الدروبشيبينغ: مزاياه وعيوبه وأرباحه + (متجر لتبدأ مجاناً) - إكسباند كارت
28025
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-28025,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

الدروبشيبينغ: مزاياه وعيوبه وأرباحه + (متجر لتبدأ مجاناً)

كيف يمكنك تحقيق الربح من الدروبشيبينغ؟!، سؤال في غاية الأهمية بالنسبة لأي صاحب متجر الكتروني أو تاجر تجزئة لديه الرغبة في الربح عبر الانترنت من خلال العمل بنظام الدروبشيبينغ الذي توفره العديد من المواقع أو الشركات سواء العربية أو الأجنبية.

العمل وتحقيق الربح من البيع بالعمولة أو الـ Dropshipping يحتاج بطبيعة الحال التعرف أكثر على طبيعة هذا المجال والعوامل والمقومات التي يقوم عليها بشكل رئيسي، ومن ثم تطبيق الاستراتيجيات الفعالة التي يمكنها مساعدتك على النجاح.

ولكن في البداية لابد أن نشير إلى أن الاستثمار وريادة الأعمال وتحقيق الثروات الضخمة والأرباح الهائلة عن طريق العمل الحر لم يعُد مقتصرًا على أصحاب الأموال الذين يمتلكون رؤوس أموال ضخمة تساعدهم على بَدْء عملهم الخاص والاستثمار والربح.

فمع التطور التكنولوجي الكبير والثورة التكنولوجية الرهيبة في العالم كله، أصبح هناك العديد والعديد من طرق الربح والاستثمار دون الحاجة إلى أي رأس مال.

وفي مقالات سابقة على مدونتنا استعرضنا مجموعة من أهم وأبرز طرق الربح عبر الانترنت والعمل عن بعد من المنزل، والتي كان على رأس القائمة البيع عبر الانترنت من خلال متجر الكتروني وكذلك العمل بمجال الدروبشيبنغ على نطاق واسع. وهي أعمال تُعتبر من أسرع وأفضل طرق الربح التي لا تحتاج إلى رأس مال كبير من أجل البَدْء فيها.

وعند اختيارك للعمل بالتجارة الإلكترونية والبيع عبر الانترنت من خلال متجر الكتروني قد يواجهك التحدي الأكبر الذي يواجه كثير من رواد الأعمال والمبتدئين الراغبين في بَدْء تجارة عبر الانترنت خاصة بهم، وهو الحصول على أو توفير المنتج الذي يمكنهم عرضه على متاجرهم وبيعه وتحصيل أرباح من ورائه.

كان هذا التحدي واحد من أكبر العقبات أمام المبتدئين في عالم التجارة الإلكترونية والبيع عبر الانترنت. شعرت بالإحباط؟!؛ لا تقلق الـDropshipping حل كل شيء.

لكن؛ ماهو البيع بالعمولة أو الـDropshipping؟، وما هي مزايا وعيوب هذا النظام في البيع عبر الانترنت؟، وكيف يمكن لأي رائد أعمال أو مبتدئ البدء في العمل؟. كل هذه الأمور سنتعرف عليها ونناقشها بالتفصيل خلال هذا المقال الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”.

ماهو الدوربشيبينغ ؟!

في السنوات الأخيرة ازداد البحث كثيرًا على كلمة الدروبشيبينغ في العالم العربي وبخاصة دول الخليج؛ وهو انعكاس لما حققه هذا النوع من التجارة الإلكترونية من نجاح ومساعدة كثيرين على تحقيق ربح وأيضًا زيادة الدخل من العمل الحر من منازلهم.

لذلك وقبل أن نشرح لك كيف يمكنك بَدْء عملك الخاص في البيع بالعمولة، كان لابد وأن نتعرف على المفهوم الخاص بهذا المصطلح المُستحدث في عالم بيع منتجات عبر الإنترنت.

الدروبشيبينغ هو عملية بيع يقوم فيها صاحب العمل أو المتجر الإلكتروني بعرض وبيع المنتجات على متجره الإلكتروني الخاص دون أن يتحمل أي أعباء خاصة بالتخزين أو الشحن أو حتى دون أن يكون هو المالك الأصلي للمنتج المعروض على المتجر.

يتحصل صاحب المتجر على هذه المنتجات _التي لا يمكلها_ عن طريق تجار الجملة أو الموردين أو حتى شركات التصنيع المختلفة التي توفر المنتجات والخدمات هذه، ومن ثم يقوم بعرضها على متجره بسعر معين بعد إضافة جزء بسيط على سعرها الأصلي لدى المورد، والذي يكون بمثابة هامش الربح الخاص بصاحب المتجر بعد حساب تكاليف التسويق الخاصة بهذه المنتجات.

وعندما يقوم أحد المتسوقين أو العملاء بإجراء أي عملية شراء لأي من هذه المنتجات على المتجر الذي يعمل بالبيع بالعمولة؛ فإنه يتم تحويل هذا الطلب مباشرة على المورد أو تاجر الجملة  الذي يتعامل معه صاحب المتجر ومن ثم يقوم المورد بعملية الشحن ويتحمل كذلك كافة الأعمال المرتبطة بالتخزين، ولا يدخل صاحب المتجر بأي شكل من الأشكال في مثل هذه العمليات.

وفي النهاية يتحصل صاحب المتجر على فارق السعر بين السعر الأصلي لدى المورد والسعر المعروض على المتجر كربح لصاحب المتجر نفسه. فكل ما يتحمله صاحب المتجر من مهام في هذه العملية هو فقط الترويج للمنتجات بين جماهير مخصصة ذات اهتمام بطبيعة تلك المنتجات.

ويُعد الوصول إلى شركة تقدم حلول الـDropshipping أحد أهم المقومات الأساسية التي يتوقف عليها بَدْء العمل في تجارة عبر الانترنت بنظام البيع بالعمولة هذا. ويقلق الكثيرون بشأن الوصول إلى أفضل مزودي هذه الخدمات خاصة في المنطقة العربية والشرق الأوسط لكن؛ لا تقلق سوف نضع لك قائمة كبيرة بأفضل تلك المواقع والشركات التي يمكنك الاعتماد عليها.

إذ يوجد حول العالم العديد من المواقع والشركات العاملة في هذه الصناعة وهذا المجال، على رأسها المواقع الصينية بطبيعة الحال وأشهرها موقع AliExpress الشهير.

وبتخصيص الحديث على العالم العربي ومنطقة الخليج تحديدًا فإنه هناك عدد محدود من الشركات والمواقع التي تتيح حلول الـDropshipping في العالم العربي، يأتي على رأسها موقع knawat.

وفي مقال سابق على المدونة شرحنا لتُجارنا كيف يمكنهم الربح من الدروبشيبينغ بإستخدام قنوات Knawat. يمكنك الإطلاع علي الدليل من هنا.

ماهي مزايا وفوائد الدروبشيبينغ ؟!

بعد أن أصبح الدروبشيبينغ في صدارة طرق الربح عبر الانترنت وأنشطة العمل الحر من المنزل، كان لابد من التعرف على الخصائص والمزايا التي جعلت منه عملًا ناجحًا لكثير من رواد الأعمال المبتدئين.

وخلال هذه الفقرة سوف نتعرف على مجموعة من أبرز تلك المزايا المرتبطة ببدء عملك الخاص في البيع بالعمولة، وهي كما يلي:

  1. من السهل أن تبدأ.

تأتي في صدارة مزايا العمل بنظام الدروبشيبينغ ميزة سهولة البدء؛ فلا حاجة لكثير من الخبرة أو المعرفة في مجال ريادة الأعمال أو التجارة الإلكترونية. كل ما تحتاج إليه فقط من أجل البدء هو التعرف إلى بعض الأساسيات المرتبطة بالعمل وباقي الأمور ستتعلمها بسهولة مع تقدمك في العمل يوم بعد يوم.

إذ أنه من أهم الميزات التي تجعل من البيع بالعمولة عملًا محببًا لدى كثيرين ونشاط تجاري سهل الضلوع فيه بسرعة وسهولة، هو عدم حاجتك إلى توفير مستودع تخزين من أجل تخزين أو تعبئة المنتجات ولا علاقة لك بأمور التخزين من الأساس ولا حتى أي من التفاصيل أو المهام المتعلقة بـ شحن المنتجات إلى العملاء.

إلى جانب هذا يُغنيك على توظيف عمالة لمساعدتك في إدارة المتجر والبيع من خلاله أو إبرام أي تعاقدات مع مزودي خدمات الطرف الثالث الضرورية لإتمام عمليات التجارة الإلكترونية.

فالأمر يتطلب منك القليل جدًا لبدء العمل ومتابعة سير العمل نفسه؛ وهو ما معناه أنه يمكنك بدء عملك التجاري اليوم وتجهيز كل شيء وتشغيله في غضون ساعات.

أنت فقط وكما أشرنا من قبل ستحتاج إلى معرفة الأساسيات والأداوت التي تساعدك في أداء عملك والوصول إلى مزود الخدمة المناسب الذي يساعدك على التعامل مع أفضل موردي المنتجات في المنطقة التي يعمل فيها متجرك الإلكتروني. وبنهاية هذا المقال سوف تتعرف على كل هذا ويمكنك بعدها البدء فورًا.

    2. فرص النمو أسهل وأسرع.

الأساس في المشاريع التجارية هو التوسع والنمو، وهي أهداف يسعى أصخاب المشاريع مع الوقت إلى تحقيقها بأسرع وقت وأفضل صورة. وعند الحديث عن فرص نمو الأعمال، فلن نجد أفضل من الدروبشيبينغ كنموذج للقدرة على نمو وتوسع الأعمال بصورة سهلة وسريعة ودون تكاليف إضافية على ميزانية العمل.

فمن أفضل مزايا هذه الصناعة هو أن نمو عملك أو التوسع الذي يحققه لا يحتاج إلى تكاليف زيادة ولا تغيير في نموذج العمل الذي تعمل به ولا حتى الحاجة إلى تغيير في الهيكل الوظيفي لديك. كل ما سوف تحتاج إليه هو بذل المزيد من العمل في المبيعات والتسويق أثناء نموك؛ وهو ما يمكنك أن تفعله كل بمفردك دون الحاجة إلى أحد.

لذلك نؤكد لك أنه من السهل الاستمرار في النمو بمعدل سريع جدًا من خلال عملك في الـDropshipping.

   3. لا يتطلب الكثير من رأس المال.

دائمًا ما كان رأس المال هو العائق الأصعب أمام كثير من الطموحين لبدء عملهم التجاري الخاص؛ وبالتالي كانوا يتراجعون عن خططهم لإطلاق مشروعهم الخاص حتى يتوفر لهم رأس المال.

هذا الأمر لم يعد سائدًا مع ظهور طرق للربح لا تحتاج إلى الكثير من رأس المال، وعلى رأسها دروبشيبينغ الذي أحدث تغييرًا في مفهوم العمل الحر ومتطلبات رأس المال.

وواحدة من أهم مزايا البيع بالعمولة هو أن البدء لا يحتاج إلى تكاليف باهظة؛ إذ يمكنك أن تبدأ مشروعك الخاص بأقل القليل. مكنك إنشاء مشروع تجاري بالكامل من جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بك مباشرةً، ولن تحتاج إلى إجراء أي استثمارات عالية المستوى. حتى مع نمو عملك، ستكون تكاليفك منخفضة إلى حد ما – خاصة عند مقارنتها بمصروفات العمل التقليدية.

    4. مرونة العمل.

واحدة من أهم الأسباب التي دفعت الكثير من رواد الأعمال اليوم إلى إطلاق مشاريعهم الخاصة، هي الرغبة في التخلص من تحكمات العمل التقليدي وروتين العمل الحكومي والخاص.

فواحدة من أكبر مزايا العمل بنظام دروبشيبينغ هي المرونة في العمل، فأنت رئيس نفسك بعيدًا عن تحكمات أحد وبعيدًا عن قواعد العمل العقيمة التي تقتل كثيرًا من إبداعك. هنا أنت من يضع قواعد العمل الخاصة بك، وانت من يحدد ساعات العمل وأين ومتى دون أي تدخلات من أحد.

إذ تتمثل مرونة الـDropshipping في إمكانية العمل من المنزل سواء على هاتفك المحمول أو جهاز اللاب توب الخاص بك، وكذلك العمل في الأوقات الأكثر ملاءمة لك، بالإضافة إلى مرونة تحديد وتيرة العمل التي تناسب طبيعتك أنت وحدك.

ولا تتوقف مرونة هذا العمل عند هذا الحد، بل تمتد إلى منحك مساحة كبيرة لاتخاذ القرارات التي تناسبك؛ مثلًا يمكنك بسهولة سرد المنتجات الجديدة وقتما تشاء، وتعديل استراتيجية العمل في أي وقت، وفي حالة الرغبة في الراحة من العمل يمكنك تشغيل كل شيء تلقائيًا أثناء غيابك.

فخيارات المرونة في البيع بالعمولة غير محدودة بالفعل؛ ما يجعل من هذه الصناعة واحدة من أفضل الأعمال في السنوات الأخيرة.

    5. سهولة الإدارة.

دروبشيبينغ لا يحتاج منك مجهود كبير في الإدارة على الإطلاق؛ وذلك ببساطة لأنه في الأساس لا يتطلب منك القيام بالعديد من الالتزامات. فكل ما عليك وكما أشرنا مسبقًا العثور على الموردين المناسبين لطبيعة عملك وإعداد كل شيء بعد انشاء متجر مناسب لبدء البيع.

بعد القيام بتلك المهام لن يتبقىى لك سوى متابعة سير العمل بأقل مجهود وتحصيل الأرباح. لذا نقول أن العمل بنظام البيع بالعمولة يمكنك فيه إدارة كل شيء بأقل قدر من المتاعب.

كانت هذه مجموعة من أبرز وأكبر مزايا وفوائد العمل بالـDropshipping لكن؛ هل لا توجد عيوب أو أي مخاطر؟. هذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرة التالية.

انشئ متجر دروبشيبينغ الآن

ما هي عيوب الـDropshipping؟!

بعد أن تحدثنا عن أهم المزايا؛ إذًا هل يوجد عيوب وماهي؟. من الطبيعي أن نجد عيوب للعمل بطريقة دروبشيبينغ ولكن؛ هل هي عيوب خطيرة أم يمكن تجاهلها؟. دعونا نمتشف هذا بأنفسنا فيما يلي:

  1. هوامش الربح الضيئلة نسبيًا.

واحدة من أبرز العيوب التي يراها البعض في العمل بطريقة دروبشيبينغ هي هوامش الربح المنخفضة في بداية العمل. وكما ذكرنا فإن هامش الربح بالنسبة لصاحب المتجر هو فارق السعر بين ثمن المنتج لدى المورد والثمن المعروض به المنتج على المتجر.

لكن؛ هذا العيب لا ينطبق على البيع بالعمولة بشكل عام، هو فقط ينطبق على الحالات التي تكون فيها المنافسة شرسة للغاية ولا يمكنك أن تضيف كثيرًا على السعر الأصلي للمنتج لدى المورد كهامش ربح؛ ختى تضمن القدرة على البيع.

وهذا لا يعني أن العمل بهذه الطريقة غير مربح، على الإطلاق؛ فيمكنك تحقيق هوامش الربح التي ترغب فيها باختيار مكان المنافسة المناسب. بمعنى أنه إذا اخترت سوقًا مناسبة ومنتج مناسب ذات منافسة أقل؛ فإن هامش الربح سوف يكون أفضل وأكبر.

ولابد أن تعلم شيء هام أيضًا في هذا الشأن وهو أنه في مرحلة ما ستبدأ المبيعات في الاستقرار وبالتالي ستضمن أرباح معقولة ومذهلة.

    2. تعقد الأمور في بعض الأحيان.

يظل العمل بنظام دروبشيبينغ بسيطًا ومعالجة الطلبات أمر سهل حتى تبدأ محاولة الحصول على منتجات مختلفة من موردين متعددين. في الحالة الأولى وبالاعتماد على مورد وحيد تقوم العمل ببساطة على ثلاثة عمليات أساسية، وهي: أوامر العميل، تقوم بمعالجتها، ويفي بها موردك.

أما في حالة الاعتماد على أكثر من مورد للحصول على تنوع في المنتجات، قد تواجه العديد من المشاكل التي تجعل إدارة العمل عملية صعبة ومعقدة ومليئة بالأخطاء.

قد يستخدم كل مورد لديك حل شحن مختلفًا، مما يمثل مشكلة لك ولعملائك. يمكن أن ترتفع التكاليف ، وقد يكون شحن منتجات متعددة مشكلة. سيكون لدى الموردين المختلفين أيضًا هياكل مختلفة للمعالجة والفواتير. نظرًا لأنه يتعين عليك إدارة التفاعل مع مورديك ، فقد يصبح هذا أمرًا صعبًا.

   3. لا يمنحك دروبشيبينغ الكثير من التحكم.

أكدنا في الإشارة إلى المزايا على أن المجهود المطلوب ومتطلبات البدء قليلة وسهلة للغاية وأيضًا غير مكلفة؛ خاصة في ظل عدم مسئولية صاحب المتجر عن توفير مستودع تخزين أو التعامل مع النفاصيل المتعلقة بـ تخزين المنتجات والتعبئة وشحن المنتجات كذلك.

لكن؛ يرى البعض في هذا عيب في العمل بهذه الطريقة؛ إذ يفقد صاحب المتجر السيطرة على جوانب عدة في العملية نفسها، مثل تخزين المنتجات وتلبية الطلبات والشحن. وهي أمور يعتمد فيها صاحب العمل كليًا على المورد للقيام بكل شيء بشكل صحيح والعمل بسلاسة.

إلا أن فقدان السيطرة هذا يبدو مزعجًا للكثيرين، خاصة في حالة حدوث أي أخطاء في تلبية الطلبيات من قبل الموردين أتفسهم، وهو ما يعب معها إدارة هذا الخطأ من قبلك وبالتالي قد تتعرض لفقدان عملائك بسبب الأخطاء التي لا تستطيع السيطرة عليها.

لذا، لابد لك من حسن التصرف مع العملاء في حالة حدوث أي من هذه الأخطاء من أجل الحفاظ عليهم ورفع درجة الولاء لديهم لـ العلامة التجارية الخاصة بك.

    4. يصعب معها خدمة العملاء بشكل فعال.

عيب آخر وخطير من أبرز عيوب الدروبشيبينغ، وهي صعوبة توفير خدمة عملاء على النحو المناسب والمطلوب. هذه مشكلة تحدث عندما تسوء الطلبات أو يفشل الموردون. نظرًا لأنك مجرد واجهة محل وليس لديك قدر كبير من التحكم، فقد يكون من الصعب ترتيب الطلبات والتعامل مع دعم العملاء.

من أكثر عيوب دروبشيبينغ المؤسفة أنه عليك أن تتحمل اللوم عندما يشتكي عملاؤك. يمكن أن تفعل كل شيء بشكل صحيح وما زلت تواجه مشاكل إذا كان لدى مورديك مشاكل.

إلى هنا نكون قد استعرضنا أهم العيوب التي قد تواجها عند بدء عملك في البيع بالعمولة أو الـDropshipping؛ إلا انها لا تبدو عيوب خطيرة ويمكن بالفعل تجاهلها والتغلب عليها في كثير من الأحيان.

كيف تبدأ مشروعك الخاص في الدروبشيبينغ؟!

بعد أن استعرضنا الأمور الأساسية الواجب معرفتها قبل البدء في مشروع دروبشيبينغ خاص بك، مثل مفهوم هذه الصناعة وفكرة عملها والمزايا والعيوب؛ حان الوقت لمعرفة كيفية البدء. وهو ما سوف تتعرف عليه خلال هذه الفقرة، التي نستعرض فيها مقومات وأساسيات البدء بأقل التكاليف وأسرع وقت.

وكما أشرنا في المزايا، فإن بدء عملك الخاص في البيع بالعمولة ليس بالأمر الصعب أو المُكلف كما يعتقد البعض، فواحدة من أبرز وأهم مميزاته أنه لا يحتاج إلى رأس مال كثير سواء في البداية أو عند التوسع والنمو.

والبدء في هذا النوع من التجارة الإلكترونية يحتاج إلى توفير مقومات قليلة ومجموعة إجراءات بسيطة للغاية، يمكنك بعدها بكل سهولة البيع وزيادة المبيعات ومن ثم الربح. تتمثل هذه المقومات والإجراءات في التالي:

#1 انشاء متجر إلكتروني احترافي.

الإجراء الأول والمقوم الأهم الذي يقوم عليه عملك كله في الأساس هو المتجر الإلكتروني، والذي يمكن من خلاله عرض منتجات الموردين الذين تتعاقد معهم، لتبدأ في تلقي الطلبات عليه ومن ثم تحويلها إلى المورد والإيفاء بها؛ حتى تتحصل في النهاية على هامش الربح الذي حددته أنت نظير جهودك التسويقية في الترويج للمنتجات وزيادة التحويلات لدى المورد.

في هذا الإجراء تحديدًا، أنت تحتاج إلى التعاقد مع أحد منصات تصمبم المتاجر الإلكترونية كخدمة، بشرط أن يكون لديها حلول دروبشيبينغ مُبتكرة؛ بحيث تسهل عليك سرعة البدء وفاعلية العمل.

إذن المعيار الأهم في اختيار منصة شركة انشاء المتاجر هو توفير حلول بيع بالعمولة فعالة ومناسبة، وكذلك توفر ميزة التكامل مع أفضل وأكبر مواقع وشركات الـDropshipping التي تساعدك على الوصول إلى أفضل الموردين حول العالم.

هذا بالفعل ما تحققه لك منصة “اكسباند كارت” من خلال توفير نظام دروبشيبينغ ممتاز لكافة العملاء وكذلك التكامل مع أفضل مواقع وشركات الـDropshipping، منها AliExpress، وknawat، وكذلك Printful.

وفي فقرة منفصلة سوف نشرح لك كيف تبدء عملك في الـDropshipping من خلال منصة “اكسباند كارت”.

انشئ متجرك الاحترافي الآن

#2 الوصول إلى أفضل الموردين.

في المرحلة التالية وبعد الانتهاء من انشاء المتجر وضبط كافة الإعدادات الخاصة بالإنطلاق وبدء العمل، يأتي الدور على خطوة غاية في الأهمية وهي الوصول إلى المورد المناسب والأفضل الذي يمد متجرك بالمنتجات التي تبيعها وتتحصل على هامش ربحها.

فكما أشرنا مسبقًا أن دروبشيبينغ يعتمد في الأساس على المورد الذي يمتلك المنتجات التي تبيعها أنت والذي يستقبل طلبات عملائك بعد تحويلها من متجرك الإلكتروني إليه، وهو كذلك الذي يتولى كافة مهام الوفاء بالطلبات، بدابة من التخزين وتعبئة المنتجات ونهاية بـ شحن المنتجات إلى منزل العملاء.

في هذا الشأن، لابد لك من الاعتماد على المواقع والشركات التي توفر الخدمة كوسيط بين متجرك وبين الموردين المتعددين من مختلف دول العالم، على رأسها علي إكسبريس وغيرها من المواقع. وسوف نضع لك خلال هذا المقال قائمة بأفضل مواقع البيع بالعمولة حول العالم للتعرف عليها وتختار من بينها المناسب لعملك.

#3 تحديد أقسام المتجر وتصنيفات المنتجات.

يأتي بعد ذلك في المرحلة الثالثة بعض الأمور والمهام الخاصة بتجربة المستخدم داخل المتجر الإلكتروني الخاص بك، والتي تبدأ بالاستقرار على ووضع أقسام المتجر وكذلك تصنيفات المنتجات التي سوف تبيعها بطريقة البيع بالعمولة.

كل هذه أمور تُحسن كثيرًا من تجربة المستخدم أثناء التسوق داخل متجرك، وهو بدوره ما يساعد على زيادة درجة ولاء العملاء لعلامتك التجارية وبالتالي زيادة المبيعات على المتجر.

#4 تسويق المنتجات.

إذا كانت أغلب المهام الخاصة بسير العمل بنظام الدروبشيبينغ تقع على عاتق المورد كما أشرنا، وأن صاحب المتجر يتحمل القليل جدًا من المهام؛ فإن أهم وظيفة يقوم بها صاحب المتجر هنا هي التسويق لتلك المنتجات.

إذ أن أساس عملك في الـDropshipping كصاحب متجر هو بذل مزيد من الجهود التسويقية التي تساعد على الانتشار الأوسع للمنتجات التي تبيعها وبالتالي زيادة الطلب عليها بما يعني زيادة هامش الربح الذي تتحصل عليه.

ولكي تنجح في تسويق منتجات المتجر تحتاج إلى وضعة خطة تسويقية فعالة يمكنك استهداف جماهير مخصصة لديها اهتمام بما تبيعه وترغب في الحصول عليه.

وقد وضعنا دليل كامل على مدونتنا حول كيفية وضع خطة تسويقية لمتجر الكتروني خطوة بخطوة، يمكنك الاطلاع عليها وتطبيقها في متجرك من هنا.

#5 تلقي الطلبات وتحقيق الربح.

في النهاية لن يتبقى لك شيء للبدء وتحقيق الأرباج من الـDropshipping. فبعد توفير المقومات السابق ذكرها والقيام بالإجراءت اللازمة سوف تبدأ بتلقي الطلبات على منتجات المتجر والتي تتحول أتوماتيكيًا إلى المورد الذي يتولى الوفاء بها حتى تصل إلى باب العميل ومن ثم تتحصل أنت على هامش الربح.

إلى هنا نكون قد شرحنا لك ماذا تحتاج من أجل بدء عملك الخاص في التجارة الإلكترونية والبيع عبر الانترنت بنظام دروبشيبينغ. الآن ننتقل إلى التعرف أكثر على خدمة البيع بالعمولة من منصة “اكسباند كارت”.

كيف تبدأ دروبشيبينغ مع “اكسباند كارت”؟!

كما أكدنا في الفقرة السابقة على أن المتجر الإلكتروني هو أهم وأول مقوم لابد من توفيره من أجل بدء عملك الخاص في البيع عبر الانترنت بنظام الـDropshipping. وأن هذا يتطلب منك البحث عن مزود خدمة متجر الكتروني جاهز، وأكدنا أيضًا على أن المعيار الأهم الذي يتحكم في اختيار المنصة هو توفير حلول بيع بالعمولة ذكية إلى جانب التكامل مع مواقع دروبشيبينغ قوية.

لذلك نُقدم لك منصة “اكسباند كارت” كأفضل خيار لبدء عملك في العالم العربي والشرق الأوسط؛ إذ تقدم حلول البيع بالعمولة بشكل حصري في المنطقة مع تكاملات مع أفضل المواقع والشركات التي توفر برامج بيع بالعمولة في الشرق الأوسط، مثل AliExpress، وknawat، وكذلك Printful.

خلال هذه الفقرة، سوف نشرح لك كيف يمكن البدء بعد انشاء متجرك مع منصة “اكسباند كارت” من الاستفادة من خدمة الـDropshipping لديها والربط مع أفضل المواقع التي تمتلك معها شراكات استراتيجية.

  • منصة قنوات

منصة قنوات للدروب شيبينج

إذا كنت ترغب في بيع الملابس والمنتجات المتعلقة بها على متجرك ولا تملك هذه المنتجات، فإنه في هذه الحالة ستكون منصة “قنوات” هي خيارك الأفضل في الشأن من أجل البدء بشكل ناجح.

فهي واحدة من أفضل مواقع البيع بالعمولة التي توفر لأصحاب المتاجر منتجات في مجال الموضة والأزياء وتوفر لك المنصة أفضل وأحدث العناصر من الأزياء التركية لتقوم بإضافتها على متجرك الإلكتروني بسهولة. منتجاتها متوفر بسعر الجملة، مما يمنحك مرونة كافية في تحديد هامش الربح الذي ترغب في تحصيله بعد إتمام البيع.

وتقدم “اكسباند كارت” خدمة الربط مع منصة “قنوات” مجانًا على كافة باقات الاشتراك لديها. ويمكنك بسهولة ربط متجرك بمنصة قنوات بضغطة زر واحدة على لوحة تحكم المتجر من “اكسباند كارت” بمجرد أن يكون لديك حساب على منصة “قنوات” نفسها.

  • منصة Printful

الدروب شيبينج مع Printful

ثانيًا منصة Printful وهي واحدة من أهم شركاء منصة “اكسباند كارت” التي يتوفر إمكانية الربط معها من لوحة تحكم متجرك لبدء عملك الخاص في البيع بالعمولة.

في البداية لابد من إنشاء حساب خاص بك على منصة Printful نفسها ومن ثم يمكنك بسهولة ربط حسابك بمتجرك على “اكسباند كارت” من لوحة تحكم المتجر.

قم بتوصيل متجرك الإلكتروني إلى Printful وملئه بالمنتجات المغطاة في تصميماتك. ثم يقوم الزبون بطلب إحدى القمصان أو المنتجات التي تباع في متجرك. بعدها يتم إرسال هذا الطلب تلقائيًا إلى Printful حيث تتم طباعته وتعبئته وشحنه. يمكنك الحصول على إشعار وتتبع رقم عند شحن الطلب.

في النهاية يتلقى عميلك طلبًا في حزمة مغطاة بعلامتك التجارية، مما يجعل الأمر يبدو وكأنك شحنته بنفسك إلى العملاء.

تتوفر الميزات التالية في التطبيق:

  1. التكامل مع Printful، وهو الحل السهل للطباعة عبر الإنترنت عند الطلب و التغليف والشحن.
  2. إضافة تصاميم مخصصة لمنتجاتك.
  3. عندما تحصل على طلب يمكنك إرساله إلى Printful لتنفيذه و شحنه.
  4. تتم إدارة جميع منتجاتك من داخل ExpandCart.

لكن؛ إعلم يجب عليك التسجيل أولاً في Printful، و يجب أن يكون لديك أيضًا تصميماتك الخاصة للتحميل من صفحة تعديل المنتج على لوحة تحكم متجرك من”اكسباند كارت”.

منصة Printful

  • موقع AliExpress

AliExpress

أخيرًا الربط مع موقع عبى إكسبريس، الذي يُعد من أشهر وأقدم مواقع الدروبشيبينغ. ولا يوجد صاحب متجر أو تاجر تجزئة بدأ عمله الخاص في هذه الصناعة  دون الاستعانة بمنتجات من علي إكسبريس.

يحتوي على إكسبريس على مجموعة كبيرة ومتنوعة من المنتجات المختلفة مما يتيح للتاجر فرصة أيضًا في تنوع منتجاته التي يعرضها لعملائه عبر متجره. ويمكنك أيضًا من خلال لوحة تحكم متجرك على “اكسباند كارت” الربط مع موقع AliExpress واستيراد المنتجات منه وعرضها على متجرك بنفس الطريقة.

أهم الميزات المتوفرة في التطبيق:

  1. استخدم تطبيق متصفح جوجل كروم الخاص بنا للبحث واستيراد المنتجات مباشرةً من موقع علي إكسبريس إلى متجرك لدينا!
  2. استيراد المنتجات بالجملة أو استيراد منتج واحد في كل مرة.
  3. استيراد اسم المنتج والوصف والصور والخيارات، والكثير غير ذلك!
  4. القدرة على تعديل تفاصيل المنتج قبل الاستيراد إلى متجرك لدينا.
  5. التعامل بسهولة مع طلبات منتجات على إكسبريس الخاصة بك، فإن التطبيق يرشدك إلى صفحة المنتج من موقع علي إكسبريس.

تعرف أكثر على خدمة دروبشيبينغ اكسباند كارت

أفضل مواقع وشركات الدروبشيبينغ

هناك العديد من الشركات والمواقع التي تتيح خدمات الدروب شيبنج لكافة أصحاب المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع على الإنرنت، سواء كانت شركات عالمية أو عربية.

ولعل من أبرز تلك المواقع في العالم بالإضافة إلى الموقع الصينيAliExpress؛ مايلي:

  1. Light In the box
  2. Mini in the box
  3. Deals Machine
  4. Deal Extreme
  5. Bang Good
  6. Sammy Dress
  7. Focal Price
  8. Each Buyer
  9. Ever Buying
  10. China Buye
  11. CnDirect
  12. New frog
  13. tvc-mall
  14. Tiny Deal
  15. LighTake
  16. Geek Buying
  17. Dino Direct
  18. T Mart
  19. SheIn
  20. Gear Best
  21. knawat

نصائح هامة لتحقيق الربح من البيع بالعمولة بالدروبشيبينغ

هناك مجموعة هامة جدًا من النصائح والتوصيات التي يجب على كافة أصحاب المتاجر الإلكترونية الذين يعملون بنظام الدروب شيبنج إتياعها؛ حتى يمكنهم بالفعل تحقيق الربح من الدروب شيبنج. يأتي في مقدمة تلك النصائح والتوصيات مايلي:

  • بداية، بعد الاستقرار على الموردين الذين سوف تعرض منتجاتهم على متجرك، لابد لك من التأكد من جودة المنتج والخدمة والتعبئة والشحن، من خلال القيام بعملية شراء من هؤلاء الموردين بقصد الاختبار.
  • من الضرروي متابعة حجم المخزون لدى الموردين من المنتجات التي تقوم بعرضها على متجرك بشكل دوري؛ حتى تتأكد من توفرها عند الطلب عليها من قبل عملائك.
  • يُفصل التعامل مع تُجار أو موردين أو مُصنعين يعملون في نفس محيط عملك لتلاشي العديد من الأخطاء.
  • الحرص على توفير تجربة تسوق ممتعة لعملائك من خلال تقديم خدمات ومنتجات جيدة للعملاء على المتجر.
  • تقديم مزيد من العروض المميزة على المنتجات، والاهتمام بتقديم أسعار مميزة كذلك لكافة العملاء.
  • إستطلاع آراء العملاء بشكل دوري حول جودة الخدمات التي يتلقونها عبر متجرك الإلكتروني، لضمان الحفاظ على العملاء والتأكد من ولائهم لمتجرك، وتلاشي أي أخطاء قد يرتكبها الموردين وتنعكس على سمعة متجرك بالسلب.

ابدأ البيع عبر الدروبشيبينغ مع اكسباند كارت