزيفها وتضلل العميل.

وعلى سبيل المثال، فعند عرضك بمتجرك لمنتجات العناية بالبشرة أو مستحضرات التجميل، فإذا لم يكن هناك أي مراجعات وتقييمات سابقة فلن تخاطر أي من الفتيات أو السيدات بشراء وتجربة هذا المنتج حيث لم يصل لها الشعور بالأمان تجاهه وذلك لعدم وجود أي تجارب ومراجعات سابقة له.

6- عرض الضمانات الاجتماعية والتجارية

إذا كان مجال نشاطك التجاري عبر الإنترنت هو بيع منتجات معتمدة على وجود ضمانات اجتماعية أو تجارية مثل المنتجات الصحية التابعة لوزارة الصحة أو منتجات الأجهزة الكهربائية والإليكترونية وما شابه ذلك، سيلزم أن تعرض هذه الشهادات على صفحة المنتج المرتبطة به مما يطمئن العميل ويشعره بالثقة والمصادقية تجاه علامتك التجارية ومتجرك ومن ثم ينهي عملية الشراء على الفور ويزداد بذلك معدل التحويل أو الـ Conversion rate الخاص بالمتسوق وتحويله من عميل محتمل إلى عميل بالفعل وبالتالي تزداد معدلات ومقاييس متجرك بشكل فعال.

ومن المنتجات التي تحتاج إلى عرض ضمانات لها، منتجات ومستحضرات العناية بالبشرة والشعر، المنتجات الغذائية، منتجات وسلع الأجهزة الكهربائية والأجهزة الإلكترونية.

7- الاهتمام بعرض مقاطع فيديو أو GIF على صفحة المنتج

أهمية عرض الفيديوهات لزيادة Conversion rate

من أشهر السلبيات الخاصة بعملية التسوق عبر الإنترنت هي عدم قدرة المتسوق على رؤية المنتج ولمسه وفصحه جيدًا اعتمادًا على خبراته وشعوره، وحتى تتميز بمعالجة هذه المشكلة السلبية سيكون عليك الاهتمام بالمحتوى المرئي الخاص بوصف المنتجات وتوفير صور وفيديوهات توضح خصائص ومزايا المنتج بشكل فعال لتساعدهم على اتخاذ قرار الشراء بعد الحصول على إجابات الأسئلة التي تشغل بالهم نحو المنتج.

ولا يلزم أن تكون مقاطع الفيديو طويلة بشكل معقد بل يكفي أن تظهر أهم ما يميز المنتج وأكثر ما يريد المتسوق معرفته عن هذا المنتج ليقوم بإنهاء عملية الشراء على الفور، سيكون من الجيد عرض GIF بسيط عن المنتج بأكثر من جانب.

وكما هو موضح في الصورة السابقة لمنتج الـ Mouse كيف يعرض الموقع الأكبر للتسوق والشراء حول العالم Amazon فيديو قصير لوصف مزايا وفوائد استخدام الـ Mouse وهذه العلامة التجارة بالتحديد، إلى جانب عرضه لأكثر من صورة توضح مواصفات المنتج.

8- لا تظهر الكثير من المقترحات

بات هدف العميل عند الوصول إلى صفحة المنتج هو التعرف عليه ومن ثم شرائه أي لديه دافع امتلاكه بالفعل، وقد توصل المتسوق لهذا القرار بعد فترة من البحث والتصفح عبر منتجات متجرك الإلكتروني، لذا ليس من الصحيح ظهور مقترحات أخرى له عند صفحة المنتجات أو ظهور أي عروض ومقترحات إضافية لمنتجات مشابهة بشكل فظ ومشتت للانتباه.

حيث لم يحقق ذلك زيادة الـ Conversion rate معدل التحويل من كونه زائر لعميل بل سيصيبه بالتشتت وعدم الشعور بالتنظيم والتنسيق الخاص بالمتجر، وهذا ما توضحه لنا التحليلات الخاصة بسلوك المتسوق عبر الإنترنت، فظهور مثل هذه المقترحات واللافتات بكثرة أمامه فعلى عكس المتوقع سوف تؤدي به إلى عدم إنهاء الطلب وليس إضافة المزيد إلى سلة تسوقه.

9- عرض أهم الأسئلة الشائعة على صفحة المنتج

كما ذكرنا عبر عوامل سابقة أن إشباع دافع الفضول والسؤال عند العميل هي من أهم الأسباب الرئيسية التي تؤدي به ليتم عملية الشراء وبالتالي تزيد من الـ Conversion rate معدل التحويل له من زائر إلى عميل محتمل ومن ثم عميل نهائي بالفعل، ويعتبر عرض بعض من الأسئلة الشائعة حول هذا المنتج عبر الصفحة الخاصة به سوف تساهم في إشباع العميل لفضوله وتساؤلاته مما يسرع من قراره النهائي بامتلاك هذا المنتج والذهاب لإنهاء طلب شرائه.

10- لا تعطي الكارت الأخير لعميلك مطلقًا

قد تتعرض في بعض الأوقات لموقف انتهاء مخزون منتج ما ويتفاجأ العميل بهذا عند الوصول إلى صفحة المنتج ويبدأ في تصفح مزاياه وبمجرد الضغط على زر إضافة إلى سلة التسوق يظهر له إشعار بأن المنتج غير متوفر بالمخازن، وهذا الإشعار يعد بمثابة الكارت الأخير لعميلك، فحاول أن لا تظهره على الإطلاق ختى لا تخسر عميلك وحتى ولو هناك احتمال بسيط لخسارته بشكل مؤقت.

ولكن كيف يمكنك التعامل في هذا الموقف حتى لا تضطر لفقد العميل وخسارة الـ Conversion rate أو معدل التحويل بتحويله من زائر إلى عميل فعلي؟! يمكنك إظهار إشعار بإمكانية ترك العميل لمعلوماته الخاص وسوف يتم التواصل معه لإعلامه بتوافر المنتج مرة أخرى، مع إمكانية عرض أي لافتات بمنتجات مشابهة لما اختاره وبهذه الطريقة مازلت تضمن كسب معدل التحويل له من زائر إلى عميل محتمل على الأقل.

وعند إنشاء متجرك الإلكتروني مع إكسباند كارت سوف تتمتع بالكثير من المزايا الخاصة بإدارة منتجاتك ومتابعة مخزونك، فمن خلال لوحة التحكم الخاصة بك وتفعيل التطبيقات يتيح لك تتبع منتجاتك بشكل دوري ومعرفة قبل انتهائها من المخزون لتمتلك سرعة التصرف الصحيح دون الحاجة لخسارة عملائك.

الخلاصة

كما وضحنا فيما سبق أن الاهتمام بتهيئة صفحة المنتج لا يقل أهمية عن إنشاء وتهيئة المتجر الإلكتروني وتحسين باقي صفحاته الأخرى الهامة مثل صفحة الدفع أو الصفحة الرئيسية، وكلما كانت صفحة المنتج متكاملة من جميع عوامل جذب العميل كلما زادت فرصة تسجيل ارتفاع معدل التحويل الـ Conversion rate بمتجرك وتحويل الزوار إلى عملاء محتملين أو حاليين لعلامتك التجارية.

وكانت من أهم هذه العوامل، نشر محتوى مرئي يعرض مزايا المنتجات وهذا لأهمية التسويق بالفيديو والـ GIF في إشباع دافع الفضول لدى المتسوق ومن قم حث دافع شراء وامتلاك المنتج بعد القدرة على رؤيته بشكل أكثر وضوحًا.

وكانت من العوامل الأخرى التي تساعدك في مليء فضول الزائر المتسوق عبر الإنترنت، عرض مميزات المنتج وفوائده وعدم الاكتفاء بمزاياه فقط، حتى يمتلك العميل إجابات لكل الأسئلة المثيرة التي من الممكن أن تخطر بباله قبل اتخاذ قرار شراء المنتج وإتمام عملية الطلب، وفيما يلي تتمثل جميع العوامل التي ذكرناها تشارك في تحسين ظهور صفحة المنتج للمتسوق وهي:

  • توفير خطوات شراء سهلة للعميل
  • تفعيل الدردشة الآلية على صفحة المنتج
  • قدم تفاصيل كافية عن المنتج
  • فهم ومعالجة مخاوف العملاء
  • الاهتمام بعرض مقاطع فيديو أو GIF على صفحة المنتج
  • عرض مراجعات وتقييمات العملاء
  • عرض الضمانات الاجتماعية والتجارية
  • لا تظهر الكثير من المقترحات
  • عرض أهم الأسئلة الشائعة على صفحة المنتج
  • لا تعطي الكارت الأخير لعميلك مطلقًا