مشاكل الشحن | أفضل الحلول المناسبة لأشهر 10 مشاكل الشحن شيوعًا | إكسباند كارت
40880
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-40880,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

أفضل الحلول المناسبة لأشهر 10 مشاكل الشحن شيوعًا

حلول تحديات و مشاكل الشحن لـ المتجر الإلكتروني

 

عملية الشحن من أهم العوامل المُساهمة في نجاح عملك وتجارتك عبر الإنترنت، ولكن مع الأسف تواجه عمليات الشحن تحديات ومشاكل كثيرة تسوء من أدائها والنتائج المرجوة منها، ويبدأ هذا النوع من الـ تحديات بالتأثير على صورة المتجر الإلكتروني وعلاقته مع عملاءه خاصة إذا لم يتم تفعيل حلول احترافية وسريعة لمعالجة أي من مشاكل الشحن هذه، حيث لا مفر من التعرض لمثل هذه المشاكل، ولكن لا تقلق، فأنت تاجر والتاجر على علم دائمًا بأن ليس من المهم عدم حدوث المشكلة بل الأهم هو كيفية معالجة هذه المشكلة وتجاوزها بنجاح وبأقل الأضرار.

وهذا ما حاولنا العمل عليه وعرضه لك خلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية إكسباند كارت حيث نستعرض حلول لأشهر وأبرز تحديات و مشاكل الشحن التي من الممكن أن يتعرض لها المتجر الإلكتروني الخاص بك، حتى تمتلك الدراية والقدرة على كيفية التعامل مع هذه المشاكل عند الوقوع بها، فعملية الشحن تعد من أهم العوامل التي تساهم في ترك انطباع وصورة عن علامتك التجارية والمتجر الإلكتروني الخاص بك، لذا الاهتمام بمعالجة تحدياتها والحرص من الأساس على اختيار أفضل شركات الشحن لتوصيل شحنات عملائك لا يقل أهمية عن تطبيق أقوى تقنيات و استراتييجات التسويق لنشر الوعي بعلامتك التجارية، مع الاهتمام بحل أي مشكلة او عائق يوجه متجرك لتحظى دائمًا على رضا وراحة عملائك، وفيما يلي نبدأ سويًا أن نسترسل هذه الحلول والمشاكل التي من الممكن أن يوجها متجرك الإلكتروني

حلول المناسبة لأشهر 10 تحديات الشحن التي يتعرض لها المتجر الإلكتروني

1- حل مشاكل الشحن بسبب الظروف الطارئة مثل COVID-19

نلمس جميعًا كيف أثر فيروس كورونا المستجد COVID-19 على جميع قطاعات الحياة المختلفة سواء صناعة، تجارة، طب، اقتصاد،…إلخ، وبالطبع لم تخلو التجارة الإلكترونية من هذه التأثيرات على الرغم من تمتعها بالكثير من المميزات مثل تحويل نشاط عدد كبير من العلامات التجارية الشهيرة عبر الإنترنت بعد تعرضهم لخسارات ضخمة نتيجة لأزمة فيروس كورونا.

ولكن هناك عوامل لم تمتلك المقاومة الكافية لهذا التأثير ومنها عامل الشحن وتوصيل الشحنات، فنجد بعض شركات الشحن والنقل قامت بتغيير سياسات خدمات الشحن التي تقدمها، مع إلغاء الرحلات والشحنات الجوية، إلى جانب اللجوء لنقص العمالة والكثير من الأمور التي أثرت بشكل ملحوظ على شركات الشحن وحركة التنقلات بين الدول وبعضها وحتى وإن كان داخل الدولة نفسها.

وحل هذا النوع من تحديات الشحن يمكن في اتباع بعض الأمور الهامة التي تساعدك حتى تعود إلى ممارسة عملك كالمعتاد مثل:

  • السماح للعملاء بمعرفة التحديثات أولًا بأول، وكن على تواصل معهم بشكل دائم ليكونوا على معرفة بأي تأخيرات أو تحديثات، فالمبالغة في التواصل مع عملائك هنا في هذه الحالات سيكون الأفضل
  • اظهر لافتة على المتجر الإلكتروني الخاص بك بمواعيد التسليم واحتمالية أن تستغرق وقتًا أطول من المعتاد
  • استخدام منصات التواصل الاحتماعي والبريد الإلكتروني أيضًا لتمد عملائك بالتحديثات اللازمة بخصوص الشحنات

في مثل هذه الظروف الطارئة لا تتبع ما يحتاجه عميلك بل قم بتنفيذ الخطط التي تملك القدرة لتنفيذها باحترافية عالية فقط، حيث في الواقع هذا ما يحتاجه عميلك منك، فعلى سبيل المثال، إن لم تستطع توصيل أي شحنات لأماكن بعيدة أو عدم توصيل الشحنات الجوية، لا تتردد في غلق الطلب على هذه المنتجات واترك لافتة اعتذار لعميلك مع وعد للعودة في أقرب فرصة، وذلك أفضل من تركه للإنهاء الطلب ومن ثم الانتظار إلى أجل غير مسمى حتى يتم فتح الخطوط الجوية وإيصال الشحنة.

2- حلول تحديات شحن المنتجات دوليًا

أفضل شركات الشحن مع اكسباند كارت

يبدو الشحن الدولي صعب في بداية الأمر ولكن الاتفاق والشراكة مع شركات شحن كبيرة وبارزة في مجالها سوف يسقط ما على كاهلك من صعاب ومهام، فهذه الشركات سوف توفر عليك أمور محاسبة الرسوم والضرائب وما شابه ذلك.

لذا سيكون سر حلول هذه المشكلة هو الاختيار الصحيح للشريك الذي يعمل معك على توصيل انطباع وصورة عظيمة عن المتجر الإلكتروني والعلامة التجارية الخاص بك قبل أن يعمل على توصيل الشحنات إلى العملاء حول العالم.

وعند إنشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك مع منصة إكسباند كارت سوف نوفر عليك عناء الكثير من تحديات و مشاكل الشحن والعمل في التجارة الإلكترونية بوجه خاص، فنحن نوفر لك أكثر من 50 شركة شحن من أكبر وأهم الشركات حول العالم لتختار الأفضل والأنسب لك ولحجم تجارتك، وسوف تقدم لك معظم هذه الشركات قائمة بكل ما يخص حساب الشحنات عبر الإنترنت وتكلفتها دوليًا ومن هذه الشركات؛ DHL،

ولكن بوجه عام حتى تتجنب المفاجآت غير السارة والطارئة لعملائك، من المهم أن تترك لهم ملحوظة عند إنهاء الطلب من المتجر الإلكتروني بأن أي شحنات دولية قد تخضع لبعض الرسوم والضرائب الإضافية طبقًا للاتفاقات وسياسات كل دولة.

3- حلول لمشاكل تغليف المنتجات بشكل آمن عند الشحن

يواجه بعض أصحاب الأعمال والمتاجر الإلكترونية هذا النوع من مشاكل الشحن خاصة إذا كانت المنتجات كبيرة جدًا وتتخطى حد شحن الطرود أو البريد، أو تتسم بأي خصائص مُعرضة للتلف بشكل أسرع، لذا فهناك إرشادات عامة لتغليف هذا النوع من المنتجات للحفاظ عليها من أي تلف أو ضرر أثناء التخزين والتوصيل إلى العميل.

وسيكون الحل الأفضل هنا لمثل هذه المواقف وبدء شحن البضائغ الكبيرة هو مراجعة شركة الشحن لمعرفة القواعد الخاصة بها من أجل نقل الشحنات وإذا كان هناك إرشادات خاصة تحمي المنتجات وتحافظ عليها من التلف ومن هذه الإرشادات العامة التي تتبعها أكثر من شركة نقل:

  • لا تتجاوز الشحنة حدود الوزن المسموح بها على الإطلاق
  • استخدام منصة تحميل جيدة وملائمة لضغوط الرفع والنقل والتحميل
  • استخدام عبوات أو صناديق متينة وذو جودة عالية لتحميل وزن الشحنة بشكل كامل دون التسبب في أي ضرر
  • احرص على تغليف المنتجات بالمواد المُحكمة مثل غلاف الفقاعات حيث يملئ المساحات الفارغة ويحافظ على المنتج من الداخل
4- حل تحديات تكاليف الشحن الباهظة

هناك الكثير من شركات الشحن المختلفة، البعض منها يوفر ميزانية ورسوم منخفضة وملائمة لجميع أصحاب الأنشطة التجارية، ومنها توفر رسوم باهظة للغاية لا يقدر عليها الكثير، وأنت كصاحب متجر إلكتروني عليك معرفة أن تكلفة الشحن تعد عامل مهم في إتمام العميل إلى الطلب أو مغادرة سلة التسوق وتركها في آخر لحظة.

لذا سيكون عليك البحث جيدًا ودراسة الأسعار التنافسية والمقارنة بين الشركات لتقرر نهائيًا مع أي من شركات الشحن سوف تتعاقد، لتتأكد من حصولك على أفضل صفقة وأكثر اتفاق ملائم لك ولعملائك.

5- الحل لكيفية تحديد تكلفة الشحن لـ المتجر الإلكتروني

يعد تحديد أسعار الشحن لـ المتجر الإلكتروني الخاص بك خطوة مهمة لنجاح عملك وتجارتك من ناحية والنجاح في كسب رضا عملائك من ناحية أخرى، حيث هناك علاقة بين سعر الشحن ورضا عملائك، فالكثير من الإحصائيات التي تذكر لنا عدد العملاء التي تغادر سلة التسوق بعد معرفة سعر الشحن مباشرة ولأنه كان اعلى من التوقعات، وهي نسبة كبيرة تتعدى الـ 50% أي يجب أن لا تغفل أمر تحديد سعر الشحن المناسب لـ المتجر الإلكتروني الخاص بك.

ولكن كيف يمكنك القيام بهذا؟! فإذا قمت بتحديد تكلفة الشحن منخفضة لترضى العملاء فسوف تخاطر بخساراتك وفقدان الكثير من الأموال حيث من الممكن أن تضطر لدفع جزء من الشحن من ميزانيتك، وإذا قمت بتحديد تكلفة مرتفعة فبذلك تخاطر على خسارة شريحة كبيرة من العملاء سوف تغادر دون إنهاء عملية الطلب، إذن ما هو الحل؟!

نظرًا لأن تكاليف الشحن تعتمد إلى حد كبير على وزن الشحنة والمسافة، سيتعين عليك حساب متوسط وزن المنتجات التي تعرضها بـ المتجر الإلكتروني ومتوسط المسافة لجمهورك المستهدف ومن ثم تواصل مع مسئول الشحن المتعاقج معه لمعرفة تكلفة ما يقارب من هذه الشحنة مع معدل سعر الشحن لكل منطقة، وهكذا يصبح أمر الشحن سهل تقريبًا بالنسبة لك ولعملائك.

6- حل مشكلة التواصل مع الموردين

حلول تحديات ومشاكل الشحن بالعمل في الدروب شيبينج

إذا كنت تمتلك المتجر الإلكتروني وتعرض عليه منتجات تقوم باستيرادها من موردين ومزودي خدمات تجارية، سيلزم عليك التواصل معهم بشكل دوري حيث أنهم الأشخاص المسئوولين عن تصنيع منتجاتك، ولكن هناك بعض الأِشخاص التي تواجه مشكلة في هذا التواصل خاصة وإذا كانوا لأول مرة يبدأون العمل في التجارة ومع شرائح مختلفة من الأفراد وأصحاب الأعمال، أو مثلًا إذا كنتي امرأة وترغب في بدء عملها عبر التجارة الإلكترونية و إنشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك ولكنك تواجهين مشكلة في التواصل مع اماكن بيع بالتجزية وأصحاب ومزودي الخدمات.

فالحل المناسب هنا لهذه المشكلة هو العمل بنظام الدروب شيبينج وهذا ما نوفر لك في منصة إكسباند كارت حيث نقدم لك أكثر من حل لهذه المشكلة مثل إمكانية ربط المتجر الإلكتروني مع أكبر موقع دروب شيبينج في سوق التجارة الإلكترونية وهو موقع AliExpress.

موقع AliExpree هو المتجر الإلكتروني الأكبر لتوريد المنتجات للعاملين بنظام الدروب شيبينج، وهو يتميز بتقديم أكثر من عرض تنافسي من حيث المنتجات والأسعار لأنه يضم أكثر من بائع مختلف مما يسهل اختيار ما يلائم متجرك وعملك عبر الإنترنت.
ومن خلال ربط متجرك مع AliExpress لن تضطر للتواصل مع أي أفراد بل ستتم أي خطوة عبر المتجر الإلكتروني من خلال لوحة التحكم الخاصة بك يمكنك إدارة متجرك واستيراد المنتجات التي تعمل بها بسلاسة وسهولة.

7- حل مشكلة تلف وفقد الشحنات

قد يتعرض صاحب المتجر الإلكتروني لبعض الأمور الطارئة في بعض الأحيان مثل أمر فقد أو تلف شحنة ما خرجت من متجره الإلكتروني لتصل إلى العميل، واعلم أن هذه الأمور لا تحدد أو تقييم مكانتك التجارية، فهي من الممكن أن تحدث حتى وانت تعمل باحترافية عالية وجهد كبير لحماية متجرك من حدوث هذا، أي لا مفر منها، لذا عليك معرفة وتحضير طرق الحل لتكن على استعداد عند حدوثها.

ويعد الحل الأشهر والأمثل لهذه المواقع هو قيام كل تاجر يمتلك متجر إلكتروني بإجراءات التأمين على الشحنات لحماية نشاطه التجاري من الخسارة المالية والحفاظ أيضًا على الشحنات من الفقد والتلف، فعلى سبيل المثال، عند الاتفاق مع شركة لشحن منتجاتك ستقوم بالاتفاق معهم على تأمين الشحنات وتدفع مقابل لهم مقابل ذلك وغالبًا لا يعد الأمر مكلفًا بنسبة كبيرة.

8- حلول للتعامل مع تحديات الشحنات المتأخرة ومشكلات التخزين

ليس دائمًا زيادة مبيعات المتجر الإلكتروني تعتبر نجاح وإنجاز لعلامتك التجارية، حيث قد يؤدي هذا إلى مشكلة المنتجات غير المتوفرة في المخزون وبالتالي احباط العملاء من التعامل والشراء من متجرك الإلكتروني مما يؤثر عليك بشكل سلبي أكثر من المتوقع وخاص بالبيع والربح.

وخاصة مع الترويج والإعلان الهائل للمنتج مما يحمس العملاء على الشراء والتوافد على امتلاك المنتج المُعلن عنه، مما يسبب له إحباط شديد عند زيارته لمتجرك الإلكتروني ومن ثم يكتشف عدم توافر المنتج في المخازن، ويعد الحل المناسب لمثل هذا النوع من المشاكل هو محاولة رضاء العميل بطريقة ما مثل عرض لافتة بمقترحات أخرى شبيهة للمنتج أو وعده بمحاولة إخباره والتواصل معه عند توافر المنتج المراد شرائه مرة أخرى.

9- حل مشكلة المرتجعات

المرتجعات من أشهر المشاكل التي يتعرض لها الكثير من المتاجر الإلكترونية وحتى محلات البيع بالتجزئة وهى أمر طبيعي وهام ولا يمكن إغفاله، حيث يتعين عليك مراعاتها والاستعداد لها بوضع خطة لكيفية التعامل معها عند حدوثها.

يتكلف المرتجع لتكلفة شحن أيضًا مثله مثل عملية الشحن و الـ حلول المناسب لهذه المشكلة هو التوازن لمعالجتها بشكل ملائم للطرفين أي اختيار تحمل جزء من التكلفة عليك والباقي على العميل حتى لا تحدث أزمة كبيرة وخسارة مالية لك أو تعرض العميل للضغط

10- حل مشكلة تغييرات الأسعار في العطلات الرسمية

ترتفع عمليات البيع ويزدهر موسم التسوق في العطلات بشكل ملحوظ، فيمكن لـ المتجر الإلكتروني أن يحقق اعلى معدل مبيعات أكثر من أي وقت آخر خلال السنة، وهذا في بعض الأحيان قد يتسبب في مشاكل خاصة بامور الشحنات و التخزين نتيجة لتغيير الأسعار الذي يحدث في العطلات الرسمية والإجازات.

وحتى لا تضطر أن تدفع المزيد لشحن منتجات وطلبات العطلات أو يضطر عملائك للانتظار لفترة تسليم أطول من المعتاد، سيتعين عليك قبل الدخول لفترة العطلات التواصل مع شركات الشحن والتعرف على المواعيد الخاصة بتسليم شحنات العطلات ومتوسط أسعار الشحن خلال هذه الفترة للاستعداد من قبلها ووضع العميل في الصورة حتى يمتلك حرية القبول أو الرفض.

الخلاصة

من أهم عوامل ومقومات نجاح العمل في التجارة الإلكترونية، تهيئة عمليات شحن و توصيل المنتجات لعملائك والاتفاق مع أكبر شركات الشحن لضمان تقديم أفضل خدمة وأفضل صورة عن المتجر الإلكتروني الخاص بك، فالتخطيط المسبق الجيد سوف يوفر عليك الوقت والتوتر الذي من الممكن أن تتعرض له عند حدوث أي من مشاكل أو تحديات الشحن المختلفة حيث لا مفر من حدوث هذه التحديات مهما كانت قيمة المتجر الإلكتروني فهو مُعرض بنسبة ما للمروة بأي من مشاكل الشحن التي تم ذكرها فيما سبق خلال المقالة.

ووفقًا لاستراتيجية تهيئة العمل أهم من القيام بالعمل ذاته، كان لابد من البحث عن أهم وأشهر تحديات تواجهها المتاجر الإلكترونية بخصوص عمليات الشحن وبعد الدراسة والتحليل تم الوصول لأفضل حلول مناسبة، لتلائم مختلف النشاطات والصناعات التجارية العاملة في مجال التجارة الإلكترونية وبمستويات مختلفة، ونستطيع أن نلمس جميعًا مشكلة من أهم هذه المشاكل وهي أزمة فيروس كورونا المستجد وكيف أثرت على عملية الشحن الدولي وحتى المحلى تأثر بشكل كبير.

ونأمل بأن ما تم ذكره خلال هذه المقالة من حلول لأكثر مشاكل وتحديات الشحن شيوعًا من شأنها أن تجعل هذه التحديات والأمور سهلة قليلًا على أصحاب الأعمال والمتاجر الإلكترونية، وأن تعتبر استعداد تجريبي جيدًا لا غنى عنه حتى يمتلكوا القدرة التجريبية للتعامل ولتطبيق أي حلول من هذه لتفادى الأزمة وتجاوزها بنجاح واحترافية.