العمل عن بعد في التجارة الالكترونية وتحسين استراتيجيات تجارتك الالكترونية | إكسباند كارت
34665
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-34665,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

كيف يمكنك تحسين استراتيجيات تجارتك الالكترونية مع فريق العمل عن بعد

استراتيجيات العمل عن بعد في التجارة الالكترونية

 

لأن التغيير هو الدائم في الحياة، تتغير العديد من الأشياء والأمور من حولنا بمرور السنين، ومجال العمل والتجارة من المجالات التي شهدت تغيير كبير وملحوظ منذ بدء العمل في التجارة بأقل الإمكانيات مرورًا بتوافر شبكات الإنترنت والتقنيات المتطورة التي أصبحت بإمكانها أن تجمع العالم كله في مكان واحد وفي نفس اللحظة.
ويشهد عصرنا اليوم أحد أهم مراحل التغيير هذه حيث تحويل التجارة عبر الإنترنت وتحويل الكثير من الأعمال الخاصة بالتجارة لتصبح عبر الإنترنت أيضًا.
من ثم نجد تغيير آخر خاص بمجال التجارة الالكترونية وهو السيطرة على أمور العمل لتخرج من حدود المبنى الواحد لتنتشر بين جميع أنحاء العالم، وليصبح بهذا مفهوم استراتيجيات العمل عن بعد الذي يتم تطييقا مؤخرًا بين العديد من الشركات والمؤسسات التجارية، خاصة بين مجال التجارة الإلكترونية، وسوف نتحدث في هذه المقالة عن كيفية تحقيق أكبر استفادة وإنتاجية لـ تجارتك الإلكترونية عبر فريق العمل عن بعد الخاص بك.

مفهوم العمل عن بعد

 

ماذا يقصد بمفهوم العمل عن بعد ؟

تحويل أمور التجارة لتصبح جميعها عبر الإنترنت اليوم ساعد في وجود مفهوم جديد لتنفيذ الأعمال وإنجازها من قبل العاملين معك بـ تجارتك الإلكترونية، وهذا المفهوم هو العمل عن بعد أي إمكانية عمل أعضاء الفريق الخاص بك من أي مكان آخر بخلاف المقر الخاص بعملك.
وفي الحقيقة لم يعد أمر تعريف أصحاب الأعمال والأنشطة التجارية بمفهوم العمل عن بعد صعب خاصة بعد لمسهم نجاح أمور الأعمال عبر الإنترنت بشكل ملحوظ، والاستفادة بالمميزات العديدة التي تعود عليهم وعلى تجارتهم بسبب العمل عبر الإنترنت.
فهم يرون بأنفسهم كيف أن شبكات الإنترنت تتيح العديد من التقنيات والوسائل الحديثة لنجاح التجارة عبر الإنترنت وتحقيق الكثير من الأرباح من خلالها، إلى جانب توفير المزيد من التقنيات لسهولة أمر العمل عن بعد من أي مكان في العالم، وإمكانية متابعة أعمالك وتحقيق الإنجاز والوصول إلى الأهداف الخاصة بتجارتك دون أي تقصير أو ضرر سلبي على تجارتك الإلكترونية .
ولكن هل ساعد في انتشار فكرة العمل عن بعد التقدم في التكنولوجيا واستخدام الإنترنت فقط؟ لا تعد هذه هي الأسباب الرئيسية بل السبب الرئيسي يتمثل في الفوائد العديدة التي تعود على الشركة والعاملين بها نتيجة للعمل عن بعد والتي من أهمها زيادة إنتاجية العاملين، وإليك أهم المميزات التي ستعود عليك كصاحب التجارة نتيجة لتطبيق نظام العمل عن بعد مع فريق العمل الخاص بك:

توفير تكلفة العمل:

من أهم مميزات العمل عن بعد التي تعود على صاحب التجارة هي تقليل التكلفة التي يتم صرفها على العمل مثل تكلفة إيجار مكان العمل وتكلفة إنشاء مكاتب واحتياجات العاملين من مكاتب وكراسي وأجهزة اتصال، هذا وبالإضافة إلى تكلفة المتغيرات اليومية المختلفة مثل تكلفة تنظيف مساحة العمل.
حيث يستطيع صاحب النشاط التجاري الاستفادة بانخفاض التكلفة هذه في توسيع تجارته والاستثمار بمجالات جديدة.

امتلاك فريق عمل متميز:

تطبيق استراتيجية العمل عن بعد تتيح لك القدرة على ضم أفضل وأمهر العاملين في الوظيفة التي تريدها، حيث تملك المرونة الآن في اختيار فريق عمل متميز ذو قدرات وكفاءة وموهبة عالية أيًا كان محل إقامته، فيمكنك الاتفاق والتواصل مع فريقك عبر الإنترنت في أي وقت وفي أي مكان في العالم.

أهمية فريق العمل من المنزل

الاحتفاظ بالموظفين فترة أطول:

ذكرت مؤسسة Gartner أن الشركات والمؤسسات التي تترك حرية اختيار موظفينها للعمل عن بعد، تضمن انتماء وولاء هؤلاء الموظفين لأطول فترة ممكنة، حيث بنسبة 10% يمكن لهذه الشركات الاحتفاظ بالموظفين أكثر من الشركات التي لا تطبق استراتيجية عمل الفريق عن بعد .

زيادة الإنتاجية:

سوف تحصل على إنتاجية عالية مع عمل فريقك عن بعد حيث أصبح لديهم الوقت الآن لإنجاز المزيد من الأعمال والابتكار دون فقد جهد كبير في التنقل والحركة لمكان العمل، وقد أثبتت الدراسات المهنية أن نسبة الإنتاجية تزيد مع عمل الموظفين عن بعد بنسبة 30%.

زيادة الأرباح:

زيادة الأرباح وكسب الكثير من الأموال نتيجة طبيعية لزيادة إنتاجية العمل وتحقيق أهداف تجارتك الالكترونية ، حيث كلما امتلك أعضاء فريقك الحرية والمرونة في اختيار أوقات وأماكن عملهم كانت الإنتاجية أعلى ومن ثم تحقيق مزيد من الأرباح.

استراتيجيات للعمل عن بعد ونجاح تجارتك الإلكترونية

كيفية تحقيق إنتاجية عالية مع فريق العمل من المنزل

على الرغم من المميزات العديدة لإمكانية عمل الفريق عن بعد إلا أن هذا الأمر يحتاج لدراسة ووضع خطط و استراتيجيات وتقييمها بشكل دوري من أجل تطويرها وضمان نجاحها ونجاح الفكرة حتى لا تؤثر بشكل سلبي على تجارتك الإلكترونية ، وإليك أهم الأمور التي عليك اتباعها عند تطبيق استراتيجية عمل فريقك عن بعد:

تحديد وسائل التواصل:

توفير وسائل للتواصل بين أعضاء فريق العمل وبعضهم البعض من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها لضمان تعاون أعضاء الفريق وتحقيق مستوى الإنتاجية المطلوب.
وعلى الرغم من أن التعاون والتواصل في مكتب العمل قد يكون أسهل للعاملين وخاصة لضمان سرعة الاستجابة إلا أن التواصل خلال العمل عن بعد أثبت كفاءته أيضًا بشكل مبهر، خاصة مع وجود العديد من البرامج والمواقع التي تسهل قيام إنشاء الاجتماعات والتواصل بين الأشخاص.
ويعد موقع ZOOM من أشهر هذه المواقع والتي حققت نجاح ساحق خلال هذه الفترة على وجه الخصوص بسبب انتشار أزمة فيروس كورونا المستجد COVID-19 وقيام العديد من الشركات بالسماح للعاملين بها بالعمل من المنزل، فكان استخدام موقع ZOOM هو الاختيار الأفضل لقيام الاجتماعات بين أعضاء الفريق.

موقع Zoom لـ استراتيجيات الاجتماعات عن بعد
ولأن التواصل بين أعضاء الفريق من أهم الخطوات التي عليك الاهتمام بها كصاحب عمل، فهي تشمل بعض النقاط الأخرى التي عليك وضعها في الاعتبار عند تهيئة الفريق للعمل عن بعد مثل:
– تحديد وسائل تواصل واضحة لأعضاء الفريق.
– تحديد أوقات ثابتة للتواصل سواء بالفيديو أو عبر المكالمات، واحرص أن تكون هذه الأوقات مناسبة للجميع.
– ترتيب اجتماعات بالفيديو بشكل دوري فهذا يعزز من شعور فريق العمل بالانتماء.
– لا تجعل التواصل بينك وبين فريقك يقتصر على متابعة سير العمل أو مناقشة مشاكل العمل فقط، بل من الممكن التواصل معهم والمشاركة في نقاشات عامة أو طرح أفكار جديدة للعمل.

الاهتمام بمعرفة أراء الفريق:

حتى لا يشعر أعضاء فريقك بأنهم موظفين عليهم إنهاء مهام عملهم فقط، احرص على معرفة أرائهم ومقترحاتهم عند وضع الخطط والـ استراتيجيات الجديدة، فهذا يحث لدى أعضاء الفريق الإحساس بالانتماء للمؤسسة التجارية وتحفيز شعوره بأنه جزء من نجاح هذا الكيان.
وسيكون من الجيد الاستماع لهذه الأراء بتواصل شخصي مع كل عضو وأيضًا من خلال اجتماع جماعي لجميع أعضاء الفريق لتعزيز علاقة أعضاء الفريق مع بعضهم البعض وتعزيز شعورهم بالولاء والانتماء لمؤسستك التجارية.

تحديد أهداف العمل من المنزل :

تحديد أهداف واضحة وصريحة لعملك ومتابعة تقييم أداء تحقيق هذه الأهداف مع فريق العمل الخاص بك من الخطوات الهامة التي عليك تطبيقها مع أعضاء فريق العمل عن بعد الخاص بك، حتى لا يصاب أعضاء الفريق بالتشتت وينشغل كل عضو بإنجاز مهام عمله فقط، فشعور كل عضو من الفريق بأنه يشارك في تحقيق أهداف و استراتيجيات المؤسسة التجارية بشكل عام من خلال إنجاز مهمام عمله سوف يحث لديه الرغبة بالعمل وتحقيق المزيد من الإنجازات.

استراتيجيات نجاح تجارتك الإلكترونية

مشاركة تحديثات العمل مع الفريق:

شارك إنجازات تجارتك الإلكترونية أول بأول مع أعضاء فريقك، وحتى المشاكل التي يمر بها العمل عليك مشاركتها معهم فهذا يزيد بداخلهم من شعورهم بالانتماء والفخر للعمل داخل كيان كبير وناجح، وخاصة مع مشاركة الإنجازات والاحتفال بها مع أعضاء الفريق ووضعهم في الصورة الخارجية للعمل يحفز لديهم الشعور بالإنجاز والطاقة لإنهاء مهام عمل أكثر وتحقيق إنجازات وأهداف أكثر.

استراتيجيات التواصل الجيد للعمل من المنزل

وفي النهاية لن يعتمد نجاح تجارتك الإلكترونية على أمر إنشاء المتجر الإلكتروني ووضع استراتيجيات التسويق الإلكتروني لمتجرك أو الاهتمام بأمور تحديد وعرض المنتجات أو الاتفاق مع شركات الشحن ، كل هذه الأمور هامة وأولية لنجاح تجارتك ولكنها ليست كافية لتحقيق أهدافك ونجاحك على المدى البعيد.
فالاهتمام بأمر فريق العمل الخاص بك من الـ استراتيجيات التي لا تقل أهمية عن التفاصيل السابقة، وكما ذكرنا خلال هذه المقالة سوف تستفاد كصاحب عمل من تطبيق استراتيجية العمل عن بعد لفريق العمل الخاص بك، فالفوائد التي ستعود عليك وعلى العاملين معك تستحق خوض التجربة وتطبيقها.
وكما ذكرنا أن للعمل عن بعد مميزات أيضًا على الموظفين حيث يتيح لهم حرية اختيار مساحة العمل وتحديد ساعات العمل مما يزيد من كفائاتهم في العمل وحرصهم على إنجاز مهام العمل المختلفة، هذا وإلى جانب عدم تعرضهم لأي من ضغوطات التنقل والحركة من مكان لآخر يوفر لهم طاقة كبيرة يمكنهم استغلالها في العمل وإنجازه.