أهم 7 تحديثات في أكبر منصات السوشيال ميديا خلال شهر مارس 2019 - إكسباند كارت
24120
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-24120,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

أهم 7 تحديثات في أكبر منصات السوشيال ميديا خلال شهر مارس 2019

تحديثات منصات التواصل الاجتماعي لاتزال مستمرة، حيث تضيف كل منصة من تلك المنصات يوميًا واحدة او أكثر من التحديثات او الخدمات أو المزايا الجديدة على منصتها. هذه التحديثات تتراوح أهميتها بين العادية وبالغة الأهمية، فليس شرطًا أن تكون لكل إضافة جديدة على أي منصة من منصات التواصل الاجتماعي أثر بالغ على نشاطك كرائد اعمال او معلن او حتى بائع تجزئة.

وجدير بالذكر أن كثير من تلك التحديثات اليومية موجه للمستخدمين العاديين وليس المؤسسات او العلامات التجارية التي تعتمد على مختلف تلك المنصات في أداء أعمالها وتحقيق أهدافها في الوصول إلى أكبر عدد من المستهلكين سواء الحاليين أو المحتملين، ولكن هذا لا يعني ان تلك المؤسسات لا ينبغي ان تكةن على دراية كاملة بهذه الإضافات وذلك لأنها قد تستفيد منها في فهم اهتمامات الجمهور وتفضيلاته.

كما أنه من الممكن ان تستفيد تلك العلامات التجارية من هذه التحديثات الموجه للمستخدمين العاديين بشكل أو بأخر، لذلك يجب على كل مُسوق أو مُعلن أو بائع تجزئة أو حتى أي علامة تجارية أن تهتم بكل ما هو جديد في عالم السوشيال ميديا ولا تغض البصر عن أي تحديث جديد حتى وإن كان ليس تغيير كبير.

وبناء على ماسبق، لقد قمنا خلال هذا المقال بتجميع آخر التحديثات في كافة منصات التواصل الاجتماعي -بما فيها فيس بوك، انستغرام، لينكد إن، سناب شات، تويتر، يويتيوب، وبينتريست، سواء المستهدف بها المستخدمين العاديين أو العلاما التجارية.

1. جوجل تطلق أقنعة الواقع المعزز “AR”  الجديدة والمتقدمة إلى قصص YouTube

YouTube AR effects

تتطلع شركة Google العالمية إلى استخدام قدرتها المتقدمة لنقل أدوات التأثيرات AR الخاصة بها إلى المستوى التالي ، والتي تعتزم طرحها في YouTube Stories ، والتي تم إطلاقها لأول مرة في نوفمبر من العام الماضي.

ووفق ما جاء في بيان الشركة على المدونة الرسمية لها Google Research، ستستخدم تأثيرات AR الجديدة عمليات “الارتساء” المحسنة لجعلها أكثر واقعية وأكثر استجابة للإشارات والحركات الواقعية.

ومن المثير للاهتمام في هذا الصدد، أن نظام AR المحسن من Google “لا يعتمد على مدخلات إضافية للعمق ، لذلك يمكن تطبيقه أيضًا على مقاطع الفيديو المسجلة مسبقًا”. يمكن أن نرى ذلك يستخدم عبر مجموعة واسعة من المدخلات والمصادر.

ولابد ان نشير إلى ان الهدف المرجو من قبل الشركة العالمية “جوجل” وراء إطلاق تلمك التحديثات الأخيرة لكافة عملاها من مختلف دول العالم، هو تحسين وتقوية تجربة المستخدم من خلال تأثيرات AR ذاتية الإقناع  في YouTube بالإضافة إلى جذب مزيد من المستخدمين والعملاء الآخرين من خلال:

  • محاكاة الانعكاسات الضوئية عبر الخرائط البيئية لتقديم نظارات واقعية
  • الإضاءة الطبيعية عن طريق صب ظلال الكائن الظاهري على شبكة الوجه
  • نمذجة انسداد الوجه لإخفاء أجزاء الكائن الظاهري خلف الوجه ، على سبيل المثال نظارات افتراضية “.

2. فيسبوك يطلق برنامجًا جديدًا لتمويل العروض الأصلية لـ Facebook Watch

 

اشارت العديد من المواقع الصحفية العالمية المهتمة بأخبار كافة منصات التواصل الاجتماعي، على رأسها منصة فيس بوك، بأن شركة التواصل الاجتماعي العاليمة “فيس بوك” قد أطلقت  برنامجًا جديدًا يمول مجموعة من عروض Facebook Watch الأصلية ، التي تركز بشكل خاص على الترفيه ، بدلاً من الأخبار والشؤون الجارية.

ووفقًا لما جاء في تقرير المجلة العالمية المهتمة بأخبار التسويق الإلكتروني والسوشيال ميديا “Digiday” ، فإن البرنامج – الذي يشار إليه باسم “Facebook Match” – سوف يدفع Facebook إلى إنفاق ما يصل إلى 200000 دولار لكل عرض ، بالشراكة مع علامات تجارية مثل BuzzFeed و Condé Nast و Complex Networks لإنتاج برامج أصلية على Facebook Watch تضم مشاهير ومؤثرين آخرين.

والافت للنظر في التطوير الجديد للشركة، هو أن هذا الإعلان يأتي بعد أن أكد Facebook مؤخرًا أنه سيسعى فقط إلى تجديد حوالي ثلث البرامج الإخبارية الحالية التي مولها حتى الآن Facebook Watch. رأى البعض في ذلك إشارة إلى أن Facebook قد يخفض استثماراته في Watch ، ولكن بدلاً من ذلك ، يعيد Facebook تركيز جهود المحتوى على المزيد من المحتوى الذي يحركه الترفيه ، بحيث يتماشى بشكل أكثر تحديداً مع جمهور Facebook Watch.

3. تويتر تطلق أدوات كاميرا جديدة لتحسين خدمات المحتوى البصري.

أعلنت منصة التدوينات القصيرة “تويتر” عبر حسباها الرسمي على تويتر أنها تعمل على طرح أداة كاميرا جديدة ستمكن المستخدمين من التقاط صور تشبه القصص ، مع استكمال التراكبات والعناصر القابلة للبحث ، والتي ستفتح الباب لمزيد من خيارات المحتوى المرئي على المنصة.

وكما جاء في تقارير المجربين لتلك الادوات الجديدة فسوف يقوم زر الكاميرا افتراضيًا بخيار “الالتقاط” ، والذي سيمكنك من التقاط صورة ثابتة أو مقطع فيديو قصير – يصل طوله إلى دقيقتين – عندما تضغط باستمرار على الزر. أو يمكنك التبديل إلى خيار “Live”.

بمجرد التقاط صورة أو مقطع فيديو ، سيتم نقلك إلى المرحلة التالية ، حيث يمكنك إضافة تفاصيل حول محتوى الصورة ، وسيُطلب منك أيضًا إضافة علامات التجزئة ذات الصلة استنادًا إلى موقعك ( سيقوم Twitter بمسح المنطقة بحثًا عن الأحداث التي تحدث والتوصية بالعلامات).

وبمجرد قيامك بتغريد صورتك ، سيتم تراكب هذه التفاصيل بتنسيق chyron جديد ، مما يوفر سياقًا أكثر فوريًا للعناصر المرئية ، بينما يظهر أيضًا بشكل أكبر في الجداول الزمنية للمستخدم.

4. سناب شات سوف تطلق منصة جديدة للألعاب  داخل التطبيق الشهر المقبل.

Snapchat's 'Snappables' mobile games

نظرًا لأن  سناب شات “Snapchat” تتطلع إلى تحسين آفاق أعمالها في مواجهة تباطؤ نمو الجمهور، فإن أحد المجالات التي تحرص على التوسع عليها هو الألعاب. حيث لُوحظ مؤخرًا سعي منصة سناب شات إضافة المزيد من الألعاب والميزات التفاعلية – داخل لعبة Lens carousel ، هناك الآن مجموعة كاملة من ألعاب AR ، أو “Snappables” ، والتي يمكنك لعبها بنفسك أو مع الأصدقاء.

ستكون المرحلة التالية من ذلك ، وفقًا لتقرير جديد من موقع جريدة “Cheddar” ، عبارة عن منصة Snapchat مخصصة للألعاب ، والتي ستتميز بمجموعة من الألعاب من المطورين الخارجيين المصممة للعمل بشكل خاص في التطبيق.

من المنطقي تمامًا لـ Snapchat ، نظرًا لقاعدة المستخدمين الأصغر سنا في التطبيق ، التركيز بشكل أكبر على محتوى الألعاب ، مما قد يفتح فرصًا كبيرة للإيرادات من خلال عمليات الشراء أو الإعلانات داخل اللعبة. وتؤكدًا للإمكانات ، وجدت دراسة حديثة من Slice Intelligence أن لاعبي الأجهزة المحمولة أنفقوا 87 دولارًا في المتوسط ​​على ألعابهم “المجانية للعب” في عام 2018. إذا كان Snapchat ، على سبيل المثال ، قادرًا على استضافة “Pokemon Go” التالية ، قد يكون ذلك انقلابًا كبيرًا للتطبيق ، بينما يمكن أن يساعد أيضًا في إعادة إشعال نمو المستخدم من خلال جذب المزيد من اللاعبين إلى النظام الأساسي.

5. يوتيوب يختبر أداة جديدة لفحص مصداقيةالمحتوى المنشور على منصتها لمنع المحتوى المُضلل

لا أحد يستطيع أن ينكر أن موقع عرض الفيديوهات “يوتيوب” أصبح واحدًا من أهم منصات التواصل الاجتماعي في العالم، حيث يعتبر يوتيوب “YouTube” ثاني أكبر محرك بحث في العالم بعد الشركة العملاقة جوجل “Google”. وهذا الأمر دامًا ما يضع مسولية أكبر على الشركة في حماية جمهورها من المحتوى المضلل الذي يمكن أن يُستخدم من قبل أشخاص لخدمة أهداف معينة تضر بمصلحة الشعوب أو الجمهور الذي يتعرض لمثل تلك المحتويات المضللة على منصتها.

في هذا الصدد، يواصل YouTube تكثيف جهوده لتخليص نظامه الأساسي من سوء الاستخدام والمحتوى المشكوك فيه، وهذه المرة من خلال إضافة نافذة منبثقة جديدة يُطلق عليها “التحقق من الوقائع”، والتي ستظهر على مقاطع الفيديو المتعلقة بالمواضيع المعرضة للتضليل.

وأكدت “BuzzFeed” في تقريرها عن تلك النظام الجديد الذي تنوي يوتيوب إطلاقه خلال الفترة القادمة لأول مرة، إن تلك النافذة المنبثقة الجديدة ستظهر في نتائج البحث عن مواضيع معينة، وستسلط الضوء على معلومات إضافية من شركاء التحقق من الحقائق على YouTube.

وجدير بالذكر أن التقارير قد ذكرت أنه سوف يتم اختبار الأداة الجديدة حاليًا في الهند ، بهدف نشرها على نطاق أوسع في المستقبل القريب.

وهذا يؤكد على أهمية الأداة. يمكن أن تكون التقارير الإخبارية المزيفة فيما يتعلق بالتوترات العرقية أو العنف مدمرة بشكل خاص ، مسببة انقسامات مجتمعية أكبر على أساس الكذب ، وإثارة تلك النيران دون داع. قد تساعد المساعدة على توفير المزيد من السياق على تهدئة بعض هذا التوتر على الأقل – رغم أنه من الصعب تحديد مدى فعالية هذه الأدوات فعلاً.

 

YouTube fact-check boxes

 

6. إنستقرام  تختبر أداة جديدة تُضاف إلى خيارات القصص لديها.

Instagram Stories camera wheel

يختبر  إنستقرام “Instagram” تنسيقًا جديدًا لكاميرا القصص “Stories” الخاصة به، والتي ترجع إلى عملية التصوير التقليدية من خلال توفير عجلة اختيار لاختيار الخيار / الخيارات الذي يريد المستخدم استخدامه.

وبناء على ما جاء في تقرير واحد من أشهر الخبراء في وسال التواصل الاجتماعي Jane Manchun Wong على حسابه الخاص على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، فإن أوضاع الكاميرا في هذا التصميم الجديد تم تخفيضها من ثمانية إلى ثلاثة فقط. ومع ذلك ، لم تتم إزالة أي من الخيارات ، فقد تم تصنيفها للتو في هذه العناصر الجديدة – على سبيل المثال ، حاليًا في كاميرا Stories ، لديك خيارات مثل “Boomerang” و “Superzoom” و “Rewind” مبطنة أسفل الجزء السفلي من الشاشة.

في هذا التنسيق ، يلاحظ Wong أن كل منها متاح الآن ضمن خيارات “Normal” أو “Create” ، مع بقاء “Live” في وضعه الخاص:

  • عادي – أوضاع التقاط المضيفين ، بما في ذلك “Superzoom” و “Rewind” ، بالإضافة إلى أدوات تأثيرات Instagram’s AR.
  • إنشاء – هذا هو المكان الذي يمكنك العثور فيه على أدوات النص والملصقات الخاصة بك.

سيعني هذا التدفق الجديد أن المستخدمين قد يحتاجون إلى التمرير عدة مرات أثناء عملية الإنشاء الخاصة بهم من أجل إضافة جميع التأثيرات التي قد يحتاجون إليها ، والتي قد تستوعب البعض منها. إلا أن المحدد المستدير يجعل الأمر أسهل بعض الشيء ، ويبدو أنه إضافة مفيدة – إذا كان Instagram بالطبع يختار المضي قدمًا في التنسيق.

7. بينتيريست “Pinterest” تُطلق ادوات جديدة للمتاجر الإلكترونية لمشاركة منتجاتها والترويج لها.

تقوم  منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة “Pinterest” بتكثيف أدوات التجارة الإلكترونية الخاصة بها، هذه المرة من خلال إضافة كتالوجات المنتجات الجديدة وتوصيات التسوق الشخصية، من أجل تعظيم إمكانات العمل.

أولاً، بالإضافة إلى خيار “المزيد مثل هذا” أسفل كل دبوس أو تدوينة، والذي يكشف عن عناصر متشابهة بصريًا ، تضيف بينتيريست أيضًا خيار “المزيد من العلامة تجارية” ، والتي ستعرض مجموعة أكبر من دبابيس المنتج من نفس العمل.

Pinterest 'More from brand' example

كما هو معروض في الصورة بالأعلى، يمكنكم أن ترون في المثال أعلاه ، عندما تقوم بالتمرير لأسفل من دبوس ، سيكون هناك خيار جديد ، حيثما كان ذلك متاحًا ، للنقر أيضًا على قائمة “المزيد من علامة تجارية” ، والتي ستعرض عناصر مشابهة ، ولكن محصورة لهذا المزود. سيثبت ذلك بالتأكيد شعبية العلامات التجارية – في الوقت الحالي ، يمكن لخيار “المزيد مثل هذا …” أن يأخذ المستخدمين بعيدًا عن عروضهم ، حتى لو كان لديهم منتج مماثل في الكتالوج الخاص بهم يناسب الفاتورة. سيمكّن هذا الخيار الشركات من الحفاظ على المستخدمين لفترة أطول ، والمساعدة في تسهيل ولاء العلامة التجارية على المنصة.