الدليل الشامل حول الدروب شيبنج للبدء في التجارة الإلكترونية دون امتلاك منتج - إكسباند كارت
27862
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-27862,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

الدليل الشامل حول الدروب شيبنج للبدء في التجارة الإلكترونية دون امتلاك منتج

إذا كان امتلاك منتج ما أو خدمة معينة هو شرط أساسي في بدء نشاط التجارة الإلكترونية أو البيع عبر الإنترنت، فمع ظهور مفهوم الدروب شيبنج أصبح امتلاك منتجات أمر غير مُلح تمامًا في امتلاك متجر إلكتروني والربح من خلال البيع أونلاين.

فكما أكدنا مسبقًا في العديد من المقالات على المدونة الرسمية لمنصة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”؛ على أن التجارة الإلكترونية أصبحت أفضل وأهم وأسرع طرق الربح من الإنترنت، والتي يمكن للجميع البدء فيها برأس مال منخفض ومن أي مكان.

ومن المعروف أن البدء في التجارة الإلكترونية والبيع أونلاين يتطلب من صاحبه أن يكون أحد مزودي الخدمات أو مالكي المنتجات على اختلاف أنواعها وطبيعتها، ولكن هل هذا يعني أن الأشخاص دون هؤلاء المذكورين لا يمكنهم إطلاق مشروعهم الخاص في التجارة الإلكترونية؟.

بالطبع لا، فمع ظهور الدروب شيبنج أصبح الأمر سهلًا ومتاحًا لكافة الأشخاص حول العالم للبدء في التجارة الإلكترونية وامتلاك متاجر إلكترونية خاصة بهم دون امتلاك أي منتجات على الإطلاق، أو بمعنى أدق دون أن يكونوا المالك الرسمي للمنتجات التي يقومون ببيعها على متاجر الإلكترونية.

إقرأ أيضًا: طريقك للربح من موقع علي اكسبرس

خلال هذا المقال، سوف تتعرف بشكل دقيق على ما يعنيه مصطلح الدورب شيبنج وكل ما يتعلق بهذا المفهوم، بالإضافة إلى التعرف عن قرب على إيجابياته وسلبياته.

أولًا/ ما المقصود بالدروب شيبنج؟

Related image

الدروب شيبنج واحد من أفضل الأعمال التجارية المربحة على شبكة الإنترنت، والتي يقوم فيها صاحب العمل بعرض وبيع المنتحات على متجره الإلكتروني الخاص دون ان يتحمل أي أعباء خاصة بالتخزين أو الشحن أو حتى دون أن يكون هو المالك الأصلي للمنتج المعروض على المتجر.

يقوم صاحب المتجر في هذه الحالة فقط بعرض منتجات أحد الموردين أو المنتجين أو تجار الجملة بشكل عام _الذين يوفرون خدمة الدروب شيب_ على متجره بأسعار مختلفة عن سعرها الأصلي تلبي هامش الربح المرجو بعد إضافة تكاليف التسويق، وعندما يقوم أحد زوار المتجر أو عملائه بشراء أي من المنتجات المعروضة يحصل صاحب المتجر فقط على الفرق في السعر بين تاجر الجملة أو المورد وبين السعر المعروض به المنتج على المتجر.

وفي هذه العملية لا يشغل صاحب المتجر الإلكتروني باله بأي من عمليات الشحن أو التخزين أو حتى امتلاك المنتج، وبالتالي يمكنه إدخار كامل مجهوده فقط للتسويق للمتجر وما يُعرض عليه من منتجات من أجل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من العملاء وزيادة المبيعات ومن ثم زيادة الأرباح بشكل مضاعف.

وجدير بالذكر أن نشير هنا إلى أن الأطراف التي توفر مثل هذه الخدمة والتي نُطلق عليها “الموردين”، غالبًا ما تكون تُجار جملة أو شركات تصنيع منتجات على اختلاف أنواعها. ويوجد في العالم العديد من المواقع والشركات التي توفر خدمات الدورب شيبنج لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية في العالم، على رأسها المواقع الصينية أشهرها موقع AliExpress

وفي هذا الصدد، لابد أن نشير إلى أنه هناك عدد محدود من الشركات والمواقع التي تتيح خدمات الدروب شيبنج في العالم العربي، يأتي على رأسها موقع knawat.

مقال مرتبط: الربح من خلال الدروبشيبينج بإستخدام قنوات Knawat

ثانيًا/ مميزات الدروب شيبنج

Image result for ‫دروب شيبنج‬‎

يتيح نظام العمل بنظام الدروب شيبنج العديد من المزايا والإيجابيات لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية حول العالم، لذلك يُصنف ضمن أفضل الأعمال التجارية المصاحبة للتجارة الإلكترونية في العالم. خلال هذه الفقرة التالية سوف تتعرف على أهم وأبرز الإيجابيات التي يتيحها الدروب شيبنج، هي:

  • عدم الحاجة إلى رأس مال

واحدة من أبرز المزايا التي تدفع الكثيرين إلى تفضيل هذا النظام، هو أن توفر على كافة أصحاب المتاجر الإلكترونية او الذين يرغبون في بدء تجارتهم الإلكترونية توافر رأس مال كبير للبدء، إذ أن كل ما يحتاجوه فقط هو امتلاك متجر إلكتروني خاص يُمكن من خلاله عرض المنتجات التي سوف يتحصلون عليها من الموردين المختلفين.

مقال مهم جدأ: إنشاء متجر إلكتروني عربي احترافي

ويوفر كذلك على أصحاب المتاجر الميزانيات الضخمة التي توضع من أجل عمليات التخزين من توفير مخازن مناسبة وغيرها من الإجراءات المصاحبة، فصاحب المتجر لا يحتاج إلى استثمارات رئيسية من أجل شراء المنتج من المورد، فهو لايدفع للمنتج إلا بعد أن يكون قد قام ببيعه مسبقًا وتحصل على سعره من العميل. وهذا يعني أن صاحب المتجر هنا لايتحمل سوى تكاليف إطلاق المتجر وكذلك تكاليف التسويق للمتحر وخدماته فقط لا غير.

  • المرونة في إدارة أعمالك

تعد هذه الميزة واحدة من أبرز المزايا التي تتسم بها كافة الأعمال المضاحبة لعمليات التجارة الإلكترونية المختلفة، في مقدمتها نظام الدروب شيبنج. حيث يمكن لصاحب العمل أو المتجر الإلكتروني الذي يعمل في هذا المجال متابعة وإدارة كافة أعماله من أي مكان، حتى لو من المنزل؛ فكل ما يحتاج إليه فقط هو مجرد جهاز متصل بالإنترنت لمتابعة الطلبات على المتجر.

إقرأ أيضًا: الدروب شيبنج: كيف تبدأ البيع علي الإنترنت دون أن تمتلك أي منتجات

وهو ما يعني كذلك أنك لست في حاجة إلى مكتب أو شركة تمارس منها أعمالك، مايوفر بدوره ميزانيات توجه فقط لتوفير مكان مناسب لمتابعة وإدارة الأعمال بشكل ناجح وفعال.

Image result for ‫دروب شيبنج‬‎

  • خيارات متعددة من المنتجات

من أبرز الإيجابيات كذلك التي يتيحها العمل بنظام الدروب شيبنج، هو أن يتيح لأصحاب المتاجر الإلكترونية الاختيار من بين مجموعة كبيرة جدًا من المنتجات التي يمكنهم عرضها على متاجرهم، نظرًا لأنهم لا يقومون بشراء تلك المنتجات مسبقًا من الموردين كما ذكرنا في الفقرات السابقة.

وبالتالي يمكنهم عرض والتسويق لمجموعة مختلفة من المنتجات على متاجرهم دون أي تكاليف أو مصاريف إضافية.

  • سهولة الربح دون مجهودات إضافية

في هذا الصدد تحديدًا يمكننا القول بأن العمل بهذا النظام في التجارة الإلكترونية يوفر على صاحبه الكثير من الأعمال والمجهودات المطلوبة من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة من النشاط والتي تتلخص في النهاية في الربح. فعلى سبيل المثال، يوفر النظام على أصحاب الأعمال أو المتاجر الإلكترونية مايلي:

  1. المجهودات الموجهة في إدارة المخازن الخاصة بالمنتجات وكذلك التكاليف المصاحبه.
  2. التعبئة وشحن المنتجات والعمليات المصاحبه لها كذلك.
  3. المجهودات المبذولة في معالجة المرتجعات من المنتجات وكذلك الشحنات الواردة.

ثالثًا/ أبرز العيوب

Image result for ‫دروب شيبنج‬‎

يحمل العمل بنظام الدروب شيبنج بعض السلبيات والعيوب، إلا أن تلك العيوب بسيطة ويمكن معالجتها بحلول بسيطة جدًا، من أبرز هذا السلبيات ما يلي:

  • تحمل مسئولية أخطاء الموردين

من أبرز العيوب التي يحملها نظام الدروب شيبنج، هو أن أصحاب الأعمال أو أصحاب المتاجر الإلكترونية يتحملون مسئولية الأخطاء التي يرتكبها الموردون الذين يتعاملون معهم في توريد المنتجات المعروضة على متاجرهم.

وتلك الأخطاء تتراوح بين مواعيد تسليم متأخرة، أو عناصر مفقودة، أو تسليم طلبيات غير صحيحة، أو مشكلات التعبئة السيئة التي لا ترضي العميل، وغيرها من الأخطاء التي تلعب دور كبير في إلحاق الضرر بسمعة متجرك الإلكتروني أو نشاطك الخاص، هو ما يدفع العديد من العملاء إلى هجر متجرك إلى الأبد.

ولذلك لابد لكل أصحاب الأعمال أو أصحاب مواقع البيع الأونلاين التعامل مع موردين أو تجار جملة أو شركات تصنيع موثوقة وتقدم خدماتها بجودة عالية ترقى إلى إرضاء رغبة كافة المتسوقين عبر متجرك.

Related image

  • نفاذ المخزون من المنتجات

تعد تلك النقطة أحد أهم عيوب العمل بهذا النظام، والتي يجب على كافة أصحاب المتاجر الإلكترونية الانتباه إليها وإدارك خطورتها أيضًا على جودجة علامتهم التجارية أو سمعة متجرهم.

وتتلخص تلك الإشكالية في أن مخزون المنتج المتواجد في مخازن الموردين قد ينفذ دون أن يعلم صاحب المتجر الذي يعرض المنتج على متجره، وبالتالي عندما يقوم العميل بطلب المنتج ويؤكد الطلب عليه يكتشف صاحب المتجر أن المنتج لم يعد متاحًا لدى المورد، وهو ما يسبب مشاكل كثيرة بالنسبة لصاحب المتجر وكذلك العميل.

لذلك يًنصح في هذا الصدد أن يقوم صاحب المتجر بالمتابعة والمراجعة اليومية للمخزون ومزامنة مخزون المتجر مع الموردين بشكل لا يمكنه تلاشي العديد المشاكل المصاحبة لنفاذ المخزون لدى المورد.