التجارة الإلكترونية | 17 طريقة للحصول على أفكار منتجات لـ التجارة الإلكترونية - إكسباند كارت
41036
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-41036,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

17 طريقة للحصول على أفكار منتجات لـ التجارة الإلكترونية

لا يعتمد العمل في التجارة الإلكترونية على ضرورة امتلاك المتجر الإلكتروني لمنتجات عديدة لييعها إلى الجمهور، بل يكفي امتلاك منتج واحد يتسم بعوامل نجاح بيع المنتج بالنسبة للجمهور المتسوق من جهة وللصناعة الخاصة به من جهة أخرى، أي يعد المنتج هو من أهم العوامل التي تشترط بدء العمل في التجارة الإلكترونية حيث من دون امتلاك منتجات تعرضها للجمهور، لن تحقق مبيعات وأرباح، لذا الخطوة الأولى والأهم لبدء نشاطك التجاري هي البحث عن أفكار منتجات ومن ثم اتباع باقي خطوات تفعيل التجارة عبر الإنترنت.

ويظهر أمر البحث عن أفكار منتجات كأمر سهل ولا يحتاج الكثير من الوقت والمجهود، ولكنه في الواقع على عكس ذلك فهذه المنتجات كما ذكرنا ستكون من أهم عوامل بداية عملك في التجارة الإلكترونية ومن أهم العوامل التي تساهم في نجاح أعمالك وجذب الجمهور إلى نشاطك التجاري، لذا اختيار المنتجات يجب أن يتم بدقة واحترافية شديدة والبحث في كل الطرق والإمكانيات والسبل لإلهامك بأفكار منتجات عديدة ومتنوعة وحينما تمتلك قاعدة ضخمة من الاختيارت سوف يسهل عليك الآن تحديد الصناعة وفئة المنتجات التي ستبدأ العمل والتجارة من خلالها.

وخلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية إكسباند كارت طرحنا أهم الطرق والرؤى التي تتيح لك الإلهام والتفكير بفعالية لتحديد الصناعة والمنتج لبدء الدخول في عالم التجارة والربح عبر الإنترنت، فتابع معنا وسجل ملاحظاتك واختر الطريقة الأفضل لك.

أفضل 17 طريقة للحصول على أفكار منتجات للعمل في التجارة الإلكترونية

البحث عن أفكار منتجات للعمل في التجارة الإلكترونية

1- ابحث فيما تمتلكه أولًا

قد لا تحتاج إلى فكرة جديدة على الإطلاق بل ربما تمتلك فكرة المنتج منذ وقت طويل ولكن لا تعلم بالتحديد أين قمت بتسجيلها؟! لذا قبل بدء البحث عبر الإنترنت والأسواق التجارية وقبل دراسة ومعرفة رأي وحاجة العملاء تجاه أفكار منتجات محددة، ابدأ بالبحث فيما لديك أولًا، ابحث في أجنداتك ومذكراتك القديمة ربما سجلت خطة عمل مع صديق ما أو أثناء محاضرة جامعية ولم ترجع لها مرة أخرى، القي نظرة على كل ما هو محتمل لتسجيل فكرة منتج أو مشروع به، فربما تكون هذه الفكرة الرائعة التي تبدأ بها العمل و الربح عبر الإنترنت .

أو في اتجاه آخر، ابدأ بالبحث في ذاتك، أي عن ما تمتلكه من مهارات و منتجات ؟! هل تمارس هواية ما؟ هل تمتلك مهارة يمكن استغلالها بشكل ربحي؟

كل هذه الأسئلة عليك الإجابة عليها أولًا لأنها فرصة ذهبية توفر لك الكثير من الوقت والمجهود حيث يمكن أن تكون سبيل لوصولك إلى أفكار منتجات عديدة، فعلى سبيل المثال إذا كنت تمتلك هواية الرسم على الخشب، أو صنع المجوهرات والحلي اليدوي، أو ما شابه ذلك من الهوايات والمهارات اليدوية التي تمكنك من إنتاج أفكار منتجات كثيرة ومتنوعة ولها بالفعل شريحة كبيرة من الجمهور.

2- انظر في دائرة معارفك

يمكنك التواصل مع نفسك وأصدقائك للبحث عن حاجتهم لوجود منتج ما، وهي استراتيجية هائلة تساعدك في امتلاك قائمة طويلة من المنتجات، فعلى سبيل المثال اسأل الأهل والأصدقاء عن أكثر العوائق التي تقابلهم في روتينهم اليومية؟!
وسوف تحصل حينها على العديد من الأفكار من اجابات هذا السؤال، حيث مع كل عائق سوف تتوصل لشعورهم بالحاجة لمنتج ما يساعدهم في تجاوز هذا العائق وحله، فمثلًا مخترع التليفون لم يقدم عليه إلا لشعوره بحاجة ضرورية للتواصل مع أهله وأقاربه وأحبائه من على بعد مسافات.

3- البحث عبر شبكة الإنترنت

شبكة الإنترنت هي مصدر مذهل للبحث والوصول إلى الكثير من الأشياء والأمور والمعلومات المختلفة، ومن خلال متابعة مواقع وحسابات نشر الإحصائيات أو المعلومات عن اتجاه سلوك المستهلك بشكل دوري سوف تحصد قاعدة كبيرة من المعلومات الخاصة بأكثر المنتجات الاستهلاكية، وأفكار منتجات يجد المستهلك بأنه في حاجة لها ويطلبها كمقترحات من العلامات التجارية ، فكل ذلك سوف يكون فرصة لمعرفتك بفئة منتجات وسلع جديدة لم تكن على دراية بها من قبل.

4- متابعة المؤثرين في التجارة وصناعة السلع والمنتجات

لكل صناعة القائد أو المؤثر الذي تضوى من حوله الأضواء والمبادر أيضًا الذي يصنع الطريق ويتبعه باقي الأشخاص المطلعين والمهتمين بهذه الصناعة، واتباعك لهؤلاء المؤثرين والقواد في صناعة ما سوف تظهر لك الكثير من الطرق والأفاق التي تتيح لك خلق منتجات جديدة لتلبية حاجة ما أو إعادة منتجات بالفعل يرغب الجمهور بامتلاكها، أو التعرف على توقعات الجمهور تجاه صناعة ما، فمهما كانت النتيجة فالمؤثرين فرصة هائلة لك لاكتشاف المزيد في عالم التجارة الإلكترونية وصناعة المنتجات وسلوك الجمهور الشرائي.

5- زيارة العديد من المتاجر الإلكترونية

إذا كنت بالفعل اتخذت قرارك تجاه الصناعة التي ستعمل بها في التجارة الإلكترونية ، ستكون المتاجر الإلكترونية عبر الإنترنت لهذه الصناعة في غاية لأهمية والإفادة لك حيث أنها تتيح لك معرفة اتجاهات المنتجات وفي أي نسق تسيير هذه الصناعة، مما يوفر عليك الكثير من الوقت والمجهود في البحث والتحليل للبدء من بداية هذه الصناعة.

وحتى إن لم تستقر بعد عن الصناعة التي ستعمل بها، يمكنك أخذ جولة تجارية سريعة عبر المتاجر الإلكترونية المختلفة والتعرف على نوع المنتجات والفئات التي تلقى إقبال من قبل الجمهور المستهلك وأكثر المنتجات مبيعًا وأكثر المنتجات التي تحصد مراجعات وتقييمات عالية، ستؤدي بك تلك العوامل إلى وضع خريطة للاختيار الصحيح أو على الأقل كسب أفكار لعدة منتجات مختلفة.

6- مراقبة متاجر البيع بالجملة ” متاجر الـ B2B “

لا يوجد أفضل من هذا المصدر لتستخلص منه أفكار جديدة لمنتجات مختلفة ومتنوعة، والمصدر هو متاجر البيع بالجملة أو المتاجر الإلكتروني التي تتصنف لشريحة التجارية الإلكتروني B2B وهي متاجر تمتلك قوائم فئات منتجات عديدة ومتنوعة مما يسهل عليك اكتشاف نوع المنتجات التي ترغب ببيعها والربح من ورائها، ويعد موقع Alibaba من أشهر مواقع التجارة الإلكترونية B2B الذي يمتلك مصادر بيع بالجملة لفئات ضخمة من المنتجات المختلفة، مما يتيح لك سرعة اتخاذ القرار بخصوص قائمة المنتجات التي ستعمل بها أو ربما تستطيع أن تستلهم منتج جديد من هذه المنتجات الهائلة.

7- فحص متاجر البيع للمستهلكين عبر الإنترنت

تمتلك متاجر البيع بالجملة التي ذكرناها فيما سبق فئات وأقسام لا حصر لها من المنتجات المختلفة مما يصعب عليك المهمة إلى حد ما، لذا من الممكن أن تلجأ لاقتراح آخر وهو أسهل ومحدود الاختيارات مثل مواقع ومتاجر البيع بالتجزئة أو المتاجر الاستهلاكية التي تبيع المنتجات للمستهلكين وليس للتجار، مثل موقع eBay وموقع AliExpress فهم من أقوى واكبر المتاجر التي تبيع للمستهلكين بكميات أقل، وهذا يسمح لك معرفة أشمل بقائمة أكثر المنتجات مبيعًا بشكل أسهل.

8- الاشتراك في المواقع والمنتديات الاجتماعية

تعد المنتديات من أكبر الملتقيات التي تجمع أنماط مختلفة من الأشخاص المستهلكين، مما يجعلها فرصة جيدة لك لكسب معرفة أكبر بأفضل أو أكثر المنتجات مبيعًا في الوقت الحالي أو معرفة نوع وفئة المنتجات التي تنطبق للنسق الاجتماعي والسلوك الشرائي للمستهلكين، فهذه المنتجات سوف تتيح لك فرصة إلهام كبيرة للوصول إلى المنتج أو فكرة عملك في التجارة الإلكترونية.

أما إذا كنت تمتلك بالفعل أفكار عن منتجات معينة سيكون الأمر سهل الآن، فمع الانضمام لهذه المنتديات سيمكنك إجراء بعض المناقشات واستطلاعات الرأي لمعرفة رد فعل المستهلكين على ما توصلت له من أفكار ومنتجات، ويعد Reddit من أشهر هذه المنتديات التي تتيح لك القيام بذلك أو موقع Quora.

وفي الواقع يعد موقع Quora هو الأفضل على الإطلاق لمعرفة إجابة أي سؤال، فهو مكان مذهل لاكتساب المعرفة ومشاركتها مع الأخرين، فهو يتيح لك السؤال والبحث عن مواضيع متعلقة بصناعة المنتجات أو رأي المستهلكين في نوع معين من المنتجات أو صناعة ما.

كما يظهر لك Quora أكثر الأسئلة الشائعة والتي ستكون مصدر إلهام رائع للوصول إلى أفكار لبيع المنتجات والعمل في التجارة الإلكترونية والربح منها، ومن هذه الأسئلة:

  • ما هو منتجك المفضل؟!
  • ما هي أكثر المنتجات التي تقوم بشرائها بشكل متكرر؟!
  • ما هي أفضل هدية تلقيتها على الإطلاق؟!
  • ما هي الموضة التي تفضلونها بخصوص منتجات الأزياء أو الديكور أو الأقلام والأوراق أو الألعاب ؟! “اذكر الصناعة التي تهتم أن تعمل بها”
9- البحث عبر منصات التواصل الاجتماعي

أفكار منتجات لـ التجارة الإلكترونية

لا يوجد مقال لدينا يخلو من التحدث عن أهمية منصات التواصل الاجتماعي وكيفية تأثيرها على التجارة الإلكترونية والعمل عبر الإنترنت بوجه عام، وبالنسبة للبحث عن أفكار منتجات للعمل عبر الإنترنت سوف تجد أن شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة هي فرصة هائلة ومصدر رائع للاحتكاك المباشر مع المستهلكين والتجار أيضًا بمختلف صناعتهم ومجالاتهم التجارية، مما يفتح لك الكثير من الأفاق والفرص التي تمكنك من إنشاء الأفكار وتحديد الصناعة والمنتجات التي تريد التجارة بها.

وهناك أكثر من طريقة لتتمكن من البحث عبر وسائل التواصل الاجتماعي بفاعلية واحترافية لتتوصل إلى أفضل النتائج وهي البحث باستخدام الهاشتاج Hashtag ، فإذا كنت بالفعل توصلت لفئة المنتجات أو الصناعة التي تريد العمل بها ستكون أفضل طريقة هي استخدام الهاشتاج للبحث والتعرف على نوع المنتجات أو الوصول لأفكار، ومعرفة تعلييقات الجمهور عليها أيضًا حتى توفر عليك قاعدة بيانات هائلة يمكنك استغلالها فيما بعد عند اختيار المنتجات بعينها وعند وضع خطة واستراتيجية التسويق والترويج للمنتجات.

ومن منصات التواصل الاجتماعي التي عليك متابعتها لتحصل على المعلومات والمعرفة الكاملة بما يخلص المنتجات والصناعات المختلفة:

  • انستقرام Instagram

انستقرام من أهم منصات التواصل الاجتماعي التي تحظى بعدد كبير من المشاركين يصل إلى 12 مليون شخص في المملكة العربية السعودية فقط، أي أنه بعد خيار مثير وملئ بـ أفكار المنتجات التي تحتاجها لبدء العمل في التجارة الإلكترونية وسوف تجد الكثير من حسابات بيع منتجات وسلع مختلفة من أعمال يدوية وملابس واثاث ومستلزمات ديكور ومكملات أناقة والكثير من الصناعات والمجالات المختلفة.

  • فيسبوك Facebook

لم يصبح موقع فيسبوك وسيلة التواصل الاجتماعي لتواصل الأهل والأصدقاء فقط بل أصبح من أهم المنصات التي تتيح فرصة العمل في التجارة الإلكترونية والبيع والربح من بيع المنتجات أو الخدمات بمختلف أنماطها عبر الفيسبوك سواء الصفحات أو المجموعات، أي ستجد سوق كامل ومتنوع لبيع المنتجات يُلهمك بالعديد من الأفكار والمنتجات المختلفة.

  • بينترست Pintrest

يعتقد البعض أن منصة بينترست ما هي إلا منصة لعرض الصور ومشاركة الفيديوهات فقط، وعلى قدر أهمية هذا إلا أنها تمثل أهمية كبيرة في إلهام أي شخص يبحث عن منتج أو أي أفكار لعمله سواء التجارة الإلكترونية أو أي عمل آخر حتى ولو التدريس وتعليم الأفراد، مما يجعله مصدر مثالي للبحث عن المنتجات أو أي معلومات تخص اتجاه ما، وحتى تحظى بعملية بحث سهلة، قم باستخدام الكلمات الرائجة والمشهورة بالنسبة للجمهور ويستخدمها بشكل أساسي ليصل إلى ما سوف تقدمه من منتجات.

  • سناب شات Snapchat

إذا كنت أنجزت خطوة تحديد فئة المنتجات وتحديد فئة جمهورك المستهدف وكان يتبع فئة الجمهور الأصغر سنًا أو بالأخص جمهور جيل الألفية الجديد، ستعد منصة سناب شات من أفضل وأهم المنصات الملائمة لهذا السن، وستجد أيضًا الكثير من المشاهير والمؤثرين في مجالات وصناعات مختلفة مرتبطة بهذه الفئة وسوف تساهم كل هذه العوامل إلى جانب التواصل مع الجمهور بشكل مباشر والتعرف على احتياجاته ودوافعه إلى امتلاكك لعدد كبير من الافكار الملائمة لبدء عملك في التجارة الإلكترونية.

  • تويتر Twitter

من أقوى شبكات التواصل الاجتماعي ومع تقنية البحث المتقدم التي توفرها المنصة لمستخدميها سوف تحصل على رحلة بحث ممتازة للوصول إلى أفكار منتجات وأفكار مشاريع عديدة ومتنوعة للعمل في التجارة الإلكترونية وبدء رحلة الربح عبر الإنترنت.

10- مراجعات وتقييمات العملاء على المتاجر الإلكترونية المنافسة

التواصل المباشر مع الجمهور المستهلك ومعرفة تعليقاته عن المنتجات والصناعات تعد من أهم العوامل والمقومات المُساعدة للوصول إلى احتياجات ودوافع الجمهور الحقيقية وليست المستعارة من خلال استطلاعات الرأي أو الاستبيانات فقد يملئها الجمهور عن تجربة قديمة أو دون تجربة من الأساس.

وهذا على عكس المراجعات الموجودة على المتاجر الإلكتروني فهي ناتجة عن تجربة فعلية للعميل واستخدامه لهذا المنتج بالفعل، لذا تتيح لك هذه المراجعات التعرف على توصيات العملاء للأفضل والمعوقات التي واجهونها حتى تتفاداها، واحتياجاتهم أيضًا التي يطالبون بها مما يفتح لك أفاق الفكر لتصل إلى منتجات تلبي هذه الحالة وتعالج هذه السلبيات والعيوب وتتميز بإيجابيات أفضل، ويعد موقع أمازون أكثر متجر ملائم لهذه المهمة، فهو من أكبر وأشهر المتاجر الإلكترونية التي يتسوق منها ملايين الأشخاص حول العالم.

11- أدوات وتحليلات تحسين محركات البحث الـ SEO

من خلال أدوات وتقنيات الـ SEO يمكنك أن تتعرف على الكثير من التحليلات الخاصة بسلوك المستهلك مما يكشف لك بيانات ومعلومات كافية لتبدأ في وضع خططك واستخلاص أفكار لمنتجات ومشروع تبدأ العمل به أونلاين وتربح منه، ومن أشهر هذه الأدوات التي تساعدك بشكل هائل Google Analytics.

وإذا كنت بالفعل حددت الصناعة التي ستعمل بها وتريد أفكار أكثر دقة عن منتجاتها سوف تتميز عملية البحث بالسهولة حينها، فيمكنك باستخدام الكلمات الرئيسية التي يبحث بها الجمهور ومستخدمي الإنترنت، العثور والتوصل إلى أدق أفكار حاجة هذا الجمهور المستهلك وبالتالي يسهل عليك تحديد المنتجات بفاعلية وسهولة.

12- راقب العلامات التجارية المنافسة لك

وجود منافسين لك في المجال التجاري الذي قررت العمل به سوف يسهل عليك خطوات ومهام كثيرة، فيمكنك من خلال تحليل أدائهم ومستوى النجاح الذي توصلوله أن تتعرف على قاعدة هائلة من المعلومات والبيانات التي تساعدك في اختيار أفكار منتجات تعمل بها في التجارة الإلكترونية والربح عبر الإنترنت.

فعلى سبيل المثال، تحتاج أن تعلم أي منتجات أطلقوها ولاقت نجاح كبير، وما هي أكثر المنتجات مبيعًا؟! وما هو سر نجاح قائمة المنتجات هذه، ومن ثم تحليل رأي ومراجعات عملائئهم في المنتتجات لتتعرف على الإيجابيات التي يمدحونها والسلبيات التي قاموا بملاحظتها، حتى تصبح هذه العوامل أمامك تساعدك في وضع خطة عملك والنجاح بها.

13- إنشاء استطلاعات رأي للجمهور

تعد استطلاعات الجمهور من أفضل استراتيجيات الحصول على رؤية الجمهور الحقيقية تجاه منتج أو خدمة بشكل دقيق، حيث يتم تحضير أسئلة الاستطلاع بطريقة تتيح لهم الإجابة بسهولة وتوضيح رأيهم بشفافية عن المنتجات وتوضيح أيضًا المشكلات والتحديات التي تواجههم عند شراء واقتناء هذه المنتجات، وبذلك تمتلك معلومات تسهل عليك الحصول على أفكار للعمل في التجارة الإلكترونية الخاصة بك.

14- ابحث في الماضي

نلاحظ جميعًا كيف لاتجاهات الأزياء والديكور القديمة عادت في وقت من الأوقات لتصبح من اتجاهات الموضة الحديثة، وعلى الرغم من عدم الإقبال عليها اعتمادًا على أنها موضة قديمة إلا أن بمجرد ظهروها كاتجاه عام للمجتمع ككل أو في العالم كله، يزداد الإقبال عليها بشكل ملحوظ ومفاجأ، لذا تعتبر الاتجاهات القديمة في الماضي مصدر هائل لك للعثور على أفكار منتجات عديدة ومتنوعة يمكنك الاستعانة بها وتطويرها لتناسب العصر الحديث ومن ثم إنشاؤها والعمل من خلالها وسوف تتفاجأ من توافد وإقبال الجمهور عليها.

15- لا تفوت التريندات والاتجاهات عبر الإنترنت

هناك الكثير من المواقع والأدوات التي توفر على المسوقين والتجار معرفة ومتابعة التريندات وأحدث اتجاهات الأفراد عبر الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، فعليك أن لا تغفل متابعة هذه الأدوات والمواقع ومتابعة التريندات بوجه عام شبكات التواصل الاجتماعي لتكن على علم دائمًا بكل ما هو جديد وكيف يتغير سلوك وفكر الجمهور بين ليلة وأخرى وهذا سوف يفيدك عند اختيار نوع المنتجات وبدء العمل في التجارة الإلكترونية ويساعدك أيضًا في تحديد فئتك المستهدفة إن لم تحددها بعد.

16- متابعة خبراء التجارة الإلكترونية

قد تعتقد أنك ليست بحاجة لهذه الخطوة في البداية وأنت مازلت لم تحدد أفكار المنتجات التي ستعمل بها أو حتى قررت المجال التجاري الذي ستبدأ به، ولكن على العكس تمامًا فمن خلال متابعة الخبراء والمسوقين والعاملين في التجارة الإلكترونية بوجه عام سوف تحصد مجموعة هائلة من المراجعات والتحليلات المُساهمة في تحفيز تفكيرك لاتخاذ القرار.

17. لا تكتفي بالأسواق المحلية

استهدافك للسوق المحلي ولشريحة جمهور محددة لمجتمع ما لا يغنى عن ضرورة اتباعك للأسواق العالمية واتجاهاتها واتجاهات سلوك المتسوق العالمي وكيف يسير بوجه عام السوق التجاري ومجال صناعة المنتجات، فإن لم تفيدك بشكل دقيق لاختلاف الثقافات والاهتمامات والأعمال، إلا أنها سوف تفيدك بشكل فعال في فتح الرؤية أمامك لكشف المزيد من الأفكار والوصول لمنتجات عديدة.

الخلاصة

امتلاك مشروع للعمل في التجارة الإلكترونية والربح من ورائه فكرة استحوذت على إقبال هائل من تجار كُثر وحتى الأفراد التي ليس لها علاقة من قبل بالتجارة والأعمال، تحفزهم مميزات وإنجازات التجارة الإلكترونية المنتشرة عبر شبكات الإنترنت والأخبار لبدء أعمالهم ومشروعهم التجاري أونلاين والنجاح به.

ولكن تعد الخطوة الأولى هي الأصعب والأهم لبدء العمل في التجارة الإلكترونية وهي خطوة تحديد الصناعة والمنتجات التي سيتم العمل بها، وقد حرصنا فيما سبق خلال هذا المقال على عرض أفضل وأبرز الطرق التي يمكنك باتباعها الحصول على أفكار أو إلهام يفتح لك أفاق التفكير والعثور على أفكار للمنتجات التي ستبدأ التجارة الإلكترونية باستخدامها كعامل مهم من أهم عوامل الدخول للتجارة عبر الإنترنت والربح منها.

ولكن في الواقع أنه من الأفضل إذا كنت تمتلك بالفعل خبرة سابقة في مجال وصناعة معينة، لا تفقد الوقت والمجهود في البحث من البداية عن صناعة او أفكار منتجات جديدة، وابدء على الفور في تطوير فكرتك وخبرتك وجهدك للخروج بها في أحسن صورة وتمتلك القدرة لمشاركة التنافس بها عبر الإنترنت، فعلى سبيل المثال إذا كنت تمتلك هواية أو مهارة مميزة مثل إنشاء وصنع منتجات يدوية فلا تتردد في اتخاذها كمنتج أساسي وتبدأ بيعها والربح منها.

شاركنا ما العوامل التي تحتاجها لتبدأ العمل في التجارة الإلكترونية والربح منها؟!