مشاريع صغيرة تحتاج للدعم لتخطي أزمة فيروس كورونا | تعرف على 10 منهم الآن | إكسباند كارت
34382
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-34382,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

مشاريع صغيرة تحتاج للدعم لتخطي أزمة فيروس كورونا

مشاريع صغيرة

 

تمر البلدان في جميع أنحاء العالم بظروف صعبة للغاية، توقفت الحياة الاعتيادية والروتين اليومي للفرد وللحكومات وللطلبة وللعاملين وللسياحة، وللعديد من الفئات بمختلف أفكارهم ونوعهم وجنسهم، أصبحوا يشتركون في عمل واحد فقط وهو المكوث في المنزل من أجل الحفاظ على حياتهم وحياة الآخرين من انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19.
وهذا كان سبب في حدوث العديد من الخسائر التجارية والسياحية والاقتصادية وإلخ، ولأن من الصعب التعايش هكذا دون دخل مادي يُعين الأفراد والمجتمعات على الاستمرار في الحياة، كان لمنصة إكسباند كارت رأي من أجل تجاوز هذه الأزمة الحرجة بأقل الخسائر للتجار خاصة أصحاب المتاجر الالكترونية للمشاريع الصغيرة ، فسوف تجد في هذه المقالة طرق دعم مناسبة لأصحاب مشاريع صغيرة يمكنك تقديم الدعم لهم وأنت بمنزلك دون الحاجة إلى الاختلاط والازدحام، بل عبر الهاتف الجوال تستطيع دعمهم بشراء أي شيء تحتاجه لك ولمنزلك وعائلتك، وبهذا تطبق فرض الحكومات بإلزام المنازل وأيضًا قمت بالتسوق من أجل شراء احتياجاتك، ومن جانت آخر قدمت فرص دعم مادي ومعنوي للعديد من مشاريع صغيرة سوف تتأثر بشكل كبير بسبب هذه الأزمة.

مشاريع صغيرة تحتاج للدعم لتجاوز أزمة كورونا

10 طرق لدعم مشاريع صغيرة وأنت بمنزلك:

الخسائر التي سيتعرض لها أصحاب الأعمال والأنشطة التجارية المختلفة كبيرة، خاصة أصحاب الـ مشاريع الصغيرة والذين لا يمتلكون احتياطي كافي لتجاوز هذه الأزمة، ولأننا في سوق العمل التجاري دائمًا بجانب بعض ونقدم الدعم اللازم لبعضنا البعض، كانت هذه فرصة لعرض طرق عديدة نستطيع من خلالها تقديم الدعم الكامل لأصحاب مؤسسات و مشاريع صغيرة ويمكننا القيام بهذا ونحن بالمنزل دون الحاجة إلى التجول بالشوارع والأسواق التجارية والتعرض للازدحام والخطر.
وكما تعتبر هذه الطرق مساعدة لذوي مشاريع صغيرة في بلدك إلا أنها أيضًا تعتبر سلوك عليك القيام به خاصة القيام بشراء احتياجات ومستلزمات المنزل، أو مستلزمات العمل بالمنزل، فهي باتت ضرورية الآن بعد تحول الوظائف والمهن للعمل من المنزل عبر الإنترنت.
وسوف تجد فيما يلي أسهل وأشهر طرق يمكنك من خلالها إجراء السلوك الشرائي والاستفادة به على المستوى الشخصي وأيضًا تقديم الإفادة والمساعدة لأصحاب المشاريع الصغيرة في بلدك.

1- شراء مستلزمات المنزل:

التسوق من المتاجر الالكترونية وعلاقته بدعم المشاريع الصغيرة

خلال فترات الحظر هذه سيحتاج الأفراد والأسر لشراء احتياجاتهم من الطعام والشراب ولكن كيف مع قفل العديد من الأسواق والمحلات التجارية، وحاجتنا لتجنب الازدحام والاختلاط في الأسواق، وهذه تكون فرصتنا في دعم المشاريع الصغيرة هذه من خلال شراء كل احتياجاتنا من الطعام وقائمة طلبات المنزل عبر المتاجر الالكترونية للممشاريع الصغيرة هذه وبذلك نكون ساهمنا في تجاوزهم لأزمة فيروس كورونا المستجد COVID-19 دون الكثير من الخسائر المالية والمعنوية والبشرية أيضًا، فالكثير من هذه المشاريع سوف يضطر اللجوء إلى تقليل عدد العاملين معه من أجل خفض تكلفة العمل خلال هذه الأزمة.
هناك أكثر من متجر الكتروني عبر الإنترنت يمكنك شراء قائمة طلباتك كاملة وأنت بالمنزل ومن خلال هاتفك الجوال أو جهاز اللابتوب دون الحاجة للذهاب والتسوق بنفسك.

ويعتبر متجر الروضة وحولي أحد هذه المشاريع التي يمكنك تقديم الدعم لها من خلال شراء جميع احتياجات ومستلزمات المنزل الخاصة بك من خلاله، وهو أحد مشاريع منصة إكسباند كارت الهامة التي نفخر بالعمل عليها وإنهائها لتصبح جاهزة للمستخدمين.

2- طلبات الطعام الجاهز:

إذا كنت تعيش بمفردك ولا تملك قدرة طهي الطعام، يمكنك من خلال أكثر من متجر لبيع الوجبات الجاهزة شراء وجباتك، وتقدم في نفس الوقت الدعم المادي لهذه المشاريع الصغيرة بدلًا من شراء الوجبات من أصحاب المحلات الكبيرة والمشهورة فهم بالفعل لديهم شريحة كبيرة من الجمهور كما أنهم يمتلكون المقومات الكافية لتخطي هذه الأزمة الاقتصادية والتجارية، على عكس مشاريع صغيرة كثير قد تتعرض للخسارة والإفلاس بسبب أزمة COVID-19 التي نتعرض لها الآن.

3- شراء المستلزمات الرياضية:

شراء المعدات الرياضية من المتاجر الالكترونية من المنزل

بعد قرار غلق النوادي والصالات الرياضية أصبح الأشخاص الذي يعتادون ممارسة التمارين الرياضية ولديهم روتين يومي من أجل الوصول لهدف ما، يتخوفون من ضياع مجهودتاهم السابقة في التمارين وبناء العضلات والوصول لمستوى متميز من اللياقة.
وخاصة مع تجديد فترات الحظر وتجديد قرارات إغلاق الصالات الرياضية والنوادي، فأصبح غير واضح متى سنعود لروتين الرياضي الخاص بنا، لهذا يعد الحل الأفضل القيام بهذه التمارين الرياضية بالمنزل والمتابعة مع الكوتش الخاص بك، وهناك العديد من صالات الجيم التي قامت بهذا بالفعل، ووفرت للمشتركين بها متابعة يومية وإشراف على القيام بالتمارين لضمان تنفيذها بشكل صحيح.
ولكن بالطبع للقيام بهذه التمارين سوف تحتاج لمعدات الصالات الرياضية وإن كان ليس جميعها يمكنك اقتنائه بسبب سعره الباهظ أو لأن مساحة المنزل لا تكفي، إلا أن هناك بعض المعدات البسيطة ومتوسطة السعر يمكنك شرائها واستخدامها في المنزل بمنتهى السهولة مثل:
– الـ Yoga mat وهي عبارة عن سجادة مطاطية تتيح لك ممارسة التمارين باستخدامها.
– معدات رفع الأثقال.
– معدات القفز والجري.
– شرائط مطاطية لدعم العضلات.

4- شراء منتجات الوقاية الصحية:

تسوق وأنت بمنزلك من المتاجر الالكترونية وادعم المشاريع الصغيرةبالطبع تعد منتجات العناية الصحية والمنظفات أحد نقاط قائمة طلباتنا الشهرية لمنزلنا ولكن في هذه الأيام ولحماية أنفسنا وعائلتنا من خطر الإصابة بـ فيروس كورونا ، أصبح الطلب على شراء منتجات العناية والوقاية الصحية كثير ومعظمنا قد يتوجه للشراء من العلامات التجارية الكبيرة والشهيرة ونغفل لوجود بعض العلامات التجارية لـ مشاريع صغيرة تقدم نفس المنتجات أيضًا.
وهذا ما نرشحه لك خلال موضوعنا هذا، وهو اختيار أمر الشراء من هذه العلامات التجارية الصغيرة بدلًا من الأسواق والمحلات التجارية العملاقة، لنقدم الدعم المادي لهؤلاء المشاريع.
ومن المنتجات الصحية التي سنحتاجها هذه الفترة:
– صابون اليدين.
– المناديل الورقية بكافة أنواعها.
– الكمامات والقفازات.
– منظفات ومعقمات المنزل والأسطح.
– منظفات للحيوانات الأليفة التي تعيش معنا بالمنزل.
– مسحات للتنظيف.

5- ديكورات العمل من المنزل:

بعد تحويل العديد من الشركات والمؤسسات الموظفين للعمل من المنزل، سيكون عليك تحضير مساحة للعمل الآن، مساحة تتيح لك التركيز والهدوء مناخ للعمل من أجل القدرة على الإنجاز بإنتاجية عالية، وسوف تحتاج لتجهيز مساحة العمل هذه شراء بعض الديكورات الجديدة مثل:
مكتب للعمل إذا لم يكن متاح لديك.
كراسي مكتب تتميز بالجودة العالية.
شراء مستلزمات المكتب من أوراق وأقلام وملفات لحفظ الورق.

ومن ضمن مشاريع منصة إكسباند كارت أيضًا مشروع متجر كفراتي الذي يعرض منتجات مختلفة عن الإلكترونيات وما يخصها.

6- شراء أدوات التسلية والترفيه:

من الصعب الجلوس في المنزل لفترات طويلة هكذا دون الحاجة لأدوات تسلية وترفيه تدعم صحتنا النفسية لتتحمل المزيد من هذه العزلة المجتمعية المزعجة.
وتتنوع أدوات التسلية والترفيه هذه على حسب نمط كل شخصية وما الذي تفضله لممارسة الترفيه عن النفس، وعلى الرغم من الهدف الشخصي الظاهر وراء هذا الأمر، إلا أنه يمكنك من خلاله دعم صاحب أحد المشاريع لتجاوز هذه الفترة الحرجة والاستمرار في عمله والربح منه، وهذا من خلال إجراء عملية الشراء من هؤلاء المشاريع واختيارهم بدلًا من شراء أدوات التسلية والترفيه التي تفضلها من المتاجر الإلكترونية الشهيرة، وتتنوع أفكار التسلية والترفيه مثل فكرة ختيار شراء أدوات الترفيه من أغاني وأفلام ومسلسلات من متاجر صغيرة بدلًا من المتاجر الكبيرة والتي تملك شريحة كبيرة من العملاء بالفعل.

دعم المتاجر الالكترونية كـ مشاريع صغيرة عبر المنزل

7- الاستمرار في ممارسة الهوايات:

قد لا تتخيل أن استمرارك في ممارسة هواياتك أثناء العزل في المنزل هو أحد أهم الطرق الداعمة لـ مشاريع صغيرة كثيرة، فأنت الآن تملك الكثير من الوقت بجلوسك في المنزل وتحويل كافة الأنشطة المهمة مثل العمل والدراسة والتسوق لتكون عبر الإنترنت، وخلال كل هذا سيكون من المهم الاستمرار في ممارسة الهوايات وأساليب التسلية والترفيه للتخلص من مشاعر القلق والتوتر على الأقل طوال مدة الجلوس بالمنزل.
ولكن ما هو وجه الاستفادة الذي سيعود على أصحاب المشاريع الصغيرة من ممارسة الهوايات؟ إذا التزم الأفراد بممارسة هواياتهم سيلجأون لشراء محتويات وأدوات هذه الهواية من المتاجر عبر الإنترنت، وبهذه الطريقة تستطيع اختيار المتاجر الصغيرة لإتمام عملية الشراء وتقديم الدعم المادي لهم، ومن الأدوات التي تحتاجها لممارسة هوايتك:
– شراء الكتب والقصص بأنواعها المختلفة.
– شراء الأوراق والأحبار والألوان.
– شراء ألعاب مجسمة مثل الشطرنج والسودوكو.
– شراء أحد الألات الموسيقية.

ولأن هوايات النساء الأساسية هي التسوق وامتلاك كل ما هو جديد من اكسسوارات وأدوات الميكب، يمكنك الاستمتاع بعروض متجر RIYADH Store واقتناء كل ما تتمنيه، أو من متجر شييك المذهل، وهؤلاء من ضمن مشاريعنا في إكسباند كارت ، ونحن نفخر دائمًا عندما نعمل على إنتاج مشاريع المتاجر الالكترونية التي تتيح للمرأة الاستمتاع بهواية التسوق وشراء كل ما تفضله.

8- اقتني قهوتك الخاصة:

المقهى المفضل لديك مغلق الآن بسبب قوانين الحظر وإلزام المواطنين بالجلوس في المنزل، ولكنك ترغب في تناول القهوة الفورية التي تفضلها خاصة مع نقل أعمالك إلى المنزل فأنت تحتاج للتركيز وقهوتك سوف تساعدك في هذا بشكل رائع، ولكنك تتسائل مع علاقتك هذا بموضوعنا الخاص بدعم أصحاب أفكار مشاريع صغيرة ، فأنت عزيزي القارئ إذا قمت بالتسوق عبر الإنترنت وشراء ماكينة القهوة الفورية التي تفضلها لتقوم لتصنيعها وتجهيزها بمنزلك، بذلك سوف تساهم بمقابل هذه الماكينة في دعم المتاجر الالكترونية لهذه الـ مشروعات الصغيرة ودفعها للاستمرار في العمل دون خسارة حتى تتجاوز أزمة كورونا العصيبة هذه.

9- شراء الهدايا:

دعم مشاريع صغيرة لتجاوز أزمة كورونا

من منا لم يمر بمناسبة خاصة خلال فترة الحظر التي تمر بها البلاد، ولا نستطيع النزول إلى الشوارع والأسواق التجارية لشراء هدية مميزة للاحتفال بهذه المناسبة، ولكن من خلال الإنترنت والشراء عبر المتاجر الالكترونية العديدة لـ مشاريع صغيرة وناشئة، يمكنك الحصول على الهدية التي ترغب بها وبسعر قد يكون أفضل من متاجر العلامات التجارية الشهيرة والكبيرة.
وبهذه الخطوة البسيطة تكون حققت أمانيك للاحتفال بمناسباتك الخاصة والمميزة وأيضًا تساهم في إنقاذ المجتمع والتجارة من الخسارة التي يمر بها، وخاصة أصحاب المشاريع الصغيرة الذين كما ذكرنا من قبل لا يمتلكون المقومات الكافية للصمود أمام هذه الأزمة.

ونعرض لك بعض المتاجر التي تم إنشائها من قبل منصة إكسباند كارت ، أفضل منصة لـ تصميم المتاجر الالكترونية ، ومن أشهر هذه المتاجر، متجر السلطان غاليري اختيار أفضل الهدايا لزوجتك والاستمتاع بالباقات المتاحة في الوقت الحالي، ومتجر  موقع Ledy store والاستمتاع بخصومات عديدة، وأيضًا متجر Gonnashop.

10- شراء ما يحتاجه أطفالك:

أفكار لدعم مشاريع صغيرة بالمنزل

لأن الدراسة توقفت الآن مع قرار فرض حظر التجول عزل المواطنين بالمدارس، هذا يعني مكوث أطفالك لمدة طويلة للغاية بالمنزل دون الالتزام بخطة منهج تعليمية واضحة مما قد يؤثر على مستواهم التعليمي والثقافي بالسلب بشكل كبير.
ويجب أن يؤخذ هذا الأمر وقت كبير من اهتمام الأبوين للتفكر في خطط بديلة لكيفية قضاء أطفالهم مدة العزل هذه بأكبر استفادة.
ومن الأشياء التي يمكنك القيام بها لأطفالك وتحتاج لشرائها أونلاين عبر أحد متاجر المشاريع الصغيرة ، قصص وكتب الأطفال، أدوات الرسم والألوان، مجلات ثقافية، أفلام تعليمية وثقافية، ألعاب تنمية المهارات الذهنية والفكرية.
وبهذا تكون عزيزي القارئ قمت بفعل يهدف إلى تحقيق مكاسب شخصية هامة وأيضًا مكاسب تجارية ومجتمعية هامة من خلال الدفع لهذه المتاجر الالكترونية لدعمها في تجاوز أيام الحظر.

إغلاق المحلات بسبب أزمة كورونا

ولكن لماذا علينا مساعدة المشاريع الصغيرة ، وتقديم الدعم لها أكثر من العلامات التجارية الشهيرة، حيث أن شرائك من أحد متاجر المشاريع الصغيرة هذا ليس معناه مساعدة صاحب مشروع واحد فقط، بل هذا يمتد للعديد من المشاريع الأخرى التي تكون خلف الكاميرات ولا يراها المستخدم بشكل واضح، فمثلًا، عند شراء منتجات بقالة خاصة بمنزلك فهذا سوف يعود إلى أصحاب محلات البيع بالتجزئة المبتدئين أيضًأ، إلى جانب مساعدة شركة شحن مازالت مبتدئة، وبالإضافة إلى صاحب هذا المنتج بالأصل حيث تصل إليه الاستفادة كذلك، وبهذا بمجرد شرائك لمنتج ما من أحد المشاريع الصغيرة ، تكون ساعدت دائرة صناعية كبيرة من ذوي الأعمال الصغير والمبتدئة.

الخلاصة:

وفي النهاية خلال هذه المقالة حرصنا نحن منصة إكسباند كارت للتجارة الإلكترونية، في عرض بعض الطرق والمقترحات التي على الأفراد القيام بها أثناء العزل المنزلي حتى يستمتعون بقضاء أوقاتهم والاستفادة بها هم وعائلاتهم.
وفي نفس السياق سوف تكون هذه فرصة رائعة لدعم أصحاب الـ مشروعات الصغيرة من خلال اختيارهم وإتمام عملية الشراء عبر المتاجر الالكترونية الخاصة بهم لتقديم الدعم المالي لهم ومساعدتهم في مرور هذه الأزمة دون خسائر كثيرة قد تتسبب في غلق مشاريعهم إلى الأبد.

شاركنا ما هي أكثير العمليات الشرائية التي تقوم بها خلال فترة العزل المنزلي؟