7 تحديات تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية ... الدليل الكامل - إكسباند كارت
27803
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-27803,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

7 تحديات تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية … الدليل الكامل

تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية عدد كبير من التحديات التي تعوق من انتشارها وتعاظم حجمها بالشكل المطلوب؛ على الرغم من كل الجهود الكبيرة المبذولة من المملكة العربية السعودية بهدف تحقيق الانتشار الواسع للتجارة الإلكترونية وتقنين أوضاعها.

والتحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية جزء منها عام يواجه التجارة الإلكترونية في كافة أنحاء العالم والجزء الأخر يخص المملكة فقط دون غيرها من بلدان العالم.

وأكدنا في تقارير ومقالات سابقة على المدونة الرسمية لمنصة التجارة الإلكترونية الأشهر في الشرق الأوسط “اكسباند كارت”؛ على أن المملكة العربية السعودية تبذل جهودًا مضنية من أجل دعم انتشار التجارة الإلكترونية وتقنين أوضاعها وحماية المستهلك السعودي ضد أي مخاطر أو احتيال أثناء التسوق عبر الإنترنت داخل مختلف المتاجر الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

مقال مرتبط: التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

وتأتي المملكة العربية السعودية في مقدمة بلدان العالم العربي والشرق الأوسط بعد الإمارات العربية المتحدة، من حيث حجم التجارة الإلكترونية؛ إذ تستحوذ السعودية على نسبة تصل إلى 45% من حجم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط كافة.

Image result for ‫التجارة الإلكترونية في السعودية‬‎

وتُعتبر تلك النسبة نسبة كبيرة تشير إلى أن ثقافة التسوق عبر الإنترنت باتت منتشرة بشكل كبير بين السعوديين، وتُبرهن على النمو السريع الذي تحققه التجارة الإلكترونية في السعودية.

خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم وأبرز التحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية والتي تقف عائقًا في طريق انتشارها ونموها على نحو أوسع في السعودية.

أبرز التحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية

واجهت التجارة الإلكترونية منذ ظهورها العديد من التحديات والعقبات التي كادت تحطمها وتُوقف نموها وتؤدي إلى اندثارها للأبد، إلا أن تلك التحديات أُوجد لها العديد من الحلول التي ساعدت التجارة الإلكترونية على الوصول إلى هذا الحجم والانتشار الواسع، وباتت التحديات التي تواجها أقل بكثير وأضعف مما كانت عليه منذ الظهور.

خلال هذا الفقرة سوف نستعرض أبرز تلك التحديات في المملكة العربية السعودية بشكل خاص، والتي تتمثل في التالي:

  • تكلفة امتلاك متجر إلكتروني

من أبرز التحديات الصعبة التي تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية، هي التكلفة العالية لامتلاك أو إنشاء متجر إلكتروني يمكن من خلاله البيع وتحقيق الأرباح لكافة التًجار ومزودي الخدمات باختلاف أنواعها وأشكالها.

ولعب ذلك دور كبير في تعطيل نمو التجارة الإلكترونية بشكل عام في العالم العربي وبشكل خاص في المملكة العربية السعودية، إلا أن ظهور العديد من المنصات والشركات العربية التي توفر حلول التجارة الإلكترونية وتساعد كافة التُجار في الوطن العربي على امتلاك متاجر إلكترونية احترافية بتكاليف قليلة؛ ساعد كثيرًا في التخفيف من وطأة تلك التحدي.

Image result for ‫اكسباند كارت‬‎

وتوفر تلك المنصات والشركات العديد من الحلول الاحترافية لامتلاك متجر إلكتروني متكامل وتوفير كافة الخدمات المتعلقة بالبيع عبر الإنترنت بأسعار منخفضة جدًا وخلال وقت سريع، بالإصافة إلى توفير تجارب مجانية لتلك الخدمات والعروض.

وتأتي منصة “اكسباند كارت” على رأس تلك الشركات، كواحدة من أفضل مزودي حلول التجارة الإلكترونية في العالم العربي والشرق الأوسط كافة، والتي تساعد كافة المهتمين على بدء نشاطهم وتجارتهم الخاصة في نظام التجارة الإلكترونية.

مقال مهم جدًا: الدليل الكامل لإنشاء متجر إلكتروني ناجح ومتكامل

  • الخدمات اللوجيستية لشحن المنتجات

تُعتبر كذلك الخدمات اللوجيستية المتوفرة في المملكة العربية السعودية لشحن المنتجات؛ واحدة من أبرز التحديات التي تواجه انتشار التجارة الإلكترونية في السعودية. حيث يشوب الخدمات اللوجيسنية المُقدمة من قبل شركات الشحن في المملكة، عدد من العيوب والسلبيات، على رأسها الأسعار المرتفعة وعيوب الجودة المتباينة، والتي لعبت دور خطير في إعاقة نمو التجارة الإلكترونية هناك بالشكل المنشود.

Image result for ‫الخدمات اللوجستية لشحن المنتجات‬‎

وفي هذا الصدد تبذل المملكة العربية السعودية العديد من الجهود من اجل إيجاد حلول مناسبة لهذا التحدي، ويمكن ذلك من خلال دعم الشركات الناشئة في مجال الشحن ونخفيف الأعباء عليها في إصدار التراخيص والتكاليف المفروضة.

مقال ذات صلة: الدليل الكامل لأكبر شركات الشحن الدولي في العالم

  • دعم كامل للغة العربية في المتاجر الإلكترونية

من أكثر المشاكل والتحديات التي واجهتها التجارة الإلكترونية في السعودية هو عدم توافر عدد كبير من الحلول التي توفر متاجر إلكترونية تدعم اللغة العربية دعمًا كاملًا، وهو ما شكل عقبة كبيرة في طريق مزودي الخدمات الراغبين في امتلاك متاجر عربية تخدم كافة متسوقي الإنترنت في المملكة العربية السعودية.

إنطلاقًا من تلك المشكلة التي تُشكل عقبة كبيرة في طريق نمو وانتشار التجارة الإلكترونية والمتاجر في السعودية، قامت عدد من الشركات العربية بتوفير أنطمة احترافية للتجارة الإلكترونية تدعم اللغة العربية دعم كامل، على رأسها منصة “اكسباند كارت”.

وتوفر “اكسباند كارت” كذلك لوحات التحكم في المتجر الإلكتروني باللغة العربية، تسهيلًا على كافة التُجار العرب والمتسوقين في كل بلدان العالم العربي.

مقال مرتبط: “اكسباند كارت” الخيار الأفضل لبدء تجارتك الإلكترونية

  • تحديات الدفع الإلكتروني

لايزال الدفع الإلكتروني في المملكة العربية السعودية يواجه العديد من التحديات التي تعوق بدورها نمو وانتشار التجارة الإلكترونية في السعودية بشكل سريع.

وتتعلق تحديات الدفع الإلكتروني في المملكة بتخوف كثير من المتسوقين السعوديين من تلك الطريقة في الدفع لمشترياتهم، حيث ينتشر القلق بينهم من سرقة بياناتهم البنكية والنصب والاحتيال المتعلق بها، لذلك نلاحظ أن الدفع النقدي هو الطريقة الأكثر انتشارًا في المملكة العربية السعودية حتى الآن.

Related image

ويأتي كذلك قلة انتشار بطاقات الأئتمان والقيود المفروضة على استخدامها إلكترونيًا، ضمن أبرو التحديات التي تواجه الدفع الإلكتروني في المملكة العربية السعودية، والتي تساعد كثيرًا في كبح جماح التحارة الإلكترونية في السعودية.

مقال مهم: أشهر بوابات الدفع الإلكتروني في الشرق الأوسط والخليج العربي

  • الحصول على منتجات المتجر الإلكتروني

واحدة من المشاكل والتحديات التي تواجه مجموعة كبيرة من أصحاب المتاجر الإلكترونية أو الراغبين في بدء نشاطهم في التجارة الإلكترونية قي السعودية، هو توفير والحصول على المنتحات التي يقومون ببيعها على متاجرهم.

فالبدء في التجارة الإلكترونية يحتاج إلى توافر منتج معين يمكن بيعه عن طريق متجر إلكتروني وتحصيل الأرباح، لذلك يجد كثير من الراغبين في إنشاء متجر إلكتروني في المملكة العربية السعودية صعوبة كبيرة في البدء بسبب عدم معرفتهم الطريق الذي يمكن من خلاله توفير منتج للمتجر.

Image result for ‫الدروب شيبينج‬‎

في سبيل ذلك وفرت منصة “اكسباند كارت” نظام الدروب شيبينج، والذي يساعد المستخدمين على الحصول على وبيع منتجات من منصات عالمية أخرى على رأسها “منصة قنوات”.

مقال مُرتبط: الربح من خلال الدروبشيبينج بإستخدام قنوات Knawat

  • تحديات ومشاكل قانونية

تأتي التحديات القانوينة ضمن أبرز العقبات التي تقف في طريق نمو وازدهار التجارة الإلكترونية في السعودية، إذ يواجه كثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية في المملكة العربية السعودية عدد من المشاكل القانونية التي تتعلق بالأوضاع القانونية الخاصة بمتاجرهم من سجل تجاري وغيرها من التحديات القانونية.

لذلك بذلت المملكة العربية السعودية العديد من الجهود من أجل مواجهة وحل كافة المشاكل القانونية التي تواجه التجارة الإلكترونية بها لدفع عجلتها إلى النمو والازدهار، وكللت جهودها بإصدار قانون تنظيم التجارة الإلكترونية.

مقال ذات صلة: قانون تنظيم التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية دليلك الكامل

  • التسويق الإلكتروني

يعتقد الكثيرون أن امتلاك المتجر الإلكتروني هو نهاية المطاف وأنه بذلك سيبدأ مباشرة بالبيع وتحصيل الأرباح دون بذل أي جهود إضافية على امتلاك المتجر الإلكتروني، إلا أن الأمر مختلف تمامًا عن هذا الاعتقاد؛ فالوصول إلى العملاء والمتسوقين يحتاج إلى التسويق الإلكتروني.

ويُعد التسويق الإلكتروني واحد من أهم التحديات التي تواجه التجارة الإلكترونية في السعودية، لذلك لابد لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية في المملكة الاهتمام بالتسويق الإلكتروني ووضع الخطط والاستراتيجيات التسويقية التي تساعد على إنجاح المتجر الإلكتروني وتحويل أكبر عدد ممكن من العملاء إلى المتجر.

Image result for ‫التسويق الإلكتروني‬‎

ولم تغفل منصة “اكسباند كارت” أهمية التسويق الإلكتروني لمتجرك الإلكتروني من أجل تحقيق النجاح المنشود وتحصيل المزيد من الأرباح، لذلك وفرت الشركة لكافة عملائها فريق متخصص في التسويق الإلكتروني يساعدك على تحقيق الانتشار المنشود لمتجرك الإلكتروني.

مقال هيفيدك جدًا: التسويق الرقمي الناجح لمتجرك الإلكتروني .. الدليل الشامل