الدليل الشامل حول سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية - إكسباند كارت
31375
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-31375,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

الدليل الشامل حول سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية

النجاح في التجارة الإلكترونية يتوقف على مجموعة من العوامل ويحتاج إلى توافر عدد من المقومات الأساسية والضرورية التي تؤدي منطقيًا باجتماعها سويًا إلى النجاح المرجو، فالنجاح لا يأتي بشكل عشوائي وإنما ينجُم عن دراسة دقيقة وتخطيط سليم وإدارة واعية.

خير دليل على ذلك النجاح الباهر الذي حققته العديد من المؤسسات التجارية الكبرى التي تُدير أكبر المتاجر الإلكترونية في المنطقة العربية وحول العالم، في مقدمتها جوميا وسوق دوت كوم وكذلك عملاق التجارة الإلكترونية أمازون.

وتحقيق النجاح من الممكن في بعض الحالات أن يأتي صدفة؛ إلا أن الحفاظ عليه والاستمرار فيه لا يأتي إلا عن علم وتخطيط وإدارة سليمة بشكل علمي، إذ أن النمط المُتبع في إدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية بشكل عام وداخل المتاجر الإلكترونية بشكل خاص وعمليات الشراء التي تحدث داخلها يُعد واحدًا من أبرز العوامل التي يمكننا من خلالها التنبؤ بنجاح المتجر من عدمه.

وخلال هذا التقرير الجديد على مدونة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”، سوف تتعرف على بشكل وافي على سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية ودورها في تحقيق أهداف العمل والوصول بمتجرك الإلكتروني إلى النجاح المنشود.

ما هي سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية ؟!

Image result for Supply Chain Management"

إدارة سلسلة الإمداد يُقصد بها تلك الجهود المبذولة في سبيل التنسيق التنظيمي والاستراتيجي بين مجموعة الأعمال والوظائف التي تُسير العمل نفسه والتي تقوم عليها طبيعة العمل أيضًا وإدارة تلك الوظائف والأعمال بالشكل الصحيح؛ من أجل تحسين الأداء بشكل عام وتحقيق أفضل النتائج بأقل مجهود وأموال.

وتعني بالانجليزية ” Supply Chain Management”، إذ أن إدارة سلسلة الإمداد بشكل عام وليس في التجارة الإلكترونية فقط هي فن وعلم له أسس ومبادئ؛ وبحسب ويكيبيديا فإن إدارة سلاسل الإمداد هي ” فن وعلم إدارة تدفق البضائع والخدمات، حيث تشمل إدارة حركة (نقل) وتخزين المواد الخام والسلع نصف المصنعة والسلع التامة الصنع (المنتجات النهائية) والمخزون من نقطة البداية (نقطة المنشأ) إلى نقطة الإستهلاك (أي وصول المنتج أو الخدمة إلي المستهلك النهائي).”

أما فيما يتعلق بإدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية فيمكن الإشارة إليها على كونها تلك الشبكة التي تربط بين كافة العمليات والإجراءات التي تتم في عمليات التجارة الإلكترونية _ أي عمليات الشراء أونلاين _ بداية من إنتاج المنتج ونهاية بتوصيل هذا المنتج إلى منزل العميل.

وبالتطبيق والشرح على المتاجر الإلكترونية أو مواقع البيع عبر الإنترنت، فإن إدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية هنا هي تلك الشبكة المُتحكمة والتي تُدير العلاقات وتربط كافة الأطراف التي تلعب دور في عملية الشراء من المتجر من بدايتها وحتى نهايتها؛ بداية من توفير المنتجات وحتى إيصاله إلى المستهلك النهائي.

وتتضمن سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية أطراف وجهات عدة تؤدي أدوارًا مختلفة ومؤثرة في أي عملية تجارية، وقد تتضمن دورة السلسلة كل الجهات التالية أو بعضها على حسب حجم المتجر الإلكتروني؛ وهي كالتالي:

جهات التوريد > جهات التخزين > جهات العرض > جهات التسويق > جهات الدفع > جهات التجهيز > جهات التوصيل > جهات الدعم.

أهداف إدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية

هذا النمط من الإدارة في أي متجر من المتاجر الإلكترونية أو مواقع البيع عبر الإنترنت له مجموعة مهمة من الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، والتي في نفس الوقت تؤكد على صحة نمط الإدارة من فشله. وفيما يلي أهم أهداف إدارة سلاسل الإمداد في المتاجر الإلكترونية:

  1. إزالة كافة التحديات والعقبات التي من شأنها أن تعوق سير العمل وبالتالي تؤثر بالسلب على نجاح المنظومة ككل.
  2. تحقيق العديد من الفوائد والمزايا الفعالة على صعيد التكلفة والوقت المبذول وكذلك الجودة بشكل عام.
  3. التقليل بنسب كبيرة من النفقات المبذولة في المخزون وتشغيل وإدارة العمليات المختلفة في مقابل زيادة كمية المعلومات.
  4. ضمان الاستمرارية في إدارة الموارد وتحسين تلك الاستمرارية بشكل كبير، إلى جانب تحسين التدفق النقدي وضمان استمراريته هو الآخر.
  5. تبسيط كافة العمليات والأعمال المُتضمنة في كافة عمليات التجارة الإلكترونية والشراء عبر الإنترنت من أي من المتاجر الإلكترونية وتقليل التعقيد المرتبط بها إلى أكبر قدر يُمكن الوصول إليه.

Image result for Supply Chain Management"

أطراف سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية

كما ذكرنا ووضحنا في العديد من المقالات السابقة على مدونتنا الرسمية لمنصة التجارة الإلكترونية “اكسباند كارت”، أن عمليات التجارة الإلكترونية بشكل عام والشراء عبر الإنترنت من أحد المتاجر الإلكترونية بشكل خاص؛ يتم عن طريق مجموعة من المراحل والإجراءات المتعاقبة والتي تعمل بشكل متكامل فيما بينها.

على سبيل المثال، عندما يقوم أي متسوق بعملية شراء على أي متجر إلكتروني فإنه يمر بمجموعة من المراحل حتى يحصل في النهاية على المنتج الذي يرغب فيه وأكد عليه الطلب؛ بداية من اختيار المنتج وما يسبقها من أعمال أو إجراءات خاصة بتوفير المنتج من الأساس، مرورًا بالدفع للمنتج بأي من الطرق المتاحة للدفع على المتجر، ومن ثم تحويل المنتج إلى المخزن حتى تقوم شركة الشحن بتسلم المنتج وتوصيله إلى منزل العميل في النهاية.

فكل عملية من تلك العمليات التي مر بها المتسوق وكذلك العمليات التي تسبق المراحل التي يمر بها العميل، هناك طرف مُتضمن داخل سلسلة الإمداد مسؤول عنها على حسب حجم المتجر كما ذكرنا في السابق. 

وفيما يلي شرح مُبسط لأبرز الأطراف المُتضمنة في إدارة سلاسل الإمداد داخل المتاجر الإلكترونية:

  • جهات التوريد:

في حالة المتاجر الإلكترونية أيًا كان حجمها، فإن جهات التوريد هي تلك الأطراف التي تتولى العمليات الخاصة بتوفير المنتج وما يرتبط به من عمليات أخرى؛ فهي تلك الجهات التي تتحمل مسئولية أنشطة تأمين الإحتياجات، والتصنيع، والتوزيع الخاصة بالمنتج.

  • جهات التخزين:

يُقصد بها الأطراف التي تتحمل مسئولية تخزين المنتجات في حالة المتاجر الإلكترونية.

  • جهات العرض:

هي تلك الجهات التي يقوم عملها بشكل أساسي على عرض المنتج وتحمل مسئولية الطريقة التي تُقدم بها السلع والمنتجات إلى المستهلكين أو العملاء المستهدفين.

  • جهات التسويق:

من الجهات التي يُعول عليها كثيرًا في تحريك حجم المبيعات داخل المتاجر الإلكترونية ومواقع البيع عبر الإنترنت وبالتالي ارتفاع معدل التحويل وتحصيل مزيد من الأرباح. إذ تتحمل جهات التسويق العمليات الخاصة بإدارة الجهود التسويقية والحملات الإعلانية والترويجية سواء للمتاجر الإلكترونية نفسها أو السلع والمنتجات التي تُعرض من خلالها.

Image result for marketing"

  • جهات الدفع:

كما أكدنا في العديد من المرات في كثير من المقالات المختلفة على المدونة، على أن عملية الدفع الإلكتروني واحدة من أهم وأبرز مقومات التجارة الإلكترونية والتي لا تكتمل بدونها أي عملية من عمليات الشراء عبر الإنترنت من مواقع البيع أونلاين.

وجهات الدفع المُتضمنة في إدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية هي التي تتحمل مسئولية الأعمال المرتبطة بإرسال واستقبال المدفوعات إلكترونيًا بين العميل أو المتسوق والتاجر أو صاحب المتجر الإلكتروني.

ويُطلق على تلك الجهات وسائل أو طرق أو بوابات الدفع الإلكتروني.

  • جهات التجهيز:

واحدة من المراحل التي تمر بها عملية الشراء عبر أي متجر إلكتروني حول العالم، هي مرحلة تجهيز المنتج الذي قام العميل بتأكيد الطلب عليه وتشمل كذلك أعمال التغليف والتحضير قبل استلام شركة الشحن للمنتج من أجل إيصاله إلى منزل العميل.

إذ أنه هناك جهات أو أطراف يُعزى إليها تلك الأعمال الخاصة بالتجهيز والتغليف والتحضير قبل الشحن يُطلق عليها جهات التجهيز.

  • جهات التوصيل:

جهات التوصيل هي الأطراف المسؤولة عن واحدة من المراحل النهائية في سلسلة الإمداد وهي مرحلة توصيل أو شحن المنتج إلى المتسوق أو العميل بعد المرور بكل تلك المراحل السابقة والسالف شرحها.

وتتولى شركات الشحن المختلفة في الغالب هذا الدور، إلا إذا كان صاحب المتجر يقوم بشحن المنتج بنفسه إلى منزل العملاء، على حسب نوع سلسلة الإمداد التي يعتمدها صاحب المتجر.

إلا أن شحن المنتج مقوم أساسي لا يمكن إغفاله في أي من عمليات التجارة الإلكترونية التي تحدث حول العالم؛ 

 وهناك عدد كبير من شركات الشحن المنتشرة حول العالم والتي تغطي شبكتها بلدان ودول عدة في العالم.

  • جهات الدعم:

المرحلة الأخيرة في المراحل التي تمر بها عمليات التجارة الإلكترونية المختلفة في أي مكان في العالم، هي مرحلة تقديم خدمات الدعم الفني لكافة العملاء بعد استلام المنتج في حالة المتاجر الإلكترونية.

وهناك أطراف تتحمل أعباء تقديم خدمات الدعم الفني للعملاء بعد الشراء وهو ما نُطلق عليه “خدمات ما بعد البيع”، تلك الأطراف هي جهات الدعم.

Image result for الدعم الفني"

الخلاصة:

إدارة متجر إلكتروني بشكل سليم ليس بالسهولة التي يتوقعها كثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية، كما أن النجاح في الإدارة في مجال التجارة الإلكترونية لا يتأتى عشوائيًا من قبيل الصدفة، وإنما يأتي بالتخطيط والدراسة والبحث العلمي.

بناءًا عليه حاولنا في هذا التقرير وضع الدليل الكامل والشامل حول إدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية فيما يخص المتاجر الإلكترونية، وتناول الشرح النقاط التالية:

  • مفهوم إدارة سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية
  • أهداف سلاسل الإمداد في المتاجر الإلكترونية
  • أطراف سلاسل الإمداد في التجارة الإلكترونية
  • جهات التوريد 
  • جهات التخزين 
  • جهات العرض 
  • جهات التسويق 
  • جهات الدفع 
  • جهات التجهيز 
  • جهات التوصيل 
  • جهات الدعم
ليس هناك تعليقات حتى الآن

ناسف، التعليقات مغلقة حالياً.