تتبع وقياس المبيعات لـ المتجر الالكتروني وكيف تستفيد منها | دليل كامل | إكسباند كارت
36240
rtl,post-template-default,single,single-post,postid-36240,single-format-standard,ajax_fade,page_not_loaded,,qode-theme-ver-7.7,wpb-js-composer js-comp-ver-5.4.5,vc_responsive,elementor-default
 

الدليل الكامل لقياس و تتبع المبيعات لـ المتجر الالكتروني

قياس و تتبع المبيعات المتجر الالكتروني

 

مع بداية أي عمل أو نشاط تجاري جديد، يهتم أصحاب الأعمال بتهيئة خطوات سير العمل وما هي العوامل والمقومات والأدوات التي سيقوم عليها العمل ويتم تحقيق الأهداف التجارية التي يتطلع اليها كل صاحب نشاط تجاري.
وخلال كل هذه الخطوات الواضحة والعريضة يغفل الكثير بعض التفاصيل الهامة والتي لا غنى عنها لإكتمال الأعمال وتحقيق الأهداف وهي تفاصيل تتبع المبيعات والأعمال لـ المتجر الالكتروني – مثلًا – وتقييمها بمختلف أدوارها وأهميتها.

ولأن تهيئة سير العمل أهم من سير العمل نفسه، أي مثل ما يجب أن تتسم الإدارة بالشفافية والدقة، يجب الاهتمام بتهيئة هذه الإدارة لتصبح تتسم بالشفافية والدقة، علينا الاهتمام بوضع معايير ومؤشرات لأداء وتتبع مقاييس كل ما يخص النشاط التجاري وبخصوص ما يهمنا نحن وهو المتجر الالكتروني يجب وضع مؤشرات لتقييم أداء كل ما يخص إدارة هذا المتجر سواء مقاييس تتبع معدل زيارات المتجر تتبع المبيعات أو تتبع معدلات التحويل أو تتبع عدد عمليات الشراء التي تتم خلال المتجر، والكثير من التفاصيل والأمور الإدارية الأخرى التي تحتاج لتقييمها والتأكد من سيرها بالشكل السليم حتى نصل إلى الأهداف المرجوة من إنشاء هذا المتجر الالكتروني .

ولكن دعونا لا ننشغل كثيرًا في أمر تحديد الأهداف هذا، حيث بالطبع الهدف الرئيسي وراء انشاء المتجر الالكتروني و البيع عبر الإنترنت هو تحقيق المبيعات وجني الأموال.
ولأن لكل نشاط تجاري أيقونة هامة تعد سر نجاحه، وفي عملنا بمجال التجارة الالكترونية تعد المبيعات هي أيقونة النجاح هذه، خاصة مع تزايد حجم المتنافسين أصبحت المبيعات وتحقيق الأرباح هما معيار النجاح وقدرة لإثبات المتجر كفاءته وسط المنافسين وفي عالم التجارة الالكترونية .

تعرف معنا خلال هذه المقالة على مقاييس تتبع المبيعات وكيفية تحديد مقاييس النجاح من غيرها، كما سنتعرف على أهمية وضع مؤشراء لقياس نمو وزيادة مبيعات المتجر الالكتروني الخاص بك، هذا وإلى جانب الفقرات التالية:

ماذا يقصد بمؤشرات قياس أداء إدارة المبيعات ؟

مقاييس تتبع المبيعات للمتجر الالكتروني الخاص بك

ولأن المبيعات هي مقياس تحقيق الشركة للأرباح المالية من عدمها، تحتاج لمعايير لقياسها وتتبع مرحلة نموها وتطورها هل بشكل طبيعي أم تحتاج للتدخل؟
وهذا هو السبب الرئيسي في أن أكثر الشركات التجارية الناجحة تضع مؤشرات لقياس كل مراحل عمليات البيع الخاصة بمنتجاتها.

وغالبًا يتمثل التحدي الذي يقابل مديري المبيعات أو أصحاب المتاجر الالكترونية أنهم يمتلكون الكثير من البيانات والمعلومات، لهذا أمر ترتيبها أهم من استخدامها في خطة مسيرة العمل وتحقيق الأهداف.

ونظام تتبع المبيعات أو مؤشرات قياس أداء المبيعات هي نظام يتيح لأصحاب الأعمال و المتاجر الالكترونية متابعة حركة المبيعات بعملهم وتتبع الكثير من التفاصيل المسؤولة عن نجاح نسبة المبيعات المتفق عليها من البداية، وكل ما كان اختيار وتحديد هذه المقاييس بدقة، كانت النتائج دقيقة وصحيحة وتمثل دافع قوى للنجاح وتحقيق الأهداف.
ومقاييس الأداء بشكل عام هي بعض المعايير التي يتم وضعها من أجل تتبع بعض العمليات والمهام الخاصة بالعمل، إلى جانب قياس أداء الموظفين وأداء الأعمال ذاتها.

ويكون هدف هذه المقاييس هو تتبع الأداء وسير العمل لتحديد الأداء المثالي وتحقيق الأهداف من خلالها ومن خلال مقاييس تتبع المبيعات وتتبع حركة نمو المبيعات وأداء المسؤولين عنها، وتستطيع كشف أي تقصير في تنفيذ خطوات الأعمال ومعرفة مقياس أي انخفاض بالمبيعات أو الأرباح مما يتيح لك سرعة التصرف ومعرفة سبب حدوث هذا وكيفية معالجته بالطريقة المناسبة لمستوى نشاطك التجاري الآن والمناسب لاستراتيجيات العمل التي تتبعها.

اقرأ أيضًا : أكبر مواقع تتبع الشحنات إلكترونيًا في العالم

أهمية تتبع أداء الأعمال وحركة المبيعات لمتجرك الالكتروني

أي عمل أو نشاط تجاري يحتاج لتتبعه وقياس مؤشرات أداء الأعمال به بشكل مستمر ودائم، فهذه الخطوة تعد جزء أساسي من تنفيذ خطة العمل التي تم وضعها للوصول إلى الأهداف المرجوة من انشاء المتجر الالكتروني والعمل في مجال البيع عبر الانترنت و التجارة الالكترونية بشكل عام.

وتتنوع هذه الأهداف طبقًا لهدف كل صاحب متجر إلكتروني وعلى حسب علامته التجارية، ولكن مؤشرات قياس الأداء لا تتأثر بشكل كبير بالنشاط التجاري فهي تعد نمط واحد مسئول على تقييم استراتيجيات الاستثمار وسير الخدمات وسلامة المحاسبات المالية ويعتبر تتبع نمو المبيعات أيضًا جزء هام عند وضع مقاييس أداء النشاط التجاري لمتجرك.

وكما ذكرنا من قبل يعد أمر تقييم النشاط التجاري جزء لا يتجزأ من تهيئة العمل ونجاحه، فبدون تقييم وملاحظة تقدم العمل من عمله لن يصل أي عمل تجاري إلى أهدافه من الأساس بسبب عدم معرفة ما هي النواقص والعوائق التي يتعرض لها وما هي التحديات التي تحول من معدل التحسين وتهبط به إلى الخسارة.

وفي حالة النجاح والكسب أيضًا فبدون معرفة ما هي العوامل التي شاركت في النجاح وتحقيق الأهداف وما هي مقاييس أداء هذه الأعمال لن يمتلك صاحب النشاط التجاري القدرة على تحقيق هذا النجاح مرة أخرى أو التصديق عليه.

أي نستطيع الوصول في النهاية أن من خلال هذه المقاييس يمتلك النشاط التجارية القدرة على كشف ومعرفة أي تقصير في تنفيذ خطوات الأعمال ومعرفة مقياس أي انخفاض بالمبيعات أو الأرباح، بالإضافة إلى التحديات التي واجهها خلال سير عمله، مما يتيح لصاحب الإدارة سرعة التصرف ومعرفة سبب حدوث هذا وكيفية معالجته بالطريقة المناسبة لمستوى نشاطك التجاري الآن والمناسب لاستراتيجيات العمل التي تتبعها.
دعونا الآن نتعرف فيما يلي على أهم مقاييس وآليات تتبع أداء المبيعات التي يجب على صاحب المتجر الالكتروني معرفتها وتتبعها بشكل مستمر.

آليات تتبع المبيعات لـ المتجر الالكتروني الخاص بك

إدارة المبيعات من أهم علوم التجارة التي تحتوي على مناهج واستراتيجيات عديدة يجب تطبيقها عند إدارة حركة البيع بأي عمل أو نشاط تجاري، وهذا ما سوف تحتاجه عند إدارة عمليات المبيعات لـ المتجر الالكتروني الخاص بك حيث هناك تفاصيل كثيرة أكبر من مجرد عملية بيع وشراء تتم عبر المتجر ، فهناك حساب الأرباح وتكلفة وصافي أرباح، كل هذه الأمور يجب دراستها والعمل عليها بعناية لضمان نجاح أهداف إدارة المبيعات ونشاطك التجاري بشكل عام.

تساعدك مقاييس تتبع أداء المبيعات في التعرف على سير العمل وتحقيق النتائج وفقًا للخطة وأهداف المبيعات التي تضعها لمتجرك الالكتروني، توفر لك مقاييس تتبع أداء المبيعات على معرفة معدل تحسين أداء المبيعات، ومسيرة المبيعات وطول دورة المبيعات .
ونتميز في منصة إكسباند كارت بتوفير تقرير دائم على لوحة التحكم الخاصة بمتجرك تستطيع من خلاله تتبع حركة المبيعات أول بأول والاحتفاظ بها إذ أردت على هيئة Excel Sheet لاستخدامها في أي أمور إدارية أخرى تقوم بها.

تتبع المبيعات بلوحة تحكم المتجر الالكتروني

فيما يلي القائمة الكاملة لأهم مؤشرات الأداء والمقاييس للمبيعات، التي سنتناولها في هذه المقالة:

1- تحديد أهداف المبيعات ومن ثم تقييم هذه الأهداف
2- معدل نمو المبيعات 
3- قياس تكلفة اكتساب العميل الجديد
4- معدل الربح العائد لكل عملية شراء
5- معدل عمليات الشراء التي لم تتم
6- معدل سير المبيعات
7- قياس معدلات البيع للعملاء المحتملين
8- معدل قياس مبيعات العميل الدائم
9- قياس معدل خسارة العملاء
0- مقاييس تحقيق مبيعات عبر البريد الالكتروني
11- مقاييس تحقيق المبيعات عبر منصات التواصل الاجتماعي
12- قياس تحقيق مبيعات جديدة
13- حجم المبيعات حسب خصائص العملاء

1- تحديد هدف المبيعات

الأهم من تحديد الأهداف الخاصة بمبيعات متجرك هو تقييم هذه الأهداف وهل هي مناسبة بالفعل لنشاطك التجاري وسط المنافسين ومناسبة لنوع المنتجات أو الخدمات التي تقوم ببيعها عبر الإنترنت؟ كل هذه النقاط عليك مراعاتها عند تحديد ووضع أهداف مبيعاتك وستساعدك هذه النقاط في وضع أهداف واقعية بعيدًا عن النتائج الخيالية غير المتوقعة، كما ستساعدك في اختيار استراتيجية البيع الأفضل لنشاطك التجاري.

2- تتبع معدل نمو المبيعات

تقرير تتبع مبيعات المتجر الالكتروني

تتبع نمو المبيعات جزء من تتبع نمو وتطور متجرك الالكتروني، حيث من خلال ملاحظة إنجاز الكثير من عمليات المبيعات بشكل صحيح وكل ما زاد تحقيق مبيعات كان هذا مؤشر لنمو وتطور ونجاح المتجر الالكتروني .
ويمكنك تتبع هذا المعدل من خلال لوحة التحكم الخاصة بك سوف تلاحظ عدد الطلبات التي تمت واختيار المدة للقياس كما تشاء سواء أسبوعي أو شهري أو يومي، وخلال هذه الصورة نعرض التقرير الذي توفره لوحة تحكم اكسباند كارت بالمتجر الالكتروني الخاص بك.
وسوف يفيدك تتبع نمو مبيعاتك بشكل أخر من خلال تطور متجرك الالكتروني، حيث يمكنك من لوحة التحكم هذه التعرف على أكثر التصنيفات والمنتجات والخدمات التي تحقق مبيعات أكثر من غيرها مما يتيح لك الفرصة للتركيز في تحليل ودراسة سبب عدم بيع باقي التصنيفات هل بسبب الجودة أم قصور في استراتيجية التسويق أم ارتفاع تكلفة المنتج؟

3- قياس تكلفة كسب العملاء الجدد

أثناء عملية التسويق و الترويج لمتجرك سوف تكون هناك تكلفة لكل عميل جديد سوف تكتسبه، أي عليك حساب تكلفة الحملات الإعلانية عبر جوجل أو منصات التواصل الاجتماعي لتحدد تكلفة كل عميل جديد، وهذا هدفه تحديد القيمة الدائمة لكسب العملاء وفصلها عن متوسط الأرباح العائدة لكل عميل مما يساعدك عند حساب الأرباح الصافية فيما بعد.

4- قياس معدل التحويل

يساعدك هذا المؤشر في تحديد عدد العملاء الذين تحتاجهم فيما بعد لتحقيق أهداف مبيعاتك وأرباحك المالية، وتقوم من خلال هذا المقياس بتحديد عدد عملائك المحتملين وتصنيف من بينهم العملاء الذين المشترين بالفعل، فمثلًا إذا كان لديك 500 عميل محتمل خلال هذا الشهر، وهناك 50 عميل منهم قام بإتمام عملية شراء عبر متجرك، إذا فـ معدل التحويل الخاص بك خلال هذا الشهر هو 10%.
يصيح من السهل الآن تحديد عدد العملاء الذين يحتاهم متجرك من أجل إتمام هدف ربحي ما تقوم بتحديده فيما بعد أثناء عمليات زيادة المبيعات ونمو المتجر الالكتروني .
وإلى جانب هذا يمكنك من خلال هذا المقياس معرفة أي انخفاض يحدث بنسبة المبيعات وتحديد السبب من وراءه سواء في نوع المنتجات أو في استراتيجية استهداف العملاء ؟

5- قياس الإيرادات

الإيرادات هي الأموال التي يجنيها المتجر الالكتروني الخاص بك خلال فترة زمنية محددة تقوم بتحديدها وقياس الإيرادات من بعدها كل فترة، ويشير مؤشر قياس الأداء هذا إلى قياس متوسط إيرادات كل عميل من عملائك، فمثلًا هناك طريقة لحساب ذلك، يمكنك أن تحصل إجمالي الإيرادات في الشهر ومن ثم تقسيمها إلى على إجمالي عدد عملائك، ولاحظ أن يجب تزيد إيرادات كل عميل عن التكلفة حيث إذا كان العكس والإيرادات أقل من التكلفة هذا يشير لخطأ تتبعه في خطة التسويق والمبيعات لمتجرك ولن تحقق أي أرباح تهدف إليها.

6- معدل مسار المبيعات

تتبع مبيعات


أولًا ماذا يقصد بسير عملية المبيعات؟

بمجرد زيارة العميل إلى متجرك الالكتروني سواء كان نتيجة محركات البحث أو عبر رابط ما عن طريق البريد الالكتروني أو أحد منصات التواصل الاجتماعي ، سوف يقوم هذا الزائر بتسجيل بياناته الآن على متجرك قبل التصفح والبحث عن ما يريده يتحول هذا الزائر إلى عميل محتمل تحتاج للعمل على تعزيز دافع الشراء لديه ليتمم إجرائه من متجرك الالكتروني.

هذا القياس هام للغاية لأنه يوضح لك أكثر من أمر بخصوص إدارة المبيعات لمتجرك، حيث تستطيع من خلاله معرفة سير المبيعات منذ البداية أي تتبع تحويل العميل المحتمل إلى عميل مشتري بالفعل، وتساعدك أيضًا في معرفة أي انخفاض تتأثر به عملية مبيعات متجرك.
مما يتيح لك معرفة نقاط الضعف والتقصير التي أدت لهذا الانخفاض أو لعدم اكتمال عملية الشراء وتحويل العميل من عميل محتمل إلى مشتري.

كما يتيح لك هذا القياس معرفة الكثي من الأمور الأخرى بمتجرك، حيث يكشف لك هذا المؤشر تتبع العميل بمجرد أن يصبح زائر لمتجرك عبر الإنترنت ومن ثم رحلة بحثه عن المنتج أو الخدمة التي يريدها، وحتى أن يصل إلى أخر خطوة وهي عملية الشراء أو حتى إن لم يقم بها ستكون على علم لأي سبب توقف سيره.
وبالإضافة إلى ما سبق هناك أهمية أخرى لقياس مؤشر مسار عمية المبيعات وهو التعرف على أي معوقات أو تحديات تواجه العميل منذ زيارته لمتجرك وهل لها علاقة بعدم إنهائه لعملية شراء من متجرك أم لا؟

اقرأ أيضًا : الدليل الكامل لـ التسويق بالعمولة مع اكسباند كارت
7- قياس معدلات البيع للعملاء المحتملين

هناك مؤشرات أداء لنتائج الحملات التسويقية وقياس تحقيق البيع للعملاء المحتملين ولكن هذا لا يلغي أهمية وجود هذا المؤشر من ضمن مقاييس عمليات المبيعات للمتجر الالكتروني حيث من خلال هذا القياس يمكنك التعرف على الكثير من النقاط اللازمة مثل:

– مدى تفاعل العملاء المحتملين مع الحملات التسويقية، مما يوضح نجاح الحملة من عدمه.
– متوسط الفترة الزمنية التي يحتاجها العميل للاستجابة والتفاعل.

8- معدل قياس مبيعات العميل الدائم

هذه أحد القياسات التي تشير إلى نمو ونجاح متجرك الالكتروني حيث ليس كل المبيعات والنجاحات تتحقق عند كسب العملاء الجدد فقط، بل وجود عميل يتفاعل مع متجرك بشكل دائم ولأكثر من مرة يحقق أكثر من عملية شراء فهذا دليل على قوة وجودة المنتج أو الخدمة التي توفرها ويدل على نجاح الكثير من الأمور الأخرى الخاصة بالشحن والدفع و التسويق ، وهذا يشير إلى أنك تحصل على إيرادات لفترة طويلة نتيجة لتكرار مثل هذه العمليات التي تدل على نجاح ونمو وتطور متجرك، وهي باختصار تعني إجمالي الإيرادات التي يحققها المتجر بشكل دائم من عميل واحد فقط.

9- قياس معدل خسارة العملاء

خسارة عملاء يعني خسارة مبيعات وخسارة إيرادات، وهذه أمور قد تكشفها لك أكثر من مقياس أخر ذكرناه ولكن تخصيص مؤشرات ومقاييس خاصة لقياس هذا المعدل أمر هام لمعرفة كل الأسباب التي أدت لهذه الخسارة وسرعة التفاعل معها وعلاجها.
فحتى ولو كان هناك عميل واحد توقف عن التسوق عبر متجرك وشراء المنتج أو الخدمة التي تقدمها، فهذا يشير إلى تقصير أو عائق في خطوة ما وعلينا معرفتها.

10- مقاييس تحقيق مبيعات عبر البريد الالكتروني

من الضروري كما تحدثنا أن يعلم صاحب المتجر الالكتروني مصدر كل عملية بيع تتم عبر متجره وهذا لأسباب كثيرة ذكرناها فيما سبق وهي تمثل أيضًا أهمية وجود وتطبيق مقاييس البيع هذه لمتجرك وهي معرفة العوامل التي تدفع بمتجرك إلى النجاح وتطورها لتحقق المزيد، وتحديد التحديات والنواقص من أجل علاجها وتعويضها حتى تصبح عوامل نجاح هي الأخرى.
ومن طرق قياس تحقيق المبيعات نجد البريد الإلكتروني مصدر أساسي للكثير من عمليات البيع، وحينها يجب قياس النقاط التالية:

– معدل استجابة العملاء على رسائل البريد الالكتروني
– الفترة الزمنية التي يستغرقها العميل للتفاعل مع البريد والنقر على الترابط واتخاذ إجراء زيارة المتجر
– معدل المبيعات التي تتحقق نتيجة من رسائل البريد الالكتروني
– أفضل الأوقات التي تشهد إقبال وتحويل ملحوظ من البريد الالكتروني إلى المتجر وهذه النقطة تفيد في الحملات التسويقية والترويجية أيضًا

11- مقاييس تحقيق المبيعات عبر منصات التواصل الاجتماعي

تحدثنا مرارًا وتكرارًا عن أهمية التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي وعن حجم المبيعات المذهلة التي يتم تحقيقها وتسجيلها نتجية للتسويق عن متجرك خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، (فيسبوك ، تويتر ، بينترست ، سناب شات ، انستقرام )
ويمكنك خلال مقاييس الأداء هذه قياس:
– حجم الاستجابة نتيجة التسويق لمتجرك عبر منصات التواصل الاجتماعي
– معدل التفاعل والتحويل الناتج من أي من وسائل التواصل الاجتماعي إلى المتجر الالكتروني
– حجم الإيرادات التي تم تحقيقها من هذه المبيعات
– يمكننا من خلال مؤشرات القياس هذه التعرف على خصائص جمهورك من حيث العمر والجنس والفئة الاجتماعية، لاستخدامه في الكثير من الحملات التسويقية فيما بعد

12- قياس تحقيق مبيعات جديدة

مؤشر الأداء هذا مسئول بشكل مباشر عن تتبع نمو وتطور المتجر الالكتروني الخاص بك، فأنت تستطيع من خلاله قياس معدل تحقيق مبيعات للعملاء المحتملين والذين تم استهدافهم سواء عبر حملات تسويقية عبر البريد الالكتروني أو عبر أي من منصات التواصل الاجتماعي
تمثل نسبة العميل إلى الفرصة الجزء الأول من مسار المبيعات الذي سيتم فحصه. من خلال النظر إلى ما هو ناجح وما هو غير ذلك ، لديك فكرة أفضل عن مصدر جودة العملاء المحتملين ، ويمكنك توجيه فريق التسويق و المبيعات بشكل أفضل.

13- حجم المبيعات حسب خصائص العملاء

ماذا تعني هذه النقطة وكيف يمكننا وضع مؤشرات لقياسها وتتبعها؟
سلوك المستهلك يشارك بشكل كبير في إتمام عملية المبيعات حيث يحدد مدى نمو وزيادة حجم المبيعات أو العكس تمامًا، لهذا الاهتمام بدراسة حجم المبيعات حسب خصائص العملاء ستوفر عليك الكثير بخصوص الحملات التسويقية أو معرفة أكثر المنتجات التي عليها الطلب أعلى من غيرها وتستطيع تحديد السبب ودراسته ومن الممكن أن يدلك لكيفية استغلاله وتحقيق مبيعات أكثر منه.
إلى جانب قياس حجم المبيعات الخاص بخصائص العميل كما ذكرنا، فمثلًا ارتفاع معدل الطلبات على منتجات بعينها التي يطلبها النساء أكثر من الذكور، حينها تحتاج تخصيص حملة تسويقية بعينها لترويج منتجات شبيه من اهتمامتهم لتحقيق المزيد من المبيعات.

اقرأ أيضًا : أفضل 10 متاجر الكترونية توفر الشحن المجاني لمنتجاتها

استراتيجيات لتحقيق المزيد من مبيعات متجرك الالكتروني

استراتيجيات زيادة المبيعات
مع تزايد عدد المنافسين سيكون عليك تطور استراتيجيات تحقيق المبيعات التي تتبعها مع الوقت، إلى جانب ضرورة تقييم هذه الاستراتيجيات بشكل مستمر لتقييم نجاح تطبيقها أم يمكن الاستعانة باستراتيجية أخرى، ولكن في حقيقة الأمر أنه من الضروري استخدام أكثر من وسيلة لتحقيق المبيعات وتطبيق أكثر من استراتيجية مختلفة حتى تتيح لمنتجاتك المرونة في الوصول لأكبر عدد من العملاء المحتملين عبر عدة وسائل للبيع مختلفة سواء عبر الهاتف الجوال ، أو البريد الإلكتروني ، أو عبر منصات التواصل الاجتماعي ، لهذا نذكر دائمًا من خلال مقالتنا الخاصة باستراتيجيات الترويج وزيادة مبيعات المتجر الالكتروني أكثر من استراتيجية ليختار صاحب المتجر الالكتروني الـ استراتيجيات الأكثر فاعلية مع متجره ومنتجاته وشريحة العملاء المستهدفين لديه، تعرف معنا فيما يلي على أهم الـ استراتيجيات الخاصة بتعزيز وزيادة نسبة مبيعات المتجر الالكتروني الخاص بك.

1- الترويج للمنتجات عبر البريد الالكتروني

التواصل مع العملاء عبر البريد الإلكتروني من أفضل وأنجح طرق التواصل التي تضمن وتحقق نجاح وتفاعل كبير من قبل العملاء مما يحقق نسبة كبيرة من المبيعات خاصة مع دراسة الجمهور المستهدف جيدًا قبل إرسال رسالة البريد الإلكتروني له وتحديد ما هي المنتجات المناسبة له لضمان تفاعله.

ويساعدك في الوصول لهذه الخطوة هي التحليلات والدراسات التي تقوم بها بشكل طبيعي لمتجرك الالكتروني وقد ذكرناها من قبل وتحدثنا عنها وعن كيفية استهداف العملاء عند التسويق عبر البريد الالكتروني.
فمثلًا يمكنك تصنيف العملاء على سلوكهم الشرائي عبر المتجر الالكتروني وتجدهم ينقسمون إلى:

– عملاء إنهوا عمليات شراء بمبالغ كبيرة ولمنتجات غالية
– عملاء لم ينهوا عملية الشراء وتركوا عربة التسوق
– عملاء بحثوا عن منتجات بعينها ولكنهم لم يخطو أي خطوة تجاه عملية الشراء
– عملاء قاموا بشراء منتج ما ومن المتوقع عودتهم لشراء منتج استكمالي له

وعند دراسة وتحديد تصنيفات العملاء هذه سيكون من السهل الآن كتابة رسائل بريد إلكتروني مناسبة ومستهدفة لكل شريحة لضمان التفاعل وتحقيق المبيعات وسوف نوضح مثال عملي لعرض الصورة بشكل أوضح، فمثلًا شريحة العملاء الذين لم ينهوا عملية الشراء وتركوا عربة التسوق، فهؤلاء لديهم نية الشراء بالفعل ولكنهم توقفوا لسبب ما وقد يكون ارتفاع التكلفة النهائية لعملية الشراء، أو ارتفاع تكلفة الشحن ، أو لم يجدوا طريقة الدفع المفضلة لهم، وبعد توقع كل هذه الأسباب جاء وقت وضع حل لها وهو على سبيل المثال، إرسال برومو كود خصم لهم على إجمالي عملية الشراء، أو إلغاء رسوم الشحن ، أو إتاحة المزيد من طرق الدفع لهم، ومع امتلاك العميل حرية الاختيار هذه تضمن تفاعله مع البريد الالكتروني وإنهائه لعملية الشراء ومن ثم كسب مبيعات جديدة لمتجرك الالكتروني.

2- ربط المتجر الالكتروني بـ منصات التواصل الاجتماعي

تحقيق المبيعات عبر منصات التواصل الاجتماعي
أحد الطرق الهامة لتحقيق المزيد من مبيعات المتجر الالكتروني هي الربط بين المتجر ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة وإنشاء حساب لعلامتك التجارية والتسويق له لتكون فرصة جيدة للوصول لشريحة جديدة من جمهورك المستهدف وكسب الكثير من المبيعات من ورائهم.

وهناك الكثير من أدوات أتمتة التجارة الإلكترونية الحديثة التي تساعدك الآن وتتيح لك فرصة القيام بالتحليلات والأبحاث البيانية اللازمة عبر هذه المنصات مثل الـ فيسبوك حتى تكشف سلوك جمهورك وما هي المنتجات التي يهتم بها وينوي شرائها مما يسهل عليك أمر الترويح لمنتجاك سواء عبر إنشاء الحملات الإعلانية أو عبر التسويق بالمحتوى.
وقد أثبتت هذه الاستراتيجية نجاحها في مختلف المجالات التجارية حيث تحقيق نسبة كبيرة من المبيعات وكسب عملاء جدد من جمهور وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف خصائصهم العمرية والجنسية والاجتماعية، بالإضافة إلى عملاء المتجر الالكتروني المستهدفين بالفعل.

3- اكسب عميلك مدى الحياة

على الرغم من نجاح الكثير من استراتيجيات كسب العملاء الجدد إلا أن كسب عميلك إلى الأبد وضمان تعامله مع علامتك التجارية بشكل دائم من أهم الإنجازات التي من الممكن أن يحققها أي صاحب نشاط تجاري لعلامته التجارية وهي استمرار اختيار هذا العميل لك في كل مرة يرغب بشراء منتج ما اون لاين .

ويساعدك في تطبيق هذه الاستراتيجية اتباع بعض الأمور مثل جودة فريق خدمة العملاء الذي يتواصل مع العميل بعد إتمام عملية الشراء ومعرفة أرائه وتقييمه للخدمة أو من خلال إعادة استهدافه مرة أخرى عبر الحملات الإعلانية ورسائل البريد الالكتروني مما يعطيه شعور بالتقدير والاهتمام بها ويعزز لديه حافز الانتماء لعلامتك التجارية والتسوق من لديها باستمرار.

4- إنشاء خصومات وعروض ترويجية

تسجل إحصائيات مختلفة نسبة المبيعات المذهلة لأي علامة تجارية التي تتحقق بعد أي من حملات العروض الترويجية سواء عبر المتاجر الالكترونية أو عبر المتاجر التقليدية، وخاصة في أوقات الأعياد والمواسم التي تزيد بها عمليات الشراء أكثر من غيرها مثل مواسم الأعياد ورأس السنة الجديدة مما يتيح الفرصة بتسجيل عدد مبيعات أكثر ومن ثم جني الأرباح والأموال.

5- وصف مزايا المنتجات بدقة

من أهم استراتيجيات وصف المنتجات هي استراتيجية عرض الـ sell benefits وليس الـ features للعملاء ونعرض مثال عملي لتوضيح هذا فمثلًا، عند ذهابك لشراء هاتف جوال وتسأل صاحب المتجر عن مميزات هاتف IphoneXr فإنه يجيب بأن الـ Internal storage لحد 256 والـ 8Ram و2 كاميرات 12 ميجا بكسل.

هل تتوقع هنا أن يفهم العميل مميزات الهاتف خاصة وإن لم يكن في مستوى تعليمي جيد؟ بالطبع لا، لأنه لا يتحدث هذه اللغة مع أهله وأصدقائه، ولهذا عليك سؤاله عن احتياجاته أولًا ومن ثم عرض مميزات وإمكانيات الهاتف له باللغة التي يستخدمها وهي، هذا الهاتف يتميز بمساحة كبيرة تستطيع أن تحتفظ بالكثير من الصور والأغاني والملفات عليه، و تتميز الكاميرا بجودة عالية مما يتيح لك التقاط الكثير من الصور وفي أوقات وأوضاع مختلفة، وتستطيع استخدام أكثر من Application في وقت واحد مثل الـ فيسبوك و الواتساب لأنه 8 Ram، بهذه الطريقة يفهم العميل مميزات الهاتف ويستشعرها لأنها قريبة من لغة تفكير عندما يبحث عن هاتف يلبي احتياجاته.

وخلال المتجر الالكتروني عليك تتبع هذه الطريقة أيضًا، فمن الممكن أن لا تكتفي بعرض وصف لأبعاد وحجم المنتج فقط، بل استخدام بعض العبارات الشبيه بما يستخدمه العميل حتى تصبح الصورة أوضح للعميل ويقتنع بأن هذا المنتج سيلبي احتياجاته بالفعل.

وفي نهاية مقالنا عزيزي القارئ نتوصل إلى أن إدارة المبيعات هي استراتيجيات تحقيق أهداف المبيعات وجزء من تحقيق أهداف النشاط التجاري بشكل عام، وحتى تنجح إدارة المبيعات ستحتاج لتطبيق أكثر الاستراتيجيات فاعلية لتحقيق الأهداف مع وضع آلية قياس لكل خطوة من خطوات عملية البيع عبر متجرك وتتبع لنسبة المبيعات والإيرادات بشكل عام حتى تصل للأمور التفصيلية لكل عملية.

ونحن في اكسباند كارت نراعي المعايير التي تحدثنا عنها سابقًا من حيث إدارة وتهيئة عملية المبيعات أو من حيث النصائح والأمور التي تحدثنا عنها بأنها تساعد في نمو وزيادة نسبة مبيعات المتجر الالكتروني الخاص بك.
إنشئ متجرك الإلكتروني الحين واستمتع بالعديد من القوالب والتصاميم المتنوعة واختار الأفضل لك.